فتاوى تهمك

    الكاتب: ابوعاهد     التعقيبات : 0   المشاهدات : 919
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
#1

ابوعاهد

عبدالله حسين السوادي
مشرف سابق
التسجيل
Nov 28, 2000
المشاركات
10,212
الإعجابات
15
يجيب عن هذه الاسئلة مجموعة من العلماء في ادارة البحوث والشئوون الإسلامية0ارجوان تفيدكم والله الموفق0

حكم الحج لمن عليه دين يستطيع سداده من غير إذن من الدائنين
ورد الينا سؤال يقول فيه صاحبه

إن زوجته تريد أن تذهب لأداء فريضة الحج، وأن عليها بقية من أقساط مترتبة على شراء بيت وأنها تسدد تلك الأقساط شهرياً، وأنها تتحرج من الذهاب للحج قبل سداد الأقساط عليها علماً بأن ذهابها إلى الحج لايؤثر على سداد الأقساط المتبقية ولكنها تتحرج من الذهاب إلى الحج من غير استسماح من أهل الدين، وأنها إذا ذهبت إليهم للاستسماح سيسمعونها أذى وسفاهة، فيسأل ويقول: هل يجوز أن تذهب إلى الحج من غير اذنهم؟

الجواب ومن الله نستمد التوفيق للصواب
إنه لا حرج على المرأة المذكورة من الذهاب إلى الحج إذا كان على الحال التي ذكرت من استطاعة على سداد الدين في أوقاتها من غير تأخر، وأنه لا يجب عليها أن تذهب إلى أصحاب الدين للاستسماح وإنما يسن ذلك إذا لم يترتب عليه تحمل أذى أو سب.
أما اذا خشيت على نفسها من ذلك كما تقول فإنها تذهب إلى الحج من غير حرج ولا إثم إن شاء الله، وليس لأولئك الحق في منعها من الحج إذا كان دينهم سيصل إليهم حسب الاتفاق، ولا يجوز لهم السب والأذى للمؤمنين، فإن فعلوا ذلك كانوا آثمين والله تعالى يقول: والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبينا - الأحزاب 58
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى أسفل