• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • الاتحاد الأوروبي يعبر عن دعمه للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن

    إبراهيم

    قلم فضي
    التسجيل
    6 سبتمبر 2007
    المشاركات
    3,940
    الإعجابات
    1,226
    أبدى الاتحاد الأوروبي دعمه للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن، بما في ذلك الحوار السياسي مع الأطراف الإقليمية ذات الصلة بهدف مواصلة تحقيق نتائج ملموسة لإنهاء النزاع، وتعزيز بيئة إقليمية أفضل.
    وشدد الاتحاد الأوروبي في بيان له على إن الحل السياسي التفاوضي الشامل لا غير هو الذي من شأنه إنهاء النزاع في اليمن.
    ودعا جميع الأطراف إلى الحفاظ على التزاماتها تجاه العملية التي تقودها الأمم المتحدة في المحادثات القادمة.
    وأكد إنه لا يمكن تحقيق السلام المستدام إلا من خلال المفاوضات التي يشارك فيها جميع الأطراف المعنية في اليمن بفعالية، بما في ذلك المجتمع المدني والمرأة والشباب.
    وأبدى البيان ترحيبه بقرارات مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة 2451 و2452 بالإجماع والتي تؤكد على اتفاق ستوكهولم وإنشاء بعثة الامم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (UNMHA).
    وأدان «كافة الأعمال التي تُعرض للخطر التقدم الذي أحرزته الأطراف اليمنية أثناء المحادثات التي قادتها الأمم المتحدة في ستوكهولم»، مطالباً بإبداء جميع الأطراف أن أقصى حد من ضبط النفس وتجنب الأعمال التي تقوض التقدم المحرز وأن تحترم الاتفاقات نصاً وروحاً.
    وأشار الاتحاد الأوروبي إلى إنه سيواصل تقديم الدعم السياسي والمالي وبأشكال أخرى إلى الأمم المتحدة في جهودها لتنفيذ اتفاق ستوكهولم، وسيبحثون على نحو نشط مزيدا من الخيارات الملموسة لهذا الغرض.
    وطالب البيان جميع المانحين إلى تقديم المساهمات في المؤتمر القادم للمانحين لليمن والذي ستقوم باستضافته بشكل مشترك كل من السويد وسويسرا والأمم المتحدة في جنيف في 26 فبراير 2019.