• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • ما الضر في الاحتفال بمولد خير البشر؟، من يراها بدعة فلتكن بدعة وسنة حسنة..!!

    الحيران 72

    قلم ذهبي
    التسجيل
    25 أبريل 2015
    المشاركات
    8,919
    الإعجابات
    6,929
    "الاقليم الشرقي,
    اذا ماتفهم فكاتب الموضوع غير مسئول عن غباءك
    roflmao2
    [/QUOTE
    جعل الضحكة من سرك ان شاء الله
    طيب يا فهيم....
    ماهو الفرق بين البدعة .... والسنه الحسنه ....
    وهل انت أو هو من يحدد ويفتي...
    ماخذين الدين على هواكم.... وكيف ما تشائون تفسرون...
    بالرقم اني لا احب ان اناقش أو تجادل بالدين والاحاديث....
    اتبع ما جاء من الامه والفقهاء المتوفين ... واتجنب ما يأتي من الأحياء لتجنب الفتنة ......
    فافتنا يا شيخ الارهاب ....
     

    حسن وائل

    قلم ذهبي
    التسجيل
    16 أبريل 2006
    المشاركات
    9,377
    الإعجابات
    10,391
    ✍يا سيدي يا رسول الله أرسلك الله رحمه للعالمين فجعلوك نقمتا على العالمين بكل هذا العبث والترف والغلو في الاحتفال بك في وعباد الرحمن بين الجوع والفقر والرعب والظلم ويغشاهم القهر

    ◀ يا نبي الرحمه بعثك الله متمم لمكارم الأخلاق وبإسمك انتهكوا الحرم والحرمات فهدموا المسجد واحرقوا دور العباده افقروا البشر وسحقوا الحجر واسرفوا في الكذب والدجل وفرقوا بين الأخ وأخيه وجعلوا الناس اللقاب ومقامات ومن الوطن مسميات وشعاب وقبائل متناحرة


    ◀يارسول الله يا حبيب الله ارسلك الله منجيا للعالمين وبإسمك يا رسول الله اعلنوا الموت للعالمين بإسمك يا رسول الله اشهروا الموت على البلاد والعباد لبسوك قناع ليستعطفوا قلوب المؤمنين والمحبين لك لك يا رسول لكي يخصعوا الرقاب والاعناق ...

    ◀ يارسول الله جعلوا من كتابك مسيرة للظلم والموت والدمار مسمى شرا يمزق الأوطان ....


    ◀يا رسول الله ان الأوغاد يحتفلون بذكرى بمولدك على أنقاض وطن هدموه مزقوه هو الحكمه والايمان وقلت عن نفسك وانا يمان ...

    ◀يا نبي الله يحتفلون ويحشدون بأموال مسروقه منهوبه من عباد الرحمن في اليمن

    ◀يارسول الله يحييون ذكرى مولدك بإسم طائفه اسرفت في الظلم حتى جعلت من جماجم النساء والاطفال والمستضعفين في وطني عرشا لهم ...


    ◀ يا رسول الله هاهم الأوغاد يحتفلون بذكرى مولدك بأموال الشعب المنهوب المكلوم المقهور ظالمين مجرمين خارجين عن ما امرتهم فاعلين لكل ما نهيت عنه ويمررونه بين العباد بإسمك ....



    ◀ يارسول الله نحن في زمن قام ابشع الاوغاد بهدم الدبن والقيم تحت اسمك وابادوا الاسلام ..

    ◀انزلوا الاسلام الى وسيله في سرقة الايمان من قلوب المؤمنين واستبدلوها بأقمشه ملونه تزين دور البيوت والمدن التي تبكي ناسها قهرا

    ◀ابادوا الاسلام بخطابات يتغنى الأوغاد بها بسيرتك منعمين بإسراف وعباد الرحمن مشتتين معذبين منهكين القوى تعلوا وجوههم القهر والذل والمذله ...

    👏عذرا يا خاتم الأنبياء سأحتفل بك في قلبي واحيي سنتك بعملي واعلن طاعتك بقول الحق الذي امرتنا به

    👏عذرا يا رسول الله لن ارقص واصرخ تهريجا في ذكرى مولدك وابيع رسالتك لأشتري رضاء المجرمين والاوغاد فأنت اعظم من يلوثك
    ◀المتاجربن بدين الله والذين يشترون بآيات الله ثمنا قليلا ...


    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين ...




    منقول
     

    واثق خُطاه

    قلم ماسي
    التسجيل
    22 مايو 2010
    المشاركات
    12,366
    الإعجابات
    4,096
    تحية كل من مر وادلى بدلوه،
    افرحوا وانبسطوا بمولد حبيبكم وسيدكم محمد عليهافضل الصلاة والسلام، كلا بطريقته..
    فهذه اكبر نعمة للانسان المسلم،
    يقال اذا اردت ان تعرف انك انسان محظوظ في هذا الوكب،
    فيكفيك حظا انك ولدت من ابوين مسلمين، وتربيت في بيئة مسلمة ونشأت كذلك،
    كم من مليارات من البشر يعيشون بعيدا عن هذا الهدى.
     

    الامير الصنعاني

    مشرف سابق
    التسجيل
    4 مايو 2002
    المشاركات
    9,230
    الإعجابات
    561
    الأخ الفاضل واثق خطاه
    البدعة أو الابتداع يمكننا أن نصنفه صنفان
    ابتداع في العبادات والمعتقدات
    وابتداع في غير ذلك

    فأما الابتداع الثاني فيحكمه مصلحة الناس ولا حرج فيه بالاجماع شرعاً وعقلاً
    ومثاله ابتداع السيارات وابتداع نظام المرور وغير ذلك

    وأما الإبتداع الأول (الابتداع في العبادات) فالصواب في قناعتي أنه كله حرام ولا يوجد فيه شيء اسمه بدعة حسنة

    والبناء الذي بنيت عليه موضوعك فيه غلط قاتل برأيي
    وسأضرب مثال مبسط لإيصال الفكرة
    بنفس منطقك يمكن أن يقول أحد ما
    يجوز أن نصلي الظهر ست ركعات
    ويكتب موضوعا عن ما الضرر في إضافة ركعتين لصلاة الظهر
    ويستدل بعموم الآيات والأحاديث التي تحث على الصلاة وتذكر فضلها

    وهذا لا يصح ولا ينبغي أن يكون ولا أظن مسلما يعتقد بجواز استحداث ركعتين إضافيتين للظهر
    ومن المثال السابق يمكن ان تستشعر مدى ضرر الابتداع في الدين ومن ذلك
    1- تمييع الدين والتلاعب في ثوابته سواء على مستوى العبادات او على مستوى المعتقدات
    2- تكذيب قوله تعالى "اليوم أكملت لكم دينكم,,,"
    3- التأله على الناس باعتقاد أن لغير الله صلاحية تشريع العبادات والمعتقدات
    4- تعطيل العمل بالكثير من الأحاديث النبوية التي فيها النهي والتحذير من الابتداع

    والأحاديث التي توجب على المسلم اتباع النبي والإلتزام بكل تفاصيل العبادات دون استحداث شيء فيها كثيرة وظاهرة
    منها قوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم
    من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد
    وقوله
    كل بدعة ضلالة
    وغيرها من الأحاديث الكثيرة الواضحة الدلالة والتي تتحدث عن جزئية الابتداع بشكل مباشر

    وبخصوص الأدلة التي اوردتها وبنيت عليها جواز الابتداع واعتباره بدعة حسنة
    فكل دليل له جواب عليه ويحتاج إلى نقاش مستقل لا أرى داعيا لذكره هنا

    لكن لنجيب على السؤال الأساسي بداية هل الاحتفال بالمولد النبي بدعة؟
    فأولاً يجب أن يتم تصنيف الاحتفال بشكل سليم
    هل هو من العبادات والعقائد أم من غير ذلك
    فإن كان ليس من العبادات والعقائد فخلاص لا مشكلة
    وإن كان من العبادات والعقائد فما الدليل الشرعي عليه وإن لم يكن عليه دليل فهو بدعة محرمة

    فبداية تصنيف الاحتفال هل هو من العبادات والعقائد ام لا؟
    والتصنيف ليس أمر سهل ويحصل فيه غلط عند الكثيرين
    فالفرحة المجردة بالمولد النبوي والاحتفال بذلك بالمباحات إذا ما جردنا ذلك من أي اعتقادات فهذا ربما يمكن اعتباره عمل ليس من العبادات ولا إشكالية فيه

    لكن الاحتفال بالمولد عند كثير ممن يقوم به يتضمن اعتقاد أن يوم المولد السنوي (الذي يقام فيه الاحتفال) يوم له فضل خاص ومقام خاص في دين الله وربما اعتقد تميزه بالأجر عن غيره
    وهذه الاعتقادات تجعلنا نصنف عمل الاحتفال بالمولد في صنف العبادات والعقائد

    وهنا يتوجه السؤال للمحتلفين ما الدليل على هذه العبادة التي تعملون بها
    هل عملها النبي أو أمر بها ؟
    فإذا لم يعمل بها النبي ولم يأمر بها فهي شيء زائد استحدثه الناس ولا شك عندي في حرمتها فكل بدعة ضلالة كما قال عليه الصلاة والسلام


    وختاماً أنبه إلى شيء مهم وجميل جدا سمعته قديما من العلامة الألباني رحمة الله تغشاه
    هنالك احتفال شرعي بمولده صلى الله عليه وعلى آله وسلم عمله النبي في حياته وعمله به صحابته
    وهو مختلف عن الاحتفال الذي يحصل اليوم
    فمن أراد التعبير عن فرحته بمولده صلى الله عليه وعلى آله وسلم فإنه له بابا شرعيا لذلك وطريقة نبوية للإحتفال
    ما هو هذا الاحتفال الشرعي وكيف يختلف عن الاحتفال الحاصل في يومنا هذا
    1- هو اسبوعي وليس سنوي
    حيث أنه كل يوم إثنين (فالرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم ولد يوم الاثنين)
    2- يكون بالصيام

    وهذا الاحتفال مذكور في حديث رسول الله
    عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الْأَنْصَارِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ عَنْ صَوْمِ الِاثْنَيْنِ فَقَالَ : ( فِيهِ وُلِدْتُ وَفِيهِ أُنْزِلَ عَلَيَّ )




    محبتي
     
    التعديل الأخير:

    Tuwaiq

    قلم فضي
    التسجيل
    15 ديسمبر 2018
    المشاركات
    2,843
    الإعجابات
    4,835
    هل تضمن ان هذا الاحتفال لن يخرجه المغالون في الدين بعد 20 سنة عن مساره ولن يتحول الى كارثة على المسلمين ؟
    فاذا كان الجواب لا ؟ فأذكرك بحديث رسول اللهﷺ
    لقد كان نبينا صلى الله عليه وسلم أعلم الناس وأنصحهم وافصحهم، حيث قال:
    «أيها الناس! إياكم والغلو في الدين، فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين» (أخرجه أحمد:1/215، والنسائي:268، وابن ماجه:3029)،
    وكما قال أبو العباس ابن تيمية في بيان هذا الحديث: "قوله:
    «إياكم والغلو في الدين» عام في جميع أنواع الغلو في الاعتقادات والأعمال".

     

    Tuwaiq

    قلم فضي
    التسجيل
    15 ديسمبر 2018
    المشاركات
    2,843
    الإعجابات
    4,835
    الأخ الفاضل واثق خطاه
    البدعة أو الابتداع يمكننا أن نصنفه صنفان
    ابتداع في العبادات والمعتقدات
    وابتداع في غير ذلك

    فأما الابتداع الثاني فيحكمه مصلحة الناس ولا حرج فيه بالاجماع شرعاً وعقلاً
    ومثاله ابتداع السيارات وابتداع نظام المرور وغير ذلك

    وأما الإبتداع الأول (الابتداع في العبادات) فالصواب في قناعتي أنه كله حرام ولا يوجد فيه شيء اسمه بدعة حسنة

    والبناء الذي بنيت عليه موضوعك فيه غلط قاتل برأيي
    وسأضرب مثال مبسط لإيصال الفكرة
    بنفس منطقك يمكن أن يقول أحد ما
    يجوز أن نصلي الظهر ست ركعات
    ويكتب موضوعا عن ما الضرر في إضافة ركعتين لصلاة الظهر
    ويستدل بعموم الآيات والأحاديث التي تحث على الصلاة وتذكر فضلها

    وهذا لا يصح ولا ينبغي أن يكون ولا أظن مسلما يعتقد بجواز استحداث ركعتين إضافيتين للظهر
    ومن المثال السابق يمكن ان تستشعر مدى ضرر الابتداع في الدين ومن ذلك
    1- تمييع الدين والتلاعب في ثوابته سواء على مستوى العبدات او على مستوى المعتقدات
    2- تكذيب قوله تعالى "اليوم أكملت لكم دينكم,,,"
    3- التأله على الناس باعتقاد أن لغير الله صلاحية تشريع العبادات والمعتقدات
    4- تعطيل العمل بالكثير من الأحاديث النبوية التي فيها النهي والتحذير من الابتداع

    والأحاديث التي توجب على المسلم اتباع النبي والإلتزام بكل تفاصيل العبادات دون استحداث شيء فيها كثيرة وظاهرة
    منها قوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم
    من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد
    وقوله
    كل بدعة ضلالة
    وغيرها من الأحاديث الكثيرة الواضحة الدلالة والتي تتحدث عن جزئية الابتداع بشكل مباشر

    وبخصوص الأدلة التي اوردتها وبنيت عليها جواز الابتداع واعتباره بدعة حسنة
    فكل دليل له جواب عليه ويحتاج إلى نقاش مستقل لا أرى داعيا لذكره هنا

    لكن لنجيب على السؤال الأساسي بداية هل الاحتفال بالمولد النبي بدعة؟
    فأولاً يجب أن يتم تصنيف الاحتفال بشكل سليم
    هل هو من العبادات والعقائد أم من غير ذلك
    فإن كان من ليس من العبادات والعقائد فخلاص لا مشكلة
    وإن كان من العبادات والعقائد فما الدليل الشرعي عليه وإن لم يكن عليه دليل فهو بدعة محرمة

    فبداية تصنيف الاحتفال هل هو من العبادات والعقائد ام لا؟
    والتصنيف ليس أمر سهل ويحصل فيه غلط عند الكثيرين
    فالفرحة المجردة بالمولد النبوي والاحتفال بذلك بالمباحات إذا ما جردنا ذلك من أي اعتقادات فهذا ربما يمكن اعتباره عمل ليس من العبادات ولا إشكالية فيه

    لكن الاحتمال بالمولد عند كثير ممن يقوم به يتضمن اعتقاد أن يوم المولد السنوي (الذي يقام فيه الاحتفال) يوم له فضل خاص ومقام خاص في دين الله وربما اعتقد تميزه بالأجر عن غيره
    وهذه الاعتقادات تجعلنا نصنف عمل الاحتفال بالمولد في صنف العبادات والعقائد

    وهنا يتوجه السؤال للمحتلفين ما الدليل على هذه العبادة التي تعملون بها
    هل عملها النبي أو أمر بها ؟
    فإذا لم يعمل بها النبي ولم يأمر بها فهي شيء زائد استحدثه الناس ولا شك عندي في حرمتها فكل بدعة ضلالة كما قال عليه الصلاة والسلام


    وختاماً أنبه إلى شيء مهم وجميل جدا سمعته قديما من العلامة الألباني رحمة الله تغشاه
    هنالك احتفال شرعي بمولده صلى الله عليه وعلى آله وسلم عمله النبي في حياته وعمله به صحابته
    وهو مختلف عن الاحتفال الذي يحصل اليوم
    فمن أراد التعبير عن فرحته بمولده صلى الله عليه وعلى آله وسلم فإنه له بابا شرعيا لذلك وطريقة نبوية للإحتفال
    ما هو هذا الاحتفال الشرعي وكيف يختلف عن الاحتفال الحاصل في يومنا هذا
    1- هو اسبوعي وليس سنوي
    حيث أنه كل يوم إثنين (فالرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم ولد يوم الاثنين)
    2- يكون بالصيام

    وهذا الاحتفال مذكور في حديث رسول الله
    عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الْأَنْصَارِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ عَنْ صَوْمِ الِاثْنَيْنِ فَقَالَ : ( فِيهِ وُلِدْتُ وَفِيهِ أُنْزِلَ عَلَيَّ )




    محبتي
    1573320976197.png

    بارك الله فيك أخي مشتاق
    وفي الاخ الصعدي واثق خطاه،،
    bccFRK-17124959-1.jpg
     

    محارب المرتزقة

    عضو متميز
    التسجيل
    17 فبراير 2019
    المشاركات
    2,057
    الإعجابات
    1,664
    كل الدول الإسلامية تحتفل به وكل مراكز العلم الإسلامية كالازهر والزيتون وغيرها يحتفلون به منذ اكثر من الف سنة
    ابن تيميه قال ان الاحتفال بالمولد فيه أجر عظيم
    تلميذه ابن القيم قال ان الانشاد في الولد له اجر عظيم
    تلميذه الاخر الحافظ ابن كثير الف مولد ليقرا في مناسبة الاحتفال بالمولد

    الذي يحرم ما احله الله وصفه الله بالكذاب 3 مرات في ايه واحده وهو اخسرالناس
    الذي ينكر الفضل والاجر في المولد النبوي يتهم كافة علماء الإسلام لأكثر من الف عام وكافة حفاظ الحديث الذين غالبهم الف المواليد بمن فيهم الحافظ الدبعي صاحب المولد الشهير. وكافة قراء القرآن بالبدعه والظلال وهذه تهمه خطيره حسابها عند الله عظيم
    وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ- الْكَذِبَ- هَٰذَا حَلَالٌ وَهَٰذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ- الْكَذِبَ ۚۚ- إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ - الْكَذِبَ- لَا يُفْلِحُونَ (116
    بعض أقوال العلماء في حكم الاحتفال بالمولد النبوي (غير علماء الحنابلة وعلماء السعودية) ردا على من زعم أنه قول لبعض علماء السعودية فقط:

    1- الشيخ تاج الدين عمر بن علي اللخمي، المشهور بالفاكهاني المالكي (ت: 731 هـ):
    قال: "أما بعد: فقد تكرر سؤال جماعة من المُباركين عن الاجتماع الذي يعمله بعض الناس في شهر ربيع الأول، ويسمونه "المولد"؛ هل له أصلٌ في الشرع؟ أو هو بدعة وحدث في الدين؟ وقصدوا الجواب عن ذلك مٌبيَّنًا، والإيضاح عنه معيَّنًا.

    فقلت - وبالله التوفيق -: "لا أعلم لهذا المولد أصلاً في كتاب ولا سنة، ولا ينقل عمله عن أحد من علماء الأمة، الذين هم القدوة في الدين، المتمسكون بآثار المتقدمين؛ بل هو بِدعة أحدثها البطَّالون، وشهوة نفسٍ اغتنى بها الأكَّالون، بدليل أنَّا إذا أدرنا عليه الأحكام الخمسة قلنا: إما أن يكون واجبًا، أو مندوبًا، أو مباحًا، أو مكروهًا، أو محرمًا، وهو ليس بواجب إجماعًا، ولا مندوبًا؛ لأنَّ حقيقة الندب: ما طلبه الشرع من غير ذم على تركه، وهذا لم يأذن فيه الشرع، ولا فعله الصحابة، ولا التابعون ولا العلماء المتديِّنون - فيما علمت - وهذا جوابي عنه بين يدي الله - إن عنه سئلت -ولا جائز أن يكون مباحًا؛ لأنَّ الابتداع في الدين ليس مباحًا بإجماع المسلمين؛ فلم يبق إلا أن يكون مكروهًا أو حرامًا".
    كتاب: "المورد في عمل المولد"، ضمن مجموع: "رسائل في حكم الاحتفال بالمولد النبوي: 1 / 8).

    2- محمد بن محمد بن الحاج العبدري الفاسي المالكي (ت: 737هـ):
    قال: "فصل في المولد: ومن جملة ما أحدثوه من البدع، مع اعتقادهم أن ذلك من أكبر العبادات وأظهر الشعائر: ما يفعلونه في شهر ربيع الأول من المولد، وقد احتوى على بدع ومحرمات جملة"؛ (المدخل: 2 / 2 -10).

    3- العلامة إبراهيم بن موسى بن محمد الشاطبي المالكي (ت: 790هـ):
    قوله: ".. فمعلوم أن إقامة المولد - على الوصف المعهود بين الناس - بدعة محدثة، وكل بدعة ضلالة؛ فالإنفاق على إقامة البدعة لا يجوز، والوصية به غير نافذة؛ بل يجب على القاضي فسخه... "؛ (فتاوى الشاطبي: ص203).

    4- العلامة أبو عبدالله محمد الحفار الغرناطي المالكي (ت: 811هـ):
    قال: "ليلة المولد لم يكن السلف الصالح يجتمعون فيها للعبادة، ولا يفعلون فيها زيادة على سائر ليالي السنة؛ لأن النبي لا يعظم إلا بالوجه الذي شرع به تعظيمه.. "؛ (المعيار المعرب والجامع المغرب: ص: 99 - 101).

    5- الحافظ أحمد بن عبدالرحيم أبو زرعة العراقي الشافعي (ت: 826هـ):
    قال: "لا نعلم ذلك - أي: عمل المولد - ولو بإطعام الطعام عن السلف" (تشنيف الآذان: ص 136).

    6- العلامة محمد بن علي الشوكاني (ت: 1250هـ):
    قال: "لم أجد إلى الآن دليلاً يدل على ثبوته من كتاب، ولا سنة، ولا إجماع، ولا قياس، ولا استدلال؛ بل أجمع المسلمون أنَّه لم يوجد في عصر خير القرون، ولا الذين يلونهم ولا الذين يلونهم، وأجمعوا أن المخترع له السلطان -الكردي- المظفر أبو سعيد كوكبوري بن زين الدين علي سبكتكين صاحب أربل"؛ (رسالة في حكم المولد، ضمن مجموع "الفتح الرباني": 2 / 1087).

    7- الشيخ محمد رشيد رضا (ت: 1354هـ):
    قال: "هذه الموالد بدعة بلا نزاع، وأول من ابتدع الاجتماع لقراءة قصة المولد أحد ملوك الشراكسة بمصر"؛ (المنار: 17 / 111).
     
    التعديل الأخير:

    مشتاق ياصنعاء

    مشرف سابق
    التسجيل
    2 مارس 2005
    المشاركات
    23,360
    الإعجابات
    2,577
    ياواثق خطاه ..
    الاحتفال بمولد الرسول يكون بالاكثار من الصلاة والسلام عليه وتعليم اولادنا حاجات من سيرة هذا القدوة للناس واخلاقه الكريمة وقيمه ومبادئه

    احنا نختلف انه يجبروا اصحاب المحلات بدفع مبالغ خيالية عشان يرنجوا اخضر
    .. ويطبعوا ملصقات وصحف ومطبوعات بملايين الدولارات وفي ناس تموت جوع كان الاولى صرف بعض هذه الاموال للناس الجوعى هولاء

    اما فكرة الاحتفال نفسها ما اشوف فيها انا مشكلة كبيرة وان عارضها بعض العلماء..
    المشكلة في المبالغ الخيالية التي تصرف في عيد مولد النبي ..

    وعندك عيد الولاية والغدير والبطيخ وعيد الزعقة وعيد الشوكلاتة وعيد ومدري ايش ومدري ايش ..
    كم جهد اصحاب المحلات يدفعوا ضرايب وزكاة ومجهود حربي والمشاركة بكل مناسبة ..


    تحياتي
     
    التعديل الأخير:

    SOUTH

    عضو فعال
    التسجيل
    30 أغسطس 2009
    المشاركات
    993
    الإعجابات
    379
    علية أفضل الصلاة والسلام...ان لم نحتفل بعيد ميلاد سيد الخلق فبعيد ميلاد من سنحتفل..لابد من تحويل يوم مولدة إلى يوم عظيم في تاريخنا كمسلمين ندعو فية إلى الالفة والحب وقبول الآخرين.