• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • الحكومة اليمنية : المبعوث الأممي لم يعد نزيهاً ولا محايداً

    إبراهيم

    قلم فضي
    التسجيل
    6 سبتمبر 2007
    المشاركات
    3,877
    الإعجابات
    1,192
    مارتن-غريفثس.jpg


    هاجمت الحكومة اليمنية الشرعية، المعترف بها دولياً، الجمعة، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، مارتن غريفثس وقالت إنه "لم يعد نزيهاً ولا محايداً".
    جاء ذلك في تصريحات صحافية للناطق الرسمي باسم الحكومة اليمنية، راجح بادي، وبدت أشبه بكارت أحمر ترفعه الحكومة في وجه غريفثس بعد مرور أكثر من عام على تسلمه مهمته كمبعوث للأمين العام للأمم المتحدة.
    وقال بادي إن "المبعوث الأممي مارتن غريفثس لم يعد نزيهاً ولا محايداً في أداء المهمة الموكلة إليه وفقاً للقرارات الدولية، وذلك عقب إحاطة غريفثس الأخيرة لمجلس الأمن الدولي".
    واتهم ناطق الحكومة اليمنية، غريفثس بالانحراف عن مسار المهمة الموكلة إليه في اليمن.
    وأضاف "لم يعد يعمل على تطبيق قرارات مجلس الأمن والشرعية الدولية، ومن الواضح أنه انحرف بمسار مهمته الموكلة إليه في اليمن".
    ويعتبر هذا هو الانتقاد الأكثر حدة الذي توجهه الحكومة للمبعوث الأممي عقب إحاطته الأخيرة التي قدمها لمجلس الأمن أمس الأول الأربعاء عن سير عملية السلام في اليمن.
    ويرى مراقبون، أن هذا الانتقاد قد يكون مقدمة لتوجه الحكومة نحو رفض التعامل مع غريفثس والمطالبة بتغييره، وهو ما يعني فشل ذريع للمبعوث الذي ظل طوال الفترة الماضية يوهم المجتمع الدولي بتقدم حقيقي في سير عملية السلام بينما لم يتم في الواقع سوى خطوات أحادية نفذها الحوثيون في الحديدة دون حضور ومشاركة الجانب الحكومي، وهي الخطوات التي اعتبرتها الحكومة "شكلية".
    وتأتي هذه الخطوة بعد اتهام الفريق الاقتصادي للحكومة اليمنية للمبعوث الأممي بالمسؤولية عن فشل اجتماعات عمان بشأن ترتيب آلية تنفيذ الشق الإقتصادي من اتفاق استوكهولم والتي انتهت أمس الخميس دون إحراز أي تقدم.