• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • أثر الأخلاق على الفرد والمجتمع

    التسجيل
    14 يناير 2019
    المشاركات
    60
    الإعجابات
    3
    تمنح الأخلاق الفرد فرصة لكي يختار السلوك الصادر عنه، فيقوم بتشكيل شخصيته بنفسه كما تمنحه الشعور بالأمان فتمكن الإنسان من مواجهة ضعفه ومجابهة التحديات والعقابات التي تواجهه. الأخلاق الحسنة تكسب الفرد الجزاء الحسن في الآخرة والمتمثل بالأجر الكريم والثواب الحسن والقبول منه والأخلاق تسمو وترتفع بالإنسان فوق الماديات فيرتفع الإنسان ويحلق بأخلاقه إلى درجات رفيعة من الإنسانية الأخلاق الحسنة تساعد الفرد على السيطرة على نفسه وهواه وشهوات نفسه حيث تنضبط تصرفاته في ضوء ما يتجلى به من الأخلاق الحسنة. إن تمسك المجتمعات والأمم بالأخلاق الحسنة سبب في حفظ المجتمعات والأمم والحفاظ عليها ودوام مجدها وعزتها بينما يعد انحلال الأخلاق، سبباً في زوال المجتمع وانحلاله وتلاشيه فقد تعرضت العديد من الأمم السابقة للخسف بسبب ما كانت عليه من سوء خلق. تمثل الأخلاق الرابطة القوية التي تربط أبناء المجتمع معاً وتزيد من تماسكهم فعندما يتصف الإنسان بالأخلاق الصالحة، فإن ذلك سيؤثر على المجتمع فهو يظهر من خلال السلوكيات والأفعال الحسنة التي يتعاملون بها فيما بينهم مما يؤدي إلى نشر السلام والمحبة بينهم وزيادة استقرارهم. ترتقي الأخلاقة الحسنة بالمجتمع فالمجتمع عبارة عن مجموعة من الأفراد فكلما ارتقى فرد داخل المجتمع بأخلاقه الفاضلة فإن ذلك سيؤدي إلى انتشار الأخلاق مما يرفع من مستوى المجتمع ويرتقي به. تزيد الأخلاق القيمة من قوة المجتمع ومناعته أمام المجتمعات الأخرى فإن وجود الأخلاق الحميدة بين أفراد المجتمع سيؤدي إلى حماية المجتمع من أي اعتداء خارجية كما تزيد من النشاط الاقتصادي داخل المجتمع فهم أصحاب الأخلاق الحميدة فتظهر هذه الأخلاق في جميع معاملاتهم وتصرفاتهم أما من يتصفوا بالأخلاق غير المحمودة فإنهم يتكاسلون عن وظائفهم ولا ينجزون الأمور بشكل صحيح أو يقمون بإعطاء الحقوق إلى غير أصحابها وهذا من شأنه إضعاف الاقتصاد. الأخلاق قيمتها عظيمة فقد حث عليها الإسلام كثيراً ونها عن سوء الخلق وحذر منه فإنه ينسف العمل الصالح ولا يذر منه شيء واهتم الفلاسفة بالأخلاق فقسموا الأخلاق إلى خير وشر فالأخلاق أمر فطري لا ينتظر ما يدل عليه وقد تغنى بها الشعراء في أكثر من موضع فقد قال شوقي وإذا أصيب القوم في أخلاقهم فأقم عليهم مأتماً وعويلاً.