قراءة فى كتاب جزء فيه قراءات النبي (ص)

رضا البطاوى

قلم فضي
التسجيل
18 أغسطس 2009
المشاركات
3,167
الإعجابات
37
قراءة فى كتاب جزء فيه قراءات النبي (ص)
مؤلف الكتاب هو حفص بن عمر بن عبد العزيز بن صهبان بن عدي بن صهبان وعنوان الكتاب مضلل فالجزء فيه بعض قراءات لعدد محدود من كلمات القرآن بينما النبى(ص) قرأ القرآن كله ومن ثم كان العنوان الصحيح الروايات التى تنسب للنبى (ص)فى قراءة بعض ألفاظ القرآن
النبى(ص) قرأ القرآن كله وهناك قراءة صحيحة لكل كلمة فى القرآن وأما القراءات المتعددة فإذا كانت تغير المعنى فهى ليست صحيحة فلكل جملة فى القرآن معنى واحد أراده الله وليس مجموعة معانى والقراءات المتعددة المعانى سبب من أسباب ضياع الأمة حيث جعلت الناس يختلفون بينما المراد من القرىن هداية الناس للحق وهو واحد كما قال تعالى " فهدى الله الذين أمنوا لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه"
والآن لتناول القراءات وهى:
"من سورة أم الكتاب:
"1 - حدثني علي بن حمزة الكسائي عن أبي بكر بن عياش عن سليمان التيمي عن ابن شهاب الزهري عن سعيد بن المسيب والبراء بن عازب قالا قرأ النبي وأبو بكر وعمر مالك يوم الدين
2 - حدثنا عمار بن نصر ثنا أيوب بن سويد الدمشقي عن يونس بن يزيد عن الزهري عن أنس بن مالك أن النبي وأبا بكر وعمر كانوا يقرءون مالك
3 - حدثني محمد بن يزيد الأنطاكي ثنا الهيثم ابن اليمان ثنا عبد العزيز بن الحصين بن الترجمان بمكة عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن النبي كان يقرأ مالك
4 - حدثنا عثمان بن مسلم ثنا عبد الوارث ثنا أبو مطرف الخزاعي عن الزهري أن رسول الله وأبا بكر وعمر كانوا يقرءون مالك
5 - حدثنا أحمد بن إسحاق ثنا وهيب ثنا أبو مطرف الخزاعي عن الزهري أن النبي وأبا بكر وعمر وعثمان كانوا يقرءون مالك
6 - حدثنا عبد الوهاب بن عطاء عن عدي ابن الفضل وهارون عن أبي مطرف عن ابن شهاب أن النبي وأبا بكر وعمر وعثمان قرءوا مالك
7 - حدثني هدبة بن خالد ثنا هارون بن موسى ثنا إسماعيل المكي عن أبي إسحاق عن ابن أبي حصين عن جدته أنها صلت خلف النبي فسمعته يقرأ مالك يوم الدين حتى بلغ ولا الضالين فقال آمين
8 - حدثنا عفان ثنا خالد بن يزيد عن شيخ يكنى أبا مطرف أن النبي وأبا بكر وعمر ومعاوية قرءوا مالك وأول من قرأها ملك مروان
9 - حدثني يحيى بن سعيد الأموي عن ابن جريج عن
عبد الله بن أبي مليكة عن أم سلمة أنها قالت كان رسول الله إذا قرأ قطع قراءته الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم وقرأ ملك يوم الدين "
القراءات هنا مالك وملك لن تختلف فى المعنى فملك أو مالك يوم الدين تعنى أن الملك لله يوم القيامة كما قال تعالى " لمن الملك اليوم لله "
10 - حدثنا عفان ثنا همام أنبأ ابن جريج عن ابن أبي مليكة عن أم سلمة أن قراءة النبي كانت فوصفت بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين حرفا حرفا "
القراءة هنا واضحة أى ذاكرة لكل حرف وهو ما يعنى أن طريقة كتابة القرآن الأولى كانت حسب الكتابة الإلهية التى تكتب الكلمة كما تنطق كما قال تعالى " فليكتب كما علمه الله"
"11 - حدثني يزيد بن هارون أنبأ شعبة عن سلمة بن كهيل عن علقمة بن وائل عن أبيه وائل بن حجر أنه سمع النبي قرأ غير المغضوب عليهم
ولا الضالين ثم قال آمين وخفض بها صوته
12 - حدثني عمار بن نصر ثنا عمر بن عبيد عن أبي إسحاق الهمداني عن عبد الجبار بن وائل قال قرأ النبي غير المغضوب عليهم ولا الضالين "
هنا زيادة آمين تناقض الرواية الأخرى ولا يصح إدخال لفظ غير مكتوب فى القرآن فى القراءة
"ومن سورة البقرة :
"13 - حدثني نصر بن علي حدثني بكار بن عبد الله ابن يحيى العوذي ثنا هارون بن موسى عن إسماعيل المكي عن أبي الطفيل أن رسول الله قرأ فمن تبع هدي مقصورة مثقلة "
القراءة صحيحة إذا كانت لا تغير المعنى
وآتانا المؤلف بوسط القراءات بخبل وهو شعر فى الروايات التالية ولا علاقة له بالقراءة والمفروض ألا يدخل شىء فى الكتاب حتى ولو على سبيل الاستشهاد بالقصر المثقل وهو :
14 - قال أبو عمر أنشدني بعض العلماء
تعلقا وأعطياني المضربى ... وأبصراها في القطيع ذو مضي
إن أمير المؤمنين قد بنى ... على الطريق علما من الصوي
هذا ملك الهامة مخلوق القفي ...
15 - قال أبو الحسن وأنشدني أيضا غير أبي عمر تمام هذه الأبيات
إن بساطي قد غضنى ... يمنعهن الله ممن قد طغى
بالشرفيان وطغين بالفتي "
16 - حدثني محمد بن سعدان عن أبي جعفر محمد بن أحمد بن عطية العنزي عن عبد الرحمن بن زبيد القمي عن أبيه عن شقيق بن سلمة عن عبد الرحمن بن مسعود أن النبي كان يقرأ كل شىء في القرآن وما الله بغافل عما تعملون بالتاء وما ربك بغافل عما يعملون بالياء "
الرواية خاطئة مخالفة للقرآن فى سياقه فعندما يكون الحديث عن اقوام ماتوا لا تكون قراءة تعملون صحيحة إلا أن يقولها لهم نبيهم وأما من خلال الحكاية عنهم فالقراءة الصحيحة بالياء
"17 - حدثني علي بن حمزة عن الأعمش عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري أو أبن عمر قال ذكر رسول الله صاحب الصور فقال جبريل عن يمينه وميكائيل عن يساره مهموز
18 - حدثني علي بن حمزة وحمزة بن القاسم عن محمد ابن خازم عن الأعمش عن سعد الطائي عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري في حديث صاحب الصور فقال جبرائيل عن يمينه وميكائيل عن يساره مهموزان
19 - حدثنا أبو يعقوب حدثني محمد بن صالح حدثني شبل بن عباد عن عبد الله بن كثير قال رأيت رسول الله في المنام وهو يقرأ جبريل وميكال فلا أقرأهما إلا هكذا يقول بغير همز "
القراءتان متضادتان والحروف المكتوبة فى المصحف تخالف قراءة الهمز
20 - حدثنا أحمد بن إسحاق الحضرمي عن يحيى بن سعيد القطان حدثني جعفر بن محمد حدثنى أبي قال سمعت جابر بن عبد الله يقول إن النبي كان يقرأ واتخذوا مكسورة
21 - حدثنا أبو عمارة عن أبي الفضل الأنصاري عن القاسم بن عبد الرحمن الأنصاري عن أبي جعفر محمد بن علي عن جابر بن عبد الله الأنصاري أن النبي قرأ واتخذوا على الأمر "
القراءة صحيحة
"22 - حدثني أبو عمارة ثنا علي بن ثابت وسعيد بن محمد عن موسى بن عبيدة الربذي عن محمد بن كعب القرظى قال قال رسول الله ليت شعري ما فعل أبواي فأنزل الله عز و جل ولا تسئل عن أصحاب الجحيم نصب التاء قال فما ذكرهما حتى مات "
القراءة هنا خاطئة وإنما هى بالضم فالرسول(ص) لا يحاسب على أعمال الكفار وهى ليست فى سؤاله عن حال والديه لأنها لو كانت كذلك لكانت لا تسأل
23 - حدثني علي بن مسلم أنبأ سليمان بن حرب عن الأسود ابن شيبان عن خالد بن شمير عن عبد الله بن رباح الأنصاري عن أبي قتادة قال خرجنا مع رسول الله في غزاة فرأيت رسول الله قد مال على راحلته فجئت فدعمته بيدي فقال من هذا قلت أبو قتادة يا رسول الله حتى فعلت ذلك ثلاث مرات قال لي يا أبا قتادة ما أرانا إلا قد شققنا عليك منذ الليلة فقلت يا رسول لله أرى النعاس والكرى قد غلبك فأبغنا إذا مكانا خمرا قال فملنا عقدة من شجر فما انتبهنا إلا بحرارة الشمس على ظهورنا فقال لي يا أبا قتادة أرني الميضأة أو أرني غمري قال فجئته بقدح بين قدحين فقال عشر في الناس قال فعشرتهم قال اذهب فأعط كل رجل منهم ما يشرب ويتوضأ ففعلت قلت يا رسول الله إن الناس قد تقدموا قال إن فيهم أبا بكر وعمر إن يطيعوهما يرشدوا ويرشد أمرهم وإن يعصوهما فقد غووا وغوت أمرهم"
لا علاقة للرواية بالقراءة فليس فيها كلمة من القرآن وهى رواية تناقض القرآن حيث جعلت للنبى(ص) آية أى معجزة وهو ما منعه الله عنه بقوله تعالى " "وما منعنا أن نرسل بالآيات إلا أن كذب بها الأولون"
24 - حدثنا الكسائي ثنا حرب بن مهران عن أبي راشد مولى عبد الرحمن ابن أبزى قال كان رسول الله يقرأ هؤلاء إلا حرف ادخلوا في السلم وإن جنحوا للسلم ووتدعو إلى السلم بنصب السين وبخفضه "
طالما المعنى لم يتغير فالقراءة صحيحة
"25 - حدثنا أبو جعفر بن أبي عمر حدثني أحمد بن حنبل قال قرأت على عبد الرحمن بن مهدي ثنا مالك عن زيد بن أسلم عن القعقاع بن حكيم عن أبي يونس مولى عائشة قال أمرتني عائشة أن أكتب لها مصحفا قالت فإذا بلغت هذه الآية حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى فآذني فلما بلغتها آذنتها فأملت علي حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر وقوموا لله قانتين قال ثم قالت عائشة سمعتها من رسول الله
26 - حدثني أبو جعفر ثنا أبو مسلم ثنا معن بن عيسى ثنا مالك بن أنس عن زيد بن أسلم عن القعقاع بن حكيم عن أبي يونس مولى عائشة عن عائشة عن النبي مثله "
الرواية لم تكتب فى المصحف ومن ثم فهى غير صحيحة والروايات مختلفة فى الصلاة الوسطى ومن ثم يجب استبعاد الكل والبحث عن المعنى الصحيح
"ومن سورة آل عمران:
24 - حدثني عمار بن نصر عن يونس بن بكير الشيباني عن محمد ابن إسحاق عن عبد الرحمن بن حاطب عن أبيه قال سمعت عمر يقرأ الم الله لا إله إلا هو الحي القيام وحدثنا أن رسول الله قرأ الحى القيوم
28 - حدثنا عمار بن نصر ثنا النضر بن شميل ثنا ابن عون عن عمير بن إسحاق أن رسول الله قال لأصحابه يوم بدر تسوموا فإن الملائكة مسومين فهي مسومين الواو مكسورة "
الرواية غير صحيحة لأن المسلمين تجهزوا للقتال بخروجهم لبدر قبل أن يأتيهم المدد المجهز من الملائكة بغض النظر عن كون القراءة لا تغير المعنى
29 - حدثنا عبد الوهاب بن عطاء عن ابن جريج عن إسماعيل بن كثير عن عاصم بن لقيط بن صبرة لا تحسبن مكسورة "
طالما المعنى لم يتغير فالقراءة صحيحة
"ومن سورة النساء :
"30 - قال أبو عمر حدثت عن حماد بن زيد عن واصل قال سألت محمد بن سيرين كيف يقرأ هذا الحرف إنه كان حوبا قال فحدثنا أن أبا أيوب طلق امرأته فقال له النبي إن طلاق أم أيوب كان حوبا الحاء رفع "
الرواية خاطئة فالآية لم تنزل فى الطلاق وإنما نزلت فى اليتامى"وأتوا اليتامى أموالهم ولا تتبدلوا الخبيث بالطيب ولا تأكلوا أموالهم إلى أموالكم إنه كان حوبا كبيرا"
"31 - حدثنا إسماعيل بن جعفر عن حميد الطويل عن أنس بن مالك أن النبي كان يدعو اللهم إني أعوذ بك من الكسل والهرم والجبن والبخل الباء رفع وفتنه المسيح وعذاب القبر
32 - حدثنا أحمد بن إسحاق ثنا يحيى بن سعيد القطان حدثني سليمان التيمي عن أنس بن مالك قال كان رسول الله يقول اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والهرم والجبن وعذاب القبر ومن فتنه المحيا والممات قال وأحسبه قال ومن فتنه الدجال "
الروايات لم تذكرا آيات البخل فى السورة وإنما ذكرت قراءة البخل فى الروايات
"33 - حدثنا أبو جعفر ثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي ثنا أبو عبد الرحمن المقرىء ثنا حرملة بن عمران التجيبي حدثني أبو يونس مولى أبي هريرة قال سمعت أبا هريرة يقرأ هذه الآية إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا ويضع إبهامه على أذنه والتي تليها على عينه ويقول هكذا سمعت رسول الله يقرأها ويضع إصبعيه "
الرواية خاطئة فسمع الله وبصره لا يشبه بسمع وبصر الإنسان لقوله تعالى "ليس كمثله شىء"
34 - حدثنا عمار بن نصر ثنا النضر بن شميل عن هارون عن عمرو عن الحسن عن النبي ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلم بنصب السين واللام قال وهو السلام إنما سلم رجل فقتله قال وهي قراءة أبي عمرو "
السلام هنا تعنى الإسلام أى الإيمان وليس السلام عليكم لأن ألاية تقول لست مؤمنا أى مسلما "ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلام لست مؤمنا"
35 - حدثنا الكسائي عن ابن أبي الزناد عن أبيه عن خارجة بن زيد عن زيد بن ثابت قال كان رسول الله يمل علي لا يستوي القاعدون من المؤمنين والمجاهدون قال فقام ابن أم مكتوم فقال يا رسول الله أفرأيت من كان مثلي لا يستطيع الجهاد قال فأوحى الله إلى رسوله فغم عليه حتى وجدت ثقله على فخدي ثم سري عنه وقال ما كتبت قال كتبت لا يستوي القاعدون من المؤمنين قال فقال غير أولي الضرر نصب الراء "
بالقطع الرواية من الخبل الذى ينسب لله النسيان حتى يذكره إنسان وهو ما يخالف قوله تعالى :وما كان ربك نسيا"
"ومن سورة المائدة :
36 - حدثنا أبو عمارة ثنا إسماعيل بن علية عن روح بن القاسم عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن الربيع بنت معوذ قالت أتاني ابن عباس فسألني عن هذا الحديث حدثته عن رسول الله أنها رأت النبي توضأ وغسل رجليه فقال ابن عباس أبى الناس إلا الغسل ولا أجد في كتاب الله إلا المسح "
لا علاقة للرواية بالقراءات وإنما تذكير بالموجود فى حكم الوضوء
37 - حدثنا أبو تميلة يحيى بن واضح عن عبد الله بن المبارك عن يونس بن يزيد عن ابن شهاب الزهري عن أنس بن مالك أن رسول الله قرأ وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس نصب والعين بالعين رفع إلى آخر الآية "
38 - حدثنا عمار بن نصر ثنا النضر بن شميل عن هارون ثنا عباد يعني ابن كثير عن عقيل عن الزهري عن أنس بن مالك عن النبي مثله"
طالما المعنى لم يتغير فالقراءة صحيحة
39 - حدثنا عمار بن نصر عن سفيان بن عيينة عن ابن أبي نجيح عن طاووس أن رجلا قال للنبي أفضل بعض ولدي على بعض فقال النبي أفحكم الجاهلية تبغون "
لا علاقة للرواية بالقراءة لأنها لم تذكر رفعا ولا نصبا ولا كسرا ولا جزما أو غيرهم
40 - حدثنا محمد بن عمر بن عبد العزيز ثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن إبراهيم عن معاوية بن هشام عن نصير الطائي ثنا الصلت الدهان عن حامية بن رئاب قال سألت سلمان عن هذه الآية ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا فقال دع القسيسين في الصوامع والخرب أقرأنيها رسول الله ذلك بأن منهم صديقين ورهبانا "
الرواية تخالف كتابة المصحف ومن ثم فهى خاطئة
41 - حدثنا محمد بن عبد العزيز ثنا أحمد ابن إبراهيم عن عبد الصمد بن عبد الوارث عن مالك بن مغول ثنا علي بن مدرك ثنا أبو عامر الأشعري قال وكان رجل قتل فيهم بأوطاس فقال له النبي يا أبا عامر ألا غيرت فتلا هذه الآية يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم فغضب رسول الله وقال أين ذهبتم إنما هي يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل من الكفار إذا اهتديتم "
لا علاقة للرواية بالقراءة لأنها لم تذكر رفعا ولا نصبا ولا كسرا ولا جزما أو غيرهم
42 - حدثنا الكسائي حدثني غير واحد عن محمد بن سعيد عن عبادة بن نسي عن عبد الرحمن بن غنم قال ذكرنا عند معاذ هل يستطيع ربك فقال أقرأني رسول الله مرارا يقول هل تستطيع ربك بالتاء "
القراءة بالتاء خاطئة لكونها تؤنث الله تعالى
"ومن سورة الأنعام:
"43 - حدثنا يزيد بن هارون ابنا يحيى بن سعيد عن مسلم ابن يسار مولى الأنصار أن رسول الله كان يقول اللهم فالق الإصباح وجاعل الليل سكنا والشمس والقمر حسبانا اقض عني الدين وأغنني من الفقر وأمتعني بسمعي وبصري وقوتي في سبيلك"
الرواية لم تذكرا آية فالق الإصباح فى السورة وإنما ذكرت قراءة فالق الإصباح فى الرواية
44 - قال أبو عمر قال أبو الفضل عن الضبي عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب يرفع الحديث قال فالق رفع بألف الإصباح مكسورة الألف خفص وجاعل الليل رفع بألف"
طالما المعنى لم يتغير فالقراءة صحيحة

45 - حدثنا الكسائي ثنا أبو بكر بن عياش عن الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس أن أصحاب رسول الله قالوا يا رسول الله ادعو الله أن ينزل على قومك آية فقال الله وما يشعركم أنها إذا جاءت لا يؤمنون وقال أبو الفضل عن الضبي عن الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس عن النبي وما يشعركم أنتم ثم أخبر فقال إنها مكسورة الألف لو جاءتهم لا يؤمنون "
طالما المعنى لم يتغير فالقراءة صحيحة
46 - حدثنا عمار بن نصر حدثني بكر بن عبيد الله بن عطاء بن عبد الرحمن حدثني عباد عن ليث عن طاووس عن أبي هريرة قال سمعت النبي يقرأ من الذين فارقوا دينهم وكانوا شيعا "
طالما المعنى لم يتغير فالقراءة صحيحة

 

رضا البطاوى

قلم فضي
التسجيل
18 أغسطس 2009
المشاركات
3,167
الإعجابات
37
"ومن سورة الأعراف :
"47 - حدثنا عمار بن نصر أخبرني إسحاق بن إسماعيل بن يزيد ثنا سليمان الأنصاري قال سمعت الحسن يحدث عن عثمان بن عفان قال سمعت رسول الله يقرأ ورياشا ولباس التقوى "
طالما المعنى لم يتغير فالقراءة صحيحة
48 - حدثنا الكسائي عن سليمان عن الحسن قال كتب رسول الله إلى مسيلمة الكذاب إن الأرض لله يورثها خفيفة "
طالما المعنى لم يتغير فالقراءة صحيحة
49 - حدثني أبو عمارة عن أبي الفضل الأنصاري عن حماد يعني ابن سلمة عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال قرأ رسول الله دكا مقصورة
50 - حدثنا نصر بن علي عن نوح بن قيس الحداني عن أخيه خالد بن قيس عن قتادة عن رجل من خثعم قال دفعت إلى النبي وهو يومئذ بمنى فقلت أنت الذي تزعم أنك نبي الله قال نعم مكسورة "
51 - حدثنا نصر بن علي عن المعتمر بن سليمان عن أبيه عن أبي عثمان قال أمرنا عمر بأمر فقلنا نعم فقال لا تقولوا نعم ولكن قولوا نعم مكسورة قال أبو عمر وأنشدني نصر بن علي هذا البيت دعاني عبد الله نفسي فداوه ... فيالك من داعي نعم نعم
لا علاقة للرواية بالقراءة لأنها لم تذكر كآية فى القرآن
52 - حدثني نصر بن علي عن أبيه عن زائدة عن يحيي بن وثاب أنه قرأ فنعم مكسورة النون والعين "
طالما المعنى لم يتغير فالقراءة صحيحة
"ومن سورة الأنفال :
"53 - حدثنا حمزة بن القاسم أبو عمارة عن أبي الفضل عن داود بن أبي هند عن عكرمة عن أبن عباس قال قال رسول الله يوم بدر من فعل كذا فله من الفضل كذا قال فانتدب لذلك شباب الرجال وقعد الشيوخ تحت رماحهم فلما كانت الغنيمة طلبوا ذاك فقال الآخرون لا تستأثروا علينا فإنا كنا لكم ردءا لو انكشفتم انكشفتم إلينا فقال الله تبارك وتعالى يسئلونك عن الأنفال إلى قوله لكارهون فقال أطيعوني في هذا كما أخرجتكم وأنتم كارهون فكان عاقبة ذلك خير كله مثل قول حمزة "
طالما المعنى لم يتغير فالقراءة صحيحة
54 - حدثنا محمد بن حفص ثنا عبد الله بن إبراهيم ثنا يونس عن عبد الحميد بن سليمان أخي فليح ابن سليمان ثنا محمد بن عجلان عن ابن وثيمة النصري عن أبي هريرة قال قال رسول الله إذا جاءكم من ترضون عرضه ودينه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض"
لا علاقة للرواية بالقراءة لأنها لم تذكر كآية فى القرآن
"ومن سورة براءة:
55 - حدثني أبو عمارة عن أبي الفضل الأنصاري عن سليمان عن الحسن قال اختلف في هذه الآية عمر بن الخطاب وأبي بن كعب فقال عمر والأنصار الذين اتبعوهم بإحسان وقال أبي والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان فلما رآه عمر فقال إني سمعت رسول الله يقرأها هكذا وقد الهاك بيع الخبط بالمدينة"
القراءة حسب رسم المصحف هى الصحيحة والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان
56 - حدثنا محمد بن عمر الأزدي حدثني عبد الله عن معاوية بن هشام عن الثوري عن موسى بن عبيدة الربذي عن إياس بن سلمة بن الأكوع عن أبيه أن رسول الله قرأ سيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون "
القراءة صحيحة
"ومن سورة يونس "
"57 - حدثنا أبو جعفر ثنا أبو نعيم ثنا يوسف بن صهيب عن حبيب بن يسار عن زيد بن ارقم قال كنا نقرأ على عهد رسول الله لو كان لابن آدم واديان من ذهب وفضة لا بتغى ثالثا ولا يملأ بطن ابن آدم إلا التراب ويتوب الله على من تاب
58 - حدثني محمد بن عمر ثنا عبد الله بن محمد ثنا إسحاق بن منصور ثنا هريم بن سفيان عن مجالد عن الشعبي عن مسروق قال سألت عائشة هل كان النبي يقول إذا دخل بيته شيء قالت نعم قلت ما هو قالت كان يقول لو كان لآبن آدم واديان من مال لا بتغى معهما ثالثا ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب إنما جعل المال لإقام الصلاة وإيتاء الزكاة ويتوب الله على من تاب
59 - حدثني محمد بن حفص ثنا عبد الله بن محمد ثنا أبو معاوية عن الشيباني عن يزيد بن الأصم عن ابن عباس قال جاء رجل إلى عمر يسأله قال فجعل ينظر إلى رأسه مرة وإلى رجليه أخرى هل يرى عليه من البؤس شيئا فقال له عمر كم مالك قال أربعون من الإبل قال فقال ابن عباس فقلت صدق الله ورسوله لو كان لابن آدم واديان من ذهب لابتغى الثالث ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب ويتوب الله على من تاب قال فقال لي عمر ما هذا قلت هكذا أقر أنيها أبي قال فقم بنا إليه قال فأتاه قال فقال أبي هكذا أقرأنيها رسول الله "
الروايات كلها موضوعة وعلامة الوضع ظاهرة وهى أن الذى يملآ الجوف التراب وإنما هو الطعام والشراب والعلامة الأخرى وجود أودية من ذهب ولا يوجد فى الأرض وادى من ذهب ولا يوجد هذا الكلام مكتوبا فى المصحف
"ومن سورة هود :
"60-حدثنا يزيد بن هارون وعفان بن مسلم عن حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن شهر بن حوشب عن اسماء بنت يزيد قالت سمعت رسول الله يقرأ إنه عمل غير صالح بالنصب وسمعته يقول يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لات قنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا ولايبالي إنه هو الغفور الرحيم
"حدثنا أبو عمارة حمزة بن القاسم عن ابي الفضل عن أبي سلمة ثنا ثابت عن شهر بن حوشب عن أسماء بنت يزيد قالت سمعت رسول الله يقرأ إنه عمل غير صالح بالنصب"
62 - حدثني عمار بن نصر عن يونس بن بكير عن أبي إسحاق أو ابن إسحاق عن محمد بن جحادة عن أبيه عن عائشة قالت كان النبي يقرأ إنه عمل غير صالح بالنصب
63 - حدثني عبد الوهاب بن عطاء عن هارون وسعيد عن ثابت عن شهر بن حوشب عن أم سلمة أنها سألت النبي كيف تقرأ إنه عمل غير صالح فقال إنه عمل غير صالح بالنصب"
عمل بفتح العين هى القراءة صحيحة لأن قراءة الرفع تعنى أن نوح (ص) عمله وهو جماع المرأة التى أنجبت الابن الكافر كان زنى وهو كلام فير صحيح لأن المرأة كانت زوجته
64 - حدثني الكسائي أنبأ حمزة الزيات قال سمعت أشياخا من أهل قباء يقرؤن قالوا سلاما قال سلم قال قلت ما هذه القراءة قالوا هكذا أخبرونا أشياخا أن رسول الله أقرأهم "
طالما المعنى لم يتغير ولم يخالف الكتابة فالقراءة صحيحة
"ومن سورة يوسف :
"65 - حدثني محمد بن عمر ثنا عبد الله بن محمد ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال قرأ عبد الله سورة يوسف بحمص فقال رجل ما هكذا أنزلت فدنا منه عبد الله فوجد منه ريح الخمر فقال أتكذب بالحق وتشرب الرجس والله لهكذا أقرأنيها رسول الله لا أدعك حتى أحدك فجلده الحد "
66 - حدثني محمد بن حفص ثنا عبد الله بن محمد ثنا عبد الله بن نمير عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله عن النبي مثله "
لا يوجد فى الرواية إشارة للقراءات المخالفة فى الآية
67 - حدثني إبراهيم بن أبي يحيى عن حبيب عن الشعبي عن عبد الله ابن مسعود قال أقرأني رسول الله هيت لك نصب الهاء ولم يهمز
68 - حدثني أبو معاوية عن الأعمش عن شقيق قال قيل لعبد الله إن أناسا يقرأون هيت لك فقال عبد الله اقرأها كما علمت هيت لك
69 - حدثنا عبد الوهاب عن شعبة عن الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله أنه قرأها هيت لك فقيل له هيت لك فقال إنما نقرؤها كما علمناها "
القراءة صحيحة فى الروايات طالما وافقت الرسم ولم تغير المعنى
"ومن سورة الرعد :
"70 - حدثني الكسائي ثنا سليمان يعني ابن أرقم عن الزهري عن نافع عن ابن عمر أنه سمع النبي يقرأ ومن عنده علم الكتاب قال وسمعته يقرأ في الركعة الثانية منه آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم
71 - حدثنا أبو عمارة عن أبي الفضل عن سليمان عن الزهري عن سالم بن عبد الله عن أبيه أن رسول الله قرأ ومن عنده علم الكتاب
72 - حدثني سنيد بن داود عن عباد بن العوام عن هارون الأعور عن الزهري عن سالم بن عبد الله عن أبيه أنه كان يقرأ ومن عنده علم الكتاب يعني من عند الله "
القراءة تخالف وجود من عنده علم الكتاب فير الله كما فى قوله فى قصة سليمان(ص)" قال الذى عنده علم من الكتاب أتا آتيك به"
"ومن سورة إبراهيم :
"73 - حدثني أبو عمارة عن أسد عن داود عن عامر عن عائشة قالت سألت رسول الله عن قوله يوم تبدل الأرض مشددة غير الأرض والسموات وبرزوا لله الواحد القهار أين يكون الناس يومئذ قال على السراط "
الرواية مخالفة للقرآن فلا يوجد صراط بين الجنة والنار أو فوقهما وإنما الموجود بينهما سور أى الأعراف كما أن الناس متواجدون فى أرض المحشر