كيف نحمي الشباب من خطورة أوقات الفراغ؟

التسجيل
19 مارس 2019
المشاركات
97
الإعجابات
9
إن مشكلة أوقات الفراغ هي واحدة من أخطر المشكلات التي تواجه الشباب وتستغلها التنظيمات المتطرفة لاستقطابهم.
إذ تقوم التنظيمات المتطرفة بتقديم نفسها البديل الأفضل لملأ أوقات فراغهم للتأثير على مزاجهم وتصوير توجهها الفكري بالطريق المثالي والصحيح للسير فيه حتى تتمكن من اقناعهم وإيقاعهم في شباكها لدفعهم لتنفيذ اجندتها المتطرفة والأضرار بالمجتمع.
تجاهل خطورة مشكلة أوقات الفراغ لدى الشباب يترتب عليه تداعيات خطيرة على الأسرة والمجتمع، مما يجعل المجتمعات تتعامل مع وضع الحلول والبدائل لمعالجة لهذه المشكلة بأهمية كبيرة لتحقيق استقرارها، وحماية الشباب من خطر أوقات فراغهم.
لهذا تكمن أهمية تنشيط الأندية الرياضية والمنتديات الثقافية والبرامج التوعوية والمسابقات الأدبية والفكرية والرياضية، كونها تلعب دوراً كبيرا في قتل أوقات الفراغ لدى الشباب واستثمار طاقاتهم لمصلحة المجتمع وبناءه.
ففي محافظتنا شبوة وبالذات مدينتنا عتق برز اهتمام عملي بملاعب الرياضة والأندية الرياضية لكنه يتطلب اكتمال بقية حلقات تحصين الشباب من الفكر المتطرف، كتنشيط المنتديات الثقافية وإيجاد متنفسات وحدائق ومتنزهات يستطيع الشباب اللجوء اليها لقضى أوقات فراغهم، بالإضافة إلى تنظيم ودعم إقامة المسابقات والبرامج الثقافية وتفعيل مجمل الأنشطة النوعية، لملى فراغ الشباب وإغلاق كل الأبواب الخطرة التي تراهن التنظيمات المتطرفة على إبقائها مفتوحة للنفاذ منها للتأثير على الشباب واستغلال مشكلاتهم ومنها أوقات فراغهم نتيجة تدني وعيهم المعرفي وغياب البديل لملؤه.