• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • باتريك كاميرت Patrick ) Cammaert ) وداعا وشكرا لك

    ramzi alkadasi

    قلم ماسي
    التسجيل
    5 أكتوبر 2005
    المشاركات
    17,918
    الإعجابات
    15,176
    يستحق الجنرال الهولندي باتريك كاميرت رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار التابعة لمجلس الأمن في اليمن
    رسالة شكر واحترام من اليمنيين.. رغم ايامة المعدودة بيننا..

    كنت مهنيا.. وعمليا.. وحازما.. ذلك امر بالغ الاهمية في مهمتك الاممية..
    كما وصفوك تماما الرجل الذي يجيد فرض تغيير موازين اللعبة..
    محافظ الحديدة الهولندي.. باتريك كاميرت: يجيد فرض تغيير قواعد اللعبة!!

    ظنت المليشيات انهم سيعبثوا معك.. وبك.. وبالاتفاقية.. وباليمن اكثر فأكثر..
    وانك ستغض الطرف عن عبثهم ب اتفاقيات سلام وستحابيهم وتمسح على رؤوسهم الفارغة ليواصلوا العبث
    وستخوض معهم لعبة القط والفأر على ما يشتوا هم..
    كنت حاسما ومستعدا وماهرا ان تعلق الجرس على القط المتنمر..
    لقد افزعتهم.. ارعبتهم.. عبثت ب عبثهم.. ضيقت عليهم حيلهم الفارغة..
    فقط الحزم والصرامة هي من ترعبهم.. وستوصلهم الي كسر شوكتهم..
    لذا سارعوا باطلاق النار عليك وعلى فريقك.. وقالوا عنك:
    المهمه اكبر من قدرات باتريك.. كما قالها الحوثي محمد عبدالسلام

    لم تسمح لهم بالعبث معك وب مهمتك..

    كانوا يريدونك ان تغض الطرف عن انتهاك القواعد الدولية للقانون الانساني وخطوات اتفاقية السويد
    كنت عسكريا مهنيا محترف هذه هي الصفة الجوهرية ل رئيس فريق اممي يمارس وظيفتة
    في بلد اوصلت المليشيات شعبة ل مجاعة تتاجر بها وتحتمي بامعائها الفارغة

    رجلا مهنيا وعمليا وحازما..
    لم يساعد المليشيات وجود هذه النوعية المهنية والصارمة من قيادات ستدير اي عمليات سلام مزعومة

    لهذا لم يقدروا على تحمل مثل هذه الشخصيات.. وكنت ايضا غير مستعد ان تتنازل عن مهنيتك وصرامتك وقواعدك
    ف اخترت المغادرة بارادتك..

    لقد اعدت لنا شيء من الثقة بالكودار الاممية والدولية..

    جنرال باتريك كاميرت
    Patrick ) Cammaert )
    (Head of Redeployment Coordination Committee (RCC

    شكرا لك .. لقد ارسلت لنا رسالة صغيرة مفادها:
    هذه المليشيات لا يتفع معها غير الحزم والصرامة وان اي سطر سلام سيعبثوا به

    أن تعاقب عن شيء خطا لم ترتكبة.. افضل من ان تكرم عن شيء صحيح لم تفعلة..
     
    التعديل الأخير: