• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • ندوة الحوار السياسي الأولى - المجلس اليمني

    الحالة
    مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

    ابوقيس العلفي

    شاعر شعبي
    التسجيل
    25 أبريل 2001
    المشاركات
    5,510
    الإعجابات
    2
    كاتب الرسالة الأصلية : confident [/B]
    إتصل بي صديق عزيز وغالي جدا ، وهو كبير في المجتمع .وطلب مني مقابلته في أقرب وقت ، وقابلته ليشرح لي قصة إستغربها : يقول : أن الرئيس اتصل به - وفي العادة كان يتصل به - وهدده بالقتل إن لم يغادر البلاد في خلال إسبوع ..!!!
    ونصحته بالمغادرة ، ليعود بعد فترة ..


    يا سيدي الحمد لله اللي اجت على كذا ، وما اتصل بك الرئيس أنت الآخر ليطلب منك ما ربما يكون أمر وأقسى مما طلبه من صاحبك الكبييييييييير في المجتمع .

    الحقيقة يا أخ كونفدنت اللي ما يعرفك يجهل قدرك ، فالسموحه لمن كان لا يعتقد إلاّ أنك حيى الله كونفدنت ، أما بعد كل مافاجئتنا به فلابد لنظرتنا أن تتغير حولك ، ولك علينا كلما التقيناك من الآن فصاعداً في أي نوع من الحوارت أن نتذكر ونذكّر بأنك كونفدنت ، كونفدنت الذي لا تغيب عنه شاردة ولا واردة مهما على شأنها ، كونفدنت الذي لاتتم اتصالات السفارات الأجنبية بأي جهة أختصاص في الدولة اليمنية وكذلك المراسلات الخاصة بفخامة رئيس الجمهورية بعيداً عن سمعه وبصره ، كونفدنت الذي يحرص رئيس الدولة على الأتصال الدوري والمستمر بأصدقائه الحميمون ، كونفدنت الحاصي لكل صغرى وكبرى من سكنات الرئاسة والبرلمان والقضاء ، كونفدنت الكاشف لما يتداوله كبار قادة الشرطة والقوات المسلحة.

    طيب يا كونفدنت ، الكثير مما أوردته تبين لنا إنه معتمد المصدر .. عن صاحبك وصاحب صاحبك ، وصاحب صاحب صاحبك ، وكذلك لبهلوانية التقاطاتك مراسلات سياسية ودبلماسية على قدر عالٍ من الأهمية ، وذلك إما عبر أثير السفارات السائبة كالسفارة الأميركية ، أو نتيجة متانة وحميمية علاقاتك بكبار رجالات الدولة من وزراء وبرلمانيون وقادة القوات المسلحة .

    ياليت تتم فضلك وتأتينا بمصدر لحكاية الخمسة عشر ضابطاً الذين قضوا جواً، والحمد لله مصادرك كثيرة ومتنوعة ، بس على الله هذه المرة صديقك ما يحشر نفسه فيما لا علم له به .
    سلام يا كونفدنت .
    سلام .
     

    جراهام بل

    مشرف سابق
    التسجيل
    5 أبريل 2003
    المشاركات
    12,156
    الإعجابات
    0
    ارجوا من الاخوه المتحاورين ان لايقودوا حاوراتهم الى امور شخصيه...ولكن نريد العموم والاجابه على قدر السؤال المطروح والرد على الاخر بالحاجه التي تقتضيها دون الخوض في امور شخصيه بحته..
     

    ابوقيس العلفي

    شاعر شعبي
    التسجيل
    25 أبريل 2001
    المشاركات
    5,510
    الإعجابات
    2
    كاتب الرسالة الأصلية : عادل أحمد

    هي ليست شخصنة حوار بقدر ما هي محاولة تنبيه للخارج عن الموضوعية أستاذ عادل ، وإذا لديك طريقة اسلم فإلينا بها ؟.
    سلام.
     

    البرقُ اليماني

    قلم ماسي
    التسجيل
    5 مايو 2002
    المشاركات
    11,474
    الإعجابات
    0
    أخي العزيز confident
    لا نريد أن نحول الحوار إلى شيء مضى , تحدثنا فيه بإسهاب من قبل في عدة مواضيع , ولا أريد أن نكرر ما قلناه سابقاً.. حتى لا يتحول حوارنا إلى حوار بين الأحزاب.

    أعتقد أنه من السهل على أي شخص أن يدعي أو يخلق قصص من الخيال ليحولها إلى واقع على حسب مزاجه وميوله, ويريد أن يقنعنا بها على أنها حقائق.. كلامك هذا لا يوجد فيه دليلاً واحداً يؤكد صدق كلامك.. سواء بما يتعلق بحادث الطائرة الهيلوكبتر , أو حوادث الاغتيالات التي قتل فيها عدداً من الأعضاء المغمورين في الحزب الاشتراكي , أو قصص سمعتها من ناس أو قرأتها في رسائل قد تكون سرية لا يطلع عليها إلا أشخاص معينين.
     

    البرقُ اليماني

    قلم ماسي
    التسجيل
    5 مايو 2002
    المشاركات
    11,474
    الإعجابات
    0
    كاتب الرسالة الأصلية : رحمة حجيرة
    بسم الله الرحمن الرحيم


    هل تعلموا بأن 9 ملايين من أبناء السعيدة هم تحت خط الفقر ؟؟؟؟؟؟؟؟ظ

    وهل تعلموا أن في اليمن 10 ملايين طفل 4 ملايين فقط يدرسون وستة ملايين خارج المدرسة ومستقبل أفضل .؟؟؟؟


    اما محاربة الفساد
    1. تحتاج توبة تغيير هرم السلطة أو توبة نصوحة صادقة يتبعهما
    2. بيان رئاسي يعترف به بدور الجميع وخاصة السلطة في الإفساد الذي عم البلاد
    3. تشكيل مجلس وطني مؤقت من شرائح المجتمع بأسره يمثل الجنسيين والاتجار والمشائخ والمستقلين والأحزاب والعلماء والقبائل والاحرار السود وقيادة المشترك وخاصة الإصلاح والإشتراكي نفرين نفرين على أن يصل عددهم إلى 18- 20 شخصية وطني مستقلة تصيغ مشروع وطني عملي لإصلاح شامل لمرافق البلاد ومواجهة الفساد والإصلاح القضائي الذي عليه ستتكأ الحكومة الجديدة في التغيير ؟؟
    4. يكلف المجلس فرج بن غانم لانه اول فضيحة علنية لفساد السلطة أو الاستاذ يس سعيد نعمان وهاذين الاثنين هما الاكثر قدرة وامكانية بإدارة دفة البلاد شريطة ان يشكلوا حكومة ائتلافية من كل الاحزاب
    5. يعطل عمل رئيس الجمهورية ويعطى إجازة لمدة أربعة اشهر تنظم فيه الحكومة الجديدة لإنتخابات جديدة بإشرافها بعد أن تلغى نتائج الإنتخابات السابقة التي ادارها الاخ الرئيس من مكنبه بالهاتف !!!!!1
    6. وعلى الشعب يقع الجانب الآخر من المسؤولية اشعلها ثورة ضد الفساد فإما تصبح ثورة الشعب المجيد وإما مجزرة الشعب الرخيص
    ما هذا يا أخت رحمة حجيرة.. نعطي الرئيس إجازة لمدة أربعة أشهر !
    إجازة ماذا ؟
    إجازة حضانة ؟!
    هذا الذي تسمينه , انقلاب على الرئيس ونأتي بحكومة انتقالية , وإحنا ما صدقنا أن بلادنا استقرت وأرتاح الشعب من الانقلابات البيضاء والحمراء , التي كانت تأتينا كل خمس سنوات وأحياناً كل بضعة أشهر لتعيدنا من حيث بدأنا.


    عجباً لدولة سكانها 18 مليون نسمة أكثر من نصفهم أطفال , وتسعة ملايين يعيشون تحت خط الفقر , وندعوهم للقيام بثورة !!!
    ماذا نسميها ؟ ثورة الأطفال والجياع!!!
     

    المريسي مهدي

    عضو فعال
    التسجيل
    11 يونيو 2003
    المشاركات
    527
    الإعجابات
    0

    عادل احمد :
    وهذا سؤال موجه لجميع المتحاورين

    قضيه جار الله عمر سببت الكثير من علامات الاستفهام والتي لم تعرف ماهي اساسيات حدوثها...مارأيكم وماهي وجهة نظركم تجاه هذه القضيه وهل ستؤثر سلباً على اليمن في المستقبل..وايضا من هو المذنب في هذه القضيه ومن هو الضحيه الحقيقيه..اذا نظرنا بتعمق؟؟

    اغتيال جارالله عمر اعاد الى الاذهان فترة الاغتيالات التي وقعت مابين عام 1991-1994 ،والذين قاموا بهذا الاغتيال هم الذين قاموا بتلك الاغتيالات، لان الهدف واحد هو ابعاد الحزب الاشتراكي عن السلطة وتهميشه وجعل اعضائه ينشغلون بأمنهم ،والتحليل الرائع والمعلومات التي قدمها الاخ كونفيدنت منذ اسابيع في هذا المنتدى عن مقتل جارالله عمر وافية لمعرفة من هم وراء الاغتيال وماهو غرضهم من ذلك.

    ولاشك ان اغتياله قد اعاد خلق الاوراق من جديد ويمكن تحديد اهداف اغتياله بالاتي .
    1.ضرب الحزب الاشتركي والتخلص من شخصية فريدة وحركية حازت على احترام اكثر اعضاء الحزب والمعارضة ،حيث ان جارالله عمر يعتبر الشخص الثاني في الحزب وهو من اكثرهم نشاطا وحركة ،ومعرفة بدهاليز السياسة في صنعاء .
    2.ضرب التحالف بين الاشتراكي والاصلاح والذي لازال في المهد،وافساد العلاقة بينهما ،وبث الشك والريبة في صفوفهما ،اذ ان تحالفهم مع باقي احزاب المعارضة قد يكون سدا منيعا في وجه رغبة المؤتمر في الاستحواذ على كل شئ ،وقد يشلكون في المستقبل اذا ما صدقوا تهديدا للمؤتمر والعسكر.
    3.توجيه تهمة الارهاب الى حزب الاصلاح ، بقصد ابتزازه وتحجيمه وتشويه سمعته وسمعة جامعة الايمان ،خاصة اذا عرفنا ان وزارة الداخلية اعلنت بعد الحادث مباشرة ان الجاني ينتمي لحزب الاصلاح ودرس في جامعة الايمان !!ويتخيل المراقب وكأنما هذه التهم كانت جاهزه ، وقد نفى حزب الاصلاح ان يكون الجاني احمد الجارالله لازال عضوا في الاصلاح او يدرس في جامعة الايمان ،ويفترض التحقيق في الامر قبل اطلاق التهم .ولايستبعد ان الحكومة تتعرض لضغوط خارجية لاغلاق جامعة الايمان ولاتستطيع الحكومة اغلاقها بدون سبب وهذا واحد من الاسباب.

    الذي خسر من اغتيال جارالله عمر هو الشعب ، لان عملية الاغتيال القصد منها مثلما ذكرنا اغراض دنيئة للمسيطرين وهي طريقة معروفة لاعادة انتاج التخلف .وهم مثلما نعلم لايهمهم مستقبل الشعب او آلامه او معاناته بل يهمهم مصالحهم الانية والذاتية.

    الحزب الاشتراكي والاصلاح وغيرهم عرفوا من هم وراء الاغتيال، ولم تؤثر كثيرا تلك الحادثة على علاقتهما ،ويعيبهما انهما لم يستثمرا تلك الحادثة لتوجيه اصابع الاتهام الى من هم سبب مشاكل اليمن ووراء هذه الحادثة وغيرها.واظن ان حزب الاصلاح لم يترك شعرة معاوية مع الرئيس ان لم نقل ان بعض من اعضائه وقياداته يعمل لصالح الرئيس والمخابرات وهذه هي مشكلة الاحزاب في اليمن.وقد كان هذا الحزب من متورط في حوادث اغتيال ضد الحزب وايضا كان شريكا في حرب 94.
     

    confident

    عضو نشيط
    التسجيل
    18 يونيو 2003
    المشاركات
    267
    الإعجابات
    0
    صدقت ياأخي العلفي أبو قيس ..
    المعلومات التي أوردتها كشاهد عيان عليها . ومقدار تصديقك لها هي مقدار ثقتك في هذا الشاهد
    ولم أدع ياخي الكريم بأني أعلم كل شيء ، أعطيتك بعضا مما أعلم ..
    وليس كل شيء في علم التحليل السياسي والرأي بالدليل المادي ، حتى في علم الجنايانت والجرائم ، قاعدة تقول " إذا أردت أن ترعف من وراء الجريمة فارعف المستفيد منها ..! " كما أن الجريمة تفهم بالقرينة ، والقرائن في علم الأدلة هو من الأساسيات والركائز التي يستند إليها ..

    ولك الحق في رفض كل ماقلته عن السجل الحافل للرئيس ، أجبت كشاهد عيان على حوادث وقضايا شهدتها بنفسي ..!

    والله عز وجل أعطى الإنسان العقل والبصيرة كي يتمكن من فهم الأشياء حوله ..
    ولك أن تتبع مقالاتي التي كتبتها في هذا المجلس الكريم من أول مشاركة لي حتى الأن
    كي تقيم وتعرف أهمية الإستدلال عندي والتوثيق ..

    وألفت نظر الإخوة الزوار والمشاركين ، أنني حينما كتبت بالوثائق والمصادر والمراجع عن تواجد السي آي إيه في اليمن قال لي البعض " كلام قديم وقرأناه ، لم تأتي بشيء جديد ..!! "
    وحينما كتبت بصيغة التحليل والرأي والتتبع من خلال القرائن والشواهد الحية والنتائج المتحققه في الواقع ، قال نفس الأشخاص " أين المصادر ، مادليلك ..!! "

    أقدر أخوتي الكرام ،أن هناك فقئة في كل مجتمع وعينة ، هي تعلم حقيقة الأمو رومجرياتها ..
    هي تعرف ولكن كبريائها يمنعها من أن تعترف ..

    وعلى كل حال ، لو عملت حساب هؤلاء ، فلن أكتب ..
    واطمئنوا لست صحفيا مرموقا أو مقربا من أحد ، الكونفيدنت إنسان بسيط جدا ومن الطبقة الفقيرة ومهضوم الحقوق ، ورغم كل ذلك لم يتجن على أحد ..يحاول أن ينذر نفسه للحقيقة والمعلومة المجردة فقط .. ولكم محبتي جميعا .

    وللإخوة المشرفين كل إعتذاري من توقفي عن المشاركة في بقية المحاور لأن الموضوع إنحرف برمته من البداية . شكرا لكم جميعا .
     

    جراهام بل

    مشرف سابق
    التسجيل
    5 أبريل 2003
    المشاركات
    12,156
    الإعجابات
    0
    ايها الاخوه لا للشخصنه...والان الى اخر سؤال في الندوه وهو من اهم الاسئله ويحتاج الى اجابه شافيه من جميع المتحاورين دون استثناء...
    الارهاب له ابعاد كثيره في اليمن...فماهي مدى خطورته وهل من الممكن ان يؤثر على سير اليمن في المستقبل...؟؟؟
     

    رحمة حجيرة

    كاتبة صحفية
    التسجيل
    11 يونيو 2003
    المشاركات
    253
    الإعجابات
    0
    اخي البرق اليماني هذا ليس إنقلاب لا من شروط التغيير الذي وضعته احد امرين منهما أن يعلن المسؤول التوبة ويتشكل المجلس في عهده ثم يتوكل على الله ...

    أخي المريس ما طرحت عن أغتيال شهيد الديمقراطية اتفق معك به ولقد كتبته لحظتها في مقال ولكن نسيت أمرين :-
    الاول مابات يشكله جار الله دينامو المشترك وموحده من خطورة على مؤسسة الفساد والإستبداد وقد أخبرني قبل أن يتوفى بفترة بسيطة أنه عندما كان في مصر أتصل بمسؤول كبير وقال هل أعود أم أن حياتي مازالت مهددة بالخطر فقال له الوطن يتسع للجميع وغذا به مقبرة المناضلين !!!!

    ثانيا كان المؤتمر الغصلاحي بالغ الاهمية بدليل أنه كان هناك عربة نقل مباشرة لفعاليات المؤتمر تسائل عنها أحمد الصوفي مدير معهد التنمية الديمقراطية في الجزيرة وإلى الآن لم تعرف إلى من كانت تنقل فعاليات المؤتمر المهم أن في هذا المؤتمر كان الإصلاح سيطرق امرين بالغين الاهمية الاول التنسيق والتجهيز للإنتخابات البرلمانية القادمة..

    والثاني مشروع إصلاحي لإندماج أكبر مع المشترك ...

    وهكذا ظل الإشتراكي هو الذي يدفع الثمن في وقت الأزمة ثم الحرب ثم التصالح وبخيار كوادر الوطن رحمك الله يا أشرف وأتقى من عرفت
     

    المريسي مهدي

    عضو فعال
    التسجيل
    11 يونيو 2003
    المشاركات
    527
    الإعجابات
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذا المقال نشرته منذ عام تقريبا في منتديات اخرى ولازالت الاحوال كما هي ،ولأهميته نعيد نشره هناء.اما اثر الارهاب على اليمن فهوا اكثر من ان يحصى ولنا وقفة معه.

    وتمشيا مع سياسة المنتدى بعدم وضع روابط الى صفحات خارج الموقع. ومن يريد قراة اي من تلك الصفحات عليه نسخ الرابط ووضعه في عنوان المتصفح ثم اضافة www.
    الارهاب في اليمن متعدد الشئون والشجون حيث ومن يقوم به ويمارسه ليس بعض المواطنين العاديين فحسب بل السلطه نفسها. والسلطه في اليمن متورطه في دعم وأيوا الجماعات الارهابيه منذ عقدين واكثر حيث انشئت في بداية الثمانينيات ما يسمى الجبهه الاسلاميه في المناطق الوسطى من اليمن . وكان هدفها قتال قوات الجبهه الوطنيه الديمقراطيه. وكان من زعمائها الشيخ عبد المجيد الزنداني ومن قادتها العسكريين علي ناجي الضليمي محافظ المهره حاليا وهوا من عمار، ومن المشرفين على عملهم والمزودين لهم بالسلاح واالمال اخ الرئيس من امه وأبن عمه علي محسن صالح الاحمر. وهوا قائد الفرقه الاولى المدرعه وقائد قوات العمالقه وابنه محمد قائد المنطقه الشرقيه في الجنوب. ويعتقدا لبعض انه اقوى شخصيه بعد الرئيس. وقد قامت هذه الجبهه بعمليات قتل وتعذيب ضد المواطنيين الذين يناوئون الحكومه .? تم احراق نساء من قبل هذه الجماعات في عمار.(احراق بنات الورد) كما قامت جماعات اسلاميه اخرى بانشاء معسكرات تدريب لها في كل من مارب وصعده كانت تخرج المقاتلين للجهاد في افغانستان ? وفي بلدانهم مثل الجزائر ومصر.وبموازة ذالك ولاسناد العمل القتالي بتوجيه عقائدي سمحت الحكومه لهذه الجماعات بفتح مدارس دينيه سميت (معاهد علميه ) للتمويه . كان يعلومونهم الدين حسب مايروه ولخدمة غاياتهم السياسيه ? وهوا غالبا التشدد والتطرف وتكفير مخالفيهم، ويقومون بعمل تدريب عسكري لهم في بعض من تلك المدارس في اماكن بعيده ? وحتى النساء علموهن بعض الاساليب القتاليه مثل الرمايه وغيرها باالرغم انهم كانوا يعتبروا وجود شرطيات ومجندات في الدفاع المدني في عدن كفرا . ! لكن ماهوا حلالا لهم حرام على غيرهم..وكانت ميزانيتها تقدر بملايين الدولارات وتصرف من وزارة التربيه اضافه الى الاموال التي تأتيهم من التبرعات اوالزكاة.وعدد طلاب المدارس هذه وصل الى طالب وطالبه عند حلها عام 2001.. 700000
    (وكان باجمال قد قال الأحد الماضي ان ما كان يصرف على الطلاب في المعاهد العلمية ضعف ما يصرف على طلاب المدارس العامة. واتهم قيادات أحزاب بالفساد في ادارة هذه المعاهد في اشارة الى الاصلاح.)
    .asharqalawsat.com/pcdaily/26-06-2002/front/front.html


    في منتصف التسعينيات انشاء حزب الاصلاح جامعه دينيه سميت جامعة الايمان وايضا تسمى جامعة الزنداني وتنشر تقارير على انه يمتلكها(والسؤال الذي يطرح نفسه من اين للزنداني بتكاليف انشاء جامعه بفرعين في صنعاء وحضرموت وهوا بداء حياته كصيدلي ثم موضف لدى منضمة المؤتمر الاسلامي..؟.!!).وراسها الشيخ عبدالمجيد الزنداني .و تدار مباشره عن طريق حزب الاصلاح وتمول منه ومن جهات خارج اليمن . وطلابها من اليمن وخارجها ?وهم ليس كاالطلاب العاديين في الجامعات الدينيه في البلاد الاسلاميه . بل ان كثير من طلابها من الافغان العرب الذين قاتلوا الاتحاد السوفيتي في افغانستان،والشيشان،والذين قاتلوا في اليمن الجنوبي.وبعضهم لم يعودوا قادرين العوده الى بلدانهم الاصليه،او البقاء في افغانستان حيث والأتحاد السوفييتي قد انسحب عام 1989 .والدعم الذي كان ياتي من الدول العربيه الخليجيه توقف حيث وقد اتموا مهمتهم.ولم يجدو من ماوى لهم الافي اليمن يتعلموا ويتلقوا التدريب الذي يحتاجونه في معسكراتهم في ابين وغيرها .aljazeera.net/news/arabic/2001/9/9-25-9.htm


    .وللتدليل على ما نقول فقد قدمت الحكومه مشروع قانون عام 1999 الى مجلس النواب في اليمن لتنضيم حيازة الاسلحه الناريه
    حيث واليمن من البدان القليله جدا التي حمل الاسلحه فيها مسموح ?الخفيف منه والمتوسط ?وأول من احتج على ذالك هم حزب الاصلاح الاسلامي..!! حيث ذهب الشيخ الزنداني الى جامعة الايمان في حضرموت وخرج هوا وفصيله من طلاب(مليشيات) جامعة الايمان، وكان بينهم طلابا من غير اليمنيين الى الشوارع متحديين القرار الحكومي ومحذرين الحكومه من اي قانون ينضم او يمنع حمل الاسلحه (حمل السلاح في اليمن تسبب في قتل حوالي 2500 شخص في عمليات ثأر بين القبائل)انضر التقرير في الموقع التالي
    .aljazeera.net/news/arabic/2001/9/9-25-9.htm


    بعد الوحده جاء الهدف الذي انشئو لاجله وهو ضرب كوادر الحزب الاشتراكي وغزو االجنوب. وقد كان في اليمن قبل حرب 94 14000 عنصر من الافغان العرب حسب قول صحيفة الثوره الرسميه اليمنيه عام 2002 .منهم يمنيين ? بعضهم ينتمون الى بعض الدول العربيه والاسلاميه. وعددهم الحقيقي يفوق ذالك. ? قاموا ببعض عمليات الاغتيال لكوادر من الحزب الاشتراكي بتخطيط ومعاونة المخابرات . وقد فتحت الحكومه معسكرا كبيرا للعائدين من افغانستان(الافغان العرب) في جبل المراقشه محافظة ابين وقامت بتدريبهم وتسليحهم وكان معسكرهم يقع في المنطقه التي فيها فرقة العمالقه.والتي يقودها اخ الرئيس.للحمايه والتمويه،مثلا من الذين تلقوا تدريبهم هناك ابو حسن المحضار الذي قام عام 98 بخطف مجموعه من السياح الغربيين واثناء تبادل اطلاق النار بينهم وبين قوات الامن.قتل اربعه سياح غربيين وعدد من الخاطفين .اما قائدهم المحضار فقد حوكم وأعدم ? ومما يذكر انه اثناء محاكمته قدم اعتذراه للحزب الاشتراكي وتأسف عن العمليات التي قاموا بها ضد كوادره.

    (وبدأ خطر جيش عدن يطال الدولة اليمنية نفسها بعد تبنيه عدداً من العمليات أبرزها حادثة خطف 16 من الرعايا الأجانب في أبين وقتل أربعة منهم في معركة شارك فيها أبوالحسن نفسه بالإضافة إلى أفغان مصريين، لكنها عادت ووضعت له حداً مع نهاية عام 1998م واستمرت عملية تطهيره عامين لاحقين، بخاصة بعد اعتقال زعيم الجيش وعدد من أنصاره، حيث حوكموا في إحدى المحاكم الابتدائية في أبين التي أصدرت في حقهم أحكاماً مختلفة كان من بينها قطع رأس الأفعى "أبوالحسن المحضار" الذي أصدر بحقه حكماً بالإعدام وافق عليه الرئيس صالح ونفذ في شهر أكتوبر من عام 1999م.) انضر صحيفة الوطن السعوديه.
    .alwatan.com.sa/daily/2001-12-17/affair.htm


    اما العمليات التي نفذت ضد اجانب فكانت اول عمليه لهم عام 92 في فندق جولد مور قتل فيها سائح نمساوي وعامل فندق يمنى في عدن. ?ايضا قاموا بهجوم على فندق كان يقيم فيه الجنود الامريكيين الذين كانوا في طريقهم الى الصومال ولم يسفر عن ضحايا. وقد تم القبض على ? المتهمين وقائد مجموعتهم وهوا السلطان طارق الفضلي سلطان ابين سابقا.. والذي عاد من افغانستان .ووضعوا في السجن.ولكن جاءت طائره عسكريه عموديه من شمال اليمن واخذته الى صنعاء من ? اخل سجنه في ابين . حيث اعطي قصرا للاقامه فيه.
    (وعملا على منع إلقاء القبض عليه وجاءت به إلى صنعاء، حيث أقام هناك في منزل عبدالله بن حسين.(
    انضر صحيفة الوطن السعوديه.
    .alwatan.com.sa/daily/2001-12-17/affair.htm
    (فيما مارست عناصر "الأفغان اليمنيين" بعض عمليات العنف السياسي قامت بها منظمة الجهاد الإسلامي تحت زعامة الشيخ طارق الفضلي والشيخ جمال النهدي استهدفت بعض المنشآت السياحية، ومنها فندق عدن وجولد مور (الساحل الذهبي) أقام فيهما عسكريون أمريكيون عاملون في الصومال في إطار ما عرف يومها بـ "عملية إعادة الأمل" عام 1992م.) المصدر السابق


    . اما اتباعه منفذوا العمليه فقدتم تهريبهم من داخل السجن في عدن عن طريق عناصر مواليه للجماعات الارهابيه.وهوا الان عضو في مجلس الشورى واللجنه الدائمه معينا من قبل الرئيس.وفي مقابله صحفيه له هذا العام صرح انه مستعد ان يبذل روحه فداَ لابن لادن..!!ومما يذكران ابنته متزوجه من اخ الرئيس علي محسن صالح.وهوا الذي يوفر له الحمايه.





    ومن العمليات التي قام بها الافغان العرب فكانت محاولة اغتيال الرئيس حسني مبارك في اديس ابابا.
    كان الجناه مصريين ? يحملون جوازات سفر يمنيه ودخلوا اثيوبيا على اساس انهم سياح 95 عام يمنيين . ولم يعرف امرهم الا بعد محاولة الاغتيال الفاشله.
    (وبحسب هؤلاء فإنه من بداية عام 1993م تمركزت في اليمن مجموعات من قيادات الأفغان المصريين كانوا على علاقة بتنفيذ عمليات اغتيال عديدة في مصر، ويقال إن الساعد الأيمن لأسامة بن لادن المصري أيمن الظواهري كان يوجد في اليمن، وقد رصدت المخابرات المصرية عدداً من المكالمات الهاتفية للظواهري أمر فيها بتنفيذ عمليات إرهابية في مصر.)
    .alwatan.com.sa/daily/2001-12-18/affair.htm


    (محاولة اغتيال الرئيس حسني مبارك بإثيوبيا في يونيو/ حزيران 1995 واتهم فيها القيادي مصطفى حمزة أحد أبرز الشخصيات في الأفغان العرب المصريين.)انضر هذا التقرير.
    .aljazeera.net/special_coverages/war_against_terrorism/2001/10/10-25-1.htm


    وفي حرب 94 بين اليمن الشمالي والجنوبي قام الافغان العرب بدور رئيسي فيها حيث كانوا اول من اكتسح حقول الالغام في طريقهم الى الجنوب وراح منهم ضحايا كثير. كان استبسالهم هذا على اساس انهم سيذهبون الجنه لانهم يقاتلون (الشيوعيون الكفار) وكان الدكتور الديلمي والشيخ الزنداني وهما من حزب الاصلاح وزيديان، قد اصدر فتوى اباح بموجبها دماء واعراض ونساء واموال اليمن الجنوبي. وقام الزنداني بزياره لكل معسكرات الجيش يحثهم على الجهاد ضد الشيوعيون( الجنوبيون) وتم بعد الحرب اعطاء البعض منهم وضائف في الحكومه والبعض عاد افغانستان اوالى
    بلدانهم.

    وعملية تفجير السفارتين الامركيتين في كينيا ام 1998 كان بعض الجناه الذين قبض عليهم يحملون جوازات سفر يمنيه وبعضهم يمنيين . ويقول مكتب التحقيقات الفدرالي ان التخطيط لذالك الهجوم تم
    في اليمن.
    ومن عملياتهم ايضا قتل ثلاث راهبات كاثوليكيات في الحديده في يوليو عام 98 ،وهذا الراهبات كن يخدمنا الناس ، وتابعات للام ماريا تريزا.وقد قبض على الجاني في حينها وقيل انه مجنون وقد قاتل في البسنه !!

    July 27: Three nuns shot dead in Hodeidah (Reuter 27.4.98). The authorities arrested an Islamic militant, Abdullah al-Nasheri, 21, who previously fought as a volunteer in Bosnia and is alleged to be insane (al-Thawri 30.7.98). The suspect was in possession of an airline ticket which showed that he was due to leave for Saudi Arabia at 7pm on the day of the killings (al-Tariq 28.7.98).انضر الموقع التالي وفيه معلومات مهمه عن حوادث العنف وغيرها التي جرت في اليمن .
    .al-bab.com/yemen/data/incident98.htm#JULY





    ومن اكبر عملياتهم هوا الهجوم على المدمره الامريكيه (يو اس اس كول) في ميناء عدن في اكتوبر عام 2000 . ويقول مكتب التحقيقات الفدرالي ان تلك العمليه لم تتم الا من خلال التسهيلات المقدمه لهم من قيادات عليا في السلطه ? وقد وجهوا 150 سؤالا الى اخ الرئيس علي محسن ? ونفس الشيء الى الشيخ الزنداني ? وكان جوابهم مكتوبا. ولا زال الأمريكيين يجمعون الأدله ويجرون مزيد من التحقيقات مع المعتقلين في جوانتنامو، وهي التي قد تقودهم لمعرفة الجناه الحقيقيين ومن يقف و رائهم.
    (علي عبد الله صالح: من بين المسائل التي طرحت أن الولايات المتحدة تريد أن تستجوب بعض الشخصيات اليمنية، وذكر اسم الشيخ الزنداني كشخصية دينية، واسم جنرال في المؤسسة العسكرية، يعني..

    علي عبد الله صالح: هذا للأسف الشديد هذا لم يجيء على لسان الأميركان، ولكن هذا يأتي في إطار لسان المعارضة اليمنية، تروج لهذا الحديث، ليس من حق الأميركان..

    محمد كريشان: حتى (النيويورك تايمز) أشارت إلى هذه الـ..)
    .aljazeera.net/programs/no_limits/articles/2001/9/9-6-2.htm


    (ويرى متابعون لملف الأفغان اليمنيين أن آخر العمليات التي قام بها هؤلاء بالتعاون مع الأفغان المصريين ضرب المدمرة الأمريكية (كول) في عدن، حيث كانت تعتبر اليمن محطة أساسية للأفغان العرب وبخاصة المصريين منهم، حيث استقر فيها لفترة بعض القيادات أثناء انتقالهم ما بين باكستان والسودان وأفغانستان ومصر.
    !.alwatan.com.sa/daily/2001-12-18/affair.htm



    كل هذه الانشطه الارهابيه لم تتم لولا الدعم والمسانده لها من قمة السلطه.وقد بدات السلطه الان تجني ثمرة ما قدمته يدها حيث قام ما يسمى المتعاطفون مع تنضيم القاعده بعدد من التفحجيرات في العاصمه خاصه استهدفت مقار المخابرات ومنازل قادته،حيث يطالبون بلافراج عن 173 اعتقلتهم السلطات لعلاقتهم بتنضيم القاعده. ومن المفارقات ان السلطه ممثله بالرئيس نفت ان يكون هناك اي وجود لعناصر القاعده في اليمن هذا الكلام قيل بعد 11 سبتمبر بقليل قبل ان يزور واشنطن .وعند وجوده في العاصمه الامريكيه قدموا له قوائم بناس مطلوبين ومشبوهين. وعندما عاد قام بهجوم على منطقه في مأرب قيل ان احد المطلوبين هناك لكن لم يتم القبض عليه . وتبين فيما بعد ان القضيه كانت تصفية حسابات سياسيه مع اهل تلك المناطق حيث وهم لم يخضعوا بعد كليه للسلطه. وحكاية انشاء المناطق الامنيه في مارب ? والجوف،وشبوه حسب ما اعلن مؤخرا. هدفه تصفية الحسابات مع اهل تلك المناطق واستخدام المساعدات الامريكيه لذالك الغرض.ولا علاقه له بمكافحة الارهابيين
    لحقيقيين والذي الناس يعرفونهم . وعلى اي حال لم نذكر هنا من ضواهر الارهاب في اليمن الا القليل والذي ارتبط بالجماعات الاسلاميه المتطرفه . اما ارهاب الدوله المتمثل في اغتيال اكثر من 170 شخص من ابناء اليمن الجنوبي وكوادر الحزب الأشتراكي وعشرات غيرهم من المعارضين،
    للسلطه فهذا موضوع ثاني . ولنا معه وقفه اخرى.
     
    الحالة
    مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.