• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • سياسة الحوثيون للسيطرة على القبائل .. إثارة الفتنة واللعب على الثارات

    إبراهيم جعبل

    عضو نشيط
    التسجيل
    9 أكتوبر 2018
    المشاركات
    147
    الإعجابات
    48
    انتهجت مليشيا الحوثي سياسة خطرة لضمان عدم تحرك القبائل اليمنية ضدها.
    وتمثلت هذه السياسية في إشغال كل قبيلة بنفسها، من خلال إثارة الفتنة واللعب على الثارات.
    إضافة إلى ذلك، سعت من خلال هذه السياسة إلى فرض نفوذها في مناطق قبلية كانت خارج سيطرتها، وإلى جني الأموال من خلال التدخل للصلح.
    ففي مديرية كشر بمحافظة حجة، عملت إلى إثارة فتنة بين قبيلتين، لتتدخل كمصلح، قبل أن تتحول إلى طرف وتفرض كامل سيطرتها على المحافظة.
    إلى ذلك، قامت بالأمر ذاته في مديرية همدان شمالي صنعاء، حيث دعمت طرفا على حساب آخر، في اشتباكات تقف هي وراء إثارتها، لغرض كسب ولاء طرف.
    وفي محافظة إب، أثارت فتنة بين أبناء مديرية حبيش، وأبناء مديرية خولان شرقي صنعاء، والتي لاتزال خارج سيطرة المليشيا حتى اللحظة.
    وتؤدي مثل هذه السياسة إلى تفكك القبيلة وتشظيها ما يتيح للمليشيا الاستمرار في إدارة المناطق الخاضعة لسيطرتها دون قلق من أي تحرك قبلي.