• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • البيت لنا والقدس لنا .. تسبب أزمة دبلوماسية بين السعودية والجزائر

    إبراهيم

    قلم فضي
    التسجيل
    6 سبتمبر 2007
    المشاركات
    4,287
    الإعجابات
    1,407
    البيت لنا والقدس لنا_الجزائر.jpg


    تلوح في الأفق أزمة دبلوماسية بين السعودية والجزائر، بعدما رفعت جماهير جزائرية لافتة اعتبرتها المملكة مُهينة للعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز.

    وظهرت اللافتة في مباراة كرة القدم بين فريقين في دوري الدرجة الثانية بالجزائر، إذ حملت الجماهير صورة تجمع بين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وإلى جوارها صورة المسجد الأقصى، كتبت تحتها عبارة باللغة الإنجليزية “two faces of the same coin” (وجهان للعملة نفسها)، بالإضافة إلى عبارة “البيت لنا والقدس لنا”.

    ونقلت صحيفة “سبق” السعودية، عن سفير المملكة لدى الجزائر، سامي بن عبدالله الصالح، قوله: “جار التأكد من ذلك، وسنقوم بما يجب”، مؤكدًا: “هذا واجبنا، ولا خير فينا إن لم نقم به، ولن نترك هذه الخطوة دون رد”.

    فيما نقلت صحيفة “عكاظ” السعودية عن الصالح، قوله أيضًا: “ننتظر رد السلطات الجزائرية بشأن التيفو المسيء”.
     
    التسجيل
    7 أبريل 2015
    المشاركات
    3,675
    الإعجابات
    4,083
    هؤلاء جماهير مدفوعه لهم ولا يفهموا حتى معنى القدس لنا

    طيب اذا القدس لهم فليذهبوا ويحرروها .. الرجال ليس بالشعارات والقذف .. وانما الرجال اذا عاهدوا صدقوا ويالله امامهم فلسطين والقدس فليذهبوا .. ويمكن اغلبهم لايجيدون اللغة العربية ولا يعرفون الصلاة ولا حتى الإسلام ولا يعرفون الا اللغة الفرنسية

    ولا يستبعد من شريفة ايران ان تفعل مثل هذه الأفعال .. تريد ضرب الدول العربية في بعضها وتثير الفتن فهم يمكرون ليل نهار ولا يكلون
     

    الخبجي

    قلم ماسي
    التسجيل
    7 مايو 2008
    المشاركات
    45,282
    الإعجابات
    24,688
    معهم حق
    فابن عبد الانقليز تعدى الخطوط كلها
    علماء واحرار السعودية يريدو دهفة من أي بلاد والباقي عليهم
    رحمك الله يا عفاش هو ذي كان بايساويها
     

    ولد سعودي

    قلم ذهبي
    التسجيل
    18 نوفمبر 2009
    المشاركات
    7,436
    الإعجابات
    6,034
    لا يمثلون الشعب الجزائري الشقيق ولكن يجب على حكومتهم اتخاذ موقف قوي لمنع ذلك مستقبلا.