• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • فتح مطار صنعاء و اطلاق الاسرى- الامم المتحدة تدعو الى مشاورات في سبتمبر 2018

    Yemeni4ever1

    عضو
    التسجيل
    16 أغسطس 2018
    المشاركات
    68
    الإعجابات
    42
    دعت الامم المتحدة الى جولة مشاورات جديدة في جنيف مطلع شهر سبتمبر 2018 تتطلع الامم المتحدة الى بناء الثقة بين الاطراف اليمنية بخطوات منها فتح مطار صنعاء الدولي
    واطلاق جميع الاسرى والمعتقلين وقد دعت الامم المتحدة كل من الحكومة الشرعية الانقلابيين وهمشت الحراك يأتي هذا بعد تصريح للمبعوث الاممي مارتن جريفيث بأن الامم المتحدة تقف في صف الوحدة اليمنية وان قضية الجنوب ستناقش فيما بعد كقضية يمنية صرفة المزيد في الفيديو
     

    اليافعي 2008

    قلم ماسي
    التسجيل
    30 مارس 2008
    المشاركات
    23,370
    الإعجابات
    4,496
    اربعه بيخرجون اليمن الا بر الأمان أو صومله من جديد
    فالجنوبيين ما عندهم شي يخسرونه ان اتاء حقنا اهلا وسهلا
    وان حد رفض مطلبنا فمن خرج من البحر لا يهمه زخات المطر
    ولا نخسر اكثر من ما خسرناه من 94 حتى خروج المحتل في 2015
     

    حبيب الشعب

    قلم فضي
    التسجيل
    15 أغسطس 2004
    المشاركات
    2,640
    الإعجابات
    825
    فقط لكي لا نطيل الكلام و الاخد و الرد حول ما قاله فلان او علان و ما نسمعه يوميا من تلفيقات و تصريحات مفبركة و هدا ما دأبنا عليه طيلة اربعة اعوام من الحرب لنصل الى واقع واحد اوحد على الارض و هو ان انصار الله او الحوثيين او المجوس او اتباع ايران او حتى الجن الأحمر لكن في اخر الامر هم من يمسك زمام الامر في شمال اليمن و بكامل حدود الشمال ما قبل ١٩٩٠.
    هده الحقيقة الاولى و الحقيقة الثانية هي ان الجنوبيين قد استعادو بلادهم كاملة و بكل يسر الى حدود ما قبل ١٩٩٠م.
    الحقيقة الأخيرة هي ان ثبات الأوضاع على ماهي عليه مند بدايات الحرب يرسخ واقعا جديدا يصعب تغييره بشكل سريع او مفاجئ فكلنا يعلم ان هادي مند ٢٠١٢ و هو يعاني استهتار النخب السياسية في الشمال به و عدم اعترافها بالمطلق بوجوده كحاكم توافقي حتى انه اشتكى للإعلام في تلك الفترة من تجاهل الوحدات العسكرية في مارب لاوامره بتأديب من يقومون بأعمال التخريب لخطوط نقل الكهرباء و لانهم تحت حماية قبائل مارب و نهم.
    لم تستطع دول التحالف تغيير تلك الحقائق خلال سنوات الحرب الاربع حتى ان قيام الامارات بأختلاق قوات جديدة تابعة لها تحت مسميات مختلفة كقوات العمالقة الجنوبية او حتى قوات حراس الجمهورية و التي جعلو من طارق عفاش واجهة لها و تم تزويدها بالمال و العتاد لخلق واقع جديد في الشمال لم يكن النجاح حليفها بالمطلق.
    السعوديةو الامارات في مأزق حقيقي فحتى مبادرات الامم المتحدة و غيرها في صيغتها المبدئية و التي تنص إحدى فقراتها على تسليم الحوثة اسلحتهم لقوات الشرعية فأين هي تلك القوات و اين يكمن تمركزها و لمن تخضع في حقيقة الامر ؟؟ الجواب على هدا السؤال وبالذات هو لب الخلاف و اصل الصراع فهادي مجرد واجهة او غطاء لقوى عدة تستخدم شرعيته بينما لا يستفيد منها هو مطلقا بل هي وبال عليه ، من يعتقد ان قوات الجيش السابق التي اسسها عفاش ستقبل بهادي فتلك مجرد ضحكة سمجة لا يقبلها عقل و من يعتقد ان الجنوبيين سوف يقبلون بهادي و حكومته الساقطة في الفساد فهو كدلك واهم و احداث يناير السابقة لم تغب عنا بعد و اخيرا و حتى و لو حاول هادي اقناع العالم ان من يوجدون في مارب من قبائل منتفعة من الحرب اظافة الى مليشيات حزب الاصلاح و التي اصبح التحالف مقتنعا انها تدين لقطر و تركيا حليفتا ايران من الباطن اكثر من ولائها لدول التحالف فحتى تلك القوات لا يستطيع هادي ان يحركها شبرا دون موافقة دول اصبحت مع الوقت معادية للسعودية و الامارات غير ان بعض قاداتها كعلي محسن الاحمر نفسه كان احد المطلوبين على قوائم الارهاب او الداعمين له هدا غير الزنداني و أخرين كثر هم في مواضع استفهام و تحري.
    الوضع فعلا معقد و صعب و الخيارات محدودة.
     
    التعديل الأخير:

    المسافرر

    قلم ذهبي
    التسجيل
    14 أكتوبر 2010
    المشاركات
    5,215
    الإعجابات
    3,609
    نتمنى فتح مطار صنعا وحتى مآرب والتسهيل للناس يكفي ما بهذلة كنّا نظن الحسم بس جيش بالسن في التباب ما اعتقد لديهم القدرة على فعل شي ولكن لا شي شمس كأنها من أمس
     

    أبو صدااام

    عضو نشيط
    التسجيل
    25 أكتوبر 2017
    المشاركات
    417
    الإعجابات
    517
    سافرت من جده صنعاء ما وصلت إلا ثالث يوم بعد تعب ما يعلمه إلا الله . وش ذنب المواطن في سياسات الدول .