• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • جهاد اهل السنة و جهاد الخوارج

    عاايده

    عضو
    التسجيل
    15 يناير 2019
    المشاركات
    54
    الإعجابات
    36
    1- أرتبط الخوارج على مدى تاريخهم بالتعصب للمذهب على حساب الدين واستغلال ذلك كمبرر للقتل والتنكيل بخصومهم من المسلمين وغير المسلمين.
    2- أستطاع الخوارج أضعاف الدول وجرها في دوامة لا تنتهى من التطرف والفوضى وتعد الدولة الاموية نموذجا واضحا على ذلك
    3- تناقض موقف من التحكيم بين الامام على رضى الله عنه ومعاوية ابن ابى سفيان منذ بدايته يقوض ما يدعونه من أنهم كانوا هم المعارضين للتحكيم من أول الأمر فهم من حكموا على علي رضى الله عنه بالكفر لأجل قبوله التحكيم الذي أجبروه هم عليه، كما كفروا الخليفة الثالث عثمان بسبب بعض المخالفات التي صدرت عنه في السنين الأخيرة من خلافته، هذا فضلاً عن تكفيرهم طلحة والزبير وعائشة وغيرهم.
    4- التطرف في الاعتقاد على خلاف صحيح الاسلام وأفعال الرسول صلى الله عليه وسلم والتي منها رجم الزاني ثم صلى عليه وورثه أهله، وقتل القاتل كذلك، وقطع السارق وجلد الزاني غير المحصن على خلاف مواقفه المتطرفة من هذه الامور .
    5- شكل الخوارج خطراً كبيرا على الدين الإسلامى بشبهاتهم وانحرافاتهم يضاف الى ذلك إن دعوتهم لم تكن تنسجم مع الفطرة ولا تتقبلها العقول. وإذا ما استهوت بعض شعاراتهم بعض البسطاء لبعض الوقت فإنها لا تلبث أن تنحسر وتتلاشى بمجرد دعوتهم إلى الفطرة، والعقل السليم، والفكر المستقيم.
    6- عرف عنهم القسوة في التعامل مع المسلمين وغير المسلمين حيث لم يكن في قلوبهم رحمة او شفقة حتى تجاه ألأطفال والنساء.
    7- عدم نجاح فكرة التكفير بداية من الخوارج بشكل عام والتى بدأها نافع ابن الازرق بدولته "الأزارقة "والذين كانوا اعظم فرقهم واشدها شوكة، ونهاية بداعش وغيرها لعدم تقبل المجتمع المسلم لهذه الدولة التي تكفر الجميع وتستبح دماء الجميع فيما سواهم
    8- حرب الخوارج مع الامام علي رضى الله عنه كان لشبهة تمكنت من نفوسهم، واعتقدوا أنهم ظاهرون ومنتصرون، وبذلك يكونوا قد طلبوا ما ليس بحق اوقعهم في الباطل.
    9- حدة الخوارج في مواجهة المخالفات كان من شأنه أن يضفي عليهم لوناً غير مرغوب فيه، وينفر الناس من آرائهم الفقهية .

    منقول
     

    Tuwaiq

    عضو متميز
    التسجيل
    15 ديسمبر 2018
    المشاركات
    1,101
    الإعجابات
    1,807
    كلام جميل جداً فالخوارج لا يختلفون في شيء عن الدواعش وأحزاب وأنصار الشيطان وبقية العصابات المارقة في الوطن ؟
    إلا في الفارق الزمني فقط ،، والا فكلهم اول الدهر وتاليه خوارج عن اجماع المسلمين ومطايا لاعداء الله ورسوله
    غايتهم قتل المسلمين وتدمير ديارهم وهتك أعراضهم وهدم الدين،،

    التخطيط في الخارج والمقاول من الباطن؟
    والله هذا الموضوع اللي يستاهل التثبيت ليقرأءه الناس ويعرفون الحقائق،،
     
    التسجيل
    14 يناير 2018
    المشاركات
    65
    الإعجابات
    31
    مايقوم به انصار داعش اكبر مروق فى الدين وتشويه حقيقى كلما يريدون تخريب سمعه ابناء الاسلام ويستفيد من هذا الغرب
     

    طبيب العقول

    قلم ماسي
    التسجيل
    8 نوفمبر 2011
    المشاركات
    13,757
    الإعجابات
    4,750
    كلام جميل جداً و لكن ماذا عن المستثمرين السياسيين لهذه النزعة الخبيثة؟! الذين يستغلونها لتحقيق مآربهم و أطماعهم الدنيوية.........لماذا لا نفضحهم و نعريهم؟
     

    عاايده

    عضو
    التسجيل
    15 يناير 2019
    المشاركات
    54
    الإعجابات
    36
    كلام جميل جداً فالخوارج لا يختلفون في شيء عن الدواعش وأحزاب وأنصار الشيطان وبقية العصابات المارقة في الوطن ؟
    إلا في الفارق الزمني فقط ،، والا فكلهم اول الدهر وتاليه خوارج عن اجماع المسلمين ومطايا لاعداء الله ورسوله
    غايتهم قتل المسلمين وتدمير ديارهم وهتك أعراضهم وهدم الدين،،

    التخطيط في الخارج والمقاول من الباطن؟
    والله هذا الموضوع اللي يستاهل التثبيت ليقرأءه الناس ويعرفون الحقائق،،
    اشكرك جزيل الشكر

    الجماعات التي حسبت على الدين الاسلامي و ادعت تطبيق الشريعة هم خوارج كما ذكرت, و للاسف قد اختلط الامر على الكثير على الرغم من ان الشريعة الاسلامية واضحه في القران و السنه لكن الكثير يسمع عن الدين من جماعات و خوارج كهؤلاء!

    الدين نبذ التطرف و نبذ الخلافات و النزاعات و الادهى و الامر ان هؤلاء جل ما يقومون به هو التحريض و العمل على التفريق بين المسلمين,,,! لا اعلم اي غسل للادمغة هذا..
     

    عاايده

    عضو
    التسجيل
    15 يناير 2019
    المشاركات
    54
    الإعجابات
    36
    كلام جميل جداً و لكن ماذا عن المستثمرين السياسيين لهذه النزعة الخبيثة؟! الذين يستغلونها لتحقيق مآربهم و أطماعهم الدنيوية.........لماذا لا نفضحهم و نعريهم؟
    حسبي الله و نعم الوكيل, الوطن ليس له بديل مهما كان الثمن!