• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • الحوار المثير والمفيد مع الصحفية الكبيرة والمتميزة رشيدة القيلى

    أبو يمن اصلي

    قلم فضي
    التسجيل
    20 سبتمبر 2003
    المشاركات
    4,691
    الإعجابات
    0
    الكاتب : رشيدة القيلي
    لا

    الاخ / ابو يمن اصلي
    جوابي على سؤالك هذا هو :
    لا
    سبب سؤالي هو طريقة طرحك في كثير من الموضوعات منتقدة لتهاون الدولة في أمور الجهاد والمجاهدين وطرحك الان حول الاصلاح وأنك تتفقين مع كثير من قضاياه لكنك تتحفظين على موقف بعض قياداته من الجهاد والمجاهدين, وهو نفس السبب الذي ترك السعواني الاصلاح من أجله, وبإمكانك الرجوع الى الصحف اليمنية التي نشرت تفاصيل محاكمة السعواني وخطبه الرنانة في المحكمة (التي بالتأكيد تعلمينها كصحفية).
    أعتقد السؤال اذن وبالاعتماد على اجابتك السابقة (لا بالبنط العريض), فأين يتقاطع فكرك الجهادي مع فكر السعواني وأين يختلف؟ وما رأيك بفكرة الجهاد الفردي والمبادرات الجهادية ضد: 1. المصالح الامريكية, 2. العلمانيين ودعاة الفكر الاشتراكي في اليمن, 3. المسؤلين عن سجن واضطهاد المجاهدين, 4. أي فئة أخرى.
     

    رشيدة القيلي

    كاتبة صحفية
    التسجيل
    18 مايو 2003
    المشاركات
    1,385
    الإعجابات
    0
    الكاتب : أبو يمن اصلي
    سبب سؤالي هو طريقة طرحك في كثير من الموضوعات منتقدة لتهاون الدولة في أمور الجهاد والمجاهدين وطرحك الان حول الاصلاح وأنك تتفقين مع كثير من قضاياه لكنك تتحفظين على موقف بعض قياداته من الجهاد والمجاهدين, وهو نفس السبب الذي ترك السعواني الاصلاح من أجله, وبإمكانك الرجوع الى الصحف اليمنية التي نشرت تفاصيل محاكمة السعواني وخطبه الرنانة في المحكمة (التي بالتأكيد تعلمينها كصحفية).
    أعتقد السؤال اذن وبالاعتماد على اجابتك السابقة (لا بالبنط العريض), فأين يتقاطع فكرك الجهادي مع فكر السعواني وأين يختلف؟ وما رأيك بفكرة الجهاد الفردي والمبادرات الجهادية ضد: 1. المصالح الامريكية, 2. العلمانيين ودعاة الفكر الاشتراكي في اليمن, 3. المسؤلين عن سجن واضطهاد المجاهدين, 4. أي فئة أخرى.

    محقق متمرس

    انا اومن بالجهاد الجماعي اساسا
    وعل ضوءهذا حدد النقطة التي افترق فيها
    مع دعاة الجهاد الفردي
    وفي اليمن اتفقت كل القوى على ان الاسلام عقيدة وشريعة
    فلم يبق احد ممن ذكرت لاعلمانيين ولادعاة اشتراكية
    والسعواني بحكم تخصصك الذي اشرت اليه في بداية اجابتي
    تكون اعلم به مني واقرب
    وامريكا في حالة حرب مع الاسلام والمسلمين واستهدافها واجب
     

    أبو يمن اصلي

    قلم فضي
    التسجيل
    20 سبتمبر 2003
    المشاركات
    4,691
    الإعجابات
    0
    الكاتب : رشيدة القيلي

    وامريكا في حالة حرب مع الاسلام والمسلمين واستهدافها واجب
    النقطة التي اقتبستها أعلاه شدتني, وسؤالي:
    استهدافها أين وكيف وممن؟ هل استهداف شركات استثمارية أو سفارات مثلاً يعتبر من ضمن استهداف امريكا التي تحارب الاسلام والمسلمين؟ ثم ماذا اذا كان الحاكم غير مستعد أو متقبل للخروج الجماعي للجهاد ضد امريكا الدولة, فمن في هذه الحالة يمكنه القيام بـ"واجب" الجهاد؟ وهل يجب على الناس الخروج على الحاكم لمطالبته بالجهاد أم يؤدون "واجبات" جهادية ضد أقرب المصالح الإمريكية والسلام؟

    وأخيراً (اخر سؤال لي خلاص) أعتذر إن كان اسلوب اسئلتي أسلوب تحقيق, فما أردته هو فقط فهم موقفك تجاه أمور تظهرينها كثيراً وتحير القارئ (أنا على الأقل) وأنا لا محقق ولا متمرس وإنما مخزن متمترس وراء الكمبيوتر.
     

    رشيدة القيلي

    كاتبة صحفية
    التسجيل
    18 مايو 2003
    المشاركات
    1,385
    الإعجابات
    0
    الكاتب : أبو يمن اصلي
    النقطة التي اقتبستها أعلاه شدتني, وسؤالي:
    استهدافها أين وكيف وممن؟ هل استهداف شركات استثمارية أو سفارات مثلاً يعتبر من ضمن استهداف امريكا التي تحارب الاسلام والمسلمين؟ ثم ماذا اذا كان الحاكم غير مستعد أو متقبل للخروج الجماعي للجهاد ضد امريكا الدولة, فمن في هذه الحالة يمكنه القيام بـ"واجب" الجهاد؟ وهل يجب على الناس الخروج على الحاكم لمطالبته بالجهاد أم يؤدون "واجبات" جهادية ضد أقرب المصالح الإمريكية والسلام؟

    وأخيراً (اخر سؤال لي خلاص) أعتذر إن كان اسلوب اسئلتي أسلوب تحقيق, فما أردته هو فقط فهم موقفك تجاه أمور تظهرينها كثيراً وتحير القارئ (أنا على الأقل) وأنا لا محقق ولا متمرس وإنما مخزن متمترس وراء الكمبيوتر.

    لالالا
    ارجو ان لاتفهمني غلط
    اذا كان الحاكم يوصيك بطاعة امريكا
    وان لاتقول لها اف
    ولاتنهرها
    وان تقول لها قولا كريما

    فهذا مرجعه الى حقيقة ايمانك
    بطاعة ولي الامر اولا واخيرا
     

    بسباس

    عضو متميز
    التسجيل
    15 مارس 2005
    المشاركات
    1,699
    الإعجابات
    0
    الكاتب : أبو يمن اصلي
    النقطة التي اقتبستها أعلاه شدتني, وسؤالي:
    استهدافها أين وكيف وممن؟ هل استهداف شركات استثمارية أو سفارات مثلاً يعتبر من ضمن استهداف امريكا التي تحارب الاسلام والمسلمين؟ ثم ماذا اذا كان الحاكم غير مستعد أو متقبل للخروج الجماعي للجهاد ضد امريكا الدولة, فمن في هذه الحالة يمكنه القيام بـ"واجب" الجهاد؟ وهل يجب على الناس الخروج على الحاكم لمطالبته بالجهاد أم يؤدون "واجبات" جهادية ضد أقرب المصالح الإمريكية والسلام؟

    وأخيراً (اخر سؤال لي خلاص) أعتذر إن كان اسلوب اسئلتي أسلوب تحقيق, فما أردته هو فقط فهم موقفك تجاه أمور تظهرينها كثيراً وتحير القارئ (أنا على الأقل) وأنا لا محقق ولا متمرس وإنما مخزن متمترس وراء الكمبيوتر.

    بسم الله


    الاخ العزيز ابو يمن اصلي

    حياك الله

    اتذكر انك قلت لي ذات مشاركة بان هناك تواردا في الافكار ( او تطابقا....لا اتذكر) بيننا .


    انا اوافقك الرأي الى حد بعيد

    وانا هنا في هذا الموضوع بالذات اتبنى تماما وجهة نظرك واختلف مع الاستاذة رشيدة التي اقدرها غاية التقدير

    ادامك الله مخزنا متمترسا وراء الكمبيوتر

    ونعم القات قاتك

    والسلام عليك