إلى كل من يحب علي عبدالله صالح!

إبراهيم

قلم فضي
التسجيل
6 سبتمبر 2007
المشاركات
4,517
الإعجابات
1,478
الشهيد_صالح.jpg


رغم إنني كنت على رأس ثورة ضد علي عبدالله صالح وكنت لا أتنازل أبدا عن وصفي له بالمخلوع ورغم انه تحالف مع القتلة المجرمين إلا انه في الأخير هزمنا جميعا بخاتمته التي اختارها هو واختارها له الله بان يموت ثائرا مواجها للظلم والطغيان المليشاوي الإجرامي وهو غاية ماكنا نتمناه بان يفك ارتباطه بأولئك القتلة المجرمين وان يلتحم بصفوف الشعب المناهض لهم في كل أرجاء الوطن ....

وإنني اليوم أقف احتراما وتقديرا لعلي عبدالله صالح الثائر وأوجه رسالة هامة لكل أتباعه ومحبيه الصادقين منهم والأحرار فقط وأقول لهم :

عزائي عظيم لكم ..وان كُنتُم فعلا تحبون علي عبدالله صالح بصدق فعليكم ان تنفذون وصيته التي مات من اجلها شهيدا والتي أعلنها على الملا بان تقفوا في وجه المليشيات الحوثية الكهنوتية الإرهابية

وان تنخرطون في صفوف الانتفاضة الشعبية وتنقذون الوطن من هؤلاء الضلاليين البغاة وتنتقمون له ولكل الدماء التي سفكها الحوثيون المجرمون طوال الثلاث سنوات ...

وأول خطوة أمام كل أتباعه ومحبيه قيادات عسكرية وسياسية ومواطنون لتنفيذ وصيته هو الالتحام بالشرعية سريعا لأنها الطريق الأمن الوحيد لإنقاذ الشعب والجمهورية والوطن من سيطرة القتلة المجرمين الذين تكشف لمن لم يعقل سابقا أنهم قتلة مجرمون إرهابيون ليس لهم أمان حتى وان كنت حليفا لهم ..

وأما ان يظل من يدعون حبه هنا وهناك بعد ان تكشف لهم غدر الحوثة وطغيانهم فهم للأسف الشديد شركاء في قتله وقتل كل الأبرياء في الوطن .. بل هم أشد فالحوثيون قتلوه مرة واحدة وهم يقتلونه ألف مرة

إلا هل بلغت .. اللهم فاشهد.

احمد المسيبلي