مرحبا ملوك الصين القديم في يمن الحضارة.

التسجيل
10 يونيو 2020
المشاركات
14
الإعجابات
4
يتحدث مؤرخوا الصين القديم عن زيارة ملك الصين "مو ونغ" لمملكة سبأ في القرن العاشر قبل الميلاد ، جاء ذلك في الكتاب الصيني الشهير " الحوليات القصبية" بأن الملك الصيني "مو ونغ " قام برحلة تاريخية الى مملكة سبأ ، حيث استقبل بحفاوة كبيرة ، وكخل على الملكة - بلقيس - وهو يحمل الصولجان الأسود والأبيض في يديه ، وأثناء مقابلة للملكة قدم إليها هدايا ثمينة تليق بها ، مائة أوقية من الذهب والأحجار الكريمة ، ومائة لفافة من ديلاج الحرير الصيني الفاخر .
قبلت الملكة العدايا ، وأقامة وليمة على شرف الملك مو ونغ على ضفاف بحيرة "يشب" .
وقد مكث الملك لفترة في بلاد مملكة سبأ ثم عاد إلى الصين .
قلت: ومما يؤيد ذلك أن شعراء العرب أشاروا إلى ذلك فهذا الربيع بن ضبع الفزاري يقول:
وغمدان إذ غمدان لا قصر مثله
زهاء وتشييدا يحاذي الكواكبا
ومأرب إذ كانت وأملاك مأرب
توافي جباة الصين بالخرج ماربا
وأصحاب بينون وأصحاب ناعط
خلا ملكهم منهم وأصبح عازبا
وقل في ظفار يوم كانت وأهلها
يدينون دهرا شرقها والمغاربا
لهم دانت الدنيا جميعا بأسرها
تؤدي إليهم خراجها الروم دائبا
فمن ذا يرجى الملك من بعد حمير
ويأمن تكرار الردى والنوائبا
أولئك مأوى النعيم كفاهم
ولكن وجدنا الخير للشر صاحبا
فالشاهد البيت الثاني :
ومأرب إذ كانت وأملاك مأرب
توافي جباة الصين بالخرج ماربا
ويقول النعمان بن بشير الأنصاري:
لنا من بني قحطان سبعون تبعا
أقرت لها بالخرج منها الأعاجم
حين أنظر إلى اليمن ووضعها الحالي أقول قد أخذ القحطانية حظها وزياده فحكمت كندة نجد والمناذرة العراق والغساسنة الشام وافريقس أفريقيا والمغرب وذو القرنين بلغ المشارق والمغارب ..وحق على الله ألا يرتفع شيئ إلا وضعه.
وقد أخبر البشير النذير عليه الصلاة والسلام أن الحق سيعود لأهله يوما ما بقي في الدنيا اثنان قائلا:
إن هذا الأمر كان في حمير فنزعه الله منهم فصيره الله في قريش و س ي ع و د إ ل ي ه م.
رواه الإمام أحمد وصححه الألباني في الصحيحة ويرحم الله الإمام حمد بن حنبل العالم الذي لا يخاف بينما جل المحدثين رووا الحديث دونما عبارة (وسيعود إليهم) خوفا من العباسيين بينما أحمد رحمه الله أثبتها بأسلوب الحروف المقطعة
ولمزيد التوضيح اضغط هنا https://t.co/XPqezSfDD8
شكر خاص للأخ أحمد الجحيفي
📗
نبأ من سبأ
✍🏼
عرفات الفتاحي