• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • الحقد..

    الحالة
    مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

    ابونايف

    عضو فعال
    التسجيل
    18 ديسمبر 2000
    المشاركات
    774
    الإعجابات
    0
    السلام عليكم ورحمة الله،وبعد لست بخطيب ولا أجيد فن الخطابة،فدعونا نتكلم بلهجتنا حتى يكون المعنى أسهل وأسرع وبعيدا عن التكلف،والتفلسف:)..في مجلس الرسول الكريم عليه أفضل الصلوات،قال للمسلمين سيدخل عليكم الآن رجل من أهل الجنة،نظروا الى الشخص القادم،فاذا به شخص عادي من طبقة متوسطة،وجلس،ثم أنفض المجلس،وتكرر لنفس الرجل أن ذكره الرسول _صلى الله عليه وسلم-مرة أخرى بأنه من أهل الجنة،فوضعه عبدالله بن عمر بن العاص في اعتباره،وأراد أن يبحث ماهو السر وراء هذا الرجل،فجاءه قائلا:ان بيني وبين أبي خلاف،فأرجو أن تقبلني ضيفا عندك،لمدة ثلاثة أيام،فرحب به ذلك الشخص،فظل عبدالله بن عمر يراقبه،في الليلة الاولى ،واستغرب فهو لم يقيم الليل،ولم يأت بمجهود خرافي كي يكون من أهل الجنة،وبعد اليوم الثالث،سأله قائلا:لقد ذكر الرسول -صلى الله عليه وسلم-بأنك من أهل الجنة،واريد أن أعرف ما هو السر في ذلك،هل هي عبادة تمارسها أم ماذا؟.
    فأجابه ذلك المؤمن:كلا والله،ولكني اعتدت أن لا أنام وأنا أحقد أو أبغض أي شخص مهما عمل ومهما كان....
    (شكلي ما تكلمت باللهجة:)بل بالعربية السهلة..المهم أن الفكرة وصلت انشاء الله).....وشكرا..
     
    الحالة
    مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.