• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • حوار مع بن ذي يزن - بكر أحمد

    سامي

    قلم فضي
    التسجيل
    10 يوليو 2001
    المشاركات
    2,853
    الإعجابات
    0
    بن ذي يزن الغائب الحاضر

    السؤال الاول
    كيف توفق بين دعوتك للعلمانيه بفتح العين دون خجل وكلام الله عز وجل في كتابه الكريم { ومن لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم القوم الكافرون} وغيرها من الايات التي تحثنا صراحة ودون لف ودوران على اعتماد الشرع الاسلامي في كل جوانب الحياه بما فيها السياسه وانت تعرف ان ما تدعو اليه هو ابقاء الدين في القلب فقط بالاضافه الى المساجد .

    السؤال الثاني
    انت الان تهاجم الرئيس اليمني والنظام اليمني ان لم اكن مخطئا واعتقد اني لست مخطئا بلا هواده دون ان تقدم حلا عمليا لمشاكل اليمن وتكتفي بالتنظير وانه يجب ويجب ويجب فهل ترى ان مشاكل اليمن منحصره فقط في شخص الرئيس ونظامه ام انه مشكلة اليمن اكبر نتهم جميعا مع ارفاق الجواب بوجهة نظرك العمليه واكرر العمليه ومعنى العمليه هو الشيء القابل للتنفيذ في المرحله الحاليه وان استاذ الواقعيه السياسيه التي ما تنفك تحدثنا عنها كل ما تعلق الامر بالاسلام فارجو منك ان لا تبخل علينا بواقعيتك في هذا الامر
    وشكرا
     

    بن ذي يزن

    بكر أحمد
    مشرف سابق
    التسجيل
    30 سبتمبر 2000
    المشاركات
    3,545
    الإعجابات
    1
    أخي سامي

    أولا أنا لا أخجل من طرح فكري ، مثل ما أنت لا تشعر بأي خجل عن الدفاع عن نظام قذر .

    استغرب كيف يجتمع دفاعك عن الإسلام ودفاعك عن نظام فاسد .

    ربما هناك تناقضات كثيره لديك ارجو ان تجد لها حل في المستقبل المنظور .

    ______________

    حسنا بالنسبة لما ذكر من آيات في سؤالك الأول ، وأعتقادك بأن من لا يطبق ما أنزل الله هو كافر ، فأرجو قبلها وأنت كنت فعلا تدعي التأسلم ان تسمعني تكفيرك للرئيس علي عبدالله صالح ، فهل رمزك الفاسد وبكل مقاييس الفساد يطبق الشريعة ، وهل الشريعة موجوده في مراقص صنعاء وعدن وعلى خصور الراقصات وفوق كوؤس الطلا ( الخمر ) ...........أسمعني إياها حتى اصدق انك فعلا تدعي الدفاع عن الإسلام ، ولا أخالك ستفعل لأن رمزك فوق ربك وفوق دينك وفوق معتقدك .

    حسنا : الآيات المذكوره لم يكن يقصد بها إلا اليهود لعدم تطبيقهم لأحكام الزنا ، وهذا كان سبب نزول الايات المذكوره ، وكثير من فقهاء الإسلام يجعلون المرجع لهذه الآيه هو سبب نزولها لأنه لا يجوز وصف المسلمون أن امتنعو عن تطبيق بعض الأحكام بالكافرين .

    ما أقصد به في النهج العلماني الذي أتبعه هو ابعاد الدين عن السياسه بشأن علاقتنا الخارجية مع العالم أو بشأن تعسف بعض الجماعات حول الأديان والمذاهب الآخري ، اما التطبيقات المدنيه فهي لا شك ستكون مستمده من ارثنا والتى من ضمنها الدين .

    _______________

    بشان السؤال الثاني فأنصت يا رعاك الله ، واقترب أكثر وركز .

    الأمم لها وقت محدد للصبر ، هناك أمه قد تصبر أربعة سنين ، وبعدها ان لم تجد حاكمها مقنع قامت باستبداله ، وهناك أمم تصبر خمسة سنين ثم تقوم برفضه ، في عالم الأنسان يتم الحكم على الرئيس من خلال عطائه ، ورئيسنا المبجل لم يأتي بشيء جديد سوى غسل عقول كثير من العامه لتظل تبجله وتبجله وتبجله .

    هل تريد البديل .........اسمع :

    طبعا قبيلتنا الحاكمه ليست بصدد التنحي وبشكل سلمي عن الحكم ، وسنظل قابعون تحت تسلطهم عهود طويله ان ظللنا بحالنا هذا ، دون حراك ، لذا أول شيء هو ان نقوم بالبصق على الصندوق ، بل وحرقه ، وهذا خلاف لمعتقدي ، فأنا ليبرالي لدرجه عاليه جدا ، انا اؤمن بالديمقراطية كحل سليم وراقي جدا لنمو الأنسان بشكل طبيعي ، ولكن هل ديمقراطيتنا تسمى ديمقراطيه ، هل ديمقراطيتنا أندمجت مع الأنسان وأطرت بعد ووعي سليم ، مازلت ارى القبيله رافعه راسها بكل شموخ ، مازلت ارى العسكر يحكمون في بلد من المفترض ان يكون موقعهم الطبيعي في الخنادق والمعسكرات على الحدود ، مازلت ارى المدنيه حلم لا يمكن مسكه او التعرف عليه .

    اذا أولا هو الأنقلاب ضد النظام ، وتنظيف بقاياه ، ونشر غسيله حتى تعرف الفئات المغرر بها ولا اخالك إلا منهم حقيقة الوضع برغم وضوحه كقوة الشمس .

    ثانيا انشاء حكومة أنتقاليه مكونه من كل الأحزاب ومن ضمنها المؤتمر العام طبعا بعد تطهيره من قبيلة سنحان ، وتكون هذه الحكومة موزعه بالتساوي حسب ثقل كل حزب ، على ان يتم تحييد الجيش وقوات الأمن وتحدد مهامها الحقيقية في تولي شئون حماية الوطن والمواطن فقط ، بمعنى انها تعمل لدي المواطن وليس حاكمه عليه .

    ثالثا تحجيم القبيله وإعادتها إلى وضعها الطبيعي من ناحية التكاتف الإجتماعي فقط

    رابعا أطلاق الديمقراطية من جديد مع تزامن للحريات الشخصية المتمثلة في توسيع الهامش الصحفي وتفعيل المؤسسات المدنية ونقابات العمال ، واعطاء صلاحيات أكبر للمجالس المحلية ، وتكون منتخبه من قبل أهالي المنطقة .

    خامسا وهي الأهم فتح محاكم لكل فاسد ، وأعطاء تاريخنا المعاصر بعده الموضوعي بدون تحيز .

    عزيزي الأحلام كثيره ، ولكن سأظل أحلم بها فلن يأتي أحد حتى يصادر أحلامي .

    أعتذر عن قساوة لفظي ولكني اكره المتناقضين أكرههم .

    لك تحياتي .
     

    almutasharrid

    قلم فضي
    التسجيل
    16 أغسطس 2000
    المشاركات
    4,475
    الإعجابات
    0
    المصالحة الوطنية والمواطنةالمتساوية والعسكر هواجس ثلاثة

    أخي بن ذي يزن

    لا يزال أعضاء معينين في الحزب الاشتراكي اليمني يكررون ما يطلقون عليه المصالحة الوطنية والمواطنة المتساوية ونشهد تذمرا في الشارع الجنوبي فقط مما يسمونه الهيمنة على المقدرات في حين ترفض الحكومة وجود ما يدعو الى إعادة إشاعة المصالحة بين أفراد الشعب اليمني بتأكيدها على أن حرب 1994 كانت بين سلطة شرعية وخارجين عليها وحسمت وانتهى الأمر .

    هل تعتقد أننا بحاجة لمصالحة وطنية فعلا وأن المواطنة في اليمن ليست متساوية بين أبناء الشعب الواحد وماذا تعني المصالحة الوطنية والمواطنة المتساوية في المفهوم السياسي للاشتراكي ولك شخصيا وكيف يجب أن تتمان ؟


    الأسرة الأحمرية أحكمت هيمنتها على القوات المسلحة بعد انتهاء الحرب وأعلنت أن عدن بوجه خاص والمحافظات الجنوبية عامة لن تشهد تواجدا عسكريا كثيفا كما كانت عليه أثناء حكم الحزب وغايتها معروفة مسبقا وترمي من وراءها الى منع التطلع المستقبلي في صفوف صغار الضباط من أبناء المحافظات الجنوبية لقيادة تمرد أو عصيان عسكري من داخل المدن وقطع الطريق عليه بتلك الخطوة .

    يلاحظ وجود تنافس داخلي بين العسكر من أعضاء الأسرة الحاكمة ( هكذا يجب أن نسميها ) الذين يشكلون التيار القوي بما يسيطرون عليه من رجال القوات المسلحة ووسائل الحرب وما يعدونه تحضيرا لخلافة علي عبد الله صالح ومن غير المستبعد أن تكون شرارة الخلافات وسيلة لاندلاع حريق عام يشمل اليمن من أقصاها الى أقصاها ( طبعا لن يكون في صالح اليمن بروز تنافس من هذا القبيل مع العلم أننا نشهده ونلمسه وسيؤدي الى قيام حركات انفصالية في أجزاء معينة ستستغل الفوضى وستهدد وحدة اليمن ) كيف ترى تلافي حدوث مأساة على أن لا نغفل النقاط التالية :

    1. اعتماد الرئيس اعتمادا كليا على أبنه وابن أخيه وأخيه غير الشقيق والمقربين منه قبليا في إدارة شؤون القوات المسلحة.
    2. استحالة نزع صلاحيات ممنوحة لهم وتركيزها في شخص واحد وليكن من يكون خوفا من حدوث ردة فعل وعصيان عسكري .
    3. ورود احتمالات صراع الأجنحة العسكرية الأسرية بعد غياب الرجل القوي .
    4. عدم استبعاد بروز حركات تنظيمية مسلحة بعيدة عن سيطرة الأسرة الحاكمة .
    5. عدم إمكانية وضع خطة لمقاومة ما سينتج جراء احتدام الصراع لأن الانسجام النسبي الحالي يصرف الأنظار عنه .

    أتشاركني الرأي في قتامة مستقبل اليمن إن لم تسلم السلطة للبديل المنتخب ديمقراطيا كخليفة لعلي عبد الله صالح أثناء حياته وتفريغ القوات المسلحة فورا من العناصر القبلية المولية لشخصيات معينة وقصر ولاءها للوطن ؟ كيف السبيل الى ذلك ؟
     

    ابوقيس العلفي

    شاعر شعبي
    التسجيل
    25 أبريل 2001
    المشاركات
    5,510
    الإعجابات
    2
    بعيداً عن منتدى أثير

    بن ذي يزن
    هناك قلم رأيته في أحدى المنتديات العربية التي ارى لك تواجد فيها هذا القلم تحركه انامل شخصٌ يطلق على نفسه اسم ( بوذي ) وحقيقة قد وجدته يحاول تقليدك بل وجدته قد نجح إلى حدٍ كبير أن يطابق أفكارك وبصمتك في تناول المواضيع ، أن كان لديك معرفة به وليس في الأمر ما يحرج فيا حبذا تطلع الأ خوة الرواد ؟؟

    سلام.
     
    التسجيل
    12 أبريل 2002
    المشاركات
    59
    الإعجابات
    0
    صدقت والله يا ابو قيس

    شتان قال الحاشدي بين الثريا والثرا !!!!
     

    سرحان

    مشرف سابق
    التسجيل
    19 يوليو 2001
    المشاركات
    18,462
    الإعجابات
    23
    شكرا

    لكل من ساهم في هذه المقابلة
    أخي بن ذي يزن

    أنت قلت
    ثانيا انشاء حكومة أنتقاليه مكونه من كل الأحزاب ومن ضمنها المؤتمر العام طبعا بعد تطهيره من قبيلة سنحان ، وتكون هذه الحكومة موزعه بالتساوي حسب ثقل كل حزب ، على ان يتم تحييد الجيش وقوات الأمن وتحدد مهامها الحقيقية في تولي شئون حماية الوطن والمواطن فقط ، بمعنى انها تعمل لدي المواطن وليس حاكمه عليه .

    ثالثا تحجيم القبيله وإعادتها إلى وضعها الطبيعي من ناحية التكاتف الإجتماعي فقط

    رابعا أطلاق الديمقراطية من جديد مع تزامن للحريات الشخصية المتمثلة في توسيع الهامش الصحفي وتفعيل المؤسسات المدنية ونقابات العمال ، واعطاء صلاحيات أكبر للمجالس المحلية ، وتكون منتخبه من قبل أهالي المنطقة


    هل تعتقد بان الوعي السياسي باليمن وصل إلى هذه المرحلة ؟
     

    سامي

    قلم فضي
    التسجيل
    10 يوليو 2001
    المشاركات
    2,853
    الإعجابات
    0
    بن ذي يزن
    طبعا انت لم تخجل من الدفاع عن مافعلته امريكا في افغانستان فكيف تخجل من دون ذلك
    اولا لم اشك ثانيه واحده ان يقدم المتشرد لنجدة زميله بن ذي يزن على الاقل لتحفيف الحمل عليه :)
    بالنسبه الى سبب نزول الايه ارى انك اخفقت اخفاقا لا يقل عن اخفاقاتك السابقه في طرح النظريات وان كنت تريد معرفه سبب نزول هذه الايه فيمكن ذلك ان اردت طبعا ان ترسل لي رساله خاصه عبر المجلس .
    ثم من قال لك اني ادعي التاسلم
    انا مسلم ولا اريد الزياده
    ثانيا ارى انك تخلط الامور كعادتك ففرق بين من يعتمد الشريعه اساس للحكم ويقصر في اداءه سواء كان ذلك التقصير كبير او صغير وبين من يدعوا صراحة الى ان الاسلام لا يصلح لادارة دوله وانت قلت ذلك في اكثر من موضوع ولا تحاول الان الانكار لتبين ان هناك فرق بين علمانيتك التي تقتصر على العلاقات الخارجيه بينما ترحب انت بحجاب المراه واقفال البنوك الربويه وغيره من الامور الداخليه التي ابديت امتعاضك منها في اكثر من موضوع .
    والعلمانيه الامريكيه التي تسعى لخلع الاسلام كاساس للحكم
    وملاحظه بسيطه احب ان اهمس بها في اذنك
    دفاعي عن الاسلام كدين يصلح لان يحكم العالم لا يتناقض مع دفاعي عن النظام اليمني الذي يتزعمه الرئيس صالح والذي حاول واجتهد ان يرتفع باليمن الى افضل ما كانت عليه قبله دون ان يبيع بلاده للامريكان ووللدعاره الرسميه التي تمارس في كثير من الدول يعرفها بن ذي يزن جيدا وانا لا اخفي اختلافي معه في كثير من الامور وكثير من الاعضاء يعلموا ذلك جيدا
    فهذه ملاحظه اتمنى ان تقرائها بتمعن حتى تشفي غليلك

    ثانيا يؤسفني وانا حزين لقولي هذه الكلمه في وجهك انت بالذات انك وانت تكتب البديل البائس الذي عفنت به صفحات هذا المجلس ،
    اجزم انك اطلقت لعاطفتك العنان التي داست بشراسه على تفكيرك الواقعي التي تتباهى به علينا صباحا ومساءً فان تدعوا صراحة لقيام حرب اهليه تجتمع فيها كل قذارات الحروب اللبنانيه والصوماليه والافريقيه بما فيها من تصفيات اشتهر بها الرفاق في الحزب الاشتراكي في الجنوب الحبيب
    فها انت تفشل في تقديم حل مقنع حتى على صفحات الوب وهنا اعتقد ان الجميع تنبا بمقدرتك على ايجاد ولو افكار واقعيه لحل مشاكل اليمن وعرف الجميع ان بن ذي يزن هو مجرد منظر لافكار بعيده هي ايضا عن واقع اليمن
     

    بن ذي يزن

    بكر أحمد
    مشرف سابق
    التسجيل
    30 سبتمبر 2000
    المشاركات
    3,545
    الإعجابات
    1
    عزيزي المتشرد

    المصالحه الوطنيه مفهوم يجب ان يؤطر وبشكل واقعي ، بمعنى ان يبتعد عن المزايده أو الضغظ به على قوى معينه ، فالنظام الحالي يستخدمه كورقه في كثير من الاحيان لكسب ود الاشتراكيين ، والرفاق يستخدموه كورقة لضغظ على النظام ، فاصبح أنهاء هذا المشكل في غير صالح الأطراف ، لتظل ورقة رابحة أو كهذا هو يعتقدون .

    ربما من الضروري الألفتات لهذه النقطة وأنهائها بعودة كل المبعدين لأن اسباب الحرب معروفه لدينا فنحن معاصرون لها ، ونعرف من اشعلها أو من نفخ في رمادها هذا من جهة ، ومن جهة أخرى المصالحة يجب ان تمس المواطنين ، فمازالت هناك فوارق كبيره بين ابناء الوطن ومازال يعامل البعض بأنه مواطن من درجة ثانيه ، فكل شيء ينبيء بثوره ، الشعب اصبح يغلي ولم يعد يحتمل المزيد ، وسنظل ننادي بحقوقنا ولن تهضمها قبائل سنحان البربريه .

    سؤالك الثاني

    صدقني أتمنى ان ياتي الطفل المدلل ليحكم اليمن حتى تشتعل الثورة وينهض الشعب ليسحل الغجر من أطراف ذكورتهم ، فنحن لم نعد نؤمن بصندوق مصنوع من كذب وجدا ، ولكن هل لدينا شعب يعتمد عليه ، فنحن أما مهجرون أو مغيبون .
     

    almutasharrid

    قلم فضي
    التسجيل
    16 أغسطس 2000
    المشاركات
    4,475
    الإعجابات
    0
    شكرا لبن ذي يزن

    شكرا أخي بن ذي يزن على الرد المقتضب والواضح في آن واحد .

    أفضل أن تكتفي بذلك وتفسح المجال لأ بوقيس بسوقيته المفرطة ليصول ويجول منفردا فقد أتت مقابلتك أكلها .



    أبوقيس العلفي

    لقد سقطت من عيني تماما وأحترقت لدي آخر أوراقك ( 00) هو أنت ياقليل الحياء ولا أحد سواك ولو احترمت رواد المجلس وقدرتهم لما بدر منك هذا اللفظ السيىء ولكن ( كل اناء بما فيه ينضح ) .


    المشرف سرحان

    ما رأيك في المراهقة المتأخرة لشاعرنا الكبير .