كذِبٌ على المجاهدين #قصة_قصيرة

عصام العبدالله

عضو متميز
التسجيل
27 سبتمبر 2008
المشاركات
1,666
الإعجابات
284


كشف هوية انتحاري ميدان السبعين

وقبل سنين.. وتحديدا ١٤٣٣ هـ
حصل تفجير ما.. في السبعين
اثناء فوضى ما يسمى بـ الربيع (المجنون)
المسمى زورا بالعربي

وكالعادة اتهم زورا فيها.. امير الدين علي محمد الورفي.. والذي كُتِب لقبه خطأا بـ الورافي

وقيل انه من (القاعدة) ولصقت به التهمة
انه فجر نفسه ليقتل ١٠٠ غير الجرحى

وصفّق الرعاع لهذا الانجاز.. انجاز وزارة الداخلية العظيم. في كشف اسم المنفذ المجهول. والذي يُفترض انه ذهب اشلاءا ولم يبق منه شيء

المضحك في الأمر شيئين.. ان المنفذ رافضي مقيت
والثاني انه حي لم يمت

فأنا اعرفه حق المعرفة.. لقرابة بيني وبين بعض اسرته

قصته باختصار.. انه كان دسيسا على المجاهدين (جاسوس يعني) مرسل من الدولة..
فلما علمت به اجهزة المخابرات انه تم كشفه من قبل المجاهدين وان الشكوك تحوم حوله.. تم اصطناع خبر القبض عليه وسجنه سنة..
ليفرج عنه بعدها..

ليظهر خبر بعد فترة انه فجر نفسه.. وما مات

وهنا من صحيفة اخرى تؤيد الخبر المكذوب
http://www.alarabiya.net/articles/2012/05/23/216064.html

ومشت القصة على الجميع.. الا من يعلم

لتظهر لحية زائفة.. في اعلام القناة البائدة.. التابعة للدولة الزائلة.. تدعي انه ناطق باسم (القاعدة) يؤكد الخبر

رغم نفي المجاهدين لذلك. مرارا في وسائل اعلامهم.. من صفحات تنطق بإسمهم

ولكنه اعلام دولة.. والدول (لا تكذب)

ومرت الايام..
ليموت امير هذا مرة اخرى
بعد خمس سنين من موته الأول

لكن هذه المرة مات فعلا.. قتله المجاهدون.. الذي ادعى البعض انه مات لأجلهم في صنعاء..
مات هذه المرة على ايديهم هالكا منجدلا في سوريا

لم يمت قديما..
ولكن هذه المرة (شهيدا) مع حزب الشيطان في تدمر في الشام مع تغيير طفيف في اسمه من امير الى محمد..
لينعيه حسن نصر الرافضة.. وتنعيه قنوات واعلام الزنادقة
ليبكيه الحَوْثي والحُوْثة.. انصار الشيطان



جريدة الرياض | مقتل قيادي حوثي في تدمر السورية

وتستمر الحياة.. وتستمر الاكاذيب على جماعة من بعيد..
ليُلصقوا تهمة التفجير بقوم لا يفجرون.. ليُكرهوا فيهم الرعاع..
والرعاع لا يهمون.. إذ ليسوا مؤثرين بالأحداث

لينضم رافضي آخر.. الى قائمة الهالكين

*ملاحظة.. القصة حقيقية