• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • عن أيامه في السجن .. وحملة الشورى ضد التوريث .. الخيواني يتحدث لأعضاء المجلس اليمني!!

    عبد الكريم الخيواني

    رئيس تحرير صحيفة الشورى
    التسجيل
    26 مارس 2005
    المشاركات
    170
    الإعجابات
    0
    الكاتب : مروان الغفوري
    [color=0000000]
    كــ فــ ا يــ ة ... كـــــــــــــفاية ... ك/ف/ا/ي/ة .


    يالله يا " عبد الكريم " ما أجملهــا ..

    أرجو أن تضعها أسفل كل تعقيب ، دعنا لا نمر عليها مرور الكرام .. بدأها الجورجيون بشعار : يكــفي .. ثم البرتقاليون في أوكرانيا ، و اليوم أمام مجلس الشعب في مصـر من اليسار إلى اليمين .. و نحنُ لسنا شعباً مختصراً ، أو خيال مآتة للأمم الأخرى . كما أنّ وجودنا ليس احتياطيّا لنقوم بدور تماثيل عارية يستخدمها الحاكمون للتهييج الجنسي أو تصميم موديلات سهرة أو تجريب مكائن حلاقة . نريدُ أن نلمس من جديد معنى المواطنة ، و ما معنى أن يقال لنا " يمنيون " . أن نرفع رؤوسنا عالياً ليصل بصاقُنا إلى دكّة مستشاري الرئاسة حين يزيّنون سلخنا باسم الاصلاحات .. قلوبنا تتآكل من الداخل ، و طموحنا انتهازيّ جدّاً .. نحنُ مكتوفو الأيدي غير أنّا نرفض أن نبقى جمهوراً محترماً يؤرخ شفاهيّاً لحريات الآخرين ، و ثقافاتهم .. جئنا من جيوب التأريخ و كهوفه و التحفنا الجوع و الطموح ، حتى صرنا بثقافتنا و وضعنا العلمي قاب ليلين و أدنى من الأمم الأخرى ، فقط ننتظر اللحظة التي سنعلنُ فيها عن ولادتنا من جديد كجيل أسطوري ، و لا شكّ أن الذين حلبوا نعاجنا ليس بمقدورهم ذلـك .. كتبتُ هنا ذات مرّة أني ختلف مع طريقة الخيواني في نقده الوضع القائم ، فردّ علي سمير جبران : المهم الآن أن لدينا رجلاً مارس حقّه المشروع فقمعته الأنظمة .. أن قلماً فتح الباب لنا فتركه موارباً لندخله في زحمة انشغال العالم بنا .

    أيها المختطف الطريد .. كلنا ذلـك ، غير أنّك عشت في " المكان " فأبصروك ، بينما تهنا نحنُ في اللامكان ، فلم يدرِ بنا أحد .. أحييك و أشد على يديك ، و أعدُك أنّا لم نعد مخلب هرّ .!

    لقد سقط الاستحقاق التأريخي لقيادة " مجالس الثورة " ، و شببنا عن الطوق ، فلم يعُد ثمّة لا مجلس ثورة و لا شعب " مقطرن " .. الزمن يمرّ و على القادة العرب أن يتغيّروا و إلا غرقوا فيه " حسب تعبير جورج بوش " .. ومهما يكن من شيء فإن ما نلحظه هو أن القطار قد غادر المحطة و لن يوقفه أحـد ..


    صاحِ إنّا لم نعُد مخلب هرّ
    لم تعد أشعارنا مخدعَ عهرِ
    للشياطين و لا باقات زهرِ
    لم نعد محض نفايات و صفر
    نعصر الخمر إلى الأرباب من دهرٍ لدهر
    يا رهين المحبسين
    قم ترَ الأرض تغني و السماء
    وردةً حمراء و الريح غناء
    قم تر الأرض مشاعل
    و الملايين تقاتل
    في الدجى من أجل أن تطلع شمسُ ..

    " البياتي" ..

    كفاية ..
    كفاية ..
    كفاية ..

    مروان الغفوري ..
    أديب و كاتب يمني
    مقيم في مصر .
    .
    [/color]


    أهلا ًاخي مروان ...
    سعدت بك ... وبوعيك ... احترم اختلافك .. وسأتقبل نقدك واستفيد منه . ... لأني اتفق معك في معظم ما تطرح في مداخلاتك المعبرة عن فهم واقعك ... ليست مطالبنا ترفاً ... ولا مواطنتنا هبة ولا سقف احلامنا رضاهم ... والترهيب والترغيب ، والقمع والأعلام الرسمي لم تعد قادرة على ( قطرنتنا ) ، كما فعل الامام ... كفاية وبس ستتسع وتتزايد ... وسننادي المستقبل .. ادعوك للكتابة بالشورى ..


     

    عبد الكريم الخيواني

    رئيس تحرير صحيفة الشورى
    التسجيل
    26 مارس 2005
    المشاركات
    170
    الإعجابات
    0
    الكاتب : هشام السامعي
    [color=0000000]


    في البداية ترحيب قصير بالاستاذ عبدالكريم الخيواني
    وولوجاً في مضمار الاسئلة

    1"بين السجن والوطن كلمات بحاجة الى افراغها من محمولك الفكري ""فما عسى ان تقول فيهما ؟
    2"منذ عام 95م وبالذات منذ موت الصحفي الفذ عبدالحبيب سالم مقبل يرحمه الله اخذ مجرى الصحافة منحى اخر ""اي لم يطرق باب الحوار الجاد او النقد الجريء صحفي الى حين بدات انت في ملف توريث الحكم فما هي المرجعيات او المسببات التي اجبرتك على الكتابة في هكذا موضوع يصفونه بالخطير ؟
    3"مرحلة الاقامة (على اساس انها نرهة لدى الضمائر الحية )في السجن ماهو الجديد الذي رائيته في السجن ولم تكن تلحظه من قبل في الوطن ؟
    4"دخلت السجن بأمر قهري وخرجت منه ايضاً بأمر قهري فما هو القاسم المشترك بينهما ؟
    5"((وحينما رأيت أن مصلحة وطني تقتيضي مني الاستقالة من الرئاسة لم اتردد لكي لاتخسر باكستان إستقرارها ووحدتها وديمقراطيتها ))غلام اسحاق رئيس باكستان 19"7"1993م
    هل تعتقد ان يأتي يوم يقدم علي عبدالله صالح إستقالته كي لايموت الشعب جوع ؟
    6"((انا لست حريص على البقاء في السلطة وبعد الانتخابات من حق ممثلي الشعب اختيار من يريدوا ))علي عبدالله صالح
    بعثة التلفزيون الفرنسي
    19 نوفمبر 1992م
    برأيك ماهي الدوافع التي ابقت على علي عبدالله صالح في الحكم الى الان (هل يجوز ان نقول القائد الضرورة مثلا)ام ان شيء اخر هو الحائل بينه وبين ترك السلطة ؟
    7"ظهرنا الريح ياصاحبي لكننا لم ننحن الا لرب الفضيلة (عبدالكريم الخيواني )
    ماهو جديدك بعد خروجك من السجن ؟هل لديك أي إضافات تريد تقديمها للمجتمع تفضح ماخفي من التفاصيل الجديدة ؟ام ستكتفي بطريقة (احمد الحبيشي ...ونصر طه مصطفى )؟

    ادامك الله حراً كما اتيت لهذه الارض ...

    [/color]


    مرحباً هشام ... وعفواً للتأخير .
    * الوطن بدون عدل ... دون قانون .. حرية... مساواه .. هو سجن كبير ... العدل وطن ..
    * هذا الموضوع لم يكن وليد اللحظة ... اذا تابعت صحيفة الأمة .. ستجد ان في عام 98م تناولنا ظاهرة الوظيفة العامة وتوزيعها للأقارب وتناولت بالتحديد رئيس الحكومة الدكتور الأرياني .. والسعيدي رئيس الدولة ... الظاهرة كانت في بدايتها .
    * لاحقاً في يناير 2004م بدأت في الشورى واشرت لخبر عن رفض التوريث في مصر الموضوع كان في ذهني ... لم يكن هناك مرجعيات كانت هناك قناعة و سبب طرح الموضوع اني قمت بزيارة الى شركة النفط وجدت شباب اعرف مشكلاتهم منذ سنوات وهم يراجعون منذ تخرجهم للتوظيف وفي ذلك اليوم صدرت خمسة قرارات لخمسة من أبناء المسؤولين بدرجة مدر عام فطرحت الفكرة وناقشتها هيئة التحرير وبدأ أعدادها .. وتناولها كظاهرة خطيرة .
    * رأيت في السجن صورة مكثفة للظلم والفساد وغياب القانون والقضاء .
    * القاسم المشترك فخامة الرئيس ...
    * لا أعتقد .
    * أبقاه الحرص على البقاء في السلطة .
    * الجديد ما توفر سنقدمه ونضيفه ان شاء الله .... تلك الطرق ما كانت تحتاج الى سجن ...


     

    عبد الكريم الخيواني

    رئيس تحرير صحيفة الشورى
    التسجيل
    26 مارس 2005
    المشاركات
    170
    الإعجابات
    0
    أهلا ً أبو حميد وشكرا ً .

    مرحباً ... ابو علي ... نعم ... تحياتي .

    محب الأسلام .. عبدالله مصطفى ... مرحباً ... وشكراً لكما.


     

    عبد الكريم الخيواني

    رئيس تحرير صحيفة الشورى
    التسجيل
    26 مارس 2005
    المشاركات
    170
    الإعجابات
    0
    الكاتب : YemenHeart


    مع شديد اعتذاري لكتابة اسئلتي في موضوع لوحدها الا اني لم اجد اي وسيله سوى هذا .
    الخيواني موجود والمقابله مستمره وهي حلم كنت اتمنى روية شعاعه في استضافه امثاله على صفحات مجلسنا الرائد .
    حاولت المشاركه فوجدت الباب مغلقا ؛ وحاولت الارسال بالرسائل الخاصه الى الاخوه المشرفين او الاخ جبران لأرسل ما اود ارساله للخيواني فلم يجدي ايضا ؛ ففكرت ووجدت الكتابه هنا اسرع وسيله قبل ان تنتهي المقابله ؛ وللاخوة المشرفين الدمج او الحذف او التعديل ولكن بعد عمل cut لما سأكتبه للاخ الخيواني .




    الاخ عبدالكريم : معذرة لك وللاخوة في المجلس على تأخيري في الترحيب بوجودك ؛ ولكن وان كان متأخرا فثق انه يحمل لك نفس حراره الموده ؛ والتقدير لأطلالتك وتفاعلك ؛ وللاخ سمير بتنسيقه واعداده ؛ وللاداره في تنظيمه وايجاده .

    كمواطن بسيط له رأيه فيك .عزيزي عبد الكريم : لن اكون ممن يمسك العصا في حواره معك بأي طرفيها سوى بطرف الحماس لما كتبت ؛ ولا من هو ضدك ؛ فأنا يهمني اليمن والواقع ؛ وانت جزء من هذا الواقع الان ولربما ستظل؛ فأنا استنكر سجنك ؛ واقف مع حريتك دائما وابدا ؛ وارحب ببعض افكارك وارفض البعض الاخر ؛ واحيي شجاعتك مهما كان نوعها حتى وان لم اتفق معها او فعلت ؛بعد خروجك ؛ قبل دخولك ؛ وهي في نظري بعد الخروج نادره احببتها فيك واتمنى استمرارها ؛ و ان اراها في الكثير من امثالك من قادة الرأي و اعضاء السلطه الرابعه ؛ كمنبر للحقيقه وصوت للوطن وابنائه وينبغى ان تكون كذلك مهما الظروف كانت وما ستكون . واليك اسئلتي


    1-كثير من المقالات الصحفيه موجهه للنظام سلبا كانت ام ايجابا ؛ فأما لاستفزاز ه او لاسترضائه تبعا لأهداف شتى ؛ وليست موجهه لي انا كقارئ ومواطن عادي هدفها ان اقرأها انا وليس النظام ؛ كيف تصنف ما كتبت ؛ ولمن وجهت الخطاب في الاساس للقارئ ام للسلطه ؟ او بالأحرى لماذا كتبت ولمن كتبت ؟


    2-انا سمعت عن مقالك في حينه وعرفت مضمونه وللاسف فاتني قراءته بحكم مكاني الجغرافي (الجوف) في وطني الضيق باتصاله مع بعضه وباتصاله مع الاخرين ولكن عموما : الا تتفق معي ان للعاطفه وردة الفعل والتأثير الفكري اثر على تفكيرك وعلى ماكتبت و ما ستكتب وهذا استنبطته من ردودك ؛ ؟ فاذا لم يكن فهل يجب الا يكون؟ ولماذا ايضا؟

    3- ما هي حدود الحريه الصحفيه في واقعنا اليمني ؟ وما هي حدودها في الواقع الديمقراطي الفعلي ؟ ومتى تكون هذه الحريه مضره بالوطن في رأيك ؟

    4- ما رأيك في الاحزاب اليمنيه بشكل عام ؟ هل هي في داخلها ديمقراطيه حتى تطالب بالديمقراطيه واقصد منها المعارضه بشكل عام ؛ وحزبك بشكل خاص ؟ ام ان فاقد الشئ لا يعطيه ؟

    5- عندما تكتب في الشورى هل تكتب برأيك الشخصي الحر ؛ ام برأيك المعتمد على ادبياتك الحزبيه ؟
    6- ما دوري كشخص عادي في مناصره الكلمه الحره وانصارها ؛ وما دورك كصحفي تجاهي ؟


    واخيرا استاذي العزيز اتفق معك في رفض التوريث وفي حريتك واختلف معك في اسلوب هدف توجيه المقال وفي بعض ما تعتقد ؛ فنحن شعب ما زلنا بحاجه الى حقن من الافكار هدفها توعيتنا بحقوقنا وديمقراطيتنا (التي ليست هي بمن ولا عطاء من علي عبدالله صالح ولا غيره وانما هي حق مكفول لنا وسيكون باذن الله مهما كان ومهما استمر اغتصابه؛) باسلوب مباشر وسلس قبل المواجهه .


    تحياتي لك



    Yemen heart ....
    * انا خاطبت القارئ واحترمت عقله .. لم احسب حسابات الرضى والاستفزاز ودخلت السجن ... قلت ما اعتقده صواباً وما يجب ان يقال ... فقلت همس الناس ونبض الشارع .
    * أعتقد ... ان العاطفة صعب انكارها .. لكن صدقني انا احاول دائماً الالتزام بالقواعد المهنية واحترام عقول الجميع والمصداقية الإسهاب العاطفي سيء عندما يعمي عن الحق والحقيقة ويصير تعصباً .
    * حدود حرية الصحافة هي ما نحاول ان نثبته وننتزعه اليوم كصحفيين .. حدودها في الوقع الفعلي ما يريده لها النظام ... حرية التعبير لا تضر بالوطن إلا عندما يستخدمها طرف لبث الفرقة والاساءة للوحدة الوطنية ... والنيل من مذهب او طائفة او فئة او منطقة .
    * الأحزاب اليمنية في وضع بائس وضعها بعد الوحدة افضل من اليوم الديمقراطية نسبية في داخلها ... مطالبتها بالديمقراطية لا تعني انها تطرح نفسها بديلاً للسلطة ... السلطة او المعارضة نتائج فرز اجتماعي واحد ...
    * في الشورى أو غيرها لا أكتب إلاّ رأيي الذي أؤمن به .. الذي اعرفه ان برنامج الأحزاب هي قضايا الناس وبالتالي ما أكتبه لا يتعارض وحتى لو تعارض فذلك لا يعني الغاء قناعاتي او أي مخالف ولم يقل لي احد ان هناك تعارض .. وعموماً الإتحاد منفتح .
    * دورك التفاعل الجاد ... دوري ان اكون صادقاً وجاداً معك ... شكراً لك ... وتحياتي .


     

    عبد الكريم الخيواني

    رئيس تحرير صحيفة الشورى
    التسجيل
    26 مارس 2005
    المشاركات
    170
    الإعجابات
    0
    الكاتب : رشيدة القيلي



    في الصفحة الثالثة من حوار المجلس معي ، سألني الامل المفقود هذا السؤال :
    صدر حكم السجن ضد الخيواني ، هل تشعرين بالذنب باعتبار أنك كنت متسبب رئيسي في سجنه ؟

    فأجبته قائلة :

    نعم اشعر كثيرا بتأنيب الضمير إلى حد البكاء تجاه الأخ الزميل (عبد الكريم الخيواني)
    الذي بذمتي له شهرين سجن يُفترض أن أتحملها أنا ،
    ولهذا حينما زرته في السجن مع بعض الزميلات هطلت دموعي وانعقد لساني حينما رأيته ببدلة السجن ،
    فقلت له : يٌفترض بي أن أكون أنا وبقية كُتاب الشورى المحكوم عليهم معك هنا في السجن المركزي .
    ربما ظن الأخ / عبد الكريم أن هول السجن أرعبني وأحزنني ،
    كلا ، لقد أبكاني الشعور بالعجز عن إنقاذ عبد الكريم من هذه المحنة ،
    وأخرسني ذلك الكم الهائل من الثورة والتمرد الذي أوجدته في نفسي
    همجية السجانين ومهانة المسجونين ،
    حيث لا شيء في مثل هذه السجون يدل على أننا في دولة دينها ودستورها الإسلام
    وأننا من البلدان الموقعة على اتفاقيات حقوق الإنسان التي تدندن بها السلطة صباح مساء .
    وسؤالي هو :
    أجبني صراحة .. هل انت راض تماما عن المجهود الذي بذله الزملاء الصحفييون من اجلك وانت في المعتقل ؟ هل لمست مصداقية قلقنا عليك وتألمنا من اجلك ؟


    [color=0000000]أهلاً .... اختي الأستاذة رشيدة ..
    * بأمانة انا راضي ... اعتقد ان كثير من الزملاء وانت في المقدمة بذلوا جهدا ًمتميزاً ... وانا اريد ان انظر الى الجانب الأجمل .. والصحفيون هم من حققوا هذا الانجاز بالرغم أنهم الطرف الأضعف في معادلة المواجهة مع الفساد .
    * نعم لمست مصداقية وقلق ... وصدقني كنت أقلق انا مرات على البعض من كتاباتهم بسببي .


    [/color]
     

    عبد الكريم الخيواني

    رئيس تحرير صحيفة الشورى
    التسجيل
    26 مارس 2005
    المشاركات
    170
    الإعجابات
    0
    الكاتب : يمن الحكمة
    [color=0000000]


    الاخ الاستاذ الكاتب الكبير عبد الكريم الخيوانى
    ارحب بك اجمل ترحيب فى هذا الصرح اليمنى الحر فاهلا وسهلا بك
    اخى الكريم ما وجة الشبة بين الشورى و صحيفة صوت العمال التى تطاولت على شخص الاخ الرئيس وبقية الاعضاء فى تلك المرحلة والتى كان يتم الاعداد فيها للانفصال وموضوع فى مهب التوريث الذى برز فى مرحلة التمرد الحوثى الاول ؟
    سوال اخر هل تعتقد انك برئ حقا وان القضاء ظلمك ام ان هناك امور ان تبدى لكم تسؤكم ؟

    [/color]

    يمن الحكمة ... مرحباً بك ...
    * هل تعتقد ان ثمة شبهاً موجوداً ؟ لماذا تسمي النقد سباً وما الفرق بين فهمك وفهم المحقق الذي لديه توجيهات " أقرأ ما تسميه سباً ... سترى مهنية عالية في تحقيق " وطن في مهب التوريث يا يمن ... نحن في اليمن ... ونخاطب الرئيس بحسب موروثنا وواقعنا ... وتعي اننا لسنا في المانيا .. لا أحد يجرؤ على السب ... لماذا تبررون سلب الحرية .
    * أنا واثق اني برئ ... وانه لا يوجد قضاء نزيه في اليمن وان الرئيس ظلمني ....


     

    عبد الكريم الخيواني

    رئيس تحرير صحيفة الشورى
    التسجيل
    26 مارس 2005
    المشاركات
    170
    الإعجابات
    0

    في الأخير

    أشكركم كثيراً على تفاعلكم ...وسعدت بالحوار معكم ... اعتذر لكم على الردود القصيرة وأصدقكم اني ( أُمي ) كمبيوتر ولعل هذا جعل الأمر صعباً إلى حدما لكنه مبرري امامكم الذي سأتلافاه أن شاء الله ... شاكراً العزيز سمير جبران والأخ علي قيس على مجهودهما معي ... اما التأخير في الردود فالظروف وما اكثرها سبباً .
    استفدت منكم ... واستعدت بكم آمالاً واسعة للتغيير نحو الأفضل ... نحو غدٍ يتحقق فيه العدل ... الحرية ، المساواة ... ويسود النظام والقانون والدستور ... ولي الأمر هو الدستور ( العقد الاجتماعي ) ... لا يُستكثر فيه مناقشة الحاكم كيف يحكم ؟
    والاحتجاج ضد الفساد والظلم يعتبر تمردا ًوتهمة عقوبتها السجن .
    ما تزال استحقاقاتنا قائمة كشعب ... الإصلاحات مطلب اساسي ... وكفاية .. وبس عنوان مستقبل ..
    الترغيب والترهيب والتضليل والاشاعات والتهم والإلغاء ... وسائل مكشوفه بالوعي والصدق والألتزام سيتم تجاوزها .. وبالمواطنة المتساوية سنتجاوز عوائق احلامنا ...
    احييكم ... أشكر المشرفين على المجلس اليمني ... سنصافح آمالنا واحلامنا ... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وفي رعاية الله
    المواطن / عبدالكريم الخيواني



     

    سمير جبران

    كاتب صحفي
    مشرف سابق
    التسجيل
    3 ديسمبر 2004
    المشاركات
    971
    الإعجابات
    0
    لقب إضافي
    مؤسسة المصدر للصحافة والاعلام
    الاخ المراقب العام
    الاخوة مشرفي المجلس السياسي
    الاخوة الاعضاء
    الاخوة الزوار
    إلى هنا نصل إلى نهاية هذا الحوار مع الأخ الأستاذ عبد الكريم الخيواني رئيس تحرير صحيفة الشورى وسجين الرأي (سابقا) .. اتمنى ان نكون قد وفقنا فيه , وأرجو المعذرة عن أي خطأ أو تقصير .
    شكرا للاخ عبد الكريم
    شكرا للاخ الصراري
    شكرا لتايم , وابن الوادي , وسرحان
    وشكرا لمن شارك في الاسئلة او اكتفى بقراءة الأجوبة !
    وشكرا للاخ علي قيس ( فني الصحوة نت ) الذي ساعدنا في انجاح هذا الحوار
    وشكرا جزيلا لي :d
    وإلى لقاء قريب مع شخصية سياسية أخرى ( تشتوا سلطوية والا معارضة ؟!)
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخوكم : سمير جبران
    الواحدة والنصف ليل الخميس 8/ 4 / 2005م
    مقهى همسات نت ـ الدائري !!
     

    عرب برس

    فضل العيسائي
    مشرف سابق
    التسجيل
    3 فبراير 2004
    المشاركات
    42,374
    الإعجابات
    1,939
    شكراً جزيلاً على ما قدم من جهد في هذا الحوار الشيــّق الذي اسعدنا جميعاً كونه مع مناضل ينشد الحرية والديمقراطية ويطالب بحق المواطنة نتمنا أن نرى هنا كثير من أعلآم اليمن الحديث يدلوا بدلوهم ويخاطبوا الشعب اليمني .... لكم تحياتي