• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • بلا حدود..لقاء مع بن ذي يزن (بكر أحمد)

    الشهاب

    مشرف سابق
    التسجيل
    15 يونيو 2001
    المشاركات
    1,735
    الإعجابات
    0
    بداية أعتذر عن التاخر في المشاركه في هذا البرنامج الجيد والذي يعد بحق إحدى إبتكارات المتمرد إلى جانب الأتجاه المعاكس ،و لذلك لأنشقاليفي ا ليومين ا لسابقين ،

    وثانيا أهني الأخ المتمرد على هذا التجديد في المجلس ، كما أشكر الأخ بن ذي يزن على قبوله أن يكون ضيف هذه الحلقه ، وأن يتولى الرد على اسئلة الأخوة . أما أسئلتي فهي إستيضاخ على ما ورد في كلام الأخ بن ذي يزن .

    1- قلت في ردك على الأخ سرحان ( كنت ومازلت وربما سأظل أعتنق الفكر الحر ) فهل تتكرم وتذكر لنا سمات ومميزات الفكر الحر التي تميزه عن غير ه؟
    وهل هناك فكر حر وآخر غيرحر وكيف نفرق بينهما ؟

    2- قلت( وما جعلني أحرقها بكل سذاجه هو تعنت البعض والمطالبه بألغاء أشتراك بعض الأخوه وربما أنا أحدهم لمجرد أن كلامي أو كلامه لا يوافق فكره او مذهبه أو دينه ) فهل تعتقد أن ما كنت تطرحه والأخ هويمان يعد مجرد إختلاف في الفكر ، وليس تهجم على الآخر ..؟ ثم كيف تعتبر كتاباتك إختلاف في الفكر بينما تعتبر الردود عليك تهجم ، حتى تعقيبي على موضوعك (هيام عاشق ) في المجلس الأدبي إعتبرته تصيد للأخطأ ، ولم تعتبره إخلاف في وجهات النظر ؟ فهل ترى ذلك ينسجم مع فكر ك الحر وإيمانك بالتعدديه .

    3- قلت (والدوله لا تقوم على عصبيات قبليه أو طائفيه ، بل يجب صهرها جميعا في بوتقة الوطن وإخراج أتجهات فكريه قائمه على اسس القانون )وإخراج أتجهات فكريه قائمه على اسس القانون ( إي قانون كان ) هل تتكرم بشرح العبارة الأخيرة وماذا تقصد بإخراج إتجاهات فكريه قائمه على أسس قانونيه .


    4-هل تتكرم بشرح هذه العبارة(ولكن أطالب بدراسة واقعيه نحو كثير من تاريخنا ومن ضمنها الديني الذي تم استلابه بشكل أنتقائي محزن ،
    وهل تعتبر الدين جزء من التاريخ ، وهل تذكر لنا أمثلة لما إستلب من الدين ، وأين شيء نت الدين يحتاج إلى دراسه واقعيه ، العقيدة ، العبادات ، الفقه ، أم مصادرها الكتاب والسنه؟

    5-بما أنك تحمل فكرا منفتحا ، فبالتأكيد أنه قد إنفتح على الفكر الأسلامي دراسة وتحليلا وأنك قد وقفت على سلبياته وإجابياته فهل تتكرم تحدثنا عن الكتب التي قرأتها والمفكرين الأسلاميين الذي قرأت لهم .؟ من الكتاب المعاصرين ،؟أسئلة أخرى سوف تأتي لاحقا ؟ مع عظيم شكري .
     

    بن ذي يزن

    بكر أحمد
    مشرف سابق
    التسجيل
    30 سبتمبر 2000
    المشاركات
    3,545
    الإعجابات
    1
    أولا أعتذر عن التأخر فأنا أمر بمرحلة مختلفه عن سابقها لا تسمح لي بالتواصل بشكل مستمر .

    ثانيا : لا يوجد ثانيا سأكتفي بأولا .............دعابه ، لا مانع منها :)

    سرحان سؤلك ذوشقين .
    بتأكيد لا تخالفني بأن ثورة أوروبا هي ضد طبقة ظهرت وتكونت نتيجة جهل وتخلف متواتر عبر الأزمان وعرفت باسم الأكليروس ووضعت ذاتها ومعتقداتها وسيط بين الشعب والرب ، نتج عنه تسلط وتذمر ووقفة مريبه ضد العلم والتنوير فنتج عنه ما نتج .
    إجابة الشق الثاني : ( لا )
    ولكن من خلال ذكرالثوره الأوروبيه اردت ضرب مثال وليس مقارنه ، وربما في الوقت الحالي حاولت بعض الجماعات أن تمارس دور الأكليروس لكن كثير من الأمور وقفت في وجهها من ضمنها النظام العالمي ونوعية المسلمون بحيث لا ينجر إلى تلك الجماعات إلا ما هم دون المتوسط الثقافي ، فينتج عنه نفور من قبل العامه منهم .

    ][][][][][][][][][][][][][][][]

    عزيزي الصلاحي

    كلمة علماني لا أعتبرها أتهام أوتهمه حسب تعبيرك ، ولكنها لفظة تعبر عن أتجاه فكري معين ، فهناك الأصولي وهناك الليبرالي وهناك الشيوعي وكل شخص معتقد بإي فكرا كان لا أظنه إلا فخورا بما يعتنقه لذا سأظل أنادي بنزع الدين عن السياسه حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا .

    أما سؤالك بشأن إيقاف الأخ هيومان فلست أنا بصدد تخطئة الآخرون لأنهم أتخذو قرار لا يوافق رغبتي ، وبتأكيد الأخ يافع له نظرته الخاصه نحو الأمر ، أما بشأني فقد طرحت وجهة نظري في تعقيب على سؤال الأخ سرحان وهي رفض مثل هذه التصرفات الألغائيه .

    ][][][][][][][][][][][][][][][]

    عزيزي ghareeb

    سأتحدث عن تجربه خاصه بي ، فأنا لم أصل حتى الآن لأعطاء خلاصة تجاربي الضئيله جدا ، ولكن لا بد لكل شخص ان يتعلق بكاتب معين في البداية وربما يتواصل معه مدة طويله وذلك لأسباب كثيره أهمها من وجهة نظري هي قدرة الكاتب على جلب العقل وسلالة اللفظ ، وبتأكيد ان هذا الأعجاب سيولد أو سيطبع على اسلوب المعجب سواء بطريقة إرادية أو بدون قصد وقد تجد كثير من الألفاظ يكررها وهي خاصه بذاك الكاتب ، وهنا لا باس ولكن أن وصل التقليد بالفكر المطابق التام فربما نقول انه تقليد أو تبعية فكريه وفي الأرجح هي غسل دماغ .
    لا بد من التنوع في القرأه وفي كل المجالات فأنا أفعل ذلك ولا أتحفظ ابدا نحو إي كاتب إن جذبني المضمون

    وقد قيل ان المثقف هو من يعرف شيء من كل شيء .

    سؤالك الثاني ستجده في تعقيبي على الأخ الصلاحي :)

    ][][][][][][][][][][][][][][][]

    عزيزي ابو عصام

    يؤسفني ابلاغك بعدم وصول رسالتك ، وفي حال رغبتك بتكرار هذه التجربه معي فأنا سأنتظرها بفارغ الصبر .

    ][][][][][][][][][][][][][][][]

    عزيزي الشهاب


    ربما لا يوجد شيء أسمه فكر غير حر حسب لفظتك المبتكره ، لأن أهم اساس الفكر هي الحريه ، وبدون ذلك نستطيع أن نسميه إيويولجية يتحكم بها البعض ويسيرها نحو هدف معين ، والفكر ان سير اصيب بمقتل ، فهو طائر لا يطيق الأقفاص أو السجون ، وربما خير مثال لنا بشأن هذا الأمر هو أنهيار الشيوعيه ، فقد بدأت كفكر فلسفي في كاتب ماركس ( راس المال ) وأنجلز رفيقه ، وحين سنحت الأمور بتطبيقة في الدول الشرقيه اصيبت بموت لأنهم رفضو أن تستمر الشيوعيه كفكر فلسفي متجدد بل أدلوجها حتى عقمت ذاتها وأنهارت بشكل عجائبي مبسط ، لذا لا يوجد فكر حر وأخر غير ذلك حتى ارشدك على سبل التفريق بينهم .

    مميزات الفكر الحر هو التجرد بواقعيه نحو الأمور ونزع الغشاء الأسطوري عنها ومواجهة المجتمع به ومن خلال فكره يسعى لتغيره ، مميزات الفكر الحر هي العقلانيه في الطرح وعدم الأنصياع لإي تيار أو مسار سواء كان سلطوي أو ديني أو جهوي .

    سؤالك الثاني :
    أولا لن أتحدث باسم الأخ هويمان وسأرد على ما يخصني أنا فقط ، أن كان طرحي بشأن بعض الفرق المتأسلمه التى اسأة للإسلام من كل جهة أو التى تمارس الدين بكل رجعية وأصوليه كطالبان تعتبره تهجم فأعتقد انك أخطأت لأني أطرح وجهة نظري حيال تلك الأمور ولم يسبق لي ذات يوم أن تهجمت على عضو معين بتصريح او تلميح وسأظل كذلك ، لذا وجواب على سؤالك نعم أعتبر أختلاف في الفكر فقط .

    بشأن تعقيبك على موضوعي ( هذيان عاشق ) ، فقد صور لي البحث المستمر من قبلك على مواضيعي لتصيد خطأ معين أو تناقض حتى تقوم باشهاره وهذا ما حدث ، ويبدو أنك نسيت أن الموضوع المذكور كتب في المجلس الأدبي وهي غزليه ، فهل كنت تنتظرمني أن أتغزل بوظيفة المرأه أو بمكانتها السياسه ، لا ، ولكن لكل مقام مقال ولا أخالك تجهل هذا الشيء ، حتى أني حين عقبت عليك اعتقدت أني اشتمك لدرجه أنك قمت بتعديل الكلمة حتى توافق هدفك ........صدقني يا شهاب أنت تتصيد الأخطاء في كثير من الأحيان .

    بشأن أسس القانون ، فالقوانين تختلف من مكان إلى آخر ، وعليه فأن الأتجاهات يجب ان تكون تحت هذا القانون ، بمعني ان هناك قوانين لا تسمح بالتبشير عن النصرانيه ،وعليه فأن أنشاء جماعات تبشريه يعتبر جرم ، وقس على ذلك .

    نعم أعتبر الدين جزء من التاريخ لأنه وصل عن طريق الزمان من اقوام سابقون إلينا ، وتورثناه جيل عن جيل ، لذا لا يسعني إلا أن اسميه جزء من التاريخ وهذا لا ينفي انه جزء مهم وكبير وله تاثير فعال على مسيرة الأمه .

    ساذكر لك مثال واحد فقط على أستلاب الدين من خلال التاريخ وهي ماحدث من معارك في صدر الإسلام وكيف يتم تصويرها بهاله قدسيه كبيره وتغافلها من أجل عدم الخوض بها ، السنا بحاجة واقعيه لدراسة تلك المراحل بعمق وتجلي ، وايضا دور بني أميه بتصوير ان حكمهم هو جزء من القدر وتسيس الدين من فوق المنابر حتى يتم القضاء على معارضيه ، ما أريده هو دراسه واقعيه في الدين السياسي فقط وليس ما ذكرت أنت ، لأنه يعاني من أنيميا حاده جراء تسلط الحكام على مر الأزمان ، ارجو أن لا تقول عنهم علمانيون :)

    لا أنكر قرأتي لبعض الكتاب الإسلاميين كسيد قطب والترابي ولكن لم أصل لدرجه التحليل ، رفع الله قدرك فأنت دائما تحاول ان ترفعني من خلال اسئلتك .
     

    بن ذي يزن

    بكر أحمد
    مشرف سابق
    التسجيل
    30 سبتمبر 2000
    المشاركات
    3,545
    الإعجابات
    1
    سيد شهاب اقرءا هذه المقاله وهي مثال آخر على الأستلاب التاريخي

    التاريخ في حاجة دائمة إلى إعادة النظر. والنظرة النقدية تحتم علينا أن نفحص الثـوابت حتى في مواجهة شخصية عظيمة مثل البطل صلاح الدين والفترة التي عاش فيها. وكاتب المقال لا يهدف إلى التقليل مـن شأن هذا البطل بقـدر ما يهدف إلى إعادة ترتيب التاريخ وقراءة ما خلف السطور. >>>>>>> اذهب الى تفاصيل مقال حسن الامين



    التاريخ في حاجة دائمة إلى إعادة النظر. والنظرة النقدية تحتم علينا أن نفحص الثـوابت حتى في مواجهة شخصية عظيمة مثل البطل صلاح الدين والفترة التي عاش فيها. وكاتب المقال لا يهدف إلى التقليل مـن شأن هذا البطل بقـدر ما يهدف إلى إعادة ترتيب التاريخ وقراءة ما خلف السطور.

    تاريخنا المكتوب إلى نظل نأخذه كما هو على عجزه وبجره، دون التمييز فيه بين ما كتبه الكاتبون مخلصين، وبين ما دسه الداسون مفترين.

    الطبقة الأولى من المؤرخين أمثال الطبري وابن الأثير لا شك أنها كانت متحرية للحقائق جهدها، ومع ذلك خالط تدوينها ما خالطه مما لم تفطن له، وهو ما يمكن تمييزه وإفراده ولا يعدو أحداثاً محدودة ليس هنا مكان التعريف بها.

    ولكن هناك من تصدوا لكتابة التاريخ لا بقصد تدوين التاريخ، بل لطمس فضائل واختراع فضائل.

    ومشى الناس على أخذ ما وجدوا، فإذا بأبطال التاريخ يوارون في غيابة التجاهل، ويزودون في الظلام!. وإذا بغيرهم يشاد بهم ويعلى شأنهم ويضاف إليهم ما ليس لهم.

    وأوضح مثال على ذلك ما نال كل من عماد الدين زنكي وابنه نور الدين من إهمال وتغييب ذكر، لاسيما في أيامنا هذه التي احتفل فيها بذكريات النصر على الصليبين، فلم يقل قائل كلمة ثناء على هذين البطلين، ولم يذكرهما ذاكر في معرض مقارعة الصليبيين ومناجزة الفرنج الغازين، ووجه الثناء كله إلى صلاح الدين واعتبر هو بطل الخلاص، وقائد التحرير.

    فما هي الحقيقة في ذلك، وهل يستحق عماد الدين ونور الذين هذا الإهمال، وهل يستحق صلاح الدين كل هذا الإجلال؟!

    إننا لا نتردد في القول بملء الفم وعلى رءوس الأشهاد : لا.

    وما نقوله عن عماد الدين ونور الدين نقول مثله عن الظاهر بيبرس وعن قلاوون وولده خليل.

    إن هؤلاء الذين أنهوا الوجود الصليبي في بلاد الشام، وكانوا أبطال التحرير لا يذكرهم ذاكر، ويفوز بالتمجيد رجل واحـد كل ماله في الحروب الصليبيـة أنـه كسب معركة واحدة ضد الصليبيـين، حرر بها حيزا صغيرا من البلاد، ثم فعل بعد ذلك، وكان قد فعل قبل ذلك، ما محا حتى هذه المكرمة من سجله القتالي.

    عماد الدين ينهض

    كان الوضع قبل نهوض عماد الدين وضعاً مذلاً سيطر فيه الصليبيون سيطرة كاملة على البلاد الممتدة من ماردين إلى عريش مصر. ولم يكن نـاجيـاً من ربقة الاحتلال في هذا المدى الواسع إلا المدن الأربع : حلب وحماة وحمص ودمشق. على أن هذه المدن إذا كانت نجت من الاحتلال فإنها لم تنج من الهوان، فقد كان الصليبيون يرسلون وفودهم إليها فارضة ما تشاء من الفروض، فضلا عما كانت عليه بقية المدن والقرى.

    ولعل مما يصور وضع البلاد يومذاك ما قاله صاحب كتاب (الروضتين): "وكان الفرنج قد اتسعت بلادهم وكثرت أجنادهم وعظمت هيبتهم وزادت صولتهم وامتدت إلى بلاد المسلمين أياديهم وضعف أهلها عن كف عاديتهـم وتتـابعت غزواتهم وساموا المسلمين سوء العذاب واستطار في البلاد شرهم".

    ثم يزيد في وصف الحال قائلا : " وكانت سراياهم تبلغ من ديار بكر إلى أمد ومن الجزيرة إلى نصيبين ورأس عين، أما أهل الرقـة فقد كـانوا معهم في ذل وهوان وانقطعت الطرق في دمشق إلا على الرحبة والـبر، ثم زاد الأمر وعظم الشر حتى جعلوا على أهل كل بلد جاورهم خراجا وإتاوة يأخذونها منهم ليكفوا أذيتهـم عنهم ".

    هذه هي حال الوطن حين كان قد استطال أمر عماد الدين زنكي ورسخ سلطـانه، فكان أن هب لمناجزة المحتلين ومقارعتهم، ثـم أخـذ ينتصر عليهـم انتصارات متتابعة، إذا كانت في أول أمرها هينة النتائج فإنها كانت مفتاحا للوثـوب، كهذا الـذي جرى حين ردهم عن حصن ( شيزر) وحين فتح حصن (الاثـارب) وحصن (عرقة) وحصن (بارين). ثم ضرب ضربتـه الكبرى بفتح مدينة (الرها).

    وقد كان قيام الإمارة الصليبية في الرها تهديدا متواصلا للموصل وما يتبعها مثل نصيبين وماردين وحران، وكذلك لديار بكر وما إليها على أعالي دجلة، بل كان تهديدا لشمال العراق كله.

    ويموت عماد الدين اغتيالا ويليه ابنه نور الدين ويستطيع السيطرة على رقعة ممتدة من أعالي دجلة شمالا إلى الأردن جنوبا. فعزم على مواصلة كفاح أبيه فيصطدم بالفرنج ويفوز عليهم بمعركة (انب)، ويقتل (البرنس) صاحب أنطاكية، وكان البرنس هذا كما يقول ابن الأثير: "عاتيا من عتاة الفرنج وكان الخلاص منه إحدى أكبر الأمنيات".

    واستطاع نور الدين أن يأسر (جوسلين) الذي يقول عنه ابن الأثير أيضا: "كان أسره من أعظم الفتوح لأنه كـان شيطانا عتيـا شديدا على المسلمين"وبأسره تم تطهير منطقة واسعة تضم ثلاثة عشر موقعا ما بين مدينة وقلعة. ثم تتابعت الانتصارات فافتتحت (دلوك) و (تل باشر) و (حارم) التي أسر في معركتها صاحب أنطاكية والقمص وصاحب طرابلس الذي يقول عنه ابن الأثير: " كان شيطان الفرنج وأشد شكيمة على المسلمين " وكذلك أسر (الددك) مقدم الروم، وابن جوسلين. ثم فتح نور الدين قلعة بانياس والمنيطرة والعريحة وصافيتتا وقلعة جعبر. وبذلك تم تطهير البلاد من الصليبيين وحصرهم في رقعة محدودة من بلاد الشام فانصرف نور الدين لإعداد خطة تتيح له القضاء نهائيا عليهم وإخراجهم من الديار الشامية وكان قد أوفد من قبل صلاح الدين إلى مصر وتمكن صلاح الدين من توطيد أمره فيها. وكانت خطة نور الدين أن يفتح على الصليبيين جبهتين يحصرهم بينهما، فيتقدم هو من بلاد الشام، ويتقدم صلاح الدين من مصر، وأرسل نور الدين إلى صلاح الدين يأمره بالإعداد لتنفيذ الخطة فيفاجأ الصليبيون بالزحف من الجبهتين في وقت واحد. ولكن أوامر نور الدين لم تنفذ، وخطته أفسدها صلاح الدين!. وإليك ما يرويه المؤرخون عن ذلك :

    يقول ابن الأثير: " وكان المانع لصلاح الدين من غزو الفرنج، الخوف من نور الدين، فإنه كان يعتقد أن نور الدين متى زال عن طريقه الفرنج أخذ البلاد منه، فكان يحتمي بهم ولا يؤثر استئصالهم، وكان نور الدين لا يرى إلا الجد في غزوهم بجهده وطاقته. فلما رأى إخلال صلاح الدين بالغزو وعلم غرضه تجهز بالمسير إليه، فاتاه أمر الله الذي لا يرد".

    وهنا أتساءل: من هو الجدير بالتكريم أمن يرى الجد في غزو الفرنج أم من يحتمي بهم على هذا الجاد؟ بل أتساءل أمن يحتمي بالفرنج هذا الاحتماء جدير بالتكريم؟!

    ضد الخليفة

    وهكذا فإن صلاح الدين لم يقدم على غزو الفرنج إلا بعد موت نور الدين واعتقاده بأن في هذا الغزو توسيعا لملكه وانفرادا بهذا الملك.

    وماذا كانت نتائج حرب صلاح الدين، لقد انتصر في حطين فتحررت القدس، وإذا أبعدنا قدسية القدس جانبا، فان تحرير القدس لا يعدو في نتائجه تحرير أية مدينة أخرى في فلسطين.

    فماذا جرى بعد الانتصار في حطين وتحرير القدس؟إن تحرير القدس يجب ألا يعمينا عن النظر في الحقائق التي أعقبت هذا التحرير.

    لقد تحررت القدس وتحررت معها مواضع أخرى، ولكن الصليبيين لا يزالون جاثمين على قلب الوطن الإسلامي ولاتزال معظم البلاد الأخرى غير محررة.

    فماذا فعل صلاح الدين المنتصر في حطين؟ وما هي الخطة التي أعدها لتحرير الأرض غير المحررة.

    إن ما فعله صلاح الدين شيء لا يستطيع الإنسان تصور وقرعه، ولكنه وقع!...

    في هذا الوقت بالذات كان الخليفة في بغداد هو أحمد الناصر. وكان هذا الخليفة قد استطاع التخلص من السلاجقة والاستقلال بالخلافة ونفوذها في العراق كله مما أمكنه أن يحكم مملكة واسعة ويؤسس فيها جيشا قويا، بعيدا عن أي سيطرة عليه أو تدخل في شئونه.

    ولما بلغته أنباء الحرب في فلسطين ، والقتال بين الصليبيين والمسلمين صمم على أن يوجـه جيشه القوي إلى جبهات القتال هناك لإعانة المجاهدين على التخلص من الصليبيين واسترداد البلاد الإسلامية.

    وكان لا بد لإنفاذ ذلك من التفاهم مع صلاح الدين الذي يقود المقاتلين هناك، فأرسل الخليفـة الناصر إلى صلاح الدين من يرتب معه أمر دخول جيش الخلافة لمعاونته في قتال الصليبيين.

    ولكن صلاح الدين رفض ذلك، وخوفا من أن يصر الخليفة على إرسال جيشه بادر صلاح الدين إلى التفاهم مع الصليبيين وإعلان وقف القتال بينه وبينهم، للتفرغ لقتال جيش الخلافة بالتعاون بينه وبين الصليبيين لمقابلة هذا الجيش في صف واحد.

    وكان من الطبيعي أن يستغل الصليبيون حاجة صلاح الدين إليهم أحسن استغلال فطالبوا صلاح الدين بأن يعيد إليهم ما أخذه منهم من مدن فلسطين فاستجاب صلاح الدين لطلبهم وأعاد إليهم المدن ما عدا القدس، وكان من الطبيعي ألا يعيد القدس لأن في إعادتها إليهم فضيحة لا يمكن سترها. سيذهل القارئ من هذا القول، ولكننا نريد منه الاستماع إلى ما رواه المؤرخون استماعا هادئا بعيدا عن الذهول والانفعال وسيكون اعتمادنا على ما جرى بين الخليفة الناصر وبين صلاح الدين على ما سجله عماد الدين الأصفهاني في كتابه: (الفتح القسي في الفتح القدسي) وعماد الدين هذا كان بمنزلة سكرتير لصلاح الدين، وأشبه بما نسميه اليوم ملحقا صحفيا يرافق السياسيين ليتخذوا من قلمه داعيا لهم مشيدا بهم.

    إن عماد الدين هذا سجل أحداث تلك الفترة بما فيه مصلحة صلاح الدين، لذلك كان لا يبرز نصوص رسائل الخليفة إبرازا واضحا، بل يحرص على إبراز هذا الوضوح في رسائل صلاح الدين، ومع ذلك فقد كان الأمر واضحا كل الوضوح، لأن مثل هذه الأمور لا يمكن سترها!...

    لن نطيل على القارئ بالحديث عن الرسائل التي توالت بين الخليفة الناصر وبين صلاح الدين، وما كان يبديه الخليفة من غضب على عدم استجابة صلاح الدين لطلباته، بل نصل بالقارئ في النتيجة الحاسمة فقد أراد صلاح الدين أن يتنصل من رفض طلب الخليفة وأن يحيل ذلك على قواده، لذلك سجل عماد الدين الأصفهاني رفض صلاح الدين بهذا النص:

    "جمع السلطان الأمراء على المشورة ووقفهم على المعنى والصورة، وقال لهم: استدعيت عسكره المنصور وربما قدم إلينا الحضور فيكمل لنا النصر والحبور".

    فالعماد الأصفهاني يوهم بهذا النص أن صلاح الدين قبل طلب الخليفة وأنه على وشك الحضور.

    ثم يتم العماد هذا النص بنص آخر يزعم أنه جواب من شاورهم صلاح الدين وهو أنهم قالوا: "هذا رأي رائب وشأو شائب".

    ومع هذا الجواب أرسل صلاح الدين إلى الخليفة رسالة تشاؤمية أراد منها توهين عزم الخليفة عن انهيار قواه المقاتلة وعجزها عن الصمود. ولكن صلاح الدين الذي أبرز للخليفة جيشه بهذا المظهر الهزيل الضعيف العاجز عن القتال، كان يتشاور مع أهله ليغزو بهذا الجيش بلادا إسلامية تحقيقا لمطامعه الشخصية. أما مستشاروه الحقيقيون فليسوا كما زعم العماد الأصفهاني (الأمراء)، بل كانوا ولده الأفضل عليا وأخاه الملك العادل أبا بكر أحضرهما وقال: قد تفرغنا من الفرنج وليس لنا في هذه البلاد شاغل فأي جهة نقصد؟ فأشار ولده الأفضل بقصد بلد الروم التي بيد أولاد قليج أرسلان وأشار أخوه العادل بقصد (خلاط).

    يقول صلاح الدين: لقد تفرغنا من الفرنج. وليته كان قد تفرغ باستئصالهم مستعينا عليهم بجيش الخلافة، ولكنه تفرغ منهم بمصـالحتهم وترك البلاد لهم لإعادة ما أخذ منهم إليهم.

    سيقول ابن شداد في كتابه (الأعلاق الخطيرة في أمراء الشام والجزيرة) - يقول وهو يتحدث عن حيفا (ص 177-178): لم تزل بأيدي الفرنج إلى أن فتحها الملك الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب سنـة ثلاث وثمانين، فلم تزل في يده إلى أن نزل عنها للفرنج فيما نزل عنه لهم في المهادنة التي وقعت بينه وبينهم ولم تزل بعد في أيديهم.

    ويحدد المقريزي في الخطط (ص 235ج 1) ما تركه صلاح الدين للصليبيين: من يافا في عكا إلى صور وطرابلس وأنطاكية.

    ويقول الدكتور حسين مؤنس في مجلة العربي(العدد 149): تنازل صلاح الدين للصليبيين عن جزء من الساحل يمتد من صور في حيفا.

    وكان السبب في رفض صلاح الدين إنجاد الخليفة له على الصليبيين، هو نفس السبب الذي جعله يحتمي بالصليبيين من نور الدين، وهو أنه إذا انتصرت جيوش المسلمين فسيصبح تابعاً للخليفة، وهو يريد أن يظل مستقلاً ولو متحالفا مع الصليبيين على المسلمين، مسلماً بلاد المسلمين للصليبيين.

    ماذا كان يمكن أن يحدث لو أن صلاح الدين لم يستسلم للصليبيين ويتحالف معهم، ودخل جيش الخلافة إلى فلسطين وطرد الصليبيين منه.

    الذي كان سيحدث هو توحيد البلاد العربية في حكم واحد يضم ما في يد صلاح الدين الواصل إلى اليمن وما في حكم الخلافة العباسية.

    وأكمل صلاح الدين فعلاته بأن اعتبر ما يحكمه من بلاد ملكاً شخصيا له كما يمتلك القرى والمزارع لذلك قسمه بين ورثته، وجعل كل واحد منهم مستقلاً بما يملك، فأصبحت المملكة الواحدة تسع ممالك، فراحوا بعده يتنازعون ويستعينون بالصليبيين على بعض حتى أعادوا للصليبيين القدس نفسها مع ما أعادوه من بلاد.

    حسن الأمين

    http://www.oufq.net/article.php?sid=53&mode=thread&order=0
     

    المتمرد

    جمال عيدروس عشال (رحمه الله)
    مشرف سابق
    التسجيل
    13 أكتوبر 2000
    المشاركات
    6,577
    الإعجابات
    0
    لقب إضافي
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    شكرا للاخوة الذين شاركونا والذين سيشاركونا:)
    وشكرا للاخ بن ذي يزن لتقبله ذلك بصدر رحب

    أخي العزيز بن ذي يزن:)

    لايخفى على أي يمني غيور حال اليمن التي يمر بها ! لاداعي لشرحها لانها لم تعد خافية !

    لو ان بن ذي يزن متواجد في اليمن فأي مسلك سياسي سيسلكه وتحت أي حزب سيترجم غيرته على اليمن! وهل توجد في رأسه((بن ذي يزن)) افكار يرى انه سيدعم بها الحزب الذي سينتمي إليه لتعود بالفائدة على اليمن.؟؟

    دمج احزاب المعارضة في القواسم المشتركة لتضييق الخناق على الحكومة المتمثلة في الحزب الحاكم كيف ينظر إليه بن ذي يزن؟

    بن ذي يزن يدعي الى فصل الدين على السياسة وهيى بلا شك دعوة علمانية لا يقف في وجهها إلا الاحزاب الاسلامية.. الا يرى بن ذي يزن انه آن الاوان لتتحد الاحزاب الاسلامية والعلمانية تحت غطاء القواسم المشتركة للدفاع عن القضية الام (( فلسطين)) وتجنيب الخلافات الى اجل غير مسمى!؟

    انت تصف الاحزاب الاسلامية بانها متأسلمة وكثير ما نقرأ لك انه لايوجد لها برنامج سياسي واقتصادي وفكري وثقافي واجتماعي تدخل به هذه الاحزاب في عصر المعلومات والتكنلوجيا ؟
    هل هذا لانك لم تقرا برنامج سياسي لأي حزب إسلامي..أم انك جازم في دعوتك انه لا يوجد لهم برامج سياسية ؟ان كنت قرات فلأي حزب قرأت وان لم تكن قرأت ففيما يقينك على انه لايوجد لديهم برامج سياسية ؟

    الى ان تجيب على هذه الاسئلة نكون قد اعددنا لك اسئلة أخرى

    اكرر شكري لك لاتساع صدرك :)
     

    بن ذي يزن

    بكر أحمد
    مشرف سابق
    التسجيل
    30 سبتمبر 2000
    المشاركات
    3,545
    الإعجابات
    1
    مشرفنا الفاضل عمت مساءا .

    ربما لا يخفى عليك أنت وكثير من الأخوان ميولي إلى الحزب الإشتراكي اليمني ، وأن حدث ورغبت بالأنظام إلى إي حزب كان سيكون الإشتراكي أحد الخيارات المطروحه ، ولكن أود إيضاح نقطة مهمه وهي أن إشتراكيتي لم تأتي إلا بعد الوحده ، فأنا اذهلني التعامل النزيه مع الغير والرغبه الحقيقيه في إصلاح الوضع العام في اليمن ، أما إشتراكي ما قبل الوحده فلا مجال لقبوله لدي وذلك لأعتراضي على إيديولجيته المناقضه للفطره .

    طبعا الحزب حاليا بحاجة ماسه إلى التجديد ، ودخول دماء شابه وابعاد الحرس القديم ، بحاجة إلى تواجد حقيقي في الشارع ومخالطة العامه وقبلها ممارسة الديمقراطيه بشكل سليم برغم التقدم المذهل إلى حدث في المؤتمر العام الرابع ، وكنا نطمح بتغير راس الحزب وذلك ليس أنتقاد بشخص الأمين العام ولكن ممارسه حقيقيه للديمقراطيه ، حتى يكون أصلب ونموذج جميل للشعب وبقة الأحزاب ، وربما في وقت لاحق قد نصل إلى هذا المستوى من الديمقراطيه .

    دمج أحزاب المعارضه فكره جيده وقد عمل بها في اليمن ولكنها تفتقر إلى القوه المطلوبه فهي مخترقه بشكل كبير أما بإرهاب أو بترغيب ، فأنت ترى أن أكبر حزب يمني معارض لا يستطيع إلا أن يرشح الرئيس قبل المؤتمر وأقصد الإصلاح ، فالإصلاح لديه مقدره لو اراد أن يهز الحكومه ويحرك الشارع ولكن يظل موجه .

    بشأن وحدة الأحزاب أو التوجهات العربيه بمختلف تياراتها نحو القضية القوميه المقدسه هي مطلب كل عربي ، وكم نادت بها الأحزاب القوميه ، ولكن ومن خلال الحوار مع كثير ممن يمثلون تيارات أصوليه يرفضون بشكل مطلق التعاون أو الوقوف بصف واحد مع التيارات اليساريه أو القوميه بحجة أنهم كفره ويجب أولا الجهاد ضدهم ومن ثم التوجه نحو تحرير القدس ، لذا نجدهم في كابول وفي البوسنه وفي كل مكان إلا فلسطين .

    هل تعتقد يا متمرد أن هناك حزب إسلاموي يضع يده بيد قومي أو علماني حتى يوحد المسار نحو فلسطين ؟؟؟؟؟؟

    بالنسبه للبرنامج السياسي لبعض التيارات المتاسلمه ، فأنه حتى الآن لم تظهر دراسه مقنعه تواجه به العصر ، طالبان نموذج حي ، وقبلها السودان ، و معظم برامجهم هي تصادميه لا أكثر ولا أقل ، حتى سيد قطب حين خرج بدعوته نحو الحاكميه وجهالة المجتمع لم يضع برنامج معين في حال توليه السلطه وكان جل همه هو السيطره اولا مع تكرار عبارة ( الإسلام هو الحل )

    في الواقع لا يوجد حزب إسلامي يستطيع أن يضع برنامح متكامل لدوله دون الخوض في التاريخ وأستعبار الحوادث الماضيه ودراستها بـتأني ومعرفة مكمن الخطأ .

    هناك كتاب باسم الإسلام السياسي والحداثه لا أذكر أسم مؤلفه الآن ، وتعرض الكاتب لمعظم التنظميات المتأسلمه وخرج وأنا معه بقناعه أن تلك التنظيمات تنقصها الكثير من الأسس ، ومن خلال برامجهم الداخليه للحزب نجد رفضهم المطلق للأخر ونظرة دنيويه للمرأه وتفسير مغاير للديمقراطيه ، وافتقاد كبير لألية الحكم والتداول للسلطة ، وموقفهم بشكل صارم أمام الحداثة في كل مجالاتها ابتداء بالأدب ووصولا للتكنولوجيا .
     

    الشهاب

    مشرف سابق
    التسجيل
    15 يونيو 2001
    المشاركات
    1,735
    الإعجابات
    0
    بن ذي يزن
    بداية كل عام والجميع بخير

    إليك بعض الأسئلة أرجو إتساع صدرك والأجابة عليها .

    1-ذكرت أنك صاحب فكر حر ، ولعلك تتفق معي أن الفكر الحر هو الذي ينفتح على جميع التوجهات ، بحثا عن الحقيقة ، فالحقيقة هي هدفه وغايته ، لكننا نجدك لا تقبل عن العلمانيه بديلا ولا عنها تحويلا ، وأن قرآتك عن الأسلام أجزم أنها سطحيه ، فهل يتفق هذا مع الفكر الحر الذي تدعيه ،؟

    2-الدول العلمانية في الوطن الأسلامي( تركيا ، تونس ، الجزائر ، مصر ، وغيرها ) أثبت الواقع فشلها سواء في تحقيق التنمية ، أو تحقيق الديمقراطيه ،أ والحريه لشعوبها ، وأن الفساد الأداري والمالي ، وقمع الشعوب ، هي أهم سماتها ، وأن كل إنجازاتها تنحصر على محاربة الأسلام ، فما تفسيرك لذلك ؟ وهل معنى ذلك أن الدور المرسوم لكم هو محاربة الأسلام ولا شيء غيره؟

    3- بالرغم من الأستكبار الأمريكي ، والهيمنة الأمريكيه ، والأسلوب الوحشي والبربري في التعامل مع الشعوب المقهوره ، والأنحياز الكامل للصهيونيه ،إلا إننا لم نراك ومنذ معرفناك قد تعرضت لها بنقد أو إدانة ، فما تفسيرك لذلك ؟

    4- أدنت وأدنا أحداث 11 سبتمبر ، غير أنه كان لك موقفا شذيت فيه عن جميع الزملا ، و السوال : قتل المد نيين المتعمد في أفغانستان ، وقتل الأسراء في جانجي المجالف للقوانين والأعراف الدوليه ، وجريمة إستنكرها كل صاحب فكر حر ، وضمير حي ، والسوال ما سر صمتك على هذه الأجداث ؟

    5- معروف عنك النقد الدائم للنظام في اليمن ، مع أن النظام يعتمد على العلمانيين ، وهم جزء منه ، ويشكلون أعمدته الأساسيه وأركانه التي يقوم عليها ، بل هم كذلك في كل نظام عربي ، وبالتالي فإنهم المسؤولين عن هذا الفساد الذي نصيح منه ، فهل تعتبر فشل هذه الأنظمه فشل للعلمانيه ، وفي نفس الوقت ، لا وجد للعلمانيين في صفوف المعارضه على طول الوطن العربي وعرضه ؟ فما تفسيرك لذلك ؟

    6-في دراسة حديثة للدكتورة الهام شاهين نالت بها رسالى الدكتوراة قالت فيها (أن العلمانية هي وليدة الماسونيه ) فما رأيك بذلك؟

    7- لاحظنا أنك تطرح العلمانية كمفهوم عام دون أن تقوم بشرح تفصيلاتها ، ولا تقديم برامجها كنظام بديل ، فهل معنى ذلك أن العلمانية لا تمتلك مثل هذه البرامج ، ؟

    8-سقوط الشيوعية العالميه بوجه عام ، وسقوط النظام الماركسي في عدن وعودة الكثير من قيادتهم والآف من كوادرهم إلى أحضان الأسلام ، وكذلك الصحوة الأسلاميه التي إنتشرت في اليمن الجنوبي يومها ، هل يعني ذلك لك شيء؟ وبمعنى آخر ماذا تفهم من ذلك ؟

    9-تدعو إلى العلمانية فما هي وسيلتك إلى تطبيقها ؟ هل عن طريق الدمقراطيه ؟ أم بوسيلة إخرى؟

    10- يرى البعض أن ما تطرحه فيما يخص التاريخ والدين والعلمانية وبالنظر إلى سنك ومحدودية ثقافتك هي جرأة قائمة على الحماس أكثر منها قناعة قائمة على الدراسة والتأمل ؟ وأنك لا تعدو إلا أن تكون صورة لشباب الحزب الأشتراكي في الثمانينات ؟ فما رايك بهذا الطرح ؟
     

    جرهم

    عضو متميز
    التسجيل
    1 يوليو 2001
    المشاركات
    1,331
    الإعجابات
    1
    إلى ضمير الوطن.. بن ذي يزن.. سلام لروحك العالية، وتهنئة لك بعيدك، ولنا بك!!
    عزيزي.. ليس من سؤال عندي غير أني ومن خلال حضوري أشد على يدك، وأعبر عن زهوي :) :) بناجحك.:) :) تحيتي لك

    أخي الشهاب..
    فيما خص شباب الحزب الاشتراكي في الثمانينات.. وددت لو أكرمتنا بنفحة عنهم !!
     

    بن ذي يزن

    بكر أحمد
    مشرف سابق
    التسجيل
    30 سبتمبر 2000
    المشاركات
    3,545
    الإعجابات
    1
    السيد شهاب وأنت بخير وعافيه

    (( 1-ذكرت أنك صاحب فكر حر ، ولعلك تتفق معي أن الفكر الحر هو الذي ينفتح على جميع التوجهات ، بحثا عن الحقيقة ، فالحقيقة هي هدفه وغايته ، لكننا نجدك لا تقبل عن العلمانيه بديلا ولا عنها تحويلا ، وأن قرآتك عن الأسلام أجزم أنها سطحيه ، فهل يتفق هذا مع الفكر الحر الذي تدعيه ،؟ ))

    أولا العلمانيه ليست ذات فكر معين ، ولكنها نظام محدد يطبق بعدد طرق ومن ضمنها الديمقراطيه ، وتأكد أن هناك اشخاص ملتزمون دينيا ويسعون إلى العلمانيه بل وأمتدحوها وإليك بعض الأمثله .

    ( لو فقدت البلاد _ لا قدر الله _ العلمانية والجمهورية وااللاعنف ، سوف لا تبقى البلاد كما هي ، أن العلمانية لا تشبه شجرة لا تقربها الحيات والعقارب والدويبات السامة الأخرى ، وأنها ضمان لسلامة الشعب وسلامة البلاد .

    قائل هذه الجملة ليس أحد دعاة العلمانية بل هو الشيخ أبو الحسن الندوي وذلك في كلمة ألقاها في ندوة نظمتها جمعية المثقفين في الهند .
    أنظر مجلة البعث الإسلامي العدد 9 المجلد 36 جمادى الأولى 1421هـ .

    هناك كتاب صدر عام 1924م للشيخ على عبد الرزاق وهو أحد مشائخ الأزهر تحدث فيه أن الإسلام ليس بالضرورة أن يكون هو المشرع وتطرق لأمور أستحالة تطبيق الشريعة من خلال الماضي الأول من معارك الجمل وصفين حتى سقوط الدولة العثمانية .

    يقول شيخ النهضة محمد عبده :
    أعوذ بالله من السياسة ومن لفظ السياسة ومن ساس ويسوس ومسوس .
    من المعروف ان محمد عبد في بدايته أعتنق الدعوة إلى تطبيق الشريعة وبعدها تنحى عن هذا المعتنق وترك السياسه وشأنها والتفت إلى الدعوة بين الناس وتوعية المجمتع بالدين دون التدخل السياسي .

    وعليه فأن علمانية المشائخ المذكورين في الأعلى لا تنفي عنهم إسلاميتهم ، فالدين هو شأن بين العبد وخالقه ، والأرض للجميع ، والفكر الحر هو من يتقبل الجميع ، لذا قد تجد إشتراكي علماني وقومي علماني وإسلامي علماني ، وليس بالضروره أن تفرض عليهم توجه معين كما تحاول أن تفرض علي هنا ان أغير توجهي ، فأنا مسلم وقد أكون مقصر ولكن مغفرة ربي تسع كل شيء ، وعليه لا أجد مقارنه بقرأتي سطحية عن الفكر الإسلامي وعلمانيتي ، وهي دعوه منك بالتعمق بالقرأه وسأفعل .


    (( 2-الدول العلمانية في الوطن الأسلامي( تركيا ، تونس ، الجزائر ، مصر ، وغيرها ) أثبت الواقع فشلها سواء في تحقيق التنمية ، أو تحقيق الديمقراطيه ،أ والحريه لشعوبها ، وأن الفساد الأداري والمالي ، وقمع الشعوب ، هي أهم سماتها ، وأن كل إنجازاتها تنحصر على محاربة الأسلام ، فما تفسيرك لذلك ؟ وهل معنى ذلك أن الدور المرسوم لكم هو محاربة الأسلام ولا شيء غيره؟ ))

    اريد ان اصحح لك سؤالك أولا بأنه لا يوجد شيء اسمه وطن إسلامي وربما كلمة عالم هي الأنسب ، والوطن لديه قواسم مشتركه كاللغه والدين والعادات وهذا ما ينتفي وجوده في العالم الإسلامي .
    الدول الذكورة لا تعطي أنطباع سليم عن النهج العلماني ، بل هي مزيج من عصبيات وعسكر حكمو ، فتركيا تحكمها مجموعة عساكر وتونس يحكمها فرد والجزائر متورطه بدموية المتأسلمين أما مصر فهي أم العبثيه الحكميه ، ولكن هناك دول علمانيه نجد فيها التطبيق الحقيقي وليس الكامل ، لأنه لا كمال للبشر في إي توجه .



    (( 3- بالرغم من الأستكبار الأمريكي ، والهيمنة الأمريكيه ، والأسلوب الوحشي والبربري في التعامل مع الشعوب المقهوره ، والأنحياز الكامل للصهيونيه ،إلا إننا لم نراك ومنذ معرفناك قد تعرضت لها بنقد أو إدانة ، فما تفسيرك لذلك ؟ ))

    من خلال طرحي المستمر في شئون الأمه اضمن مقالاتي أنتقاد لأميركا وبأمكانك الرجوع إلى مواضيعي مثل بين ارهاب أميركا وبن لادن ، قبل أن تسال من عليها أن تسال لماذا ، هذا ما اذكره الآن ولكن يبدو أن هناك غشاوه تحيط بك حين تقرأ كلمات تناقض تصورك عني فأنت اصدرت الحكم وعليه تناقش .

    يا سيدي لست مع أميركا في كثير من المواقف ، ولست مع طالبان ، وعليه وليس من الضروري معادتي لأميركا يعني وقوفي مع سياسه رجعيه متمثله بطالبان .


    (( 4- أدنت وأدنا أحداث 11 سبتمبر ، غير أنه كان لك موقفا شذيت فيه عن جميع الزملا ، و السوال : قتل المد نيين المتعمد في أفغانستان ، وقتل الأسراء في جانجي المجالف للقوانين والأعراف الدوليه ، وجريمة إستنكرها كل صاحب فكر حر ، وضمير حي ، والسوال ما سر صمتك على هذه الأجداث ؟ ))

    في تلك الفتره كنت لا أكتب في المجلس ولكني طرحت أكثر من موضوع ينتقد هذه الوحشيه في جانجي وستجدها في منتدى الجهراء نت والساحات وهجر .

    ((
    5- معروف عنك النقد الدائم للنظام في اليمن ، مع أن النظام يعتمد على العلمانيين ، وهم جزء منه ، ويشكلون أعمدته الأساسيه وأركانه التي يقوم عليها ، بل هم كذلك في كل نظام عربي ، وبالتالي فإنهم المسؤولين عن هذا الفساد الذي نصيح منه ، فهل تعتبر فشل هذه الأنظمه فشل للعلمانيه ، وفي نفس الوقت ، لا وجد للعلمانيين في صفوف المعارضه على طول الوطن العربي وعرضه ؟ فما تفسيرك لذلك ؟ ))

    أولا هل النظام في اليمن علماني ؟؟؟

    ثانيا كنت سبق وأخبرتك ولا اعلم هل تنسى أم تتناسى بأني أعارض النظام برمته بغض النظر عن علمانيته أو اصوليته !!!!

    ثالثا هناك معارضون علمانييون بجوار المتأسلمون من المغرب حتى البحرين ولكن ما ذنبي لو كانت نظرتك محدوده لا ترى إلا ما تريد ان تراه ، فالحكومه الحاليه في المغرب كانت معارضه وتولت الحكم عبر الصناديق وهي علمانيه إشتراكيه ، ومعظم الأحزاب في اليمن علمانيه عدى الإصلاح ، وفي مصر كذلك من ناصريون وقوميون وغيرهم ...........عجبا أحقا لا تعلم !!!!

    (( -في دراسة حديثة للدكتورة الهام شاهين نالت بها رسالى الدكتوراة قالت فيها (أن العلمانية هي وليدة الماسونيه ) فما رأيك بذلك؟ ))

    لم أطلع على الدراسه وسأكون ممتنا لو زودتني بها .


    (( - لاحظنا أنك تطرح العلمانية كمفهوم عام دون أن تقوم بشرح تفصيلاتها ، ولا تقديم برامجها كنظام بديل ، فهل معنى ذلك أن العلمانية لا تمتلك مثل هذه البرامج ، ؟ ))

    العلمانيه نظام وليست فكر ، وسؤالك سيكون مقبول لو قلت أنك تطالب ببرنامج سياسي للحزب الناصري مثلا أو الإصلاحي ، فالعلمانيه تحتوي تلك البرامج أن قبولو هم بها .


    ((
    8-سقوط الشيوعية العالميه بوجه عام ، وسقوط النظام الماركسي في عدن وعودة الكثير من قيادتهم والآف من كوادرهم إلى أحضان الأسلام ، وكذلك الصحوة الأسلاميه التي إنتشرت في اليمن الجنوبي يومها ، هل يعني ذلك لك شيء؟ وبمعنى آخر ماذا تفهم من ذلك ؟ ))

    أتمنى الهدايه للجميع ولا شك أنه شيء مفرح .

    (( -تدعو إلى العلمانية فما هي وسيلتك إلى تطبيقها ؟ هل عن طريق الدمقراطيه ؟ أم بوسيلة إخرى؟ ))

    الديمقراطيه قرينة العلمانيه ولا مجال لواحده دون الأخرى .


    (( - يرى البعض أن ما تطرحه فيما يخص التاريخ والدين والعلمانية وبالنظر إلى سنك ومحدودية ثقافتك هي جرأة قائمة على الحماس أكثر منها قناعة قائمة على الدراسة والتأمل ؟ وأنك لا تعدو إلا أن تكون صورة لشباب الحزب الأشتراكي في الثمانينات ؟ فما رايك بهذا الطرح ؟))

    أولا ابلغ تحياتي للبعض وقل لهم أن بن ذي يزن سيسعى جاهدا لنفخ محدوديه ثقافته ، ومازلت أتعلم .
    بالنسبه للحزب فأن لم أكن منطوي تحته في الثمانيات أو غيرها ولم أنطوي تحته حتى الآن وكل ما في الأمر هو تعاطف .

    ويا هلا .
     

    بن ذي يزن

    بكر أحمد
    مشرف سابق
    التسجيل
    30 سبتمبر 2000
    المشاركات
    3,545
    الإعجابات
    1
    جرهم

    أعطيتني زخم من الفخر بتشريفك إياي هنا .

    تحياتي يا رجل .
     

    المتمرد

    جمال عيدروس عشال (رحمه الله)
    مشرف سابق
    التسجيل
    13 أكتوبر 2000
    المشاركات
    6,577
    الإعجابات
    0
    لقب إضافي
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    مرحباً أخي بن ذي يزن:)
    عيدك مبارك وكل العام وانت بخير

    مرحبا أخي الشهاب :)

    مرحباً جرهم نورت البرنامج;)


    نواصل برنامجنا مع المشرف السابق الاستاذ بن ذي يزن:)

    أخي العزيز اشكر تجاوبك معانا ومارددت به على الاسئلة يمثل رايك الشخصي نكن لك الاحترام فيه.. إلا انني لم التمس منك الاجابات الشافية !

    قرأنا لكثير من الاحزاب الاسلامية وبرامجهم السياسية وراينا فيها الشيء الجميل وخذ على سبيل المثال برنامج التجمع اليمني للاصلاح كان من افضل البرامج السياسية التي قراتها للاحزاب اليمنية .شمل جميع مظاهر الدولة العسكرية والمدنية لم يترك باب فيها إلا وطرقه ! وربما انك لم تقرأه انت لانني متأكد لو انك قرأته لما كانت هذه هيى نظرتك...في الوقت نفسه ايضاً قرأت برامج المؤتمر والاشتراكي وحزب الحق هذه الاحزاب قرأت برامجها جيداً وكان برنامج الاصلاح يفوقها جميعاً..هذا من وجهة نظري الشخصية ! ولكلاً وجهة نظر نحترمها !

    أخي العزيز..بالنسبة لسؤالك الموجه لي أقول لك نعم هناك من الاحزاب الاسلامية التي نادت بتوحيد الصفوف العربية وترك المسائل الخلافية جانبا ولم تلقى ترحيبا..ففي الاردن نادت وفي مصر وفي الجزائر وفي اليمن !

    أخي بن ذي يزن !
    تعلم ويعلم الجميع ان الشاب الاسلامي عامة والعربي خاصة يعاني من قضية ال إلا مبالة وكثيرا هم مُبعدون عن قضايا الامة كما انهم مُبعدون عن دينهم بشكل غير عادي! من ياترى السبب في ذلك وكيف ينظر بن ذي يزن الى الشباب العربي ؟

    من هم علماء المسلمين الذي نلتمس فيهم الغيره على الدين والوطن في رأي بن ذي يزن؟

    ((لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين))
    الحزب الاشتركي معروف تاريخة القديم..الا يرى بن ذي يزن انه أي الحزب إذا ما عاد الى السلطية سيلدغنا مرة أخرى..خاصة وانه لازال في قيادته من هم إياديهم ملطخة بدماء الابرياء وعلى رأسهم امين عام الحزب الاشتراكي ((مقبل))

    ماذا يعرف بن ذي يزن عن الخلاف الذي دار بين مقبل وباعوم؟ والى اي مدى اثر ذلك الخلاف على سياسة الحزبالاشتراكي؟

    ولازالت اسئلة اخرى نطرح بعد ان تتكرم علينا بإجابة على الاسئلة المطروحة:)

    تحياتي لك
     
  • الوسوم
    بكر أحمد