قصيدة على المغدور به عبدالله الاغبري

التسجيل
5 يوليو 2019
المشاركات
2
الإعجابات
0
الشاعر / عبدالله علوس الجرفي
20 سبتمبر 2020
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يبوح القلم من بالغ الحزن والكدر
وحبر الاسى بلل صوافح دفاتري

جبال الرزايا من عيا الضيق والضجر
جثت فوق صدري واستفزت مشاعري

ويا للاسف كيف البشرر تظلم البشر
ودمع اليتامى تحتقر شطحة الثري

وباعضا البشر بعض البشر باع واتجر
وسوق الخلاعه بابها الف سمسري

حزين ارتشفت القهر والهم والسهر
تمنيت. ماشفت الجريمه بناضري

عصابه يوثق جرمها الصوت والصور
جريمه جسيمه تدمي القلب والمري

بري يجتلد بالسوط والسلك والكمر
غبون المحاجر كفنت دمعة البري

تألمت وانا اشاهد الخمسه النفر
تعشوا وهو مسكين. ضامي وهنقري

سمعهم يقولوا بانقل مات وانتحر
وندفن ولا من شاف نعشه ولا دري

صبر والمكان اهتز من كثر ماصبر
وصمت الجدار استنكر المشهد الزري

قتلتوا عُمر ذي كان يتفقد الاسر
وذي في الليالي بالخفا يستر العُري

قضيتوا على عثمان ذي بالحيااستتر
قتلتوا علي والعدل والعلم حيدري

قُتل حافظ القران ذي رتل السور
كريم السجايا ناهي المنكر الجري

فتح نافذه والأمن من خوفه استقر
وغلق شواقيص البلاد السجنجري

صرخ قال رفقا بالقوارير واحتضر
ورج اليمن صوته مدنها مع القري

هتف بعده اصلاحي وحوثي ومؤتمر
حراكي وبعثي واشتراكي وناصري

والاصوت دوّت في سماالريف والحضر
صدى الله اكبر يابلادي وكبري

بيان الجريده بالوفاه اعلن الخبر
وهو في الحقيقه عيدميلاد الاغبري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ