• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • إن الله تعالى أمر بحفظ المسلمين في أموالهم وأعراضهم وأبدانهم، وحَرَّم انتهاكها، وشدَّدَ في ذلك

    التسجيل
    20 مارس 2019
    المشاركات
    52
    الإعجابات
    10
    كان مِن آخر ما حذَّر منه النبي صلى الله عليه وسلم أمَّتَه فقال في خطبة حجة الوداع: «إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا»، ثم قال صلى الله عليه وسلم: «ألاَ هَل بَلَّغْت؟ اللهم فاشهد» متفق عليه. وتوعَّد الله سبحانه مَن قتل نفساً معصومةً بأشد الوعيد والخسران المبين، فقال سبحانه في حقّ المؤمن: {وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا} (93 سورة النساء)، فما بال أقوام حديثة أسنانهم ليس عندهم علم يهتدون به، أو خبرة في الحياة تحميهم من مزالق الخطر والفتن، ينجرفون وراء كل ناعق وداعٍ إلى نشر الخوف والفزع والدمار في ديار الإسلام،
     
    التعديل الأخير: