• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • السعودية تبحث عن المخرج من اليمن ...؟؟؟!!!

    محارب المرتزقة

    عضو فعال
    التسجيل
    17 فبراير 2019
    المشاركات
    859
    الإعجابات
    499

    ذكر الوزير الإيراني، في لقاء مع قناة "بي بي إس" الأمريكية، "لدينا علاقات دبلوماسية مع الإمارات، لذلك نحن على استعداد لمقابلتها. ونحن على استعداد للقاء السعوديين. يمكننا نلتقي في أي وقت".

    وأضاف "الأمر يتطلب فقط قبول حقيقة أننا جميعا بحاجة إلى توفير الأمن الخاص بنا على المستوى الإقليمي، لا يمكننا شراء الأمان من الخارج".

    وتابع الوزير "نحن في حاجة إلى العمل معا، بدلا من العمل ضد بعضنا البعض. وأنا أصلي من أجل ذلك بالتأكيد"، لكنه في الوقت نفسه قال إنه لا يوجد أدلة مادية على حدوث هذا الأمر مع السعودية خاصة.

    واعتبر ظريف "أنهم، لسوء الحظ، يرون أن الولايات المتحدة تدعمهم حرفيا بالقتل. يمكن أن يفلتوا من القتل، وما زالوا يحصلون على دعم الولايات المتحدة. ورأينا جميعا ذلك".
     

    hero7

    قلم ماسي
    التسجيل
    30 ديسمبر 2009
    المشاركات
    38,621
    الإعجابات
    13,625
    قال الإمام أحمد بن حنبل:
    ‏"لانزال بخير ما كان في الناس من يُنكر علينا" .

    سبحان الله صار إنكار المنكر منكرا عندكم
    فعلا غيركم مبس فصرتم على أعقابكم تنكصون
    نعوذ بالله من إمارة الصبيان ومستشاريهم الخبثان
    اما عندنا الحمدلله في اليمن ننكر المنكر على ايا كان دون خوف او وجل
    ولن ترى اي يمني شريف يؤيد حتى حفلة واحدة من مثل هذه الحفلات
    واللتي تحييها عاهرات اوروبا وامريكا وبالقرب من الحرم وفي الأشهر الحرم

    اما الحقد الحمدلله الله أغنانا عنكم وعن ريالاتكم النجسة الخبيثة
    اللتي لا تعطى الا للمنافقين والمطبلين والمزمرين والرقاصين والراقصات وخبث أولئك طريقا

    وأما اما أهمية هذا الكلام فهو في صلب صلب الموضوع
    فكيف تدخلون معركة تريدون النصر فيها من الله وانتم تعصون الله
    وبشكل لم يسبق لكم به من قبل وأسأل اي شيخ وانتبه ترجع تقول لي تركيا وقطر وما عرف ايش
    يروحوا في ستين داهية وحريقة لكن انتم تدخلتم في اليمن
    وانا اتكلم عن ما يفترض بكم ان تتجنبوه كي تنصروا في هذه المعركة لإن الله لا يصلح عمل الفاسدين
    المفسدين ...
     

    سايق الخير

    عضو نشيط
    التسجيل
    18 يونيو 2019
    المشاركات
    105
    الإعجابات
    93
    قال الإمام أحمد بن حنبل:
    ‏"لانزال بخير ما كان في الناس من يُنكر علينا" .

    سبحان الله صار إنكار المنكر منكرا عندكم
    فعلا غيركم مبس فصرتم على أعقابكم تنكصون
    نعوذ بالله من إمارة الصبيان ومستشاريهم الخبثان
    اما عندنا الحمدلله في اليمن ننكر المنكر على ايا كان دون خوف او وجل
    ولن ترى اي يمني شريف يؤيد حتى حفلة واحدة من مثل هذه الحفلات
    واللتي تحييها عاهرات اوروبا وامريكا وبالقرب من الحرم وفي الأشهر الحرم

    اما الحقد الحمدلله الله أغنانا عنكم وعن ريالاتكم النجسة الخبيثة
    اللتي لا تعطى الا للمنافقين والمطبلين والمزمرين والرقاصين والراقصات وخبث أولئك طريقا

    وأما اما أهمية هذا الكلام فهو في صلب صلب الموضوع
    فكيف تدخلون معركة تريدون النصر فيها من الله وانتم تعصون الله
    وبشكل لم يسبق لكم به من قبل وأسأل اي شيخ وانتبه ترجع تقول لي تركيا وقطر وما عرف ايش
    يروحوا في ستين داهية وحريقة لكن انتم تدخلتم في اليمن
    وانا اتكلم عن ما يفترض بكم ان تتجنبوه كي تنصروا في هذه المعركة لإن الله لا يصلح عمل الفاسدين
    المفسدين ...
    عزيزي انت تكذب على نفسك كيف تنكر المنكر واقوالك هنا هي المنكر بحد ذاته
    وكيف تقارن نفسك بأي يمني شريف وأنت أصلا تركت اليمن وترابه لهؤلاء الشرفاء؟؟
    أما النصر فهو من عند الله ليس بسبب فسق طائفة وتقوى الطائفة الآخرى
    فلا تدلس فمهما ارتكبنا من المعاصي فلن نبلغ كفر الشيعه وفسوق الأخوان