نفحات من الشعر الشعبي

وليد المصري

الجهاز الإداري
التسجيل
10 مايو 2003
المشاركات
7,995
الإعجابات
136
للأدب الشعبي دور كبير في التكوين الثقافي للشعوب حيث يمثل أهم مصادر ثقافتها ويعتبر مرجعاً رصيناً لتاريخها ومرتع خصب لألوان كثيرة من فنونها التي تعتبر مخزون عريق لثقافة الأجداد وتبث مختلف القيم والأمثال في نفوس الأحفاد

وقد حظي الأدب الشعبي بإهتمام كبير لدى الإنسان العربي كونه يعد تعبير راقي عن سجايا وجدانه وخصال موروثه العريق ودلائل تاريخه الأصيل

وقد لقي اهتمام كثير من الاقطار العربية ورغم امتداد جذوره التاريخية في اليمن الا ان الإهمال يطغي عليه ولم يدخل دائرة الاهتمام الا ماندر وبجهود شخصية .

ولأنه يمثل أهم كنوز المعرفة والثقافة ونادراً مانجد ايادي الباحثين تمتد اليه سوف اخصص صفحة موسومة بنفحات من الشعر الشعبي اليمني تطل عليكم بين الحين والآخر ليكون في محتواها شاعر ونماذج مختصرة من ابداعاته وان رافقها كثير من القصور لكن مايهمني هو ان نحاول جاهدين على ان يلقى هذا اللون الجميل من الأدب اهتمام حتى وإن كان محدود .

وسوف نلتقي مع اول نفحة من صفحات الشعر الشعبي في اقرب وقت

وليد بن زيد المصري.
 

وليد المصري

الجهاز الإداري
التسجيل
10 مايو 2003
المشاركات
7,995
الإعجابات
136
نفحات من الشعر الشعبي (1)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشعر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال ان الشعر هو ديوان العرب لأنه يضم معارف كثيرة عن حياتهم ومعايشهم وحوادثهم ومواقعهم وتاريخ بلادهم واساطيرهم واخلاقهم وسجاياهم وصفاتهم وامثله كثيرة لاتعد ولا تحصى مرتبطة بشخصية الانسان العربي وموطنه وعقيدته ومعتقداته
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشعر الشعبي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ومن خلال بحثي المستمر عن الشعر الشعبي والذي يتميز بانتشار واسع وقبول كبير لدى الشعب اليمني وقد نجح في مراحل مختلفة في تغيير مفاهيم الشعب وتنويره ازاء قضايا متعددة سياسية واجتماعية حيث كان له حضور قوي في افراح الشعب وأتراحه وسلمه وحربه وهو جزء من الحياة العامة لا يغيب في أي مناسبة ويعالج كثير من القضايا المعقدة .
ومن خلال بحثي عن هذا اللون من الشعر أطلعت واستمعت على ما استطعت الوصول اليه من الروائع التي تميزت واشتهر بها الشعراء وقد تختلف إمكانياتها من شاعر لآخر بحسب القضية او الموضوع الذي يتم تناوله بما يلبي رغبة المتلقي والمتذوق ويخدم شريحة واسعة من المجتمع كترويح عن النفس من ما يزعجها ويكدر صفوها وقد تتأثر القصيدة الشعبية بعامل الزمان والمكان وخصوصية البيئة وظروف الحياة والثقافة ونفسية الشاعر ويعتبر الإعلام هو الوسيلة الاساسية التي يربط بين الشاعر وجمهور الشعر وكم يوجد من شعراء ابداعاتهم لم ترى النور بسبب غياب الوسيلة او عدم توفرها والاغلبية مغمورين بسبب عدم الاهتمام بما يسطروه الا من حالفه الحظ .

نفحات من الشعر الشعبي (1)

في هذه النفحة أخترت شاعر عرفته انا وغيري عبر أبياته التي انتشرت من خلال أشرطة الكاسيت وأول ما وصلني كان عام1998م عندما كنت طالب في الثانوية العامة رغم ان حضوره جماهيراً كان من بداية التسعينات وبدأت اتابع له كل جديد وتمنيت أن التقيه او احصل على مجموعة من قصائده مكتوبة ورغم المسافة التي ليست بعيدة بين منطقتنا ومنطقته إلا ان المحاولات لم تنجح رغم تواصلي به عام2007م عبر الجوال اثناء الاعداد للملتقى الاول لشعراء الشعبيين والذي اقيم في صنعاء نفس العام شهر اغسطس .
ولذا سأختار نماذج بسيطة من بعض ما استمعت إليها والتي تميز الشاعر الكبير صالح بن مقبل السوادي في لحنها واذاعتها بصوته العذب عبر تسجيلات الكوماني التاريخية والتي لازال صداها يرن في مسامعنا وقد قدمت هذه المبادرة آملاً ان نجد من يوصلنا الى الشاعر وما جادت به قريحته
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشــــــــــــــــاعر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الاستاذ / أحمد عبده بيضان
أبــو وضـــاح
قرية / المنزل
عزلة / بني منبه
مديرية/ يريم
محافظة / إب
شاعر ذاع صيته في مناطق عديدة من الوطن من خلال قصائده التي تداولها عشاق الشعر ومتذوقيه عبر ما كان يصدر له من قصائد مغناه من تسجيلات الكوماني – محافظة ذمار بصوت الشاعر المبدع صالح مقبل السوادي

اغلب قصائدة كانت تناقش القضايا التي عانت منها المنطقة من الحروب الأهلية والخلافات التي راح ضحيتها خيرة الرجال وقصائد أخرى وطنية وعربية ومساجلات مع شعراء آخرين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نماذج من قصائده
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سوف نبتدئ بهذه القصيدة التي لم يشملها الاختصار لتكون فاتحة لنماذج تم اختيارها ليس لأنها اجمل ما كتب الشاعر، ولكن رمزيات احتفاء بشاعر لم يعرف التكلف والتصنع في ما تجود به قريحته.

يـ الله يا قابـل التـوبــة مــن التـايـب
يا جالي الهـم فـرج كربـة المكـروب

أسالك اغفـر ذنوبـي قـال ابو غــالـب
وما بقي من حياتـي سهـل المطلـوب

خيــر الأمــور التي قلبـي لهـا راغـب
أعيش مع الناس لا غالب ولا مغلوب

عجائـــــب الوقـت قلبـي منهـا تاعـب
مدري من الوقت هذا حسد اولا حـوب

كل مـــا تجاوزت جانب عاد من جانب
واهل المصالح لهم في كل يوم اسلوب

إن شي على ما يحبوا شورهم صائب
والا فـبـــا يقـروا الــقـرآن بالمقلـوب

من بعد ما شفت قـد ميزانهـم خـارب
غلقت بابـي وعادهم فاتحيـن البـوب

والقبيلة عجـزت قـد رأساهـا شايـب
ضاعت عصاها وعاد احقاوها مسلوب

من عندمـا فلتـت للحبــل ع الغـارب
لاحد ذ الحين جالـس فمهـا معصوب

عديم الإحساس فـوق اكتافهـا راكب
يسوقها حيث ما يصفى له المشروب

من بعض الأصحاب كم لي منهم هارب
ولا دريت أكــمـل الــمـشـوار اولا اتـوب

أخرجت رأسي وعد نصف ارجلي حانب
وان جيت أزوع ارجلي يوجعني العرقوب

ما بيـنّـــا البيـن كـان الـرأي مــتـقـارب
واليوم قــد عينـوا مـا بــينّــا منـدوب

وصاحــبـي ذي تقفانـي وانـا غائب
اظن ماشـي مــعـه بالقبيلـة ذربـوب

بطني نظيفة علـى بلعومهـا حاجـب
ما تأكل إلا من الـزاد الـذي مرغـوب

ما قمت به أو عملته جزء من واجـب
لا له مقابل ولا فـي دفتـري محسـوب

وفـاء وتقديـر للمخطـوب والخاطـب
لا أنا ولا حـد غيـري يمنـع المكتـوب

طبعي زماني لـكـل النـاس متجـاوب
لا اذل نفسي ولاعن صاحبي محجوب

حلت وضلت عراضي وجعة الصاحـب
أن ما تناسيتهـا يظهر لــهـا شنغـوب

أدخلني التلـم وانـا كنـت بالـشــاجـب
خلاني امشي وانا من بعضهم مـزروب

ماعد معي نفس اراجع نائب النائب
ولا سمح لي ضميري أكشف الملعـوب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من قصيدة مشهورة اخترت بعض الابيات وقد توجهت القصيدة لأحد القيادات التي كانت تشرف على حلول بعض المشاكل القبيلة وكان يحصل نوع من المماطلة و اللامبالاة وعدم مصداقية الوعود مما يسبب في توسعة دائرة الخلاف بين الفرق المتخاصمة .
يقول في بعض ابياتها:–

ما كنت ابى صنعــــــاء ولا نفسي لصنعاء هاويه
المنزل احسن لي من التحرير واجمل من شعوب

إحنا خرجـنـــــــــــا منها يوم كانــــت الغوجانية
يوم كل مَن مِن بندقة يرمي على الثاني سنوب

ماكنت شي مجبور في نقـــــل الدفاء والمانيه*
لا غير قلنــا أو عسى نسلم من اوجاع القلوب

الى أن يقول

واهل المصالــــــــح يدعمونا في إبر ميدانـية
البعض منها بالعضل والبعض نشربها شروب

جعلـــــــوا قضيتنا مــــن اولها مسائل عاديه
حتى توغلنا وهبـــــــــوا حول فصال الجيوب

وقال ايضاً

الكوفية غطت علينا لا سقـــــــــــاها كوفية
الناس تصعد للعلا واحنا نتائجنــا رسوب

السلبية متوفــــــــــــــرة اكثر من الإيجابية
لا القبيلة تنفع ولا من يردع العاصي يتوب

لا ابتــــــدائية بنينـــــــاها ولا إعـــــدادية
إلا تخلف مزدوج قائـم على اركانه وثوب

ويختمها

وازكى تحياتي لمن حب استمـــــاع القافية
والمعذرة إن شي خطأ ماكان شي قلبي رغوب
ــــــــــــــــــــــــ
* المانيه : يقصد بها الأدوات المنزلية
ــــــــــــــــــــــــ
قصيدة أخرى للشاعر احمد عبده بيضان تعبر بما فيها

ابو على قال يا نفســــــي فــــلا
تحملي كيفما كــــــان الحمـــول

كنتي على حق وإن كنتي عـلى
باطل فانا ما تعديت الاصــــول

انسي همومش وسيري بـ الدلا
وخلّي الحكم لأصحاب العقـول

قالت هـــــو انته وقد كنا حــلا
أتعبتني في طلـــوعك والنزول

لا كنت اقلك قــــــد الدلو امتلا
تلومني او تقــــول انـتي كسول

واصبحت منك بعيـــده لا صلا
وكلــــــــمتي مالها عنـدك قبول

يا نفس لا عــد تلوميــــــني ولا
لومــــــش* تعالي نفكر بالحـلول

الناس مـا مـنهــم غيــــر البلاء
لا غيّب ابليس دقـــــوا بالطبول

والبعض لا حوزقت* يتمـــــهلا
والبعض ما يمهلك لامــــا تبـول

وبعضهم لا سمــــــــــع يتعقلا
وبعضـــــهـــم يقلب الناقه ذلـول

والبعض بـ أهل المروة يبــخلا
وللمظاهر يذبّحها فـحـــــــول

ومن بحـــق الصداقة يجــــــهلا
لا تحسبه في خروجك والدخـول

والجيـــــد لا ادنيت له يتجملا
والشوم* لا ادنيت له زاد الفضول

يا بــو علــي بالكـــــريم اتوكلا
وانا معك مستعــــــده للمــــثول

زرعـــت والبــــــر* قد كان اختلا
نزفت ماء العَرق مثــــل السيـول

باهيــت فـــــي طلعته عنـد الملاء
حســبت اني بلغت الارض طـول

عديت للبــــر لا وقت الغــــــلاء
لكــــــن ذحل وعاده في السبـول

ختمت قولي وعـــــــد كان اطولا
ذكـــــــرت فيه النشامى والفسـول
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
لومش – من اللوم والعتاب
حوزقت – اشتدت
الشوم – الشخص السيء
البر – القمح
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــ
وهنا اخترت مقطوعة من مساجلة بينه وبين الشاعر صالح مقبل السوادي والمساجلة طويلة كان في فصلها الأخير مايلي :–

واستشيرك بقصة صاحبي ذي عصاني
لا ذكرته تزايــــــد وســـــط قلبي حنينه

باعني بأرخـــص القيمة وحطم كياني
بعد ما ذقـــــــت كأس المر قدام عينه

سابني كـــن ما اريته ولا قد رآني
قطع الحبل ما بقى من الحبــل سينه

ذلني يـــــوم ربي في هواه ابتلاني
يا غبين الذي مثلـــي وقع يا غبينه

بعد غيبة طويلة عاد بأسلوب ثاني
يعتقد ان انا لازلت اصدق يمينه

عاد لا مطرحه من بعد فوت الأواني
ضاع خيط الأمل ذي كان بيني وبينه

يا ضياء هات من عندك مئة بندقاني
من وجيه القبائل والرجال الزكينه

يسمعوا مني الدعوى على ذي جفاني
باشرح الواضحة والغامضة والدفينة

حدد الوعد وانا منتظـــــر بالثواني
لا تسهل بموضــــوعي ولا تستهينه

بلغوا صاحبي يحضـــر يناقش بياني
بعد ما تأخذوا منـــــــي ومنه رهينه

ــــــــــــــــــــــــ
وقد كان جواب الشاعر صالح مقبل السوادي على الشاعر احمد عبده بيضان وعلى نفس الموضوع
ــــــــــــــــــــــــ

صاحبك ذي عصا امرك وطاع الشواني
لا تخونه بتخمينـــــــــــك ولا تستخينه

ذي ربكني وخلانـــــــــي فقدت اتزاني
ثاني اكسيد كربونك ونـــوع اكسجينة

صاحبك فـــــان وانته فان والكل فاني
يا غباء من بسوء الظن ضيع ضنينه

يا صفي قبل ما تطلب مئة بندقاني
للوساطة مطالب في الحروف الرزينة

صاحبك عضو في شمسي اولا حصاني
وضح الاسم والعنــــــوان من أي طينه

وان هو يا صفي جني لييش امتحاني
حكم الجن والمنهى صــــــــياد اللعينة

يا غنادير وادي الدور شمس السواني
التقت بالقمر في دمت بعــــــد العدينه

من شرب في صياني عاج وإلا صياني
نفسه اولى وهو اخبر بعاجه وصينه
ــــــــــــــــــــــــ
انا كمستمع ومتابع للشاعرين لم اقتنع بالرد على ما تم طرحة في البدع ويضعني امام اختيارين إما وأن السوادي لم يفتهم له مقصد الشاعر بيضان او ما يرمي اليه وقد كانت ابياته معبرة عن ذلك.
أو ان تناول الموضوع سوف يثير مشكلة اكبر من الحاصلة وبذلك تجنب الجواب الخوض فيها ويتركها للمستمع مبهمة بين الجن والأنس.
ــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــ
وهنا إختيار مختصر من مساجلة طويلة بين الشاعر احمد بيضان وابن عمة محمد محمد بيضان والتي حملت مواضيع متعددة كان في مقدمتها

أبوعلي قال الفتى ما دهنه إلا من لبن
ولا تقدر نعمته إلا بيوت النافحين

غبني على من ضاق حاله واوجعه قلبه وأن
إن صاح ماحد صدقه وان قال يسكت لـ أي حين

والقبيلة يا ما من الناس اشتكى منها وحن
كانت من اول كاملة واليوم لقمتها عجين

من جاء نبع لافوقها يا مشتكي لا عند من
هِنّـا كرامتها وهانتنا ولا احنا داريين

للقبيله مفهوم متميز وللعقدة غون
وللمواقف وزنها عند الرجال البارزين

ومن منع نفسه هواها ساقته حيث الوهن
ومن أراد العز عودها على شدة وليّن
ــــــــــــــــــــــــ
وقد كان الجواب رائع بجميع بنوده وتفاصيله وأوقفني بيت فيه يتضح مقدرة الشاعر على اختصار عدة ابيات في بيت حيث قال من ضمن مقدمة الجواب

يـ احمد وصل مرسولكم عندي وقيـل وافتهن
ادا الرسالة واستلــــــــم ردي وودعته بحين

اسلوب راقي في اختصار موضوع متكامل في بيت شعري وهذا دليل على قدرة الشاعر الابداعية رغم انه لم يصل جمهور الشعر غير هذا الجواب فقط للشاعر عبر القصائد المغناة وقد يكون لديه مخزون شعري لم يرى النور
وردا على ما ورد في البدع يقول الجواب

حيا الحروف الواصلة ذي منتظرها من زمن
يا كم تشوقنا لها من بعد غيبتها سنين

والقبيلة عند القبائل جزء من ضمن البدن
ومن فقدها حسب مفهومي من المتشوهين

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و من قصيدة أخرى تحكي زيارة الشاعر لوادي الدور وحصل له هو ورفاقه حادث مروري من احد المتهورين في قيادة السيارة

ليت القدر وجه لنا سابــــق انذار
احمل معي عطبه وشاشه وتنتور

ويقول

محجور يا اللي مامعك ذوق محجور
من الخليـــــــــج اقبلت زايغ ومنهار

وهو يشير الى المتسبب في ذلك الحادث

وقال تعبيراً عن المعلم السياحي البارز في مديرية العدين (وادي الدور) الذي قام بزيارته وهو الوادي الذي تغنى به كثير من الشعراء

أهني لعينه ذي سكن وادي الدور
يسجع مع طير الحمامين ما طار

وادي سقاه الله بالخير مشهور
كم زينه ربي فواكه وأشجار

يا ربنا تحميه من كل محذور
من أجل يبقى دايم الخير مدرار

كان هذا ما تم اختياره في هذه النفحة الشعبية معترفاً بتقصير كبير في الطرح واكتمال النصوص ولعل ما نتمناه هو ان تصل الفكرة ويجد كثير من الشعراء الاهتمام بأبجديات قصائدهم وايصالها لشريحة كبيرة من عشاق هذا اللون من الشعر
 

وليد المصري

الجهاز الإداري
التسجيل
10 مايو 2003
المشاركات
7,995
الإعجابات
136
نفحات من الشعر الشعبي (2)

مساجلات المعمري والخالدي.
تميزت المساجلات واشتهرت وتناقلتها وسائل الاعلام المحدودة في تلك الايام واصبحت محط انظار الكثير من عشاق الشعر ومتذوقية في كل انحاء الوطن اليمني ولعل الشاعر المرحوم شايف الخالدي كان ملك الساحة الأدبية في ذلك الزمن والذي يعتبره الكثير من الشعراء والنقاد اي ذلك الزمن بالعصر الذهبي للشعر الشعبي.

سوف اختصر واختار مساجلة من بين اكثر من اثنى عشر مساجلة او يزيد جمعت الشاعر الشيخ أبو يافع المعمري بالشاعر الكبير شايف محمد الخالدي رحمة الله تغشاة وهذه المساجلة في عام 1996م وقد وفانا بها الشيخ المعمري وانا لأول مره اطلع عليها واقدمها لجمهور الشعر عبر النفحات الشعبية التي خصصتها للشعر الشعبي ورموزه في الوطن اليمني الكبير.


مساجلات المعمري والخالدي

بدع الشاعر الشيخ احمد عبدربه المعمري
مرسل الى الشاعر الكبير/ شايف محمد الخالدي رحمه الله
بتاريخ 20مارس1994م

المعمري قال انا موجود لو حد تخبر
عني. ويشتي خبر

وشاعر الأمس ياشايف وانا اليوم بشعر
في مقيلي والسمر

والنقد مطلوب يابو لوزة الان أكثر
من وقتنا ذي عبر

والان قلي من الرجعي ومن ذي مسير
نريد وجهة. نظر

والحاج ذي زار بيت الله من بعد ما افطر
وطاف به واعتمر

زيارة البيت ماكانت سوى بس مظهر
زار الملك واعتذر

وخان ذي. راح يتصالح مع اصحاب خيبر
يحصل على. مايسر

مشكور قابوس وابن الهاشمي الف يشكر
ايضاً ودولة. قطر

اما البقيه من الواجب على الشعب يحذر
منهم. ويأخذ. حذر

وحول رحلة طويله في بلد جمس بيكر
للهادي. المنتضر

رحلة علاج. وانتظرنا عودة انسان دمر
والحق. بشعبه ضرر

ياليت ماعاد من واشنطن الا ليقبر
جوار ذي قد قبر

من الرفاق الذي سبقوه مصلح وعنتر
يلحق وراهم سقر

سلم في الأوله والثانيه عادها اكبر
والله ما له مفر

من قبضة الشعب ذي خلا اقتصاده تدهور
مع الرفاق. التجر

وكلما قلت الأول راح جاء الثاني اخطر
يقتل وشرد أسر

أيش الذي قد بناه الحزب لو حد تذكر
إلا جرايم وشر

وكل عام مجزره لوذا من الله مقدر
نقبل. بحكم القدر

له ماضي اسود وليت الشعب منه تحرر
ومن خباث الصور

مدة ثلاثين عام والشعب كأنه مخدر
أعمى وصابه صور

الذل والخوف قد هيمن عليهم وسيطر
وكل. جيد انتحر

لاخير فيهم وهل شي خيرفي عصبة الشر
ذي صدقوا من كفر

شلة همج مالهم مبداء ولا عهد يذكر
اذا حلف لك غدر

مايستحي من فضيحه أوملامه ومنكر
اشبه بقوم الغجر

والبعض مايشتي الا لعب بطه ويسكر
لوما يخلو حجر

اربع وعشرين ساعه داخل البار يسكر
بفوطته والكمر

لا تعتمد مايقولو في صحفهم وينشر
كلام. ماله أثر

شفنا البلاء والمصايب من ورا الحاج حيدر
ومن رعاة البقر

مليار ذي قد سرق من خزنة الشعب واكثر
حقق مرامه وفر

من غير ذي قد لهف مكرد وصالح منصر
وكل واحد نشر

هدفهم الأنفصال من يوم عادو كريتر
والحزب صمم وصر

ومستحيل تنفصل صعده من ابين ولودر
ولا نقم عن ثمر

الشعب بايفدي الوحدة ومن عاش خبر
لومابقي به نفر

هذا وباخيرك بـ أمرين وانت المُخير
الحزب او المؤتمر

وانا على الله قد بختار لي بيت الاحمر
ذي قلبهم من حجر

واتأكد ان مامعي مكسب ولافيد يذكر
ألا التعب والسهر

وختمها بالنبي ذي حبه الله وبشر
وانزل عليه السور

جواب شاعر الاجيال/ شايف محمد الخالدي على بدع الشيخ احمد عبدربه المعمري
بتاريخ4ابريل 1994م

الخالدي قال شفت الليله الفوج دفر
لا حي ناصر دفر

جاني وانا طارح المدكا على الجنب الايسر
بـ احفر لخصمي حُفر

والهاجس اقبل نصيف الليل بعد الحد عشر
مع طلوع القمر

يشكي علي من غبار اليوم والامس ذي مر
وكيف اذا ماستمر

وضل فتره طويله واعقبه ريح صرصر
وبرد قارس وحر

قلت انتظر لايهمك عكر ذا اليوم الغبر
باينجلي بالمطر

يارب جاهم بموسم صيف يرعد ويمطر
جواً وبحراً وبر

وبايصفي لنا الأ قذار من كل محور
قبل ان يعم الخطر

ابشر بمطره وموعدها اذا ماتاخر
عاشور والا صفر

وبعدها باتشوف المنحرف والمغرر
يطلب جواز السفر

لن قد نصحته من اول إنما ضل يسخر
ما قر لي وانزقر

وانابنادي وبخطب من على كل منبر
يشهد علي من حضر

حذرت وانذرت من سابق واعذر من انذر
ظليت بعرض درر

وكلت للكل بالكاس الكبير المصبر
ناديت جاهل وغر

وشاعر اليوم باناديه من حيث أشر
مالي بذالك مفر

باجاوب المعمري بن عبدربه وباجهر
لنه طلبني خبر

يريد يعرف من الرجعي ومن ذي مسير
وعن رعاة البقر

كأنه الا مهاجر له مئة عام واكثر
في آسيا والمجر

مايعرف الحاج ذي غادر ببدله معصر
وشيذره والمصر

وعاد لابس قميص ابيض وغتره مشجر
بلون ثاني ظهر

والعالم الله سرح متعمد او اراح مضطر
من الفلس والطفر

أوربما والهدف كانت خيانه مدبر
ضيع طريق الممر

سر بالنسم لاتعاجل صف الابيض والاصفر
واحكم علي الشي نظر

لاتذبح الكل ياابو عبدربه بخنجر
استبق ذي هم خير

كبر علي حاشيه بعدي وقول الله اكبر
واقراء معي من سور

شفني بكبر علي معتوه ذيما تعبر
ولا احتكم للقدر

اصبح مسير مع شله هزيله واحقر
ذي له تدق الوتر

وهكذا بايضل الوضع أسوء واخطر
والشعب ياما صبر

صابر ولا زال راجي حل أفضل وأخير
يأتي بيوم الظفر

سقاه من يوم اشاهد كل شي قد تغير
با امشاط سود النمر

وعافيه لوخسرنابالميه خمستعشر
من جاملي بالوصر

فدا على بنت رابع عام ذي فيها افخر
والكل فيها افتخر

بسيط انا بن محمد لو نضحي ونخسر
ماجره الوقت جر

يهمنا وحدة الشعب المجيد المظفر
لـ انها جت قدر

مكسب يمنا ومكسب جيلنا ابطال حمير
ماينتهكها بشر

ولن يعد شعب الى ماكان سابق مشطر
تذهب دمانا هدر

ولا نرا منجزات الشعب تذهب وتهدر
أو أن يضل محتكر

هذا وماعاد باعيدالسؤال المكرر
بوقيس قد ماقصر

شرح لنا حول رحلة لاقدا جمس بيكر
والرد مني صدر

وحول حيدر سمعنا انما حيدر انكر
وبالدعايه كفر

وأيش باقول في مكرد وصالح منصر
وانا بعيد البصر

ماعندي اثبات أوبرهان من اي مصدر
ساكن بقبلي ثمر

حلالي الحيد يافع في حمى كمن اعصر
والكبر طف الشعر

ماشفت هيثم ولاصالح ولازرت حيدر
لامكتبه والمقر

ولا حضرنا معاهم لجتماع المصغر
مانا بصف الزمر

أعرف فقط عن عدو احمق ودجال اعور
ناوي لنا كل شر

ذي خرب الشعب من سابق وشمت وعزر
وابذل بكر بعد كر

مايعجبه ان يرا الشعب اليماني تطور
اوبالسباق انتصر

هذا الذي منه اخشى انما الشعب اجدر
والحق له ماأمر

ومثل ذي مولعي في لعب بطه ومسمر
اسال صديقك عمر

ذي لا معك فص يكه عنده الفص جوكر
وبالقمار اشتهر

واخر انا وانت شركا انت لك حزب الاحمر
وانا مع المؤتمر

بلغ سلامي وشكري للرئيس الموقر
أول وتالي خبر

واختم واصلي علي طه الحبيب المطهر
شفيعنا من سقر

صلاه مني تخص المصطفى النور الازهر
سراجنا بالغدر

مع تحيات وليد زيد المصري
 

وليد المصري

الجهاز الإداري
التسجيل
10 مايو 2003
المشاركات
7,995
الإعجابات
136
نفحات من الشعر الشعبي 3

بقلم /وليد بن زيد المصري

إختياري لهذا الموضوع وأهتمامي بمواصلة نشرة حسب ما اجد من الوقت الهدف الأساسي منه الالتفات لمجموعة من الشعراء المبدعين قديماً وحديثاً وكان الأجدر ان يشمل الاهتمام شعراء اليوم والغد لأنهم الأحق به لكي يروا أنفسهم في مرايا غيرهم ويكون دافعاً لتجدد وغزارة ابداعهم في محيط قضايا متعددة تأن منها القلوب.

ولم يكن الهدف من النفحات الا ابراز شعراء مبدعين تميزت انتاجات افكارهم بالسهولة والقوة اللفظية والحماس بعيدا عن عمق التعبير وأبعاده .


والبحث والتنقيب عن محتويات الادب الشعبي بقدر ماهو متعب فهو شيق وله مكانته لمن يتمعن في مفرداته ويعيش بين سطوره ويتنقل في حديقة ازهارة
ولأنه جزء من الحياة والموروث والتاريخ وهو فن مرغوب وادب مطلوب متابعته في كل مكان يكون له تواجد فقد اخترت ان أكون زائراً مستمراً لقصوره الشاهقة وحصونه المانعة

وقبل الدخول الى موضوع رحلتنا الثالثة انقل لكم ما استهله الاديب اليمني الراحل عبدالله البردوني في مقدمة كتابة الموسوم (رحلة في الشعر اليمني قديمه وحديثه) وهو يتحدث عن اليمن التي نعيش تحت سماءها وننتمي إليها وفي موضوعنا نكتب عن مبدعيها

هذه الارض التي تشمخ جبالها حتى تتكىء عليها النجوم, والتي تمتد سهولها حتى تتعب اسفار العيون في اجوائها, وهذه الأرض التي تخصب وتخضر حتى تورق الصخور وسطوح البيوت, والتي تجف حتى تعتصر الريح لعابها, وتحتسي الشمس ظلها, هذه الارض المتقلبة الاجواء, المخضرة ـ المكفهرة, الشامخة الممتدة, توحي الشعر ودواعيه بتقلباتها, اذ لاقت الحس الشاعري الاصيل لان منبع الشاعرية منتزع من تقلب النفوس وتغيرات الاطوار والاحوال من حولها, والانسان ابن بيئته, والنبع السائل من لون اناء ارضه, هذه الارض التي تسمى (اليمن) ليمنها, او خصبها, او لموقعها على يمين الكعبة, او على اسم احدى مملكاتها القديمة (يمنات) هذه اليمن اتهمت بالشعر حتى كأن كل ما فيها شعر وشاعر, واتهمت بانعدام الشاعرية حتى كان ليس فيها قلب ينبض ولسان يترجم, وكلا التهمتين جائرة, فليس كل اليمن شعرا وشعراء, ولا هي كلها صمت وخمود, ففي كل مسافة من مسافات التاريخ جاشت فيها قلوب ورؤوس, ورن قصيد, ولمعت حروف.

الشاعر :-

أحمدمحمد علوي جوبع
مواليد عام 1895
من ابناء مدينة الملوك (جبن)
المتوفي عام 1983
له عدد من الابناء من ضمنهم صادق صاحب قصيدة البدع في موضوعنا.

كان من الشخصيات الاجتماعية في منطقته واشتهر بحكنته وحكمته ورجاحة عقله وكسب احترام الجميع وتقديرهم

وكان ملماً بالاحكام الشرعية والفقهيه والاعراف القبلية حيث كان الحاكم الشرعي للمنطقه.

القصائد.

قبل سنوات اطلعت على منشور في احدى الصحف المحلية بعنوان قصائد من اللون الأشقر حيث اجاد الكاتب صالح الجبني في ايصال ماتضمنته القصائد وتدرج في فصولها بطريقة مشوقه واختار مقطوعات بسيطه من المساجله بين ولد وأبيه ومن اعجابي بالموضوع بحثت عن القصائد كامله وعبر صفحات المجلس اليمني وافانا بها الشاعر ابوفهد السحاقي رحمة الله تغشاه وطيب الله ثراه حيث كان ملم في قصائد منطقة جبن التاريخية وهو من اسرة اشتهرت بالشعر وتوارثته.
واعيد نشر القصائد عبر هذه النفحات لكل متذوقي الادب الشعبي

البدع :-
للشاعر صادق أحمد جوبع الذي كان يقيم في المهجر وفيه يشرح عن ميوله ورغبته في الزواج من فتاة امريكية وامور اخرى توضحها الأبيات

الله اني طلبتك أنت حسبي واماني
ياكريم العطاء من فضل جودك تعطّيت

يامن الأرض باسطها رفعت المثاني
يامن الكون كوّنته بقدره وجلَّيت

يالذي لاشبيهاً لك ولا لك قِراني
فرد واحد احد سبحانك الله تعاليت

صل للهاشمي واشهد بها فـ الأذاني
للذي بُد لي مازور قبره وحجّيت

قال ذي قد عثر فيه الكسل والتواني
أيش ذي عادني حتى بشغلي تماديت

يالفؤاد إن طبعك والعند قد شقاني
حين اتذكّر احلامك تضرضروانّيت

بعض الّاوقات من أجلك أقول أيش زباني
كل الاقوال تتشابه عليّا وشكّيت

مااقدر اوصف لحالي بالحكى من لساني
ماقدر اشرح بما شفته ونلته ولاقيت

كل عمري قضيته ف الأمل والأماني
كم انا نحس ماحصّلت ذي قد تمنّيت

قد عرفت أيش ظن القلب هاقد ظناني
وانظنا الظن ذي قد كنت بالخل ظنّيت

حن من قلب مُفعَم من هوى ذي هواني
كلما ازداد من شوقه تحنحَن وحنّيت

وامُغرد بلحن الحُب صوتك شجاني
حدّك الله لاغنّيت للحُب شجّيت

كلما اسمع لصوتك وابتهز من مكاني
إن لمّا تقل آح ترحم وبكّيت

غن للعشق بالله انصُره بالتهاني
قل لذي قد ربح بالعشق سعده وهنّيت

كنت واحد من اهله مُرتصد فـ البياني
لكن اني خسرت الدور به واستقلّيت

افتني إن انا استبدلت غاني بغاني
واسترديت واستبقيت واحد وظمّيت

شي سلامه إذا ضيّعتهم من ظماني
وآيس الروح من إثنين ولَّو وولَّيت

لو ترى يوم رآني كن ما قد رآني
ماهل اني رأيته سيت إن كِن ماريت

يوم ثاني تردّد واندفع لايماني
غير إني مع الخُصمه نظرته وقفّيت

الحياء ذي دفعني قلت مرحب بغاني
لِن من عادتي لاشفت الاصحاب حيَّيت

لاسقى الله يوم القاه والا لقاني
وسط حاله تكلفني لشتمه وسبَّيت

همت وانويت صدمه والمُرافق بعاني
ماهل الله غلب والا فقد عِبت وانويت

أيش اسوّي قد الله في هواه أبتلاني
كم تجربت أهمله تركته وعاديت

لو في العيب فرصه كان ماحّد نهاني
يوم زيّدت في حُبّه نحيبي وعزّيت

اعرفه منذ أن راضيتهُ وارتضاني
حين أوجَه إلَي وان قد هويته وحبّيت

قلت هذا الذي حُسنه لعُمري كفاني
ماتركته والنبي لو من حياتي تخلّيت

قد نهب عقل مُتغطرس بحُبه دهاني
كلما اقبل إلي يهفي فؤادي وقرّيت

كلما اتذكره نفسي تجود الأغاني
حين اذكر خياله في خيالي وغنّيت

كلما مثّله فكري بشحره غفاني
واذعَن الروح حتى غاب ذهني ودوّيت

يعلم الله بأنه من فراقه كواني
واشعل الروح حتى كَل مَتني وكلَّيت

كم شتايم بعرضي والجوارح ملاني
كم تصبّرت حتى مَل جسمي وملَّيت

آح من خل عايب بالمواجع قضاني
واتعب النفس حتى ضل عقلي وضلّيت

دمعتي جاريه تشبه لغيل السّواني
والفؤاد اجترح كم قد صرحته وداويت

إن عهده يذكّرني ليالي أواني
قل له اني أسير الحُب ضلّيت وامسيت

إن من شَعره الأشقر بزحمه دفاني
في ليالي الشتاء لاشتد برده تدفّيت

إن من وجهه الأنوار بنوره زهاني
هو سراجي إذا ولَّعته اسمِر ودكّيت

إن من طرفه الأحوَر بسهمه رماني
صابني سهم من لحظه قفا ماتحجّيت

إن من أنفه المرمر بحدّه ذكاني
يوم قبّلت نفسي بين نهده وضلَّيت

إن من ريقه السُكّر بطعمه سقاني
كلما ذقت قطره شُفت نفسي تعافيت

إن من عُنقه الأبجَر بطوله لفاني
لو يهدّه ينال صيدي بالاشعاب زنّيت

إن بُستان صدره مثل روض الجناني
بين نهرين بالأثمار تفجّر وسقّيت

إن من خصره الأحقَر بطيّه طواني
كم حرسته وكم طُفته وكم قد تلوّيت

لاتمايَل على الدقات مثل الغِصاني
كم على الفن ساعدته وكم قد تسلّيت

اسقني قد سألته وان ذا قد سقاني
كأس من ريقه الحالي شربته وروّيت

قلت له ياعزيزي عز وقتي وآني
يا مُشارك حياتي في غرامك تهجّيت

يامليكاً لروحي طال من إرتهاني
مُنتظر يوم ما أرجوه هاقد ترجّيت

كلما أملَكه من رُخص ولاَّ ثُماني
هو بملكك اذا حبّيته إلقط وشلّيت

كل مالي فهو لك لا قديه بالحساني
كل شي يعجبك لاصار هو داخل البيت

كنت اقول إن ذا ملكي وثمرة زماني
يوم حتى نسيت اهلي لأجله وبقّيت

لهف نفسي بحُبّه باعني واشتراني
ظن انّي بروحي قد بذلته وذلَّيت

نفس مُتهوِّره جازت بقلع النياني
وارتضت خزي مافي الحُب ابديت واخفيت

رب رُحماك مالي غير لطفك هداني
إنني سِبت أمري للمشيئه والقيت

إنني فرد مُتغرّب واصلي يماني
من جبن ذي فقدت اوطان فيها تربّيت

كنت من طاعة الأب لا يقل شي عصاني
لا لطمني وشاتمني لروحه تفدّيت

شفته البارحه ف النوم حق العياني
إنه انوى يصلي وان انا قد توضّيت

ريت فنّي ووجداني وراحة كياني
كنت لا شفت طبعه لي يهادي تهاديت

كنت لاجبت وصله أو بصوته دعاني
لو يكون العمل بيدي تركته ولبّيت

لِن انا اعرف بطبعه لو يريد امتحاني
شايراني أصبت الشيء يقل لي قد اخطيت

يا إله السماء تجزيه ماقد عطاني
خير ماقد أخذته سرق والا تقوّيت

ضُم عُمري إلى عُمره يقع عُمر ثاني
طال عُمره وانا إن جيت والا فلا اويت

أيش معي من حياتي كل شي صار فاني
ماهل اكملت نفسي في غلابه وهمّيت

صل للهاشمي واشهد بها فـ الأذاني
للذي بُد لي مازور قبره وحجّيت

الجواب :-
جواب الأب كان الأقوى والأجدر في التمعن لمفرداته والبحث عن بعض معاني أبياته التي ليس من السهولة للقارىء ان يعرف ما بين السطور وكما اشار الكاتب الذي سبق وان ذكرناه إن جُل معاني الابيات لا يعلم مضمونها الا الأبن صادق الذي كان هو المعني بها.

استخدم الأب حروف الأبجدية كاملة في الرد بإسلوب متفرد واتقان الماهر لصنعته والمتحكم بإنتاجه.
رحمة الله تغشاهم جميعاً

يا الله العون بك أما أنا ما عناني
عروتك واثقه وأنا بحبلك توكيت

أنت حسبي وعوني وأنت كهفي كناني
يا سميع الدعاء ساكت لعبدك وحثيت

يا عظيم الرجاء المالك لقاصي وداني
هب لنا منك جاهاً يا رجائي ترجيت

لا إلهاً سواك أشهد وينطق لساني
إنك الله خالقنا ورازق ودليت

باسمك الأعظم المكنون حقق أماني
واسبل العفوا حسّن خاتمتنا ونجيت

سهل أرزاقنا بسر سبعاً مثاني
واصلح أولادنا الغايب ومنهم في البيت

وارض عنا وسكنا رياض الجناني
نحن والوالدين وكل محبوب حبيت

بسلام أمنين يا رب واسعد تماني
فضل من سيدي يحصل لنا ما تمنيت

نحمدك حمد نجمع فيه كل المعاني
دايم الحمد لك عديد ما أخفيت وأبديت

والصلاه والسلام في كل وقتٍ وأني
للنبي الهاشمي صلي وسلم ورضّيت

ما البلابل تغطرف بالنغم تزجلاني
رب صلي على من اصطفيته وحبّيت

واَله الأوفياء نجوم كل الزماني
والصحابه وتابعهم بإحسان وفّيت

هاجسي هد هدّد هدني من مكاني
هات ياالقلب هجرع لي على ما تهجّيت

بيّن ابيات بانت بوبهاوالمباني
حن من وسط لبنه حنة القلب حنيّت

لا تحتم ولا تهتم تقول أيش زباني
وأنت هيضت اشجاني بهيضك ولقيت

صادق الصدق صادق صدق متصادقاني
صحك الله صحةأينما كنت صحيّت

نهدي أزكى السلام ومد كف البناني
ربنا يحفظك يجلي هموم أنت همّيت

وأقبلوا ما يلي لن الكسل قد عراني
وأنته اشرع لنفسك عانك الله وبدّيت

كل كلمه لها معنى وجملة معاني
إن ظهر لك معانيها وإلا تعنّيت

اَن بدئنا الحروف الناشئه في ثواني
أن قلبي يحن وأنا تحنحنت وأنيت

ألف انه عدد أنات جوفاً مصاني
أفتهن عندما أسمع حنينه ودكيت

بت ساهر ونوم العين ما عاد جاني
بديه مشتغل لا الناس نامو فهدّيت

بند الباب برده ما عرفته زماني
برد بارد برد برده بردني ورتيت

تارك الهمهمه عزه ورفعه وشاني
تبت عنما جنيته من خطايا وزلّيت

توبتي توبتي توبه تباهت بياني
تم للأ تم عاده هيض تاهم توحّيت

ثار برقه ورعده من سحابه سقاني
ثج سيله وأنا لا قيت ذفره وسقيّت

ثم ثمره بثر يباس خدع اولساني
ثلب لا تخرج البجمه ولا حب زنّيت

جرب الوقت واتعب يوم شفته جفاني
جيت وأنه تعب ما هل بتلته وحريت

جام بعض الجرب جلجلتها في الجواني
جام في جام للجّام له لاانت عجيّت

حسبي الله حسبي إن أمره دهاني
حله الله حتى لو سمعته وأوحيت

حالها الله حولها إلى حال ثاني
حاكم الحق حقق أمنيت ما قد أنويت

خل خيل الخلاَ تختل كمن حصاني
خاف ربك وارعى نعمته ذي توليت

خارما خلها لله للامركاني
خلها في الخلا مهما رماكم تحجيت

دار بقعا غروراّ ما عاد الله فاني
دعوتي درع واقي تحفظك حيث حليت

دائماً داوم العفه تدوم الأماني
بّر بالوالدين برّيت فيهم وهليت

ذكركم ذعت به وزاد فتحت أذاني
ذكّر المؤمنين هذا الذي واجب اديت

ذلّني ذل أذهلني وذلل كياني
ذل ذا فزت منه كلما أشتيه زفيت

ريت رسم الظبى رامي مصلح بفاني
ريت ما رايت لا ريته مقفي ودنيت

ريد فكر وردد فكرتي بالتاَني
ريح البال لا حد قال لي ليش رنيت

زابني زاب كنه باز به او بزاني
زرني زر زرر ما احدا قال زريت

زادني زيد زيّدني زياده زهاني
زال همي وزال انزال ما كنت عانيت

سعد من ساعديه ملفي بخصر الغواني
ساد سلاَ به احبابه ومعهم تسليت

سأني سجع من سجّع وسن السناني
سن سن السيّن في الحديده وجنّيت

شوّكت شوك شكّت بالمشاني شلاني
شوشتني وشجت من شجوني وشجيت

شاغبه شغب شغبه شغبهاما شفاني
شك في شك شكشك في شكوكي وشكيت

صبر صبر الصبر يا صاح وانته مصاني
صانك الله ما دامك توضيت وصليت

صادني صد صددني وصدّد صداني
صيّص الصين صنه صيصنه صن صنيت

ضاق حالي إذا شي سابقه قد قضاني
ضيق من كنت فوق احضانهم قد تربيت

ضيق ضاق الخناق ضمنت ضيقه ضماني
ضد ظبي الظبا ضربت هربه وضّريت

طبّ قلبك وطّيب خاطرك ما تهاني
طال عمرك كما طيبت نفسي وصفيت

طابعك في الكبد مطبوع ممن عطاني
طيب الله أوقاتك طلبته وجدّيت

ظننا خير ظاعف عطفكم والحناني
ظن في الله خير أن كنت في الله ظنيت

ظاهرك في الظفر ظافر ظفرت الاغاني
ظلت في نظمكم ضامي وسط بحر ظلّيت

عاد أنا أفتيك أذا قالو قبح كل باني
عند ضرب المثل عادك على البر هنّيت

عادك الله علينا يا صبي البناني
عافيتكم عفا عنكم إلهي وعفّيت

غن في غيدنا إذا هويت الغواني
غارة الله سريعه غرت بابه ودقيت

غيبتك غيرت حالي وغرك غزاني
غر من غركم غاير بغره وغريت

فاتنتني فتون الفل والفلفلاني
فل منه تفللنا وما انزاد لفيت

فل في فلفله فله لفاسق وزاني
فاجر افجر من الفاجر فلت وأنت وقيت

قال قله قلق قافي مثقف يماني
قف يا القلب قفل قفليانك ورقيت

قافي القافيه قويت قلبي ولاني
قلت والله ما صدّق مزاحه وضفّيت

كم كتب كاتبه يمكن معه ترجماني
كان ربي معه عوناً معيناً وتثبيت

كيف كلفتني يكفيك كافي كفاني
كاتب الخير كتب رقنا يوم كفّيت

لغز لاغز ملّغز المغلوز لغاني
لا ولا لوم لا لونه تشابه ودوّيت

ليك لاتجهله مجب له الف شاني
له حلول لا احتلت حلل وانته تحليت

مرحب أرحب ملان البيت حتى ملاني
ما مداد القلم مجّد معاني تعنيت

مرحب اهلا وسهلا مرحبا من حباني
ما يمر السحاب إذا نقص زاد وفيت

والدعاء مستمد وربنا المستعاني
وين وين الدعاء يا بوي كني تداعيت

والنبي والقسم وارقم لثالث وثاني
والمصدر وصل دفيتنا به ووقيت

نمنمه بالقلم من قبل نقش الصياني
زينته تفتهن ندفا نبّنن وبنيت

نابني في الكتاب اول نبأ ما نباني
نلت منه نعم واتليه ما اصبحت وامسيت

هامني هم همهمني هيامه مهاني
هالني هال هلاني هلاهل وهليت

هيفته هفهفه هفا وهف هفاني
هوّن الهون هان اهتان منه تكّفيت

لايمي لا تلوم اللوم لايم بلاني
لكن الله معين العبد ما عاد بقّيت

لا عتب هو قضى هديته ذي هداني
لا يرى شر عمره طال قصدي تفديت

يا صلاة النبي وفوزنا بالتهاني
يا لجاه النبي جاهاً عظيماً وتميت

#ابوراكان_المصري
 
أعلى أسفل