لم يكن القرآن الكريم بلغة قريش فحسب .. لسان اهل اليمن في القرآن الكريم

التسجيل
10 يونيو 2020
المشاركات
14
الإعجابات
4
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مواضيع جميلة وحبيت اشارككم فيها








 

كنت كونتي

عضو متميز
التسجيل
7 نوفمبر 2017
المشاركات
2,188
الإعجابات
2,042
4699 – حدثنا أبو اليمان: حدثنا شعيب، عن الزهري. وأخبرني أنس بن مالك قال:

فأمر عثمان: زيد بن ثابت، وسعيد بن العاص، وعبد الله بن الزبير، وعبد الرحمن بن الحارث بن هشام، أن ينسخوا ما في المصاحف، وقال لهم: إذا اختلفتم أنتم وزيد بن ثابت في عربية القرآن، فاكتبوها بلسان قريش، فإن القرآن أنزل بلسانهم، ففعلوا.
 
التسجيل
10 يونيو 2020
المشاركات
14
الإعجابات
4
جميل جداً
اذا كانت العربية هي قريش فقط فأي اختلاف في عربية القرآن؟
ببساطة لغات القبائل الاخرى والتي اوردناها في الاعلى

لك ان تتخيل ان حبر هذه الامة وترجمان القرآن عبدالله بن عباس الهاشمي القرشي رضي الله عنه
قال : ما كنت ادري معنى قوله ( ربنا افتح بيننا وبين قومنا ) حتى سمعت بنت ذي يزن تقول لزوجها : تعال افاتحك ، اي احاكمك.
وقال الفراء: اهل عمان يسمون القاضي الفاتح كما جاء في البحر المحيط
ويقول ايضا: لم اكن اعرف معنى فاطر حتى سمعت اعرابيان اختصما اليه في بئر ، فقال احدهما انا فطرتها ، قال ابن عباس : ففهمت حينئذ قوله تعالى : الله فاطر السماوات والارض
من الامور التي لاحظتها ايضا في قوله تعالى: لا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلا زَمْهَرِيرًا
فالله عز وجل يقول ان اهل الجنة لا يرون الشمس ولا الزمهرير
ولو رأيت تفسير الزمهرير ستجد انه البرد الشديد
ولكن !!
لو رأيت معنى الزمهرير في لغة طيء ستعلم انه القمر وهو الاكثر سياقا
لا يرون فيها شمسا ولا قمرا
وليس لا يرون فيها شمسا ولا بردا
خصوصا انها رؤيا وليست احساس

فعندما تحصر القرآن وآياته في بلسان واحد (قريش ) لن تستطيع فهمه وتفسيره على الوجه الصحيح