• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • الإمارات تخفف الحظر على شحن السلع من وإلى قطر

    إبراهيم

    قلم فضي
    التسجيل
    6 سبتمبر 2007
    المشاركات
    3,849
    الإعجابات
    1,175
    أشارت تعاميم من الموانئ ومصدر بقطاع الشحن إلى إن دولة الإمارات العربية خففت حظرا على شحن السلع من وإلى قطر كانت فرضته في إطار مقاطعة سياسية واقتصادية للدوحة ما زالت مستمرة.

    وألغى تعميم من موانئ أبوظبي مؤرخ في 12 فبراير شباط تعليمات سابقة كانت تحظر الشحنات ذات المنشأ القطري من دخول موانئ الإمارات ومياهها الإقليمية، والشحنات ذات المنشأ الإماراتي إلى قطر.

    وأبقى التعميم حظرا على السفن التي ترفع علم قطر، والمملوكة لشركات شحن قطرية أو مواطنين قطريين.

    وأبلغ مصدر بالقطاع رويترز أن التعميم ينطبق على جميع الموانئ في دولة الإمارات.
     

    إبراهيم

    قلم فضي
    التسجيل
    6 سبتمبر 2007
    المشاركات
    3,849
    الإعجابات
    1,175
    الإمارات تنفي تغيير إجراءات قطع العلاقات في المنافذ البحرية مع قطر

    أكدت الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية في دولة الإمارات أن تعميمها المتعلق بآلية قطع العلاقات في المنافذ البحرية مع قطر لم يغير أيا من الإجراءات السابقة، ولا يعدو كونه تعميماً إدارياً يصدر بين الحين والآخر للتأكيد على الإجراءات وأنها تسير وفقاً للقرارات المعتمدة.
    وأوضحت الهيئة في بيان لها نشر على وكالة الأنباء الإماراتية، أن ما تناولته وسائل إعلام بخصوص استيراد البضائع من قطر والتصدير إليها لم يكن دقيقاً، وخضع لتفسيرات ليست بمحلها.
    وأكدت أن مقتضيات المقاطعة الاقتصادية بخصوص المنافذ البحرية لم يطرأ عليها أي تغيير، وستقوم الهيئة بهذا الصدد بإرسال توضيح للموانئ والمنافذ البحرية بالدولة.
    وأشارت الهيئة إلى أنها الجهة المسؤولة عن تنظيم قطاع النقل البري والبحري في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأي إجراءات تنظيمية تتعلق بالمنافذ تخضع لاختصاصها، وأن أي معلومات تتعلق بهذا القطاع تصدر عنها فقط.
    يأتي هذا النفي بعدما تناقلت أنباء يوم أمس (الأربعاء) أن الإمارات، خففت حظرا على شحن السلع من قطر وإليها كانت قد فرضته في إطار مقاطعة سياسية واقتصادية للدوحة ما زالت مستمرة.
    وجاء في أنباء يوم أمس: «ألغى تعميم من موانئ أبوظبي مؤرخ في 12 فبراير (شباط) تعليمات سابقة كانت تحظر الشحنات ذات المنشأ القطري من دخول موانئ الإمارات ومياهها الإقليمية، والشحنات ذات المنشأ الإماراتي إلى قطر»، وهو ما نفته دولة الإمارات جملة وتفصيلا.