• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • هذا هو الدين الاسلامي في حجة الوداع

    عدنان القحطاني

    عضو متميز
    التسجيل
    10 أغسطس 2015
    المشاركات
    1,790
    الإعجابات
    382
    فوائد خطبة حجة الوداع تحريم النفس البشرية والأموال، فوضَّح الرسول عليه السلام أنّ هذه الحرمة تشمل حرمة البلد واليوم والشهر، فحرمة البلد هي مكة المكرمة، وحرمة الشهر هو شهر ذي الحجة، وذي القعدة، والمحرَّم، ورجب، ولو أنَّ الناس التزموا بهذه الحرمات لما سُرِقَت الأموال، وسُفِكت الدماء، ولعاش الناس عيشةً هنية فيها سعادة دنيوية وآخروية. تحريم وإبطال ما أفعال الجاهلية القبيحة كالربا، وسفك الدماء، وفوارق اجتماعية، ووأد البنات، ولا يوجد فضل لقبيلة على أخرى بسبب العرق أو الجاه أو النسب والحسب. التذكير بالإحسان إلى النساء للقضاء على كل أشكال العنف والظلم الذي واجهته المرأة في الجاهلية، كما أمر الرسول عليه السلام بحسن معاشرتهنَّ، وإطعامهنَّ، وكسوتهنَّ. بيان أنّ الله سيعطي السعادة والراحة والطمأنينة لمن يتمسك بكتابه وأحكامه وتشريعاته. التحذير من طاعة الشيطان والخضوع له. بيان مسؤولية الأمة الإسلامية أن تبلغ رسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فيجب أن يأمر كل شخص بالمعروف وينهى عن المنكر، ويدعو إلى عبادة الله وحده لا شريك له، وأنَّ محمد عبده ورسوله. وجوب التكافل الاجتماعي، وشعور المسلمين ببعضهم.
    هذا هو ديننا الحنيف يا اهل التطرف والارهاب
     

    عدنان القحطاني

    عضو متميز
    التسجيل
    10 أغسطس 2015
    المشاركات
    1,790
    الإعجابات
    382
    يخفي الكثيرين والمرتزقة جوانب كثيرة من الدين لمحاولة السيطرة على الناس
    ولنا في التنظيمات المتطرفة اكبر دليل على هذا فهم يجتزؤزن القران لما فيه مصلحتهم
     

    بقايا

    عضو نشيط
    التسجيل
    4 مايو 2017
    المشاركات
    270
    الإعجابات
    27
    صدق الله العظيم حينما وصف رسوله الكريم قائلا في محكم التنزيل : (وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى) ، فرسولنا صلى الله عليه و سلم قد وجه المجتمع المسلم ليكون قابلا للدوام و الاستمرارية ، الا ان النزعة البشرية المائلة للعنف طغت على سماحة القول و الفعل الذي وجه الرسول صلى الله عليه و سلم ليكون نمطا للتعامل بين الخلق .
     

    عدنان القحطاني

    عضو متميز
    التسجيل
    10 أغسطس 2015
    المشاركات
    1,790
    الإعجابات
    382
    صدق الله العظيم حينما وصف رسوله الكريم قائلا في محكم التنزيل : (وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى) ، فرسولنا صلى الله عليه و سلم قد وجه المجتمع المسلم ليكون قابلا للدوام و الاستمرارية ، الا ان النزعة البشرية المائلة للعنف طغت على سماحة القول و الفعل الذي وجه الرسول صلى الله عليه و سلم ليكون نمطا للتعامل بين الخلق .
    احسنت أخي الكريم بارك الله فيك
     

    رياح الصحراء

    عضو متميز
    التسجيل
    6 يناير 2012
    المشاركات
    1,012
    الإعجابات
    107
    الأمة الاسلامية تغرق اليوم في الحروب و النزاعات التي تقتل شبابها و تستنزف اقتصادها و تفرق وحدة المسلمين و سبب رئيسي لما يحدث هو ترك اوامر و وصايا رسولنا الكريم صلوات الله عليه وسلامه. يكفي قوله صلى الله عليه و سلم" فلا ترجعون بعدى كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض، فإني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا بعده: كتاب الله وسنة نبيه، ألا هل بلغت ... اللهم فاشهد.