• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • ندوة الحوار السياسي الأولى - المجلس اليمني

    الحالة
    مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

    المريسي مهدي

    عضو فعال
    التسجيل
    11 يونيو 2003
    المشاركات
    527
    الإعجابات
    0
    كاتب الرسالة الأصلية : العلفي/ابوقيس

    السؤال يا سيدي هو:-
    هل تجيز طرح فكرة الأنفصال كخيار أخسر لحل المستعصى ؟ . ( مبدأ آخر العلاج الكي )
    سلام.
    اخي ابو قيس المناضل من اجل حقوقه ومن اجل التقدم والتطور يستخدم كل الاساليب السلمية او غير السلمية للوصول الى اهدافه ، لانها وسائل اما الغايات فهي الحرية والتقدم والتحديث الخ،اما خياراته فهي وسائل ولا يجب عليه التمسك بخيار واحد بل ينبغي عليه ابقاء خياراته مفتوحه ومن ضمنها الانفصال.او الفدرالية او الكونفدرالية ،اذ طالما السلطة في اليمن بيد قبائل وطائفة لاتريد المساواة والعدالة والتقدم والوحدة ، ولا تحب التغيير، فلماذ نكرهها على شيئ لاتريده!! فلنتركها تعيش في عالمها وحسب ماتريد ولننفصل عنها ونبني حياتنا كما نريد لاكما تريد هي .،وهذا حق شرعي وقانوني، وهم بحاجة لنا اكثر بكثير من حاجتنا لهم .

    طبعا هذا الكلام سابق لاوانه ولكنه يبقى خيارا وحلا مطروحا وله سنده من تاريخ اليمن ،القريب والبعيد .

    فقط انا حبيت اجيب على هذا السئوال برغم انه خارج اطار النقاش والذي اتمنى ان لانخرج عنه الى مواضيع اخرى
     

    ابوقيس العلفي

    شاعر شعبي
    التسجيل
    25 أبريل 2001
    المشاركات
    5,510
    الإعجابات
    2
    كاتب الرسالة الأصلية : مهدي المريسي

    فقط انا حبيت اجيب على هذا السئوال برغم انه خارج اطار النقاش والذي اتمنى ان لانخرج عنه الى مواضيع اخرى

    بالعكس أخي السؤال كان في نفس سياق مايدور النقاش حوله ، وهو الفساد الذي ترى إنه المتسبب في جعل كل الخيارات مفتوحة بما فيها ما تعتبره أنت حق الأنفصال ، وبأي وسيلة كانت .

    إجابتك كانت بمنتهى الوضوح .
    سلام.
     

    رحمة حجيرة

    كاتبة صحفية
    التسجيل
    11 يونيو 2003
    المشاركات
    253
    الإعجابات
    0
    اخي مهدي
    بدأت أعرف من أنت ؟؟ وعندما أتيقن سأخيرك؟؟

    من تحليلاتك تبدو أنك من كوادر الإشتراكي المنظرين وألتقي مع أغلب ما قلته ولولا بعض النزعات الإنفصالية التي تظهر بين الحين والآخر لكنت المحلل السياسي للمجلس بدون منافس
     

    رحمة حجيرة

    كاتبة صحفية
    التسجيل
    11 يونيو 2003
    المشاركات
    253
    الإعجابات
    0
    أنا مع ماطرحه الاخ المريسي حول الفساد فابالفعل الفساد في اليمن فوق لان السلطة من أعلى هرمها هي المستفيدة منه وإلا بماذا نفسر إنتشاره أسرع من داء السرطان رغم مطالبات الشعب بمؤسساته والمنظمات الدولية السلطة بمحارباته لكن يبدو كما قال المريسي بأن هناك حماية حكومية له أولا ..

    وثانيا بأن نسيج السلطة المتجانس وصمام أمانها الإنضمام إلى مؤسسة الفساد وهو ما يؤخذ تماما على الرئيس فكل الحكام ينهبون من أموال شعوبهم مع مجموعات صغيرة إن أستدعى الامر لكن أن يكون لكل منطقة مندوب فساد ينهب لضمان الوحدة الوطنية في الفساد مع النصيب الاكبر لقبيلة محددة أو أسرة معينه هذه هي الكارثة
     

    رحمة حجيرة

    كاتبة صحفية
    التسجيل
    11 يونيو 2003
    المشاركات
    253
    الإعجابات
    0
    الخ جون بالفعل كلامك عموميات وهو نفس الخطاب الذي يستخدمه المسئولون عن الفساد ليدرءوا عنهم الفضيحة

    الاخ الشهيدي وغيره من الاخوة الذين القوا اللوم على الاحزاب أسألوا نفسكم أولا كم نسبة المتحزبين من الشعب اليمني ؟؟؟؟

    فقد كان الشهيد الحميدي يعول على جماعة المستقلين ويسمسهم واسع الجماهير لاغلبيتهم الساحقة حتى الاعضاء في الاحزاب وخاصة في الحزب الحاكم هم إما دخلوا مؤقتا لمصالح أو أحرجوا..

    الجيش والعامل الخارجي والجهل هما من نعول عليهم!!!!!!!!!1
     

    رحمة حجيرة

    كاتبة صحفية
    التسجيل
    11 يونيو 2003
    المشاركات
    253
    الإعجابات
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اعيد نشر مشاركتي مرة أخرى لانها حذفت !!!والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين
    اشكر أساتذتي في المجلس على دعوتهم لي المشاركة برسم الحاضر والمستقبل بدماء قلوبنا المهدورة ..

    وشكرا لأخي العزيز سمير الذي ربط بين الواقع والمستقبل والفساد لان الاخير هو واقع وملامح مستقبل إن لم تحدث ثورة حقيقية .. ولكي تحدث الثورة لابد من أياد قوية قوتها في دماء متدفقة يدفعها مخ يستوعب ما يجري وما يحدث وكيف العمل ؟؟

    والمخ تعبأه نضالات المفكرين الفكرية من أدب وحوارت ومقالات وتحليلات لان المتتبع بأحوال واسباب الثورات يعلم أنها لا تشتعل إى متكأة على فكر والفكر يصنعه العلماء والمثقفون ولا أظن بأن القصر الجمهوري أكثر قوة وصمو من الباستيل ولاأظن أن اليمن اليوم ثالث دولة في العالم تمتكل أسلحة غير منظمة أضعف من الفرنسيون في القرن السابع عشر الميلادي ولا أن الكيكك الذين وعدوا به افضل من الكدم الذي يعتقل أصحابها ... ولكن

    لاقادة ولا زعماء يحركون الشارع سوى الفساد الذي نعول عليه كثيرا في ثورتنا ؟؟؟

    فهل تعلموا أخوتي بأن أمناء عموم الأحزاب والتنظيمات السياسية التي تعولون عليها هم مستشارو رئيس الجمهورية !!!! والله أنها ليست مزحة فهم أعضاء في المجلس الشورى !!!!!

    هل تعلموا أن الفساد هو المؤسسة الوحيدة في اليمن التي تعمل بإخلاص وانضباط ؟؟؟

    هل تعلموا أن أحزاب المعارضة التي تبعبع منذ زمن طويل حول الفساد إلى الآن لم تقدم للرئيس الجمهورية مشروع وطني عملي لمكافحة الفساد تعلنه لتحرج الرئيس ؟؟

    هل تعلموا من هو الشخصية الأبرز في اليمن أنه الفساد الحاضر الدائم في صحف المعارضة والشخصية الأقوى في مجالس القات وهمومهم ....

    هل تعلموا بأن 9 ملايين من أبناء السعيدة هم تحت خط الفقر ؟؟؟؟؟؟؟؟ظ

    وان فقاعات محدثي النعمة هم المبشرون بوراثة هذا الوطن التليد ؟؟؟

    وهل تعلموا أن في اليمن 10 ملايين طفل 4 ملايين فقط يدرسون وستة ملايين خارج المدرسة ومستقبل أفضل .؟؟؟؟
    هل تذكروا الطائرة الامريكية التي دخلت سماء اليمن بإذن من القيادة وأحرقت سبعة مواطنيين يمنيي على أرضهم والرئيس يصرح بأن هناك مكاتب غستخباراتي أمريكية تعمل بالتعاون مع السلطات اليمنية والسفير الامريكي يحصل على قارا تعيين المندوب السامي الذي يتنقل بين محافظات الجمهورية ويضع أحجار الاساس ويدبر لإغتيالات ويسلم القيادة القوائم

    وبعد كل هذا الرئيس يدعو الشعب اليمني الذي ينتحر كل يوم جوعا وقتلا وقهرا للاستغفار حتى ينزل المطر؟؟؟؟ وباجمال له رؤية يمنية لإصلاح الوضع العربي ؟؟؟
    هذه مهازل الواقع اليمن الحديث الذي يتشدقون ببنائه وماذا بقى لأبناء اليمن إلا انتخاب الرمز ومن خلفه أو الشرب من ماء البحر ؟؟ فمذا تختارون؟؟؟

    اما محاربة الفساد
    1. تحتاج توبة تغيير هرم السلطة أو توبة نصوحة صادقة يتبعهما
    2. بيان رئاسي يعترف به بدور الجميع وخاصة السلطة في الإفساد الذي عم البلاد
    3. تشكيل مجلس وطني مؤقت من شرائح المجتمع بأسره يمثل الجنسيين والاتجار والمشائخ والمستقلين والأحزاب والعلماء والقبائل والاحرار السود وقيادة المشترك وخاصة الإصلاح والإشتراكي نفرين نفرين على أن يصل عددهم إلى 18- 20 شخصية وطني مستقلة تصيغ مشروع وطني عملي لإصلاح شامل لمرافق البلاد ومواجهة الفساد والإصلاح القضائي الذي عليه ستتكأ الحكومة الجديدة في التغيير ؟؟
    4. يكلف المجلس فرج بن غانم لانه اول فضيحة علنية لفساد السلطة أو الاستاذ يس سعيد نعمان وهاذين الاثنين هما الاكثر قدرة وامكانية بإدارة دفة البلاد شريطة ان يشكلوا حكومة ائتلافية من كل الاحزاب
    5. يعطل عمل رئيس الجمهورية ويعطى إجازة لمدة أربعة اشهر تنظم فيه الحكومة الجديدة لإنتخابات جديدة بإشرافها بعد أن تلغى نتائج الإنتخابات السابقة التي ادارها الاخ الرئيس من مكنبه بالهاتف !!!!!1
    6. وعلى الشعب يقع الجانب الآخر من المسؤولية اشعلها ثورة ضد الفساد فإما تصبح ثورة الشعب المجيد وإما مجزرة الشعب الرخيص
     

    confident

    عضو نشيط
    التسجيل
    18 يونيو 2003
    المشاركات
    267
    الإعجابات
    0
    بطبيعة الحال ، سأبدأ بشكر إخواني مشرفي ومديري هذا المجلس الكريم
    منحوني ثقة المشاركة كمحاور رئيسي ، ولم اتمكن من الحضور في الموعد بسبب إلتزامات ، وسفريات لم أتمكن معها حتى من أخذ قسط من الراحة ..
    وأسجل الأن بعض الملاحظات ..لعلي أعود إليكم قبل نهاية موعد الندوة كي أساهم بصورة أكثر فاعلية وتفصيل أدق ، وإجابة لكل التساؤلات المطروحة .

    أتفق ابتداءا - كقانون معمول به في الكون - مع ماركز عليه الأخ الجون من أن " الأنا " سبب تدمير الإنسان ومقدراته وطاقاته وكامل إمكاناته .

    وماطرحة أخي المريسي فيما يتعلق بالإنفصال فأتصور أنها حقيقة وليست فرضية بأن الأخ علي سالم البيض الأكثر وحدوية من الأخ الرئيس علي عبدالله صالح ، وكان الأصدق في خطواته ..

    وبالمقابل فإن ماذكره الأخ الشاحذي من الأخ علي عبدالله صالح ليس الفساد ملتصقا به وحده " هذه حقيقة أخرى أسجلها معه .

    ولا أتفق تماما مع البرق اليماني بأن الأخ الرئيس " متسامح إلى أبعد الحدود " هذه ليست حقيقة وليست مسلمة على الإطلاق ، تناقضها شواهد حية وحقائق نستدعيها من ذاكرة التاريخ القريب الماثل أمامنا ..

    وما تحدث عنه أخي سمير محمد من إنجازات تنموية ، وضرب بعض الأمثلة .. قد يكون الأمر ظاهره ( نعم ) من الناحية الجدلية ، ومن الزاوية الواقعية فإنه لا منجزات البته ..!
    لأن الإنسان أساس التنمية .. وأول مافعله النظام ، هدم هذا الإنسان بكامله ، وقيمه ، ونوازع الخير فيه .. وكل البرامج التي يتبناها النظام تخاطب الغرائز وتقتل العزائم ، وتهدم القيم ، وتشجع الرذيلة وتحارب الفضيلة .. فماذا يجدي لي كإنسان ، طريق معبد ومبنى مشيد .. وقد فقدت إنسانيتي ..ماذا يجديني نفعا ..؟؟

    كلمة اخيرة للإخوة مشرفي الندوة ..
    في تساؤلاتكم وأطروحاتكم ..الشيء العجب ..!
    أنتم إدارة ، والإدارة لا تجنح نحو طرف أو رأي على حساب أخر ..مهمتها طرق الحقائق وتوثيقها من خلال طرح التساؤل الموثق والمدعم ..
    فبدلا من أن تصف علي سالم البيض برأس الإنفصال ، ضع تساؤلك وقل مثلا .. (بماذا تفسر إعلان الأخ علي سالم البيض عن دولة مستقلة عشية الذكرى الرابعة لتوقيعه إتفاقية الوحدة ..؟)

    أتصور أن هذا الأمر أفضل من أن تستفز براي مخالف للمحاور .. إطرح عليه تساؤلك ،فأنت المدير ، وتبنى وجهة النظر الأخرى ، كمدير يتساءل لإثراء النقاش والوقوف على حقائق ووثائق .

    والأفضل من قولك " المعارضة الموالية للحكومة من تحت الطاولة .." أن تسأل ..ماذا فعلت المعارضة ثلاثة عشرة عاما من الوحدة ..؟ وأين هي القوى المعارضة - إن صحت التسمية - أمام كل فساد في البلاد ..؟
    هذا ياأخواني أفضل من الإنطلاق من أحكام قد تكون جزافا ، وندخل بعدها دائرة الجدل والدفاع عن مواقف .. ونحن نريد الخروج بأراء ..

    لكم محبتي ..
    ولي عودة إليكم بحسب ماأستطيع ، ولا أعدكم ، لأني لا زلت في سفريتي ، ووقتي تقريبا كله مشغوول ...... لكم السلامة والتوفيق والسداد .

    وأسجل إعجابي الكبير بجهود اطراف الحوار في محاولة لملمة الموضوع والإطلاع للإستشهاد وكل الأطروحات تستحق التقدير والإحترام للمجهود الذي بذل فيها ولكل مجتهد نصيب ، فمن أصاب له أجرين ومن أخطأ له أجر ، لأنه اجتهد .
     

    الجون

    عضو نشيط
    التسجيل
    8 مايو 2003
    المشاركات
    278
    الإعجابات
    0
    من سؤ الحملات التركية ( العثمانية ) في بسط نفوذها على الوطن العربي أن هذه الحملات كانت سبب انتشار الفساد بشتى الصور والاشكال واليمن خضعت منذ القرن العاشر الهجري لحكم الاتراك وابتلت بداء هذا الفساد حتى زاد بعد ثورة 26سبتمبر عندما قدم المصريون الى اليمن وبشروا بالبيرقراطية والفساد الاداري ونقلوا اسوأ ما عندهم في مجال فساد الدولة والسلطة الى اليمن وترسخت جذور الفساد في المجتمع اليمني .

    وكل شيء ملحوق عليه طالما هناك نية صادقة ووعي في استئصال ومحاربة الفساد وتظافر الجهود بين المواطن والمسؤول .
    ثم ان هناك ملاحظات عابرة عن نوعيات المتحاورين في هذه الندوة إذ تبين لي انها انعكاسات لشرائح ابناء المجتمع اليمني بجميع انواع الطيف السياسي.
    فهنا كما نقرأ ثمة من يجيد ( التنظير ) والحكي وهذا يذكرني بالرفاق المناضلين الذين تستغرق خطبهم وبياناتهم الساعات الطوال وهي تحمل الأماني للجماهير الفقيرة والكادحة وتوزع الاحلام بجنة الأرض والعدالة الشوعية بينما الجماهير تأن من الجوع وتلعنهم .
    وهذا ما يذكرني بتلك النكته التي تروى بأن مهاجر يمني غاب عن عدن سنوات ثم عاد زائرا ايام حكم الرفاق وجلس شهرا بين أهله ثم قرر السفر فركب سيارة التاكسي الى المطار وسأل السائق المواطن المغترب عن انطباعاته لعدن ؟
    فقال المغترب والله ياأخي أذكر ايام الاستعمار كانت عدن يكثر فيها النشالين واللصوص ولكن الآن الحمدالله اختفوا الصوص ؟
    فقال سائق التاكسي : ياأخي هاذلاك الذين كانوا لصوص هم الآن الرفاق في السلطة ..

    ايضا هنا فصيل يحاور ولكن بعقلية الأثر الرجعي في التعامل مع المعطيات والقضايا اليومية وهذا الأثر الرجعي من وحي فكر تحريضي إما بدعوى اعلان( الثورة ) كما نادت بها ( أختاه ) رحمه حجيرة ويبدو ان ( اختاه ) متأثرة بأغاني الستينيات على غرار الاغنية المصرية التي تقول:
    ( بالإراده والعزيمه ....والجهاد اليمن اشعلها ثوره على الفساد )
    ولعل يخال لها ان صرخاتها ستحرك الدبابات والمعسكرات اليمنية وتعلن البيان رقم واحد لقيام ثورة يمنية جديدة ونسيت اننا في دولة المؤسسات والقانون ودولة فيها التعددية وفيها دورات انتخابية تحدد صناديق الاقتراع من يحكم في اليمن دولة مؤسسات المجتمع المدني .
    ان ملامسة الخطوط الحمراء ومحاولة القفز من ورائها قضية خطيرة تمس بالأمن القومي اليمني وتمس بالأمن الاجتماعي وليست مجرد ثرثارات على ( النت ) وتحدلق بالأساليب البيانة إن الكلمة مسؤلية ولعلها تحاسب صاحبها قبل ان يحاسبه الناس قائلها وعلى الاخوة والاخوات الاّ يتجاوزواالثوابت الوطنية وننطلق من مرتكز حرصنا على الوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي وبناء وازدهار الوطن والمواطن ونقد السلبيات والممارسات الخاطئة ضمن الثوابت المتفق عليها......
     

    البرقُ اليماني

    قلم ماسي
    التسجيل
    5 مايو 2002
    المشاركات
    11,474
    الإعجابات
    0
    كاتب الرسالة الأصلية : confident

    ولا أتفق تماما مع البرق اليماني بأن الأخ الرئيس " متسامح إلى أبعد الحدود " هذه ليست حقيقة وليست مسلمة على الإطلاق ، تناقضها شواهد حية وحقائق نستدعيها من ذاكرة التاريخ القريب الماثل أمامنا ..

    نعم هذا صحيح فالأخ الرئيس متسامح إلى أبعد الحدود , وأنا جئت بأدلة وبراهين تثبت صدق ما أقول.

    اسأل أي مواطن يمني ينتمي إلى المناطق الوسطى , ماذا حدث في عام 1982م , عندما دار القتال بين القوات الحكومية وبين ما كان يسمى ب "الجبهة الوطنية" المدعومة من الحزب الاشتراكي , اسألهم ماذا حدث بعد الهزيمة النكراء التي لحقت بالجبهة الوطنية , وكيف تسامح الرئيس معهم وأصدر عنهم عفواً عاماً بعد كل الذي جرى منهم من تخريب وفساد وقتل وسحل المواطنين الأبرياء , والله لو أن الرئيس علّق رؤوسهم على مداخل المدن كما كان يعلقها الإمام , لن يلومه أحداً على ذلك , وأظن يا أخ ( confident ) أن التاريخ أعاد نفسه في عام 1994م بعد هزيمة تلاميذ الحزب في 82م هُزم الأساتذة بنفس الطريقة التي هزم فيها التلاميذ , وكان الرئيس كعادته متسامحاً مع الجميع والعفو عند المقدرة , برغم سوء الأستاذ ( الحزب الاشتراكي والتلميذ ( الجبهة الوطنية ).

    ومن كان لديه دليل يخالف ما قلت , أقول له ( هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ).
     

    confident

    عضو نشيط
    التسجيل
    18 يونيو 2003
    المشاركات
    267
    الإعجابات
    0
    أخي الكريم البرق اليماني
    تقودني لإخراج مافي جعبتي منثورا وأريده متراكبا مرتبا ..
    ولا بأس ، هذه الجزئية سأعطي بعض ماسأحاول نشره مرتبا - إن تمكنت ومنحني المولى عز وجل ، الجهد والقدرة والوقت ..

    إطلعت - بأم عيني رأسي - وكنت يومها لا زلت صغيرا على فهم الأحداث ..
    على رسالة بخط اليد من السفارة الأمريكية ، سلمها السفير ( آرثر هيوز ) عقب الحرب 94 / وفيها عشر نصائح أمريكية ، من ضمنها الإستمرار في النهج الديمقراطي ، وإعطاء مساحة للمرأة في المسشاركة أكبر مماهي عليه
    وفقرة رئيسية ( إبقاء الحزب الإشتراكي فاعلا في الحياة السياسية ) ..
    فالرغبة الأمريكية كانت حاضرة ابتداءا والأن إنتهاء ، حيث أن عودة القيادات رغبة أمريكية أيضا مفروضة على الداخل .

    الأمر الثاني قرار العفو العام صادر نتيجة تحالف الإسلاميين مع الرئيس في الفترتين 82 ، 94 ، والجميع - تقريبا - يعلم التفاصيل ..

    الأمر الثالث ، الحرب اصلا وقتل أكثر من عشرة ألاف فيها ، هي رغبة ( علي عبد الله صالح ) بالدرجة الرئيسية ، يشاركه فيها عبد الله بن حسين الأحمر ..
    وقد اطلعت أيضا على رسالة بالفاكس موجهة إلى الرئيس من محضر لقاء - مقيل قات - للشيخ عبدالله ، يطالب فيه بحرقة على ضرورة إستخدام القوة لإقصاء الإشتراكي من السلطة وقتل قياداتهم ..!
    وقد سجل - كاتب السلطة - نصر طه مصطفى في كتابه عن الرئيس أن علي عبدالله صالح هو من فجر الحرب ، وكانت البداية الأولى منه ..!! حسب قوله في معرض حديثه عن الرئيس .

    الأمر الرابع الإشتراكي يسأل عن قاتل أكثر من مئة وأربع وخمسون من قيادته وكوادره في فترة الوحدة وحتى الأن ..؟؟
    والقتلة كثير منهم لايزالون أحياء ، يدلون بشهاداتهم وبافتخار أن الرئيس كلفهم ، وحصلوا على مناصب ورتب وسيارات وامتيازات في الأمن والجيش ..!!

    الذين قاموا بالإنقلاب الناصري ..مسحهم ، إلا من فر هاربا ..!!

    الخمسة عشر ضابطا - مع أبناءهم - في الطائرة المروحية الذين قتلهم لمجرد أنهم عارضوا تولية إبنه ومنحه صلاحيات في الجيش أكثر ، وبعد مقتلهم تسابقت العلاوات والإمتيازات لنجله أحمد ، وبدا بصورة أكثر وضوحا توجهه نحو توريث السلطة ..!!

    الستة الذين اعترف بهم بأن الأمريكان قتلوهم بطيرانهم في مأرب ..قتلهم لأن الأمريكان هددوه بأن هؤلاء سيقوضون حكمه ..!!

    وغيرهم من الذين طاردهم وقتلهم في منازلهم أمثال الحدا ومجلي .. وغيرهم كثير لا نعلم عنهم ..!

    رغبة القتل كامنة فيه ، فقط متى يستخدمها .. في بعض الأحيان يجد مايكبحة ،إما نفوذ معين أو توازن قوى ..وحين لا يجد من يردعه يتجه صوب البندقية لتصفية الحسابات ..وهذا دأبه ..!

    إتصل بي صديق عزيز وغالي جدا ، وهو كبير في المجتمع .وطلب مني مقابلته في أقرب وقت ، وقابلته ليشرح لي قصة إستغربها : يقول : أن الرئيس اتصل به - وفي العادة كان يتصل به - وهدده بالقتل إن لم يغادر البلاد في خلال إسبوع ..!!!
    ونصحته بالمغادرة ، ليعود بعد فترة ..

    ورجل أخر قيادي في الجيش ، إتصل الرئيس بقائد اللواء الذي يتبعه وقال له " إمسحة من الأرض ، أقتله هذا الكلب .." !! والسبب مشكلة خاصة تتعلق بأراضي وغيرها ..!!

    أخي أعرف الكثير ، وليس من الحكمة الإفراط في التعبير ..
    سيأتي غدا وسينتقم المولى عز وجل من كل ظالم ، ولا نيأس .. ‘إن غدا لناظره لقريب .والله المستعان .

    سجل حافل .. !
     
    الحالة
    مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.