• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • 37 موقعًا قبالة نجران ! متِّع ناظريك أيها اليمني الحُر!

    مصباح الهمداني

    قلم ذهبي
    التسجيل
    21 ديسمبر 2015
    المشاركات
    7,931
    الإعجابات
    3,433
    بينما لا تزال معركة الغسالات والثلاجات، وفتح الخزنات، وحفر جدران البدرومات، جارية في عدن على قدم وساق منذ ترحيل المطلقات، ووصولهن إلى أرض الهاربات.
    وفي فنادق الرياض يتم تجميع المُهرولات والمقيمات منذ سنوات، ويجتمع ابن ناقص مع ابن الخرف، ويقولان للمرتزقة وبصوتٍ واحِد:
    (من وكَّلْ رقدْ، وكلوا واشربوا وارقصوا وخزنوا وناموا وليس أمامكم إلا التسليم بالأمر الواقع، ونحنُ من يقرر مصيركم ومصير بلادكم، وكيف سيكون وضع عدن خاصة والجنوب عامة، وعليكم التنفيذ بلا مناقشة ولا مراجعة، ويجب عليكم على وجه السرعة أن تقوموا بجلب المزيد من أتباعكم إلى حدود المملكة، فما يقوم به الحوثي خطير جدًا، ولا يُمكن تحمله، وحركوا جبهات الساحل وصرواح والجوف، ومهما اختلفت المملكة مع الإمارات إلاَّ أننا متفقين على اليمن بشكل كامل ونهائي ولن يفرقنا مُفرِّقْ).
    ومع تلك الصورة القاتمة الخانقة؛
    إلاَّ أنَّ هناكَ صورةً أخرى، تبهج القلب، وتسر الفؤاد، وتشرح الصدر، وتجعل من كل يمني أن يشمخ، ويرفع رأسه عاليًا؛ بكل كبرياء وعزة، وأن يطأطئ رأسه لله ساجدًا وشاكرًا وممتنَّا.
    فبينما نتبادل التهاني والتبريكات بالعيد، كانَ أولي البأس والشدة يتبادلون القذائف، ويُمطرون المرتزقة بأشد أنواع الصواريخ الفتاكة، ويُطلقون الصاروخ الموجَّه وكأنه صقرٌ مُدرَّبْ، ويرددون معه زخَّات من الدعاء "بيا الله" ترافقه منذ انطلاقه وحتى انقضاضه على فريسته في الموقع المعادي، وماهي إلا ثوان ويتطاير الموقع بما فيه ومن عليه، ويكبر الأبطالُ لله شكرا.
    ويتحرك صاروخٌ ثانٍ من على كتفِ مجاهدٍ آخر، وتصدحُ "يا الله" مرافقةً للصاروخ في صعوده نحو موقع المرتزقة الحصين في قمة الجبل، ويستقر المُسدد في قلب الموقع، مُخلفًا نافورةً من اللهب والشرر، مع أشلاء متطايرة من الحديد وحثالة البشر.
    ويستمر طيران الصواريخ الموجهة بعناية، في أكثر من مترس وعربة وخيمة، وينتقل الأشبال إلى استخدام رشاشاتهم الخفيفة، ويتقدمون نحو مواقع العملاء، بشجاعةٍ وبسالة وإقدام، في عملية أسموها "عملية الوفاء للشهداء"
    ويرتبك المرتزقة أيما ارتباك، وهُم يشاهدون مواقعهم المحترقة، وسياراتهم المعطوبة، وجثث زملائهم المتناثرة، ويُنادون بني سعود ولا مُجيب، فيرمون ما ثقُل وزنه، وينطلقون بين الصخور كالثعالب، فرارًا بأبدانهم الرخيصة، في مشهدٍ مليء بالإهانة.
    ويقفُ الأبطال على جثث المرتزقة الذين باعوا أنفسهم بريالاتٍ معدودة، وخاتمة سيئة، ومردٍ مخز.
    تساقطت المواقع في جبهة أسطُر قبالة نجران الواحد تلو الآخر، تحت بسالة وشجاعة رجال الرجال؛ حتى بلغَ تعدادها سبعة وثلاثون موقعًا، وكان أهمها موقع غرفة العمليات، ومركز وبرج الاتصالات، وموقع التسليح...
    وحضرت الغنائم وكأنها بحرٌ لُجي، من أجهزة الاتصالات الحديثة، ومنظومات كهرباء متطورة، ونواظير دقيقة، ورشاشات ثقيلة وخفيفة ومتوسطة، ومخازن رصاص متعددة وكثيرة.
    ونشر الإعلام الحربي توثيقًا للاقتحامات في مقطع من ثمانية عشر دقيقة، يتجلى في كل ثانية منه تأييد الله ونصره وتمكينه، فالحمد لله الذي جعل العيد أعياد وأمدَّ المجاهدين بالثبات والسداد، وفرَّق الخصوم شذر مذَر، وجعلَ منهم عبرةً لمن يعتبر.
    وبينما يلملم الأبطال الغنائم الكثيرة؛ تأتي الأخبار المؤكدة بقصف مطار أبها بطائرة قاصف وإخراجه من الخدمة مجددًا بعد إصلاحه بمليارات الريالات.
    فشُكرًا لله وللقائد، ولأولئك الرجال المرابطون العظماء، في كل جبهة وموقع ومصنع، ولأمهات وأخوات وآباء وزوجات أولئك الأشداء الكرماء.
    "وما جعله الله إلا بشرى لكم، ولتطمئن قلوبكم به، وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم"
     

    سعودي محب

    عضو نشيط
    التسجيل
    19 نوفمبر 2009
    المشاركات
    284
    الإعجابات
    294
    حين ما تحتاج الى الكذب ...... وتروج للنصر في عقول اتباعك ومعنوياتهم المتهاويه ....وتختلق العوالم والخيالات الوهمية لجبهات وساحات معارك لا تتجاوز خوذتك ..... فلا حاجة أن ننتظر تقارير الاستخبارات عن ما تعانيه صفوفكم من خور ....

    وأصل كتابة مثل هذاء الهراء .... لمساعدتنا في تقييم وضعكم المزري ...
     

    الصقر الشامخ

    قلم ذهبي
    التسجيل
    23 مايو 2014
    المشاركات
    5,392
    الإعجابات
    3,409
    من 2015 وانت واعلامك الحربي تنشروا مقاطع وصور اقتحامات وتفجيرات
    طيب وايش النتيجه غير نفوق الاف منكم؟؟
    لم تسيطروا على كيلو متر واحد هناك
    في 2015 عينتوا محافظين لنجران وعسير وزنابيلكم صدقوا ان قد انتوا هناك تحكموا
    ولا ننسى صور قطعانكم في 2015 وورائهم صورة الملك عبدالله على اساس انها في مبنى محافظة نجران ليتضح انها في السفارة في صنعاء بعدما نهبتوا اثاثها واجهزتها كعادتكم
    الشي الحقيقي الذي لم تعترفوا به الى الان ان المقاومه بدعم من السعوده تتوغل في محافظة صعده والحدود ورائهم بكيلوهات
     

    مصباح الهمداني

    قلم ذهبي
    التسجيل
    21 ديسمبر 2015
    المشاركات
    7,931
    الإعجابات
    3,433
    لو كنتم أيها السعاودة تحسبون هؤلاء الضحايا بشرًا
    لأوقفتم الحرب منذ شهورها الأولى !!!


    إسرائيل بكل قبحها حينما شاهدت صواريخ حماس الإيرانية
    تقتل جنودها أوقفت الحرب فورًا !!!


    لكن مع الأسف المملكة تعتبر مواطنيها (توابع) للأسرة
    ومرتزقتها (عبيد ) !!!