• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • تيلرسون يغادر الخليج «بصمت»

    إبراهيم

    قلم فضي
    التسجيل
    6 سبتمبر 2007
    المشاركات
    3,940
    الإعجابات
    1,226
    ريكس تيلرسون.jpg


    غادر وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون منطقة الخليج اليوم (الخميس) بعد جولة في دول خليجية عربية بهدف تخفيف أسوأ خلاف إقليمي منذ سنوات، لكنه لم يعلق على ما إذا كانت الجولة أحرزت أي تقدم في حل الأزمة المستمرة منذ أكثر من شهر. ورفض تيلرسون تلقي الأسئلة بعد اجتماع مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لبحث خلاف بين الدوحة وأربع دول عربية قطعت علاقاتها معها يوم الخامس من حزيران (يونيو) بسبب «تمويلها للجماعات المتطرفة وتحالفها مع إيران».

    وقال شقيق أمير قطر الشيخ محمد بن حمد آل ثاني لدى وداعه تيلرسون في مطار الدوحة، إنه يأمل في رؤيته «مرة أخرى في ظروف أفضل».

    وأشارت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) نقلاً عن وكالة الأنباء القطرية، إلى لقاء مشترك ثان ضم وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة الكويتي الشيخ محمد العبدالله عقد في الدوحة، تركز على بحث مستجدات الأزمة الخليجية والجهود المبذولة لحلها عبر الحوار والطرق الدبلوماسية.

    ولفتت إلى أن اللقاء الذي عقد بحضور أمير قطر، تناول الازمة الخليجية والجهود الكويتية والدولية بهذا الشأن.

    وكان تيلرسون وصل إلى الدوحة اليوم لمتابعة البحث عن حل لأزمتها مع الدول الأربع بعد محادثات أجراها في الكويت، فيما ربطت مصر التوصل إلى تسوية معها بتوقفها عن "دعم الإرهاب»، حسبما جاء في بيان أصدرته الخارجية المصرية اليوم عقب عودة الوزير سامح شكري إلى القاهرة من جدة حيث شارك أمس (الأربعاء) في اجتماع لبحث الأزمة مع قطر، ضم تيلرسون ونظراءه السعودي عادل الجبير والبحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة ووزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات العربية المتحدة الدكتور أنور قرقاش ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح.

    وأفادت «كونا» بأن تيلرسون عقد في الكويت اليوم لقاء مع رئیس مجلس الوزراء بالإنابة وزير الخارجیة الشیخ صباح خالد الحمد الصباح في حضور وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة الشیخ محمد عبدالله المبارك الصباح، جرى خلاله استعراض الجھود المبذولة لحل الخلاف الخلیجي ونتائج الجولة التي يقوم بھا في المنطقة.

    وذكرت «كونا» أن تيلرسون جدد التشديد على أھمیة دور الوساطة التي تقوم بھا دولة الكويت ودعم بلاده الكامل لجھود ومساعي أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح لحل الأزمة.

    وفي القاهرة، أوضح الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد فى بيان بثته وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ ش أ)، أن اجتماع جدة «تناول الأبعاد المختلفة للأزمة مع قطر /تنظيم الحمدين/ واستعرض كل التطورات الأخيرة الخاصة بها، حيث أعاد وزير الخارجية طرح شواغل مصر حيال موقف قطر الداعم للإرهاب، مؤكداً تمسك مصر بالمطالب التى قدمتها الدول العربية الأربع لقطر».

    وأشار إلى أن شكري أكد خلال الاجتماع أن «التوصل إلى تسوية لهذه الأزمة يظل رهناً بتفاعل قطر /تنظيم الحمدين/ الإيجابي مع هذه المطالَب وتوقفها عن دعم الاٍرهاب والجماعات الإرهابية، موضحاً أن مشاركة مصر في هذا الاجتماع إلى جانب الدول العربية الأخرى تأتي في إطار العلاقات الخاصة التي تربط كافة هذه الدول بالولايات المتحدة، وكذا في إطار ما تم تناوله خلال قمة الرياض واتصالاً بالجهد الأميركى للقضاء على الاٍرهاب».