الإفطار ليس معناه مجرد الأكل بل هو جزء من العبادة

الكاتب : قائد المحمدي   المشاهدات : 106   الردود : 1    ‏2018-05-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2018-05-18
  1. قائد المحمدي

    قائد المحمدي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-18
    المشاركات:
    1,186
    الإعجاب :
    467
    الإفطار ليس معناه مجرد الأكل بل هو جزء من العبادة
    ـــــــــــــــــــــــــ

    البعض يعتقد أن وقت الأفطار هو فرصة مخصصة للإستمتاع
    بالأكل والشراب وهذا اعتقاد من وجهة نظري خاطئ لأن الإفطار
    ليس معناه مجرد اكل بل هو اتمام للصوم الذي هو ليس مجرد
    امتناع عن الأكل فقد يكون الصائم عن الأكل ليس متخلقا
    بروح الصيام وهذا معناه أنه ليس صائما بالرغم أنه منقفطع عن
    الأكل وكذلك الإفطار بالرغم أنه ظاهريا تناول للاكل إلا أنه ليس معناه
    كذلك بل هو اتمام للصوم لأن الإفطار فيه أجر وثواب فالله تعالى يقول :
    {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ
    عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ فَالْآنَ
    بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ
    الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ وَلَا
    تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا
    كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ
    } [البقرة : 187]

    الشاهد هنا : ( ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ) والليل يبدا من بعد غروب
    الشمس وهذا معناه أن بداية الليل هو اتمام للصوم وليس فرصة
    للإستمتاع بالأكل والإقدام عليه بشراهة

    فالصائم في هذا الوقت يجب ان يكون على سكينة ووقار وتامل وتفكر
    في آيات الله لا ان يكون كالجمل الهائج وهو يهجم على الأكل وبعضهم
    يخاصم ويرفع صوته بالخصام لو ان الأكل جاء ناقصا أو لأن بعض الأكل
    تاخر

    حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، حَدَّثَنَا الأَعْمَشُ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ
    النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: " يَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: الصَّوْمُ لِي
    وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَأَكْلَهُ وَشُرْبَهُ مِنْ أَجْلِي، وَالصَّوْمُ جُنَّةٌ،
    وَلِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ: فَرْحَةٌ حِينَ يُفْطِرُ، وَفَرْحَةٌ حِينَ يَلْقَى رَبَّهُ،
    وَلَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ المِسْكِ
    "
    روى البخاري :

    والشاهد في الحديث هو قوله :
    ( فَرْحَةٌ حِينَ يُفْطِرُ، وَفَرْحَةٌ حِينَ يَلْقَى رَبَّهُ ) ففرحة لقاء الله معطوفة
    على فرحة وقت الإفطار معناه أن وقت الإفطار وقت عبادة وأن تناول
    الأكل في هذا الوقت ليس معناه حشو البطن بالأكل بل معناه إتمام
    عبادة الصوم بصورة تناول الأكل ، وإذا أراد الصائم أن يكتب الله
    له أجرا وثوابا على كل لقمة يتناولها في وقت الإفطار فعليه أن
    يحتسب الأكل في هذا الوقت إتماما لصومه وأن هذا لاىالأكل هو
    جزء من عبادة الصوم

    أسأل الله لكم التوفيق
    مع خالص احترامي وتقديري لكم
    .......أخوكم / قائد المحمدي.........
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2018-05-29
  3. زهــرة

    زهــرة عضو

    التسجيل :
    ‏2018-05-24
    المشاركات:
    40
    الإعجاب :
    5
    بارك الله فيك أخي