• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • قصة طفل. وآفة بلد

    عصام العبدالله

    عضو متميز
    التسجيل
    27 سبتمبر 2008
    المشاركات
    1,633
    الإعجابات
    272
    ابن عند الباب يبكي
    يطلب اباه قيمة كسوة العيد
    قرابة ١٠ الاف ريال يمني

    فيرفض ابوه
    لكن الطفل يبكي
    لا يريد ان يقضي عيده بلا ثياب جديدة واقرانه يرفلون بالجديد

    يزداد بكاء الطفل.. فهو طفل
    فيضربه ابوه (تربية كما يظن)

    تعالوا نعود بالأحداث

    عصر هذا اليوم يعود الاب بتخزينة قات
    كلفته ٢٠٠٠ الفي ريال يمني

    والبيت شبه فارغ من الزاد
    الا من بعض البطاط والطماط

    وطفله هذا وغيره من ابنائه بلا كسوة


    لا اعلم عن حال الرجل

    لكني اعلم جيدا ان بتخزينته هذه كان اشترى ولو حذاءا لابنه
    وبقيمتها خمسة ايام فقط.. كسى طفله بدل ضربه

    وبقيمتها باقي الشهر
    كان كسى البقية
    وكفى بيته

    *القصة حقيقية

    وباء القات على يمننا
    فمتى يفيق شعب اسير لشجرة
    اورثته سكرة وذلا
    حتى ما استطاع قتال حوثة

    توضيح.. لماذا اكثر من يقاتل الحوثة
    هم من مارب والجوف
    من شبوة والبيضاء
    من حضرموت وتهامة
    وسلفيين

    بينما قبائل الشمال تخاذلت
    ببساطة انه القات

    اوليس القات آفة اليمن - نعم صحيح وغير صحيح

    فالمناطق التي ذكرت ان اهلها يجاهدون الحوثة
    لا ينبت في ديارهم القات الخبيث
    فيظطر مدمنوها فيهم شراءها

    وهي لا تأتيهم الا من مناطق الشمال الجبلية
    فتزداد تكلفتها فتصلهم باهظة الثمن
    وليس كلهم يستطيع على ثمنها

    فيكثر فيهم تاركوها
    فتصفوا اذهانهم

    اما السلفيين فتركوها حرمة لها
    فصفت لهم عقولهم

    اما اسيروا الشجرة الخبيثة
    فذلوا واذلوا من تحتهم

    انتهى
     

    الخبجي

    قلم ماسي
    التسجيل
    7 مايو 2008
    المشاركات
    41,384
    الإعجابات
    19,765
    قول معي ياعبدالله
    لــعنة الله على كل من خرج ضد الدولة عام 2011 فهذا نتاج كوارثهم
     
  • الوسوم
    القات اليمن