• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • عام على انطلاق عاصفة الحزم

    التسجيل
    1 مارس 2015
    المشاركات
    12
    الإعجابات
    10
    عام على انطلاق عاصفة الحزم
    بمناسبة مرور عام من الوحدة العربية الحقيقية ضد المد الفارسي الحاقد وعملائه من المستعربين السلاليين واصحاب المصالح الضيقة والمنتفعين الذين باعو انفسهم للشيطان يستخدمهم في تدمير اوطانهم ومخالفة رسائل السماء التي تحثنا جميعاً على السلم ونشر ثقافة الحب والسلام في كل ارجاء المعموره ،

    نهنئ فخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والقائد الاعلى للقوات المسلحة والامن ،

    ونهنئ كافة ابناء وبنات شعبنا المناضل الصابر في كل شبر من من ارض الوطن الحبيب ،
    كما نهنئ دول التحالف العربي الاسلامي بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ابن عبدالعزيز ال سعود ،

    ونجدد العهد للوطن والشعب وفخامة الرئيس ونعدكم جميعاً بأننا سنواصل تسخير طاقاتنا الفكرية واقلامنا لدعم شرعية الوطن والشعب واظهار الحقائق للعامة دون مناطقية او عنصرية او حزبية رخيصه ،

    وسنعمل جاهدين لكشف الاكاذيب الإعلامية التي تحاول من خلالها القوى الانقلابية ومن خلفهم قوى الشر والغدر والخيانة ان تزرع الحقد بين ابناء الوطن ،

    ونشر الاحقاد السلالية والطائفية والحزبية لتحكم شعبنا على انهار من دماء ابنائه وبناته ،

    ايها الشعب اليمني المعطاء .
    انكم على موعد مع النصر القريب بإذن الله ،
    واعلمو ان هذه الحرب ليست حربنا فقط بل انها حرب بين الحق والباطل بدون شك او ريب وقد رأيتم وسمعتم مايدعون اليه الانقلابيين من خلال وسائل اعلامهم الذي بين حقيقتهم بفضل الله - وماخفي كان اعظم ،
    انكم يا ابناء شعبنا العظيم ترون بانفسكم التفجيرات لبيوت الله ومنازل المواطنين ودور القرءان والاختطافات الهمجية بدون ادنى مبرر يذكر ،

    بالاضافة الى تخويف الامنين ومداهمة مساكن المواطنين في المدن الرئيسية والارياف بطريقة يحرمها الدين وتنهي عنها اعراف اليمنيين ايضاً كما تحرمها قوانين العالم ،

    ان الميليشيات الانقلابية لم تحترم حرمة دم طفل او امرأة او كبير سن وماضية في اساليب الغطرسة والاستفزاز لمشاعر الشعب اليمني الكريم ،

    لقد حاولت قيادة الشرعية ان تلبي مطالب الانقلابيين قبل الانقلاب وجنحت للسلم لتجنيب الوطن ويلات الحروب ،
    الا ان الغدر والخيانة كان سيد الموقف اذ مضت قوى الشر في طريق الشيطان وانقلبت على مخرجات الحوار الوطني الشامل الذي اتفق عليه كافة اليمنيين وكان الانقلابيين طرفاً فيه ثم اقتحمو العاصمة صنعاء معلنين التحدي للشعب اليمني الغيور وشرعيته التوافقية ومن تحت اقدامها النظام والقانون ،

    ولم تكن الدولة حينها الا جانحةً للسلم اذ خنعت لمعاهدةٍ اخرى وهي اتفاقية السلم والشراكة الوطنية فطمع العملاء والمنتفعين ورفضو ايضاً الرجوع عن نواياهم الخبيثة والجنوح للسلم فجعلو رئيس الدولة والحكومة تحت الاقامة الجبرية غير مبالية في النظام والعهد وسيادة الدولة واعلنو الحرب على الشعب اليمني وقامو بتهديد السلم الاجتماعي اليمني والإقليمي واقتحمو المحافظات واحدةٍ تلو الاخرى بقوة السلاح بأسلوب الكبرياء ومنهج الطغاة ،

    ان التدخل العربي الاسلامي الذي يسميه الانقلابيين عدواناً لم يتدخل الا بعد ان اعلن الجيش توجيه اسلحته الى صدور اليمنيين واقلعت طائرات الجيش لاستهداف القصر الرئاسي في عدن وتنفيذ غاراتها على المعسكرات التي رفضت الانصياع لاوامر الانقلابيين اذ لجأت الشرعية الى دعوة الاشقاء العرب لإنقاذ الشعب اليمني من شبح المد الفارسي الذي اتى بمخالبه الداخلية معلناً امتداد دولته الفارسية من المحيط الى الخليج بعد استيلائه على مقدرات شعبنا اليمني الذي هو شريان العروبة ومجدها القديم وعنوانها الحاضر ،

    والله من وراء القصد والمستعان ّ
    (والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته )

    ✒#وسيم_الوصابي