• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • الخوف من الآخر.. ضعف كبير

    سامح عسـكر

    عضو متميز
    التسجيل
    29 أكتوبر 2010
    المشاركات
    2,023
    الإعجابات
    206
    خطر السنة..خطر الشيعة..خطر الإلحاد..خطر المسلمين والمسيحيين..خطر اليهود..

    التعبير بخطر الأفكار والمعتقدات ضعف كبير وعدم ثقة بالنفس، وعجز عن التفكير والإبداع ، فما ضرورة تمسك كل واحد بدينه وهو لا يثق فيه ثقة على الأقل تحمله على التفاؤل..

    إن مجرد سماعك للرأي الآخر والخوف منه يعني هشاشة معتقدك، مهما حاولت تبرير ذلك الخوف بحراسة الدين، لأن الدين ليس بحاجة لك كي تحرسه..

    صدقني لو كان الله بحاجة إليك كي تدافع عن دينه فليس بإله..أنت بذلك تنسب لإلهك النقص..بينما الإله الحقيقي هو من يتصف بصفات الكمال، وأول هذه الصفات عجز البشر عن الإحاطة به

    قال تعالى.." يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون به علما".. [طه : 110]

    "ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء "..[البقرة : 255]

    فإذا كنت عاجز عن الإحاطة بالله ولا بعلمه..فكيف ستحمي دينه؟؟

    أنت تكذب على نفسك من أجل منافع دنيوية رخيصة

    الله الذي قال على نفسه .."لا يؤوده حفظهما"..كيف تتخيل أنه يخاف من دين أو معتقد؟..كيف تتخيل أنه يخاف من ملحد أو من مسيحي أو شيعي؟..كيف تتخيل أنه ينصرك أنت بالذات دوناً عن مليارات البشر؟

    حماية الدين الحقيقية تأتي بنشر السلام والتسامح والعدل،فأينما كان العدل والسلام...كان الله..
     

    سامح عسـكر

    عضو متميز
    التسجيل
    29 أكتوبر 2010
    المشاركات
    2,023
    الإعجابات
    206
    يقول السلفي: الحجاب فرض لأن الله قال ذلك في القرآن

    قلت: هل في القرآن آية تصرح بذلك؟

    قال: لا ولكن يُفهم منها فرض الحجاب

    قلت: يُفهم منها يعني وجود أفهام أخرى لها الحق في رؤية عدم فرضيته..خصوصاً وقد آمنت بعدم التصريح..

    قال: ولكن حتى لو لم يصرح القرآن فالعقل يقول ذلك، جسم المرأة جميل وتركه عاريا يجعله عرضة للمتطفلين.

    قلت: ما الفرق بين جسم المرأة وجسمك كرجل؟

    قال:العضو الذكري والثدي والشعر والأرداف..

    قلت: العضو الذكري فقط..أما الثدي فاللرجال أثداء يمكنها منافسة النساء..والشعر كذلك والأرداف..

    قال : ماذا تقصد؟

    قلت: لو كان العضو الذكري فقط هو الذي يفصل ..فليس لك الحق للادعاء بجمال جسم المرأة عن الرجل..وبالتالي فلو تحجبت النساء بدعوى جمال الجسد فاللرجال حق الحجاب لتساويهما الظاهري..

    قال: ولكن هذا موجود حتى في الطبيعة..فالأشياء الجميلة دائما مدفونة..المعادن الكريمة توجد في باطن الأرض..وكلما كان الذهب في أعمقها كلما كان نفيسا..

    قلت: هذا يُقال لكم لإثبات منطقية الحجاب على قاعدة تميز جسد المرأة وقد أبطلنا ذلك بالحجة..

    قال: لو كان كلامك صحيح فلماذا لا يشتهي الرجل الرجل بما أن جسده كجسد المرأة..ولماذا تم اعتبار ذلك نوع من الشذوذ..؟

    قلت: اشتهاء الرجل للمرأة والعكس هو لطبيعة كليهما ، فالمرأة من الداخل كائن مختلف عن الرجل.."العقل والروح والصوت والأسلوب وطريقة التفكير ورؤيتها للحياة"..كل هذا يجعلها مرأة.

    هل تلاحظ الفرق بين طريقة سير المرأة عن الرجل في الشارع؟..أليس ذلك من علامات الأنوثة والرجولة التي تجذب كل منهما للآخر؟.

    هل تعرف معنى الأنثوية في الصوت؟

    هل تعلم معنى الرجولة في الأسلوب؟

    هل يستويان في ذوق الألوان؟؟..ولماذا غالباً ألوان المرأة أفضل وذوقها في اختيار أثاث البيت أجمل؟

    هل عاطفة المرأة كعاطفة الرجل؟..ولماذا تنجذب الطفلة لأبيها في الصغر بينما ينجذب الطفل لأمه كذلك؟

    قال: هذا اختلاف ضروري لبقاء الحياة وآية من آيات الله في الكون..لكن هذا لا يمنع تميز الرجل عن المرأة في الدين من حيث القوامة والمسئولية..

    قلت: ليس مجرد اختلاف بل هو.."تنوع"..ولو كنت تدرك معنى الآية الإلهية لاكتشفت أن التنوع هو سنة كونية تطال كل شئ، حتى أنت من الداخل كائن متنوع تحب وتكره..تغضب وتفرح..قوي وضعيف..كذلك المرأة ولكن بطريقة ثانية، ولو قدر ليكون جنس ثالث مختلف سيكون بطريقة ثالثة..وهكذا..

    وبالنسبة للقوَامَة فأتبعها الله بقوله.."بما فضل الله بعضهم على بعض"..يعني مساواة في القوامة على قاعدة التفضيل في المسئوليات، فالرجل مثلاً قوّام أكثر في إعالة الأسرة، والمرأة قوّامة في تربية الأطفال وبناء علاقات مع الجيران..هذا تكامل وظيفي وليس تفاضل نوعي..

    قال: فهمت من كلامك أن المرأة كائن مختلف عن الرجل من الداخل وليس من الخارج..فما تفسيرك لتحرش الرجال بالنساء العاريات..هل أتيحت للمتحرش فرصة لمعرفة المرأة من الداخل كي يتحرش بها؟

    قلت: معدل التحرش بالمحجبات والمنقبات أعلى من التحرش بالسافرات أو من وصفتهن بالعاريات..

    ياأخي التحرش هو ظاهرة عدوانية ليس لها علاقة بلون أو بجنس أو حتى بمظهر خارجي..من يتحرش بالنساء في الشارع يسهل عليه حمل السلاح وقتلهن بدعوى السفور رغم إنه استغل هذا السفور من قبل لإشباع شهواته..!

    المرأة من الداخل كائن مختلف عن الرجل ويظهر ذلك حتى لو ارتدت النقاب ..ستراها من طريقة المشي ومن صوتها بل من حركات كفوفها وأيديها ورقبتها في الكلام وتعابير الجسد..كل هذا يجذب الرجل حتى لو لم يظهر منها سوى العين..

    كذلك الرجل..طريقة مشيه..أسلوبه في الكلام وذوقه في الألوان وألفاظه ونبرة صوته..هذا يجذب النساء..وهو إثبات عقلي وعملي أن الحجاب هو اختيار شخصي غير مبني على قواعد عقلية...
     

    ماهر..

    عضو فعال
    التسجيل
    20 أغسطس 2015
    المشاركات
    518
    الإعجابات
    273


    هل تعرف هذه الصوره تخص من ؟






    هل تعرف الغطاء على الوجه في الافلام الأوروبية والغربية ... الخ يعود لمن ؟؟




     

    حان الرحيل

    قلم فضي
    التسجيل
    21 يوليو 2009
    المشاركات
    2,648
    الإعجابات
    1,178
    اقراء سورة الاحزاب يا سامح عسكر بتمعن وانت اتشوف كل شي..
     

    سامح عسـكر

    عضو متميز
    التسجيل
    29 أكتوبر 2010
    المشاركات
    2,023
    الإعجابات
    206
    خلافنا ينبع غالباً من مصطلحات ظهرت في زمن الفتنة

    يعني مصطلحات.."كالسنة والشيعة والنواصب والخوارج والمعتزلة والقدرية والجهمية"..هذه ظهرت في زمن كله حروب ونزاعات وفتن سياسية وطائفية، وبالتقليد توارث الأبناء هذه المصطلحات حتى باتوا يطلقونها على كل مخالف.

    في مصر وبعد ثورة يناير تكرر المشهد، حيث ظهرت مصطلحات.."كالفلول والطابور الخامس والطرف الثالث وحُكم العسكر"..ليس بالضرورة أن توجد هذه الأشياء على حقيقتها لأنها تأثرت من أحداث وصراعات وفتن.

    ولو كانت يناير هي أزمة دينية أو صراع طائفي لظهر من يصف حمدين صباحي .."بزعيم فرقة الصباحية الزنادقة"..والبرادعي .."بزعيم ثورة البرادعاوية الخارجية سليل ابن الأشعث وقائد الزنج"..

    وكذلك لو فشلت ثورة يونيو لوصفوا السيسي.."بالخائن الزنديق"..الذي كان يدعو للإلحاد والزندقة والثورة على الخليفة الإمام الهادي.."محمد مرسي"..حفظه الله.

    ثم سيظهر على شاكلة ابن كثير وابن حجر فقهاء كصفوت حجازي ومحمد حسان يصفون ثورة يونيو .."بالثورة الإلحادية"..التي كان أغلب أهلها زنادقة من عبدة الأوثان والقبور، ودعاة الفساد والانحلال، ولصاغ القصاصون الحكايا الكاذبة والأوصاف المهترئة التي يصفون بها السيسي وكل رأس من رؤوس الثورة أنهم كانوا يعبدون الدنيا وملذاتها وينعمون بالجنس والخمر والنساء.

    قديماً قيل أن التاريخ نقرأه من الحاضر

    إذا أردت معرفة ما حدث في الفتنة الكبرى ما عليك إلا متابعة أخبار الحرب الدينية في العراق وسوريا وليبيا واليمن، وكل بقعة يرفع فيها الإخوان والداعشيون سلاح الدين.

    وقتها ستعلم أن أي مصطلح ذم أو تنعقد به أزمة قد خرج أساساً في زمن الفتنة، ولا يجوز ترديده أو البناء عليه ، وإلا فالدائرة لن تنتهي.
     

    سامح عسـكر

    عضو متميز
    التسجيل
    29 أكتوبر 2010
    المشاركات
    2,023
    الإعجابات
    206
    الذين يزعمون أن الحديث هو وحي من عند الله ، لن نحدثكم عن الخرافات والإهانات والتجاوزات في حق النبي والصحابة بل والذات الإلهية طالما تجدون لها مبرراً ودفاعاً تخسرون به أدنى مجلساً عرفياً في قرية..

    ولكن ماذا لو كان الحديث وحياً فعلى أي مذهب تصومون ؟

    في كفارة اليمين روي عن عبدالله بن مسعود وأبي بن كعب أنهما كانوا يقرأون آية.."فصيام ثلاثة أيام"..كانوا يقرأونها.." فصيام ثلاثة أيام متتابعات"..رواه مالك وابن أبي شيبة والبيهقي..

    وعليه حدث تعارض بين الحديث والقرآن بوجوب التتابع..

    القرآن يقول فصيام ثلاثة أيام وبالتالي تركها مفتوحة أن تتابع وأن تقطع

    أما الحديث فأمر بالتتابع..وعليه لا يجوز القطع..

    لو قلتم بوجوب التتابع فقد أحدثتم في دين الله ما ليس منه، وإلا ما كان المسلمون يقرأون دون تتابع، أما وقد قرأتم الآية دون تتابع ومع ذلك رويتموه عن الصحابة فهذا إفك وكذب وتناقض وتشريع في دين الله ما ليس منه..