• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • التحالف يتوعد المعرقلين لاتفاق الرياض

    سليم الحمدي

    عضو نشيط
    التسجيل
    1 أكتوبر 2019
    المشاركات
    152
    الإعجابات
    216
    التحالف ينجح في كسر جمود اتفاق الرياض ويدخله حيز التنفيذ
     

    سليم الحمدي

    عضو نشيط
    التسجيل
    1 أكتوبر 2019
    المشاركات
    152
    الإعجابات
    216
    المرحلة الثانية من {اتفاق الرياض} تدخل حيز التنفيذ
    السفير آل جابر: تعيين محافظ ومدير لأمن عدن وسحب الأسلحة خلال 15 يوماً
    الجمعة - 15 جمادى الأولى 1441 هـ - 10 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15018]



    لندن ـ الرياض: «الشرق الأوسط»
    كشف السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، أمس، أن فريقي الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، ناقشا تنفيذ المرحلة الثانية من «اتفاق الرياض» واتفقا على مصفوفة سيبدأ تنفيذها اليوم تشمل الخطوات العسكرية والأمنية، وتعيين محافظ ومدير لأمن عدن، والوقت المحدد لتنفيذها بموجب اتفاق الرياض، تحت إشراف قوات التحالف بقيادة السعودية.

    وقال السفير السعودي، في سلسلة تغريدات على موقعه في «تويتر»، إن المرحلة الثانية في اتفاق الرياض «تتضمن عودة جميع القوات التي تحركت من مواقعها ومعسكراتها الأساسية باتجاه محافظات عدن وأبين وشبوة منذ بداية أغسطس (آب) 2019 إلى مواقعها السابقة بكامل أفرادها وأسلحتها، وتحل محلها قوات الأمن التابعة للسلطة المحلية خلال 15 يوماً في كل محافظة من تاريخ التوقيع».

    كما تتضمن المرحلة الثانية «تجميع ونقل الأسلحة المتوسطة والثقيلة بأنواعها المختلفة من جميع القوات العسكرية والأمنية في عدن خلال 15 يوماً من تاريخ توقيع الاتفاق إلى معسكرات داخل عدن تحددها وتشرف عليها قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن»، على أن يعين الرئيس اليمني بناء على معايير الكفاءة والنزاهة وبالتشاور «محافظاً ومديراً لأمن محافظة عدن خلال 15 يوماً من تاريخ التوقيع على الاتفاق».

    وبيّن أن هذه المرحلة «تأتي كجزء أساسي لاستكمال الخطوات السابقة التي وردت ضمن اتفاق الرياض بهدف تحقيق الأمن والاستقرار وصناعة السلام والتنمية في اليمن»، مشيداً بجهود الرئيس اليمني وفريقي الحكومة والمجلس الانتقالي «للاستجابة الفعالة لتنفيذ الاتفاق».

    وكان مستشار الرئيس اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر قد أعلن عن توقيع طرفي اتفاق الرياض «على مصفوفة الانسحابات المتبادلة وعودة القوات إلى مواقع متفق عليها»، وذلك في إطار الجهود اليمنية الرامية لتطبيق الاتفاق على الأرض، وإنعاش للجانب العسكري من الاتفاق، وقال: «وضعنا اليوم اتفاق الرياض بين الشرعية والمجلس الانتقالي في مرحلة متقدمة على طريق التطبيق الشامل للاتفاق في شقه العسكري»، واصفا ذلك في تغريدة عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بأنها «خطوة أخرى نحو الاستقرار».

    وفي سلسلة تغريدات أفاد المستشار بأنه «وبرعاية مشكورة ومتابعة حثيثة من فخامة الأخ الرئيس وقادة المملكة العربية السعودية وقيادة التحالف والقيادات السياسية والعسكرية المعنية، أنجزت مصفوفة لعودة القوات منعاً لأي تفكير نحو القيام بأعمال عسكرية. ومنحت للجان المكلفة فترة تنفيذ لا تزيد على عشرين يوماً تبدأ يوم السبت»، وذكر أن محضر الاتفاق ينص على «جمع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة من عدن، وتجميعها تحت إشراف مباشر من المملكة وستتولى هذا الأمر ذا الأهمية البالغة لجان مشتركة. جمع الأسلحة يجعل عدن أكثر أماناً، ويلجم طموح التطرف نحو استخدامها».

    وأشار بن دغر إلى أن منتصف الخطة التي يبدأ تنفيذها في الساعات القادمة «سيصدر الأخ الرئيس قراراً بتعيين محافظ ومدير أمن لعدن بعد التشاور، كما نص على ذلك الاتفاق في شقه السياسي، وهي خطوة مهمة تؤسس للمرحلة القادمة». وتابع: «يتيح محضر الاتفاق للرئيس البدء بمشاورات لتشكيل حكومة كفاءات سياسية، كما نص على ذلك الاتفاق وملحقه السياسي، وهو أمر من المفترض إنجازه في الأيام القريبة القادمة. لا مجال هنا للحديث عن التراجع عما تم التوقيع عليه اليوم، علينا أن نصنع أسساً جديدة للتعايش بين كل اليمنيين في عدن».

    ويعلن بن دغر ذلك من منطلق إسناد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لمستشاره تحريك ملف الاتفاق الذي جرى توقيعه بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي في الخامس من نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي في العاصمة السعودية. وتطرق المستشار إلى «إنجاز اتفاق «لتبادل أسرى أحداث أغسطس (آب) الماضي كجزء من جهود مشتركة وخطوة أخرى نحو تفكيك عناصر التوتر وتطبيع الحياة، سيعود اليوم 35 أسيراً من الجانبين إلى أهلهم وأسرهم، وستتولى الحكومة توجيه النيابة العامة للقيام بفتح تحقيق في شأن المخفيين، وكشف حالات إخفائهم الغامضة».

    وشدد بن دغر وهو رئيس الحكومة اليمنية السابق على أن «هناك ضرورة وطنية تلزمنا إعادة اتجاه البوصلة نحو إسقاط المشروع الحوثي الإيراني في بلادنا، المشروع الذي تسبب في كل هذا الدمار حتى يعود الحوثيون عن غيهم، ويقبلوا بحلول تقوم على قاعدة المرجعيات الثلاث، تحافظ على وحدة اليمن، وتعيد بناءه على أسس اتحادية كما نصت مخرجات الحوار».
     

    سليم الحمدي

    عضو نشيط
    التسجيل
    1 أكتوبر 2019
    المشاركات
    152
    الإعجابات
    216
    ليس من مصلحة الجميع عرقلة اتفاق الرياض من اي طرف
    والمعرقل بيكون الخاسر الأكبر
    الموضوع مش مزاج الموضوع مستقبل منطقة باكملها
    اي مشاكل وعدم استقرار في اليمن ينعكس على المنطقة
    مصلحتنا ومستقبلنا مع محيطنا الخليجي والعربي
    لامصلحة ولا فائدة لليمن في ايران وتركيا

    اليمن يرتبط بالدول الخليج روابط اجتماعية وجغرافية
    ايران وتركيا لهم مشروع استعماري
    كلاً منهم يريد توصل نفوذه الى ابعد نقطة
    لكن نقول لهم نحن عرب مسلمين
    انا عدوا ابن عمي وعدوا من عاداه
    اليمن بعيدة عن شورابكم
     
    التعديل الأخير:

    الكمين

    قلم ماسي
    التسجيل
    22 أغسطس 2015
    المشاركات
    11,134
    الإعجابات
    9,611
    اخوان الشياطين حصلوا امس ملطام من الامم المتحدة واليوم ملطام من دول التحالف.
     

    الكمين

    قلم ماسي
    التسجيل
    22 أغسطس 2015
    المشاركات
    11,134
    الإعجابات
    9,611
    وصل الى العاصمة عدن وفد الاتحاد الأوروبي يضم سفراء فرنسا وسويسرا والدنمارك والاتحاد الأوروبي.
     

    الكمين

    قلم ماسي
    التسجيل
    22 أغسطس 2015
    المشاركات
    11,134
    الإعجابات
    9,611
    المجلس الانتقالي الجنوبي كيان سياسي وقوة عسكرية وشعبية على ارض الجنوب وزخم جماهيري من كافة شرائح المجتمع الجنوبي

    المجلس الانتقالي الجنوبي حصل علئ شهادة ميلاد شرعية على طاولة الملوك باعتراف إقليمي ودولي.