• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • تمارين كيجل للحامل

    التسجيل
    21 أبريل 2019
    المشاركات
    43
    الإعجابات
    0
    تمارين "كيجل" مسمى أُطلق على مجموعة من التمارين التي تقوي عضلات المثانة والمعدة وكذلك عضلات الرحم، ومن هنا يأتي دورها في تسهيل عملية الولادة، كما أنها تساعدة في حل بعض المشاكل التي تواجه المرأة الحامل كانخفاض السيطرة على المثانة والبواسير.
    "سيدتي" تخبرك في السطور التالية عن كيفية الاستفادة من تمارين كيجل للحامل: بيّنت مدربة نمط الحياة الصحي وسفيرة التثقيف الصحي سراء احمد بو، إن ممارسة تمارين كيجل أثناء الحمل تساعد على تقوية العضلات التي تدعم المثانة والرحم والأمعاء، كما يمكن أن تطور القدرة على الاسترخاء والتحكم في العضلات وتسهيل عملية الولادة. إضافة إلى أنها تساعد في حل أكثر مشكلتين شائعتين أثناء الحمل وهما، انخفاض السيطرة على المثانة والبواسير. وينصح أيضا بممارسة تمارين كيجل بعد الحمل لتعزيز الاستشفاء، واستعادة السيطرة على المثانة، وتعزيز عضلات قاع الحوض.

    كيف يمكن ممارسة تمارين كيجل أثناء:
    اولاً: عليك تحديد عضلات الحوض، وهناك عدة طرق للعثور على عضلات قاع الحوض منها: إدراج أحد أصابعك في المهبل، ومحاولة الضغط على عضلاته، أو أن تقومي بشد عضلات الحوض كأنك تمنعين نفسك من التبول.
    ثانياً: تقوية عضلات الحوض، تتكون عضلات قاع الحوض من نوعين من الألياف العضلية: ألياف سريعة للقوة، وألياف بطيئة من أجل القدرة على التحمل، وللحصول على أفضل تأثير، تحتاج إلى ممارسة تمارين لكلا النوعين من الألياف داخل عضلات قاع الحوض.