• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • جواب الشاعر وليد المصري على الشاعر يونس احمد العريشي

    التسجيل
    20 يونيو 2017
    المشاركات
    41
    الإعجابات
    0
    احبائي متذوقين الشعر الشعبي
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    يسرني ان انزل جواب الشاعر وليد المصري علي قصيدتي
    لكن من المؤسف اني فقدت البدع منذو ان فقدت جوالي ومعلوماتي ولن يتبقئ معي سواء الجواب الذي استعدته من ابو راكان بعد فقدي لجوالي وكل ما امتلك به
    فما علئ ابوراكان الا البحث عن البدع في ارشيفه وانزاله بعد
    لحفظ الموروث الشعبي

    القصيده..

    بدعت القول بإسمك ياأمان الخايف المذعور
    ويا غوث البرية من عذاب القبر واهواله

    الهي نسألك بالأسم الاعظم يسر المعسور
    وجنب شعبنا من كل فتنه واصلح احواله

    رجائي رحمتك يامن بفضلك حالنا مجبور
    وعفوك يوم لاينفع بنون العبد وامواله

    ابوخالد يقول القافية في حرفها المزبور
    بصدر الصافحة تشكو عذاب الفكر واشغاله

    عيون الشعر تتلفت ويغشى نورها ديجور
    ونار الحرب تتحكم بصوت الدان والباله

    وحزن القافية كدر مزاج الباز والشحرور
    مواويل السعادة غادرت والبوم شغاله

    وأزهار المودة غصنها في مشتله مضمور
    ويرقاتة هوت والشوك يتحكم على اشكاله

    وقائع فاقت انواع التصور والوطن منحور
    جرائم تذهل الانسانية والعين هماله

    نزيف الدم في كل المناطق والأسى مدفور
    ويروي كل قمة من رجال الشعب شلاله

    وطيارات تقصف من سلاح الجو بالفسفور
    منازل دمرتها فوق راس الأب واطفاله

    واسترخاص للشعب اليماني هيمنه وشرور
    وكلاً لاجل يرضي رغبته ما همه افعاله

    وبيع اوهام بالكلمة وبالواقع نرى ساطور
    يدق الشعب من طارف ويتغذى بترحاله

    ابوراكان يا حيا بشاعر فهلوي موقور
    تراحيبي بشخصه والف يا حيا بمرساله

    زهوره جاتني والعطر ينفح ساعة التصدور
    وله من خاطري اجمل تحية تكرم اقباله

    احيي صاحب الجودة وراسي بالوفي مفخور
    على نهج الزمالة والصداقة عاشت امثاله

    وعن مضمون بدعه قد جناح ابن اليمن مكسور
    ومن يُكسر جناحه تطرحة بالقوه احماله

    مآسي خيمت واستحكمت في نهجها المقتور
    وضاق العيش بالشعب المكافح حسبما جاله

    يذوق المُر والعالم مصمت منزوي مخدور
    وفي ارض المعارك كل واحد يدعم ارتاله

    سلاح المسلمين اصبح عليهم منهم مشهور
    ونحو السلم كلاً في جهودة ضمن اقفالة

    يمانيون تجمعنا الأخوة والردي مبتور
    ولكن المطامع حققت للحاسد آماله

    وفاق الكل مطلبنا ونتجنب من المحذور
    لأن الحرب لن يبني وطن تتقطع اوصاله

    وذكر المصطفى يجلي هموم الحائر المكدور
    رسول الله ذي نور قلوب الخلق بأعماله

    ابوراكان المصري