• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • صالح باثواب.. عدني.. بالفصول الأربعة

    ramzi alkadasi

    قلم ماسي
    التسجيل
    5 أكتوبر 2005
    المشاركات
    19,629
    الإعجابات
    16,665
    ليس هناك مواصفات خاصة لشخص تستطيع بصمتة أن تختزل ذاكرة بلد ومدينة ومرحلة ...
    الأفكار وكيف طبقها بالحياة والمجتمع هي التي تضع له مقرا في الذاكرة الحية للشعوب...

    أفهم عدن ب خمسة معالم :
    الصهاريج ... وقلعة صيرة... ومسجدا أبان والعيدروس.. وصالح باثواب...
    باثواب شخص ينمو في كل شيء ومع كل الناس من كل الجهات والفصول... أربع مرات في العام...

    العم صالح باثواب..
    ليس تاجرا عدنيا حضرمي الأصل سكن تنزانيا فقط ...
    وليس رجل أعمال يمني أستطاع أن يصنع إسما يسطع بإلفخامة مثل حجر الزفير الازرق في إفريقيا والخليج واوربا...
    بل رجلا عصاميا مدهشا .. عقلا إستراتيجيا نحيف البدن صلب المعدن...
    يواجة المصاعب والضغوط بهدوء وروية... ويحارب بإسترسال منظم محطة تليها محطة...
    من الصعب جدا هزيمتة في معركة مهما كنت نافذا وماكرا...
    ليس لإنه يملك ذخيرة المال والعلاقات... فكل خصومة من كبار الثعابين بين الحشائش...

    كان على كتف هذا الرجل إجابة لسئوال معلق بالنسبة لليمن في اسوء ظروفها ...
    أين يمكننا أن نبدأ من جديد بعد المحنة ؟؟؟
    أستطاع أن يصيغ معادلة الحياة الصعبة والأعمال الهشة ب عبارة:
    الأعتماد على القليل يصنع الكثير ...
    الوقت القصير... العدد القليل ... الربح البسيط ...المشروع المنخفض الكلفة...
    إعمال بسيطة ... وكلمات طيبة بسيطة ... تكسب الناس إحترامهم لإنفسهم ولك...
    ويزرع في طريق الناس الإمل ... الأمل مثلما السنبلة ...
    عند كثير من الناس الأمل نادر لن يمنحه لهم أحد وقد لا يتجروا ويطلبوه من أحد...
    الأمل ببلاش يا ابني ...اعلق عليه مبتسما: حضرمي...
    يدرك ما للكلمة المحفزة من بلسم وقوة على الأحلام المحطمة ...

    أجاد صناعة قوة المال الرشيد ...
    خاض تجربة رائدة بسيطة وهادئة في خلق فرص عمل الشريف لكثير من الشباب
    بمشاريع ذات تكلفة منحفضة...
    لم يصنع محاربين ومشاريع حروب تجرف المال والشباب ...بل فرص عمل وحياة لشباب

    يسعى ل عدن الشابة ...
    مدينة البحر المتمردة مقرا ل الكل ...التي تسكن فيها
    الهند ومصر ومقديشو وأديس ابابا واصفهان وبغداد...
    ولندن ومرسيليا ودبي وجدة وصنعاء ومسقط والحوطة وحيفان ويافع ...
    عدن هذا التعدد الجميل ... اليمن هي هي عدن الكبرى والتعدد الجميل...
    يخشى من عدن العجوز النافرة حتى وإن اصبحت مسالمة ينفر منها الجميع...
    عدن ليست مجالا للمجاري المائية الضيقة...
    كما كان يرى من على حديقتة ب السبعين أن.. صنعاء.. لا يمكن ان تظل ترسانة جبلية مسلحة،،،
    يرى أيضا.. عدن.. لا يمكن ان تظل محطة بحرية هامدة ...

    حياتة المهنية والأنسانية منظومة من قيم الرجل اليمني الانسان التاجر المؤمن اليقظ ...
    رحب الصدر المتبصر صاحب الرؤى ..وهب وقتة ل خدمة عائلتة والناس ووطنة...
    لم يكن يفرق بين الناس ... ويساوي بالإحترام والمرونة بين الصديق والعدو...
    إذا اتاحت لك الفرصة بالتجول معه في صنعاء أو عدن ... بداخل اليمن أو بالخارج ...
    ستلتقي بشخصيات هامة ... ولن يسئلك أحد من انت ؟؟ ما دمت اتيت مرافقا للعم صالح...
    استفسرت منه عن زيارته الطبيعية لإشخاص
    ناصبوه العداء واضروا بمصالحة وممتلكاته وكأن شيئا لم يحدث...
    قال لي عبارة واحدة: ساوي بين الصديق والعدو ونفسك بالمعاملة تكسب...

    يؤمن بأن التجارة الوطنية الشعبية هي السياسة الناجحة...
    السياسة ليس صفقة تجارية ليست عرض وطلب...
    السياسة والتجارة بنظرة مشاركة أفكار وطموح وتحدي واثبات قدرات..
    ويؤمن أن بلادنا بلاد ما لها سوقين ...
    وعلى أحدهما أن يفرض نفسة ...
    سمعت منه عبارة: التجارة قانون ... الدولة قانون ... بالحق والا بالباطل ...

    مع فلسفة العم صالح باثواب للحياة والأعمال تدرك أن
    التجاعيد بصمة الزمان ترسم على الروح وليس على الوجة...
    في البداية والنهاية عبرة السنوات التي تعيش بنبض الحياة في تلك السنوات...

    أشكرك العم العزيز صالح ... كنت لي معلما وصديقا وسندا... ستظل علامة مميزة في حياتي
    تعلمت منك حكمة العمر:
    أن لا نعزف الحياة بحثا عن المال ... بل نعزف في المال بحثا عن الحياة...
    سأكمل المشروع المبرمج معك ...
    وسنجمع في مدينة الفصول الأربعة كل تجار وعائلات اليمن المهاجرة
    تخليد ل نبل افكارك واخلاصك وشرفك... سنهدية لروحك الطيبة...

    واليمن تتهيأ للمستقبل وسط الحديد والنار والأمل ... يودعها أفخر الرجال... من الشهداء والعصامين الكبار..
    فهذة الأرض الطيبة لا تتلاقح إلا بالرجال الفاخرين المخلصين...

    أعزي نفسي وعدن واليمن وعائلة صالح باثواب ومحبية برحيلة الحزين ...

    اللهم إنه في ذمتك وحبل جوارك... فأرحمة وقيه من فتنة القبر وعذاب النار...
    الهي كان كريم صاحب وفاء لا يحب الفخر ... وأنت أهل الوفاء والحق فأغفر له وأرحمة...
    ..الفاتحة..
     
    التعديل الأخير:

    عاصفه الحزم

    عضو متميز
    التسجيل
    5 أبريل 2015
    المشاركات
    1,090
    الإعجابات
    881
    ⚡( ‏شهادة عالم راسخ للحضارم بالأخلاق والأدب والصدق) ⚡
    يقول الشيخ صالح بن فوزان - وفقه الله تعالى - إن أولى الناس في إظهار محاسن الدين وسماحته هم الذي يعيشون مع غير المسلمين ، فيكونوا قدوة حسنة أمامهم .
    ‏وانظر إلى بلاد اندونيسيا عندما دخلها الحضارم فتحوها ونشروا الإسلام فيها بأخلاقهم وأدبهم وتعاملهم في البيع والشراء وصدقهم مع الناس .
    ( شرح العقيدة الواسطية )
    مغرب يوم الاثنين 16 جمادى الأول 1438هـ
     

    Hungry Lion

    قلم ذهبي
    التسجيل
    18 أغسطس 2016
    المشاركات
    8,306
    الإعجابات
    4,091
    لقد نام قرير العين ومن مزايا نومه انه ما يزعج جيرانه النايمين في اسرة الارض بالشخير فمتعه الله بنومه هانية وباحلام سعيده
     

    حلم الجنوب

    قلم ماسي
    التسجيل
    15 أكتوبر 2009
    المشاركات
    12,198
    الإعجابات
    10,204
    الله يرحمه ويغفر له توفى في الاردن حيث لايوجد في بلدي مستشفى يمكن ان يقدم خدمه صحيه للمريض تثق فيها
    كل هذا النفط الحضرمي ولم يبنوا مستشفي واحده محترمه .. ومع ذلك تتمسك بالوحده معهم ..
    صه
    لا تلومهم فالعيب فيك وليس فيهم
     
  • الوسوم
    صالح باثواب