أنا أعاني من هم وحزن ... ارجو النصيحة؟؟

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
التسجيل
21 أكتوبر 2011
المشاركات
82
الإعجابات
11
اقرا سورة يوسف


كان عمر إذا صلى بالناس وبلغ قوله تعالى : (( وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم )) انهار باكياُ في صلاة الفجر فبكا المسلمون معه، وكان عمر كثيرا ما يقرأ سورة يوسف


أما أبوبكر الذي سبقه بالايمان كان إذا قرأ: (( إنما أشكو بثي وحزني إلى الله )) بكا فبكا الناس


قالوا : ومن أتته مصيبة فقرأ سورة يوسفوجد منها من الفرج ومن الرزق ما الله به عليم


وابن جرير يسأل في التفسير :لماذا ذكر الله سورة يوسف وقصها للناس ؟ وذكر الذنب الذي تعرض له يوسف عليه السلام


قال : ليكون أسوة لكل من وقع في مصيبة ، وفي هذا الموقف الضنك فهذا قدوة وإمام لهم عليه السلام
 
التسجيل
20 أبريل 2015
المشاركات
3,839
الإعجابات
3,361
إن من حكمة الله جل شأنه أن يبتلي عباده، وان يمتحن صدق إيمانهم في كثير من الأمور، كالخوف، والجوع، والفقر، وفقد الأحبة، والفراق، والخسارة في التجارة، ونقص الأموال، وغير ذلك من الأهوال والمصائب والشدائد، التي تحتاج إلى نفوس قوية بإيمانها، وعزائم جبارة تستطيع حمل هذه الأهوال والتعايش معها، والصبر عليها، دون تبرم ودون أي اعتراض أو شكوى، بل رضا واحتسابا لله، مصداقا لقوله تعالى: "ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين، الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون، أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون"(البقرة: 155- 157).

لقد أثنى الله على هؤلاء الذين اختبر إيمانهم فثبتوا وصبروا وصابروا، وقد تحروا الهداية من الله وقبلوها وعملوا بها، فكانت لهم المغفرة، وقد وعدهم الله بالفوز العظيم، وبأنه سبحانه وتعالى سيوفيهم أجورهم، وسيعطيهم بتوسعة وبلا حساب، وبلا نهاية عظمى، يقول سبحانه:"إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب" (الزمر- 10).

وقد وردت في القرآن الكريم آيات كثيرة، تدعو المؤمنين إلى التحلي بالصبر وفي مواضع كثيرة.

وهذا سيدنا يعقوب عليه السلام، يضرع إلى الله، ويتوسل إليه من أجل أن يهبه الصبر، حتى يستطيع تجاوز المحنة التي عصفت به جراء تلك المكيدة التي كادها أبناؤه لأخيهم "يوسف" عليه السلام، وتلفيقهم لقصة الذئب الذي فتك بأخيهم، وما أن جاؤوه يتباكون في المساء، وقصوا عليه القصة حتى جأر بالدعاء إلى الله "فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون" (يوسف18) وهذا شأن المؤمن الصادق، فلا ملجأ له إلا الله، ولا تكون الاستعانة على الدهر ونوائبه إلا بالله سبحانه وتعالى، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يوما فقال لي: يا غلام، إني أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله.. الخ" رواه الترمذي وقال حديث حسن، وفي رواية غير الترمذي "احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده أمامك، تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك، وما أصابك لم يكن ليخطئك، واعلم أن النصر مع الصبر، وان الفرج مع الكرب، وان مع العسر يسرا".

وهذا رسولنا الكريم، الذي بعث رحمة للعالمين، يدعونا إلى التحلي بالصبر لما في ذلك من الثواب والأجر العظيم من الله عز وجل، عن أبي يحيى صهيب بن سنان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "عجبا لأمر المؤمن، إن أمره كله له خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن: إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له" رواه مسلم.
 
التسجيل
21 أكتوبر 2011
المشاركات
82
الإعجابات
11
ممكن الأخيرة والله أعلم ..لأن اصحاب تعز يحبوا يقلدوا المصاروة حتى بجهنم

فعلا اصحاب تعز مقلدين من الدرجة الاولى للمصريين كانهم احذية المصريين تقليد بلا حياء

صدقت ياعبدربه منصور هادي لما وصفت اهل تعز
طبعا نحن لانعتمد على التعميم


 

بو مروان

قلم فضي
التسجيل
16 أكتوبر 2014
المشاركات
4,551
الإعجابات
2,421
فعلا اصحاب تعز مقلدين من الدرجة الاولى للمصريين كانهم احذية المصريين تقليد بلا حياء

صدقت ياعبدربه منصور هادي لما وصفت اهل تعز
طبعا نحن لانعتمد على التعميم


المصريين احسن ناس وعرب وشعب طيب فهم ساعدوكم وعلموكم وضحوا باولادهم لاجل يحرروكم من العبودية ! فلو قلدوهم اهل تعز فهذا شرف ان يقلد التلميذ استاذه !! لكن انتم قلدتم المجوس الايرانيين بكل قذارتهم ووساختهم واجرمهم ودينهم العفن !
 

السيد عربي

عضو نشيط
التسجيل
26 سبتمبر 2015
المشاركات
479
الإعجابات
666
اسال الله ان يربط على قلبك ويصبرك

الحياة تتطلب (شدة) وجلد وانا اخوك

حاول تصبر

واعتقد ماغير الزواج علاج

وأي "دعم" وتكاليف حاضرين

اللهم يسر أمره واشرح صدره امين
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.