• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • اللص ومالك بن دينار

    قائد المحمدي

    عضو متميز
    التسجيل
    18 أغسطس 2004
    المشاركات
    1,409
    الإعجابات
    705
    اللص ومالك بن دينار

    يحكى أن لصا ذهب ليسرق منزل مالك بن دينار فلم يجد في المنزل شيئا يسرقه
    فراه وهو قائم يصلي فأوجز مالك في صلاته ثم التفت إلي اللص وسلم عليه وقال :
    يا أخي .... تاب الله عليك دخلت بيتي فلم تجد ما تأخذه ولا ادعك تخرج بغير فائدة
    وقام واتاه بإناء فيه ماء وقال له توضأ وصل ركعتين فانك تخرج بخير مما جئت له
    فقال : اللص نعم وقام فتوضأ وصلي ركعتين
    وقال يا مالك : أيخف عليك أن أزيد ركعتين أخريين؟
    قال مالك : زد ما قدر الله لك فلم يزل يصلي إلي الصبح
    فقال له مالك : انصرف راشدا
    فقال : يا سيدي أيخف عليك أن أقيم عندك هذا اليوم فاني قد نويت الصيام ...
    فقال له مالك: أقم ما شئت فأقام عنده أياما صائما قائما فلما أراد الانصراف
    قال اللص: يا مالك قد نويت التوبة فقال مالك: ذاك بيد الله عز وجل، فتاب اللص
    وحسنت توبته و خرج ، فلقيه بعض اللصوص وقد رأوا على وجهه الاستنارة
    و الراحة فقالوا : نظنك قد وقعت على كنز ؟،
    فقال : ما وقعت بكنز إنما وقعت بمالك بن دينار جئت لأسرقه فسرقني ،
    وقد تبت إلى الله عز وجل ، و ها أنا ملازم الباب ،
    فلا أبرح حتى أنال ما ناله الأحباب !