• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • ماذا يعني إختطاف مدير دائرة شئون الضباط؟

    إبراهيم

    قلم فضي
    التسجيل
    6 سبتمبر 2007
    المشاركات
    3,848
    الإعجابات
    1,175
    إن اختطاف اللواء الركن قائد محمد العنسي مدير دائرة شئون الضباط للقوات المسلحة في وزارة الدفاع على إثر رفضه إعتماد 13 ألف رتبة ضابط لا يعد حدثا معزولا عن الحرب التي يتعرض لها الشعب اليمني.

    والسؤال الذي يطرح نفسه: لماذا صمتت وزارة الدفاع عن هذه الجريمة التي تعد جريمة ضد الإنسانية وفق المادة(1) من العهد الدولي التي تنص على أنه لا يجوز تعريض أي شخص للاختفاء القسري وأنه لا يجوز التذرع بأي ظرف استثنائي كان، سواء تعلق الأمر بحالة حرب أو التهديد باندلاع حرب، أو بانعدام الاستقرار السياسي الداخلي، أو بأية حالة استثناء أخرى لتبرير الاختفاء القسري؟

    وأين المتباكون من الهيكلة التي أضعفت الجيش بينما اختطاف ضابط رفض منح 13 ألف رتبة لأناس تم التقاطهم من الشارع لم يعرفوا بوابات الكليات فضلا عن الكليات نفسها؟

    وأين هو المجلس السياسي وحكومة الإنقاذ من هذا الاختطاف الذي يعد من الجرائم الماسة بحرية الإنسان وحرمته ؟

    وأين هي القبيلة التي كانت تدير حروبا لعشرات السنوات لأقل من هذا الحدث شأنا؟ ولعلها خاضت حربا بسبب معزة أو كلب.
    من الذي يدير كل هذا حتى أصبح الخوف والذعر يلبس الجميع؟

    ليس أمامي سوى ترديد ما قاله البردوني رحمه الله:

    أعذر الظلم وحملناه الملاما نحن أرضعناه في المهد احتراما
    نحن دللناه طفلا في الصبا وحملناه إلى العرش غلاما
    وبنينا بدمنا عرشه فانثنى يهد منا حين تساما
    وغرسنا عمره في دمنا فجنيناه سجونا وحماما
    لا تلم قادتنا إن ظلموا ولم الشعب الذي أعطى الزماما
    كيف يرعى الغنم الذئب الذي ينهش اللحم ويمتص العظاما
    آه منا آه! ما أجهلنا ؟! بعضنا يعمى وبعض يتعامى
    نأكل الجوع ونستقي الضما وننادي "يحفظ الله الإماما "

    ألم يرفع الحوثيون لوحة كبيرة في شارع المطار عام 2014 يوم خرجوا لإسقاط الجرعة مكتوب عليها:عجبت لرجل يبات جائعا وجاره شبعان ولا يخرج شاهرا عليه سيفه . فكيف لا نستل سيوفنا بعد عام من أكلنا للجوع والضما ؟

    يازفير الشعب: حرق دولة تحتسي من جرحك القاني مداما
    سوف تدري دولة الظلم غدا حين يصحو الشعب من أقوى انتقاما
    إن خلف الليل فجرا نائما وغدا يصحو فيجتاح الظلاما

    قال صالح شعبان وزير مالية حكومة بن حبتور إن الدين العام الداخلي 4 ترليون و 930 مليار و 046 مليون و 081 ألف و 635 ريال. يعني أكلوا المرتبات والضرائب والجمارك والزيادة في أسعار النفط والغاز. وعاد الشعب سيدفع الدين عنهم.

    تبا لمن رهن الشعب اليمني لمجموعة من المجرمين الخارجين على النظام والقانون. وتبا لمن يترك قائد العنسي يدفع ثمن تمسكه بالنظام والقانون من مجلس سياسي وحكومة وأحزاب وقبيلة وقانونيين وصحفيين ومثقفين .

    د.عادل الشجاع
     

    الخبجي

    قلم ماسي
    التسجيل
    7 مايو 2008
    المشاركات
    41,988
    الإعجابات
    20,609
    سلام الله عليك دكتور عادل الشجاع تقول الحق امام الظالم ولا تاخذك في الله لومة لائم
    اّنس حذرت الحوثة بكل مشايخها وفيه تواصل بينهم وبين القيادة بإخراج العنسي مرفوع الراس او لهم كلام اخر
    وهذه هي انس لاقالت لها دوري دارت
     

    ramzi alkadasi

    قلم ماسي
    التسجيل
    5 أكتوبر 2005
    المشاركات
    18,262
    الإعجابات
    15,491
    سلام الله عليك دكتور عادل الشجاع تقول الحق امام الظالم ولا تاخذك في الله لومة لائم
    اّنس حذرت الحوثة بكل مشايخها وفيه تواصل بينهم وبين القيادة بإخراج العنسي مرفوع الراس او لهم كلام اخر
    وهذه هي انس لاقالت لها دوري دارت
    الافندم قائد العنسي هو يمثل مؤسسة الجيش وموالي ل جناح علي عبدالله صالح..
    ايهما احق بالمطالبه باخراجة وبحمايته؟؟
    القبيلة ام الجيش وعلي عبدالله صالح..

    الافندم قائد العنسي شخصية عسكرية جيدة ومميزة وعمليه واثبت نفسه في دائرة عمله
    خاصه بعد عهد دويد..
    لامثال الكهنوتين العنصريين الذي يتعامل مع الضابط والرئيس والجندي والرعوي
    والتاجر والمواطن انهم عبارة عن توابع في خدمة بغلة الكاهن
    ما فيها لو كنتم سلمتم مؤسسة الجيش والرئاسة والدولة لنا.. ما بيحصل عسى الله
    كان من امثال اللواء العنسي وهم كثر وغالبية صامته وجبانه ستجد مكانها الطبيعي
    ولن يهضم لها احد قيمة ولن يتعرضوا لا للشنق ولا للصلب ولا للاعتقال
    مشكلتنا الكبيرة مع الفساد فقط .. من اينما كان الفاسد فهو الغريم فقط
    ليست معنا مشكلة مع الاشخاص والقبائل والعشائر والمذاهب والعائلات..

    حين قرات خبر اعتقاله بعد رفضة المتكرر بتمرير كشوفات الجيش الكهنوتي الجديد شعرت بالحسرة والانزعاج
    ليس على الافندم قائد العنسي وهو رجل صلب وقوي الشخصية رغم حجمه النحيف واخلاقة الهادئة
    لكن شعرت بالورطة التي وقعنا بها واقعنا بها قادة لم يعطوا لامانه المسئولية قيمه ولا وزن وسلموا رقاب الناس للجزار
    ولم يبالوا بكل هذا

    نتمنى السلامة والامان ل الافندم قائد ولكثير من زملائة الضباط اللي اشعر بالاسف اني اقول عنهم جبناء وخائفين
    ولا اعرف خائفين من ايش؟؟
    على واحد واحد سياتيهم جاثوم الكهنوت يقلق ليلهم ونهارهم ويدعس رقابهم ولن يقتلهم بل سيجعلهم عائشين بعار وخزى ووهن

    .. اتمنى منه ان اجدة في الموضع الذي يستحق فعلا ان يدافع عليه مع الناس ومع الشعب
    هؤلاء هم من يقدروا الرجال والمخلصين وليس العصابات التي مهما فعلوا مازلوا بعرفهم القبيح خدم البغلة بغلة الكهنوت