• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • المؤتمر والمعرض الثاني للطاقة الشمسية في اليمن يختتم فعالياته بصنعاء!!

    التسجيل
    2 يوليو 2019
    المشاركات
    2
    الإعجابات
    0
    اختتم المؤتمر والمعرض الثاني للطاقة الشمسية في اليمن 2019م, الذي نظمته مؤسسة انجيلا للتنمية والاستجابة الانسانية وتحت اشراف وزارة الكهرباء في حكومة الانقاذ الوطني في صنعاء, فعالياته يوم أمس الثلاثاء, بعد أن حقق نجاحا كبيرا وإقبالا ملحوظا.
    وفي حفل الختام ألقيت العديد من الكلمات, التي أشادت بالمؤتمر والمعرض من حيث التنظيم والترتيب والتسويق له؛ الأمر الذي أدى إلى حضور كبير للزوار ومشاركة كبيرة من الشركات.
    DSC01881.JPG

    وفي حفل الختام تم تكريم الشخصيات والجهات المتعاونة في إنجاح المؤتمر والمعرض الثاني للطاقة الشمسية في اليمن بدروع تذكارية وشهادات تقديراً على الدعم والتعاون في إنجاح فعالياته.
    وافتتح المعرض في الـ10 من شهر يوليو وحتى الـ16 منه بعد أن تم تمديده ليومين اضافيين, نتيجة الاقبال الكبير عليه, وقد صاحب المعرض العديد من الفعاليات المصاحبة التوعوية والفنية وقدمت فيه عدد من الدراسات والأوراق العلمية, تضمنت فرص الاستثمار في مجال الطاقة المتجددة في اليمن والإطار التشريعي لها ودور الجانب الحكومي والقطاع الخاص في تطوير سياسات داعمة للطاقة المتجددة وكذا التحديات التي تواجه الطاقة المتجددة في اليمن وسبل معالجتها وتطبيقاتها والآفاق المستقبلية لها وتوضيح أهمية الطاقة المتجددة في التنمية المستدامة دورها في حماية البيئة ودور المنظمات الدولية والمحلية في دعم وتنفيذ وتطوير مشاريع الطاقة.
    وفي تصريح خاص أوضحت الدكتور انجيلا ابو اصبع رئيس مؤسسة انجيلا للتنمية والاستجابة الإنسانية, أن المعرض الأول, الذي كان في بداية 2016م ومدته لم تتجاوز الثلاثة أيام كان مخصصا لعرض المنتجات للتجار, ولكن المؤتمر والمعرض الثاني للطاقة الشمسية في اليمن 2019م, الذي نظمته مؤسستنا أتى بعد ثلاث سنوات من المعرض الأول؛ فكانت النتيجة أنه شهد إقبالا كبيرا جدا, وأصبحت الطاقة المتجددة أكثر فعالية, وفي كل منزل يمني, وأكثر من 70-80% من المناطق في الأرياف والمدن مغطاة بالطاقة الشمسية, والمجتمع عرفت معنى الطاقة الشمسية والسخانات الشمسية, وبالتالي أصبح يبحث عن الأفضل والأجدد.
    وردا على سؤالنا ما الذي ميز المعرض الثاني عن سابقه, أجابت قائلة: ما تميز به المعرض الثاني انه لم يكن معرضا لعرض منتجات الطاقة الشمسية وحسب, ولكن صاحبه مؤتمر تخللته فعاليات منها تقديم أوراق عمل علمية, وتم تقديم 30-40 ورقة علمية, وتم اختيار 25 ورقة علمية منها من قبل لجنة التحكيم, التي اختارت الأفضل, وهي من أفضل الأوراق, مشيرة إلى أن هذه الأوراق سوف تنشر في كتيب خاص؛ ليستفيد منها القطاع الخاص والمنظمات المحلية والدولية والقطاع الحكومي.
    وواصلت حديثها: أيضا صاحب المعرض دورات توعوية لمدة ثلاثة أيام, واستهدفت التجار والمزارعين والزوار بشكل عام, وأيضا دورات تدريبية لمدة أربعة أيام, واستفاد منها التجار والمزارعون وأصحاب القرار والبنوك, إضافة إلى الحفل الثقافي والفني المتواصل, الذي نال على إعجاب الزوار.
    منوهة بأن المعرض, الذي تم تحت إشراف وزارة الكهرباء, قد نال على إعجاب الزوار والمشاركين, من حيث التنظيم والتسويق واكتسب سمعة طيبة بشهادة العارضين والزوار.
    وقدمت انجيلا شكرها وامتنانها للداعمين, الذين دعموا هذا المؤتمر والمعرض بشكل عام, وعلى وجه الخصوص الراعي الرسمي شركة تجدد والراعي الماسي شركة القدس والراعي الذهبي عبدالحميد جميدة والراعي الفضي شركة يمن موبايل والراعي البرونزي حسن الأشول, والراعي الناقل ايصال تاكسي, الذي قام بنقل الزوار من بوابة الجامعات الى المعرض والعكس, وأيضا المنظمات الدولية والمحلية, التي شاركت ومنها فريدريش ايبرت, الراعي العلمي, وكذا منظمة ال GIZ التي شاركت في التوعية والتدريب.
    مشيرة إلى أن 65 شركة شاركت في المعرض, ولكن ليس بعدد الفتحات فهناك بعض الشركات شاركت بأكثر من فتحة, مثل شركة الرباعي, التي استأجرت أربع فتحات, وكانت مشاركتها من أجمل الشركات المشاركة في المعرض.
    حسن الرباعي – هدفنا التعريف بالشركة
    وعن انطباع الشركات المشاركة في المعرض أوضح الأخ حسن الرباعي من شركة بلوتر انجل للتجارة المحدودة, أن المعرض, الذي قامت مؤسسة انجيلا بتنظيمه وترتيبه وتسويقه تم بشكل رائع.
    مشيرا إلى أن مشاركة الشركة في المعرض كان الهدف من ذلك التعريف بالشركة لدى المزارعين والتجار, كون قسم الطاقة الشمسية والمضخات جديدا في الشركة في الشركة جديد, وكان لا بد من تعريف المواطنين والمزارعين بهذا القسم, الذي يضم أشهر المنتجات لشركات عالمية تتمتع منتجاتها بالجودة العالية والحديثة, مثل معدات كوباز وبوبكات وباكو لودر,ومولدات دوسان, وغيرها.
    منوها بأن الشركة تنشط في الطاقة الشمسية والمعدات الزراعية والرافعات والمولدات الكهربائية, وأيضا في مجال بيع وتسويق المكانس, التي تستعمل في الشوارع.
    مؤكدا أن الشركة تقدم ضمانة على المولدات 3 سنوات أو 2500 ساعة, وأنها تقدم البيع بالتقسيط, عبر ضمانات بنكية.
    أحمد الصبري- لم نواجه أية مشاكل في المعرض
    الأخ أحمد الصبري, من مؤسسة إبراهيم علي إسحاق( ايسكو) يرى أن المعرض تم التنظيم والتنسيق والتسويق له بشكل ممتاز, وهناك زوار كثير, وعرفنا من هم المنافسون لنا في السوق, وتعرف علينا الكثير من المواطنين والمزارعين, غير أنه أكد المعرض لم تتم فيه البيع مباشرة, أو تمت فيه عقد صفقات بيع أو اتفاقيات, ما غير استفسارات وطلب عروض أسعار وحسب.
    وعن الشركة أشار إلى أنها تعمل منذ إنشائها في مجال المولدات الكهربائية, والآن تم افتتاح قسم للطاقة الشمسية, وتتميز منتجاتها, التي تسوقها, بجودة عالية من غاطسات وألواح شمسية ومعدات زراعية ومولدات كهربائية, وغيرها, وأنها تقدم خدمة البيع بالتقسيط بضمانات بنكية عبر كاك بنك الإسلامي.
    ويرى أن أي مزارع لا بد أن يكون لديه مولد كهربائي إضافي؛ في حال عدم وجود الشمس نتيجة الغيوم وانعدام أشعة الشمس بالشكل المطلوب لأكثر من يوم؛ حتى لا تتأثر المزروعات, لافتا إلى أن الشركة نفذت عددا من المشاريع في شبوة وهدان وصنعاء والحديدة وحجة.
    مؤكدا أن الشركة اكتسبت سمعة طيبة منذ إنشائها؛ كونها تمثل شركات عالمية كبيرة لها سمعتها على المستوى العالمي, ذات صناعة أوروبية, مثل فولفو وإيفيكو وبركينز وكويلمو وغيرها.


    المؤتمر والمعرض الثاني للطاقة الشمسية في اليمن يختتم فعالياته بصنعاء!!