• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • تصل إلى أكثر من مليون قطعة.. باحث أمريكي يكشف سرقة الإمارات لآثار اليمن

    اليمن تاج راسي

    قلم ماسي
    التسجيل
    28 أكتوبر 2004
    المشاركات
    31,518
    الإعجابات
    7,025
    امارات. الخير.. خيرها. وصل حتى للاثار..
    بس ممكن يجيك.واحد ابو اذان طويلة
    ويقول لك. لا الكلام مش صحيح...
    انتظر. بايجيك. لا تستعجل. الزريبة. بابها. ما فتحه بن زايد....
     

    حرة الساحل

    عضو متميز
    التسجيل
    4 نوفمبر 2009
    المشاركات
    1,362
    الإعجابات
    1,651
    ههههه. ما شفت ابو اذان. اتاريه. قد جاء قبل ما اكتب. والزريبة. قد فتحها. صاحبها....
    طالما لم ترى ردي فا اعرف ان نخرتك كبيره ومن كبرها غطت على عيونك
    :smile:
    الله يرزقك البصيره الموضوع واضح في ردي
     

    محارب المرتزقة

    عضو متميز
    التسجيل
    17 فبراير 2019
    المشاركات
    2,191
    الإعجابات
    1,851
    icon2icon2


    كشف موقع علمي أميركي أنه تم بيع ما لايقل عن 100 قطعة أثرية تم تهريبها من اليمن في مزادات مقابل مبلغ مليون دولار اميركي في أميركا وأوربا والامارات منذ عام 2011م.

    وذكر موقع "Live Science" في تقرير بعنوان "آثار الدم المنهوبة من اليمن التي مزقتها الحرب جلبت مليون دولار في مزاد" - ترجمه للعربية "المشهد اليمني" - أنه "تم بيع ما لا يقل عن 100 قطعة أثرية من اليمن في مزاد علني مقابل حوالي بمليون دولار في الولايات المتحدة وأوربا والإمارات العربية المتحدة منذ عام 2011".

    وأوضح الموقع أن القطع الأثرية المباعة تشمل نقوش قديمة وتماثيل ومخطوطات من العصور الوسطى، لافتاً إلى أنه كشف أمرها "Live Science" بعد قيامه بتحليل سجلات المزاد.

    وأشار الموقع إلى أن "بعض القطع الأثرية تحتوي على معلومات تفصيلية عن أصلها، تشير إلى أنها قد نُقلت من اليمن قبل عقود، بينما تحتوي بعضها على معلومات قليلة أو لا تحتوي على أي معلومات حول مصدرها، مما يثير الشكوك حول ما إذا كانت قد سُرقت أو نُهبت مؤخرًا.

    وكشف "Live Science" أن معلومات الشحن المتعلقة بتلك القطع والتي حصل عليها توضح أنه منذ عام 2015 عندما تصاعد النزاع في اليمن، كان هناك زيادة كبيرة في شحنات القطع الأثرية والتحف والفنون مرسلة من المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي في اليمن الى الولايات المتحدة.

    وأوضح الموقع أنه خلال الفترة يناير 2015 وديسمبر 2018، تم إرسال حوالي 5 ملايين و940 ألفا و786 دولارًا مقابل هذه القطع التي يُحتمل تهريبها من المملكة العربية السعودية إلى الولايات المتحدة، مقارنة مع 3 ملايين 703 آلاف و416 دولاراً مقابل قيمة قطع مماثلة جرى إرسالها إلى الولايات المتحدة خلال الفترة بين يناير 1996 وديسمبر 2014.

    وأشار الموقع إلى أنه ليس من الواضح ما إذا كانت عدد القطع الأثرية والفنية والتحف التي تم ارسالها من المملكة العربية السعودية إلى الولايات المتحدة نُهبت أو سُرقت من اليمن.

    وبين الموقع أنه في الآونة الأخيرة، وضع "تحالف الآثار" -منظمة غير حكومية تعارض بيع القطع الأثرية المنهوبة من اليمن - قائمة تضم 1631 قطعة تم سرقتها من العديد من المتاحف في اليمن.

    وقال رئيس تحالف الآثار ديبورا لير، في بيان "نحن ندعو للمساعدة في استعادة كنوز اليمن المفقودة. هذه "آثار دموية" بكل معنى الكلمة. وهي أيضًا ملكية شرعية للشعب اليمني، يأملون في نقلها إلى أجيال المستقبل".

    وبحسب "Live Science" فإنه لم يستطع التأكد ما إذا كانت أي قطعة أثرية تم بيعها في المزاد العلني منذ عام 2011 مدرجة ضمن القائمة التي حددها "تحالف الآثار".

    وأشار "Live Science" إلى أن فريق من الباحثين في مشروع "آثار 95" يراقب مجموعة تم إنشاؤها على موقع التواصل الاجتماعي "Facebook" وتضم في عضويتها لصوص وبائعو آثار ومشترين.

    وقالت عالمة الآثار التي تدير مشروع "آثار 95" إنها أكملت مؤخرًا دراسة متعمقة لأربعة من المجموعات مقرها في سوريا، حيث عثرت على 56 منشور تفيد بأن لديهم قطعًا أثرية للبيع من اليمن و450 منشوراً تقدم قطعاً أثرية سورية.

    وقالت بول "ما زال لدينا 91 مجموعة نعمل على مراقبتها".

    وقالت بول "العناصر المعروضة من اليمن مهمة. الأحجار المنحوتة والتماثيل البرونزية وحتى الأسلحة والعناصر التاريخية"، مضيفة أنه "في بعض الحالات ، قام أحد التجار البارزين الذين تابعناهم بنشر صوراً للقطع الأثرية".

    وقال موقع "Live Science" إن صور الأقمار الصناعية تشير إلى أن نهب المواقع الأثرية في اليمن ليس متفشيا كما هو الحال في سوريا والعراق ومصر، لافتاً إلى أنه حصل على صورة فضائية عالية الدقة من شركة "ماكسار تكنولوجيز"، لمحافظة "شبوة"، وهي مدينة قديمة في اليمن، وعرضها على مايكل فرادلي، عالم آثار وباحث في الآثار المهددة بالانقراض في مشروع الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (EAMENA) بجامعة أكسفورد في المملكة المتحدة.

    ووجد فرادلي أنه قد تم حفر منطقة كبيرة، ربما باستخدام جرافة، شمال سور مدينة شبوة القديم خلال الفترة ما بين 2010 و 2015، مشيراً إلى أنه "ليس من الواضح تمامًا سبب تلف هذه المنطقة بهذه الطريقة، لكن يبدو الأمر محتملاً للغاية".

    وأشار فرادلي إلى أن موقع السوداء، حيث تقع مدينة تاريخية قديمة شهد زيادة في عمليات النهب في عام 2013 وتباطأت في عام 2016 ، على حد قول فرادلي.

    وقال فرادلي: "يركز النهب على منطقة جنوب غرب المدينة القديمة، التي يُفترض أنها مقبرة خارج الأرض حيث قد تحتوي المقابر على مواد قيمة".

    وقال رجل يدعى محمد مبروك عياش يعيش بالقرب من السوداء إن السوداء "تمثل تاريخ وحضارة أجيالنا القديمة ومصدر فخر كبير لنا".

    وقال عياش "في الماضي، كان المواطنون يحفرون في الموقع للحصول على الذهب بسبب الفقر والبطالة في المنطقة"، مشيرًا إلى أن الموقع أصبح مؤخرًا منطقة حرب ليست آمنة لدخولها".
     

    وسام اليمن 1

    قلم فضي
    التسجيل
    13 أغسطس 2015
    المشاركات
    3,044
    الإعجابات
    1,990
    هات صور من المتحف للتصديق
     

    Tuwaiq

    قلم فضي
    التسجيل
    15 ديسمبر 2018
    المشاركات
    3,110
    الإعجابات
    5,319
    كذااااااااااااااااب
    رجاء لعاد احد ينقل من موقع عدن نيوز حتى لا يكون مسخره

    قد ابو العتاهيه نقل موضوع مزور على لسان ابو جمال من نفس الموقع

    والان هذا الموضوع
    اتضح لدي ان صاحب الموقع اما انيس او عزمي

    اليكم الموضوع الاصلي والذي نقله عنه الموقع الافاك عدن نيوز وغيير في مفرداته ليضعه في سياق اتهام الامارات نفس الموقع القذر اتبع نفس الاسلوب مع موضوع تصريح علي ناصر ومقارنه عدن بين الماضي والحاضر ووضعه في سياق اتهام
    ومن غبائه في الموضوع يتهم بصراحه علماء الاثار والبعثات ونسي يعدل عليها ويكتب الامارات


    هي وقفت على الأثار والمتاحف ؟؟
    الدولة بكبرها سارقها عميل ايران ؟
    لتعود الدولة اليمنية أولاً وما بعدها هيّن ،،
     

    العلب

    قلم ذهبي
    التسجيل
    4 أبريل 2012
    المشاركات
    5,314
    الإعجابات
    964

    هل تعلم ان الامارات عمرها 125 ألف عام ...؟؟!!!
    ما هي بحاجة الى آثاركم التي لا يتجاوز عمرها ال 7 آلاف سنة فقط ...!!!roflmao2roflmao2roflmao2