الوجه القذر للديمقراطية

أسير الكرم

قلم ذهبي
التسجيل
4 نوفمبر 2011
المشاركات
9,151
الإعجابات
2,751
.
.
.
رغم الترويج للديمقراطية كأحد افضل وسائل ادارة الدول … لكن لا احد يشير للجانب المظلم منها … ليس المقصود التزوير الانتخابي في الدول النامية … فتلك دكتاتوريات وليست ديمقراطيات … وانما تحشيد الناخبين بوسائل قذرة في دول ديمقراطية عتيقة كامريكا وبقية الدول الغربية

في اوروبا لا تخلوا انتخابات دون تخويف الناس من المهاجرين و المسلمين … سباق سيء اصبح الساسة المعتدلين مشاركين فيه بعد انعدام الحيل امامهم للتعامل مع عاطفية الشارع العمياء وبعد توالي خسائر احزاب الوسط من اليمين او اليسار ....

يرفع المتطرفون في اوروبا شعار انقاذ القلعة الاوروبية من المسلمين ويخوفوا الناس من قارة داكنة سمراء اذا لم ينتخبوهم … وصفة انتخابية ادت مفعولها … وبدأ يتعاطاها الساسة المخضرمين … على راسهم ماكرون الرئيس الفرنسي الاشتراكي المعتدل … الذي يحاول انقاذ رئاسته بتبني خطاب التحذير من الاسلام ومحاصرة الجمعيات والمساجد لسحب البساط من تحت اليمين المتطرف الذي تقوده لوبان المتعصبة … ما الذي اضطر ماكرون الى ركوب حمار التخويف من الاسلام و الاجانب والطواف به في الشوارع الفرنسية للتحشيد لحزبه الاشتراكي … هل عدمت قضايا الحرية و التنمية والاقتصاد ولم يبقى في فرنسا سوى قضية اطفال المحجبات

وضع مزري تعيشه الديمقراطيات الغربية ويعيشه المواطن و الوعي الغربي ... لا خلاف ان المهاجرين قضية تستحق الاهتمام .. لكن المشكلة هي في ترويج الاكاذيب وتضخيمها والاستغلال القذر للاجانب وتوظيفهم في الصراع الانتخابي .. فذاك انحراف اخلاقي لا يختلف عن تزوير الانتخابات في الدول النامية .... لا فرق ان تفوز في الانتخابات بارقام كاذبة .. او ان تفوز بارقام صحيحة سبقتها حملات كاذبة

من مصلحة المسلمين والمهاجرين ان يفوز حزب ماكرون من جديد في فرنسا حتى لو كان بالركوب على ظهورهم والتقليل منهم .. لان البديل اسوء بكثير … اليمين المتطرف ... الذي لن يرقب فيهم الا ولا ذمة … يستخدم ماكرون المسلمين مؤقتا للفوز بالانتخابات … امور لا يدركها العاطفيون العرب والمسلمون الذين ينادون بمقاطعة فرنسا ... ويفيدون حملة ماكرون بغير وعي … وهذا امر جيد … يساعدهم الرئيس التركي اردوغان … احد المتاجرين الكبار حاليا بالعواطف للفوز بالانتخابات التركية باستغلال القضايا الدينية عالميا ومهاجمة ماكرون وفرنسا … والحقيقة ان كلاهما يلعب نفس الدور ويسعى لنفس النتيجة ويتاجر بنفس الوسائل ويخدم بعضهم بعضا …. هجوم ماكرون على الاسلام يفيده انتخابيا في فرنسا … ودفاع اردوغان عن الاسلام يفيده انتخابيا في تركيا … وعليه فان فوز كليهما في نظر العاطفيين الاسلاميين يجب ان يكون مفيدا ...

كل الاحزاب المعتدلة غربيا اصبحت تمتطي حمار التخويف من الاسلام والمهاجرين … وزير الداخلية الالماني و رئيس الوزراء النمساوي و غيرهم ممن وجد نفسه يهذي بالعنصرية لانقاذ حزبه و كرسيه … اما في امريكا فقد تولى رئيسها كبر هذا الانحراف … ترامب … الذي يحابي العرق الابيض … ويمنع دخول المسلمين كاحد وسائل الترويج الانتخابي … انكشفت امريكا مؤخرا انها دولة مليشيات عرقية مدججة بالسلاح تتنتظر الفرصة لتنهش مفاصلها الاجتماعية الهشة ... لا تخوض التيارات الغربية المعتدلة مواجهة مع الاسلام ... بقدر ما تخوضها مع احزاب المتطرفين الغربيين ... مواجهة يعد استخدام الاسلام والاجانب احد اكثر الاسلحة فاعلية فيها للفوز بالسلطات السياسية

هذا هو الجانب القذر للديمقراطية … انها اصبحت لعبة عاطفية ولم تعد تمثل تنافس برامج تنمية اقتصادية وتعليمية او مناهج سياسية وانما اصبحت سباق اكاذيب يفوز فيها "بينوكيو" الاطول انفا

الديمقراطية اساسها الوعي السليم للمواطن … مزج الديمقراطية بالعاطفة يعطي خليط سام ينتهي بموت الاستقرار السياسي … في الدول العربية يعد الترويج للاسلام اداة لحشد الناخبين وفي الغرب يعد التحذير من الاسلام اداة لحشد الناخبين … وكلاهما وسائل لتهييج العواطف و تغييب الوعي العقلاني الذي يعد شرطا اساسيا لديمقراطية صحية… المتاجرة بالعواطف و استغلال الجهل وتعميقه بالاكاذيب .. ممارسات ستقلل من احترام النهج الديمقراطي عالميا وتعجل بشيخوخته ...و اذا استمر الغرب في مسايرة المتعصبين وتبني وسائلهم ... فلن يعودوا قدوة ديمقراطية حسنة و سيتم وأد الديمقراطية على يد مؤسسيها

دمتم بود

أسير الكرم ... للمجلس اليمني

24-10-2020
 
التعديل الأخير:

الخبجي

قلم ماسي
التسجيل
7 مايو 2008
المشاركات
45,935
الإعجابات
25,352
ليتها ديموقراطية مثل حق حميد بالمدفع والرشاش
هو العيب فينا وليس فيهم يا اخ العرب
اخرجوكم الشوارع تتخيبلو من اجل بعدها يعملو كل شي ولا احد يتنفس
حتى السباق على لعط مؤخرة نتن ياهو لم يعود ينفع
اُكلنا يوم خرجنا الحرائر للشوارع يباتين في الخيم
تحت اشراف عراب الصعاليك العرب الصهيوني الفرنسي

برنار ليفني
 

أسير الكرم

قلم ذهبي
التسجيل
4 نوفمبر 2011
المشاركات
9,151
الإعجابات
2,751
ليتها ديموقراطية مثل حق حميد بالمدفع والرشاش
هو العيب فينا وليس فيهم يا اخ العرب
اخرجوكم الشوارع تتخيبلو من اجل بعدها يعملو كل شي ولا احد يتنفس
حتى السباق على لعط مؤخرة نتن ياهو لم يعود ينفع
اُكلنا يوم خرجنا الحرائر للشوارع يباتين في الخيم
تحت اشراف عراب الصعاليك العرب الصهيوني الفرنسي

برنار ليفني
:)
اترك الاوهام ياخبجي
الذي خرب اليمن هو خيانة عفاش للجمهورية وشهداء سبتمبر واكتوبر وتسليم السلاح والمعسكرات
لمليشيات الحوثي لاجل ينتقم من السعودية وعلى محسن وشباب الثورة ... لو كان رجل دولة لامر الجيش والمعسكرات
بالانضباط العسكري تحت قيادة عبد ربه ... لكنه فكر بعقل الصبي الحانق

ثلاثين سنة في جحر الحمار السعودي منذ اغتيار الحمدي وانتم تسبحوا بحمد ال سعود
وبعد ما كسرت صنمكم عفاش كفرتم بها ولعنتوها

تحملوا المسؤولية مثل الرجال ... واعترفوا باخطائكم مثل الرجال
او اتركوا مهمات الرجال لاهلها من البداية
 

الخبجي

قلم ماسي
التسجيل
7 مايو 2008
المشاركات
45,935
الإعجابات
25,352
:)
اترك الاوهام ياخبجي
الذي خرب اليمن هو خيانة عفاش للجمهورية وشهداء سبتمبر واكتوبر وتسليم السلاح والمعسكرات
لمليشيات الحوثي لاجل ينتقم من السعودية وعلى محسن وشباب الثورة ... لو كان رجل دولة لامر الجيش والمعسكرات
بالانضباط العسكري تحت قيادة عبد ربه ... لكنه فكر بعقل الصبي الحانق

ثلاثين سنة في جحر الحمار السعودي منذ اغتيار الحمدي وانتم تسبحوا بحمد ال سعود
وبعد ما كسرت صنمكم عفاش كفرتم بها ولعنتوها

تحملوا المسؤولية مثل الرجال ... واعترفوا باخطائكم مثل الرجال
او اتركوا مهمات الرجال لاهلها من البداية
صحيح صدج
وهو من فجر المسجد بنفسه وهرب لا دار سلم ولحقه احمد ولده ويحيى ولد خوه وردوه للمسجد
بعد ما فجرو راسه بعصية غليظة
الواقع شي وخياناتكم ببلدانكم شي اخر
عيشوه كما يحلو لكم سوف يلعنكم التاريخ وتلعنكم الأجيال جيلا بعد جيل
يا راجل ما عد في وجيهكم ذرة حياء
العرب والمسلمين تفككو وتشرذمو وانتهو بسببكم وانتو لا زلتو مصرين انكم صححتو الوضع خاصة في اليمن

ستة أعوام والناس بدون مرتبات والمواصلات اصبح قيمة الحمار يساوي قيمة الند كروزر وانتو مصرين ان اليمن في احسن احوالها بعد خيبتكم
 
التسجيل
21 مارس 2011
المشاركات
3,331
الإعجابات
877
بصراحة المسلمين زودوها كثير، قتل و ذبح و تهديد في بلاد الناس...
كم بيتحملوهم الفرنسيين؟ من الطبيعي أن يحاول ساسة فرنسيون اللعب على ورقة المهاجرين و خاصة المسلمين طالما المسلمون يقدموا لهم المبرارات التي يريدها الناخب الفرنسي!!!
 
التسجيل
21 مارس 2011
المشاركات
3,331
الإعجابات
877
ليتها ديموقراطية مثل حق حميد بالمدفع والرشاش
هو العيب فينا وليس فيهم يا اخ العرب
اخرجوكم الشوارع تتخيبلو من اجل بعدها يعملو كل شي ولا احد يتنفس
حتى السباق على لعط مؤخرة نتن ياهو لم يعود ينفع
اُكلنا يوم خرجنا الحرائر للشوارع يباتين في الخيم
تحت اشراف عراب الصعاليك العرب الصهيوني الفرنسي

برنار ليفني
سلام الله على ديمقراطية عفاش، ثلاثين سنة رئيس و آخرتها يريد يورثها لإبنه !! 😱
طيب يعلنها كان من الأول إمامة أو ملكية؟؟؟😂
 

ABU-3DNAN

قلم ذهبي
التسجيل
9 سبتمبر 2009
المشاركات
7,181
الإعجابات
4,285
من تعيز
5 ألاف بنت حجرية طلعت صنعاء مشياً على الأقدام وبدون محارم تخيل يا ؟
لم يعترض طريقهن أحد ...!
وعند وصولهن صنعاء أحرقن اللثامات والذي منه أمام الكاميرات والعالم
أليست هذه هي الديموقراطية الحقيقية والجميلة التي يحلم بها كل شعب ؟
 

أسير الكرم

قلم ذهبي
التسجيل
4 نوفمبر 2011
المشاركات
9,151
الإعجابات
2,751
صحيح صدج
وهو من فجر المسجد بنفسه وهرب لا دار سلم ولحقه احمد ولده ويحيى ولد خوه وردوه للمسجد
بعد ما فجرو راسه بعصية غليظة
الواقع شي وخياناتكم ببلدانكم شي اخر
عيشوه كما يحلو لكم سوف يلعنكم التاريخ وتلعنكم الأجيال جيلا بعد جيل
يا راجل ما عد في وجيهكم ذرة حياء
العرب والمسلمين تفككو وتشرذمو وانتهو بسببكم وانتو لا زلتو مصرين انكم صححتو الوضع خاصة في اليمن

ستة أعوام والناس بدون مرتبات والمواصلات اصبح قيمة الحمار يساوي قيمة الند كروزر وانتو مصرين ان اليمن في احسن احوالها بعد خيبتكم
الشباب .. فككوا العرب والمسلمين وشرذموهم ؟ ... عيني في عينك يا خبجي :)

الجاليات العربية اللاجئة تملئ دول العالم من قبل الربيع العربي ... جل امنية الشاب العربي كانت مغادرة
المقابر العربية التي تسمى دول ... و يحكمها صبيان مهرجين يتبادلوا الشتائم في الاجتماعات العربية فوق الطاولة
والمكائد من تحت الطاولة .... مستوى التنمية والتعليم والاقتصاد في الحضيض

حكام بلا احساس او ضمير اصروا على تدمير بلدانهم لاخر نفس فيهم ولم يراعوا طفل او شيخ او امراءة
قالها عفاش ... سيهدم المعبد عليه وعلى اعداءه ... هل هذا كلام انسان سوي و مسؤول
وفعلها ... ويقف امام ربه في عنقه ملائين الارواح من الجوعى والمرضى والقتلى

ندفع اليوم تكلفة انعدام المسؤولية لدى الحكام قبل الربيع .... حكام لم ينموا بلدانهم لاكرام شعوبهم
ولم يسلموها كالرجال لمن بعدهم حتى يبنوها ... فقط اتقنوا الهدم والتخريب ... وتشريد شعوبهم وشبابهم في دول العالم

هزلت
 

أسير الكرم

قلم ذهبي
التسجيل
4 نوفمبر 2011
المشاركات
9,151
الإعجابات
2,751
بصراحة المسلمين زودوها كثير، قتل و ذبح و تهديد في بلاد الناس...
كم بيتحملوهم الفرنسيين؟ من الطبيعي أن يحاول ساسة فرنسيون اللعب على ورقة المهاجرين و خاصة المسلمين طالما المسلمون يقدموا لهم المبرارات التي يريدها الناخب الفرنسي!!!

المسلمين عاطفة توديهم ... وعاطفة تجيبهم
كل الاحزاب والتيارات السياسية في العالم .... اصبحت تمتطيهم لتحقيق اهدافها السياسية والاقتصادية ... حتى في الهند والصين ..... منذ عشرات السنين وهم على نفس المنوال ..... كل حزب في الغرب يريد مزيد من الاصوات عليه فقط استفزاز المسلمين باي تصريح ثم تصوير رد الفعل منهم وبعدها تصدر الاخبار بانه المنقذ من البربرية الاسلامية


الرسول عليه الصلاة و السلام تم سبه بأقذع الاوصاف ووضع على ضهره بقايا الحيوانات وهو يصلي وتم تعذيب اصحابه وقتلهم من قبل اعداءه .... وحين تمكن من رقابهم ... قال ... اذهبوا فانتم الطلقاء ....

مشكلة المسلمين اليوم في التربية العاطفية .... البعيدة عن العقلانية .... المفترض ان يتجاهل المسلمون تماما تلك الاعتداءات
ولا يلقوا لها بالا.... حتى يتوقف الغرب عن الاهتمام بها ..... لو ان كل كلب عوى القمته حجرا .. لاصبح الصخر مثقال بدينار

كلما زادت ردة فعل المسلمين الطائشة .. كلما استمتع المتعصبين باستفزازهم .... ماذا لو خرجت كل فرنسا وعلقت تلك الرسوم في كل شارع ... هل سيذبح المسلمون كل فرنسا ... ام انهم سيقبلوا حينها برؤية تلك الصور في كل مكان ويعتادوا عليها ... التجاهل ثم التجاهل هو العلاج ... وليس ردات الفعل العاطفية الطائشة ... التي تضر اكثر مما تفيد
 
التعديل الأخير:

أسير الكرم

قلم ذهبي
التسجيل
4 نوفمبر 2011
المشاركات
9,151
الإعجابات
2,751
من تعيز
5 ألاف بنت حجرية طلعت صنعاء مشياً على الأقدام وبدون محارم تخيل يا ؟
لم يعترض طريقهن أحد ...!
وعند وصولهن صنعاء أحرقن اللثامات والذي منه أمام الكاميرات والعالم
أليست هذه هي الديموقراطية الحقيقية والجميلة التي يحلم بها كل شعب ؟
هذا وانت في امريكا ... بلد الديمقراطية والمظاهرات
هناك تحترموا النظام والديمقراطية و القانون وحق التظاهر
وفي اليمن تنتظروا المتظاهرين بالقناصة عند " الكولة"

توقفكم وتمشيكم امرأة في امريكا ... وفي اليمن تحتقرا النساء و حرق المقارم

لا يحق لكم ان تسألوا عن سبب سقوط نظام عفاش ... فعقلية الاحتقار للتعزي والتهامي والجنوبي
كانت من اهم اسباب ثورة الشباب واسقاط الاقطاعية العفاشية .... فقط يوم تحترموا اليمنيين ككل
بدون تمييز وتتعاملوا بوجه واحد مع الانسان في اليمن وامريكا .... وتتبنوا القيم وتطبيقها
... عندها فقط سترى يمن اخر .... يمن تتمنى الا تغادره ...
 
التعديل الأخير: