• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • ديوان الشاعر علي عبدربه الجرادي - أبوفضل

    التسجيل
    20 مارس 2006
    المشاركات
    21
    الإعجابات
    0
    هذه القصيدة هيَ مِـن إرشيف
    الشاعر علي عبدربه الجرادي
    تمّت الجمعه 1436/12/26ه
    الموافق 2015/10/9 م
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""

    قال الفتى وين الشرف والغيره
    يا مَن تقودون الشباب الأحرار

    الشعب ضحَّى بالمُدن والديره
    والروح والدم والزلط بالمليار

    مِن أجل عزّ النفس نفسه طيره
    وقال لا للذُّل والإستعمار

    فَدا الوطن في درهمه والليره
    واهله وأولاده وربَّات الدار

    واليوم شمسان إشتكى من صيره
    ولحج يبكي من أذى ذاك الجار

    وابين وشبوه أهلهن في حيره
    والضالعي بالأمر مثلي مُحتار

    والحضرمي ما بان لي تدبيره
    والمهري الصامت لصمته أسرار

    ماذا جرى يا مَن تسيروا سيره
    والرُّعب يجري في القرى والأقطار

    خوفي مِن الحدَّاد نافخ كيره
    والشر يأتي مِن زعيم الأشرار

    لو ما تداركنا الخطر يا ميره
    تجتاحنا الصرصر وعاصف لعصار

    حلمي انا المختص في تعبيره
    والبُعد رصَّادُه قويّْ الأنظار

    خيره عليكم يا القياده خيره
    أن تنفضوا ثوب المذلِّه والعار

    إصحوا مِن التبنيج والتخديره
    ذي نوَّمين الأب والإبن البار

    عيب التمادي عيب والتكفيره
    مع الدواعش يحرقونا بالنار

    لكن سهاله يا عيال البيره
    مولى الإراده سوف يأخذ بالثأر

    ويل الذي بالفلم تم تصويره
    ودعوة المظلوم وحي الأقدار

    والفاسد القاتل فُرِض تعزيره
    وقطع اطرافه ونفيه إجبار

    الله اكـبر كَـبِّـروا تكبيره
    في حين رأسه ينقطع بالبتَّار

    والكلب يُرجَم رجم بالتقصيره
    والقرد يُهلَك في هلاك المُنهار

    النصر قادم وان غدا تأخيره
    كان السبب جيب العميل السمسار

    وبالنَّبي ختَّم علي تقريره
    صلّوا على طه الحبيب المختار
     
    التسجيل
    20 مارس 2006
    المشاركات
    21
    الإعجابات
    0
    هـــــذه الـقـصـيـده كــتـب كـلـمـاتهـا
    الـشـاعـر عــلـي عـبــدربـه الــجــرادي
    تــــمَّـــت الــثــلاثــا 1438/11/2ه
    الـــمــوافــق 25 يــولــيــو 2017 م
    --------------------------------------------------------

    يــا فــارج الـهـم فــرِّج هَــمّ ابـو هـاله
    ونـفِّـس الـكرب يـا رحـمـان يـا مُـتعال

    أرض الـعـرب بـالنكد والـحال يُرثى له
    والـنـاس اشـتـات مِــن بـغــداد لا آزال

    أمَّـــه ولـكـنـهـا تـمـشــي وراء الـخـاله
    عـــدوَّة الـمـصطفـى وصـحـبـته والآل

    أدخـلـتنـا فـي مـعـارك والـدمـاء سـاله
    مِن كل مسلم مُسِن والشاب والأطفال

    طـحنـا وطـاح الـجمل والحمل واثقاله
    في عصر خاطم قوافل رَخرَخ الاحبال

    مَــن قــارَع الـظلم والـطغيان يـغـتـاله
    ومَـن سـكت مـاسِلم مِـن ذالك القَـتَّال

    روحــــه ودمُّــــه وأولاده مـــعَ مــالـه
    سُـدى يروحوا ببطش الحاكم المختال

    والـقـدس يـبـكي ومـفـتـاحه وأقـفـاله
    صــاروا بـيـد الـيهـودي أنـذل الأنـذال

    ضـاعة مـحارم وحـقّي ضـاعة اسجاله
    ولـكن الأمـر لـك يـا حـافـظ الأسـجال

    سـالَك بـأسمـائك الـحسنى بـذا الحاله
    تـجعل لـنا مـخرجـاً طـيب مِن اللي آل

    الأمـــر بـيـدك ويـــدِّي غـيـر مُـحـتـاله
    ضـعيف حـالي وعـمر الـكَهل مايحتال

    سـاقي مُـقـيَّد وظـهري جـارت احـماله
    والـقـلب مـهـموم بـالأثقـال والأحـمال

    إلـيـكَ اشـكــو مِـــن الآفــات والـعــاله
    وفـيك حـبّـي لِـمَن بـين الـعرب رجَّـال

    وِدِّي بـقـائـد مـحـنَّـك طَـيِّـب اعـمــاله
    وخـادم الـنـاس بَـه قـد تصلح الأعمال

    عـسـى الـجرادي عـلـي تـتحقَّـق آمـاله
    وكــــل غــيُّــور يـبـلـغ ذروة الآمـــال

    هـــذا كـلامـي ومَـن رام الـشـرف نـاله
    ومَــــن أراد الــمـــذلَّـه هــانَــه الإذلال

    خـتــامـهـا بـالـوفــي وزنـــه ومـكـيـاله
    صـلُّوا عـلى صـادق الأقـوال والأفعـال
     
    التسجيل
    20 مارس 2006
    المشاركات
    21
    الإعجابات
    0
    اعـــزائـــنــا الــمـتـابـعـيـن ســــــلام الله عــلــيــكـم
    وٲســـعــد الله اوقــاتــكـم بــكــل خـــيــر وســــرور
    الــــيـــوم الــخــمـيـس الــمــوافــق 21/1/2016م
    نــطـرح امـامـكم هــذه الـقـصيدتين بــدع وجــواب
    بـيـن الـشـاعرين هـشـام صـالـح عـبـدربه الـعيسائي
    وعـلـي عـبـدربه الـجـرادي طـبـعـاً الـقـصيدتين مـن
    الٳرشيـف نـرجـو ٲن تـنـالا ٳعـجابكم ولـكم تـحايانـا
    """"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""

    يــقـول شـاعـر هـاجـسه لــه دن سـلـطان الـهـجوس
    وكــلــمـتـه لا قــالــهـا تــبــقـى مــنــاهـج مـــدرســة

    نِـلـت الـصدارة فـي جَـدارة حِـزت بـابداعي كُـؤوس
    يـشـهد لــي الـبـيـرق وتـشـهد لـي خـصـال اتـكـرَّسـه

    لاجـيـت بـنـطـق كـلـمـتي مـلـزوم اقـايـسها قـيـوس
    مــادام لـسـنـي مِــن مـخـامِـيـل الـفـصـاحـة مـلـبَسه

    مــانـي مِـــن الـشـعَّـار ذي تـقْـبـض بـكـلمتها فـلـوس
    ومِـــــن رجــولـتـهـا تـــبــرَّت لـــلأســف واتْـخـلَـسـه

    والله ثـــــم الله مــاعــنـدي لــهــا الّا حــــد مُــــوس
    لـــو عــادهــا بــالـكِـذب أو بـالـمـوبــقـات اتـنـجَّـسَـه

    إن قــلـت بــاراهـن بٲقــوالـي عـلـى حـربـه وقــوس
    مــارجـع بـكـلـمـاتـي ولـو شــفـت الـلـيـالي شـمَّـسـه

    بــو لـيـن لــو صــار الـقمر عـن أيـمني ولا الـشمُوس
    مـاحِـيـد قــيـد الأنـمُـلـة عـــن مـبـدئـي أو أطـمـسَـه

    أنـــا بــلـيّـا فــخــر شــاعــر كِـلـمـته سُــكـر نُــقُـوس
    لـلـجـيـد والــعـاصـي جـهـنَّـم نـــار حــمـراء تِـلـهـسه

    وبـعـد ذه الـسـاعة مـعـك يـامـرسلي قـبـل الـغـلوس
    هـــذا خِـطـابي يـصـحبه غـصـن الـشـقر والـنـرجسه

    مـهـمَّـتك تـوصـيـل خــطّـي لا تـكـن قــانـع يــؤوس
    لـــبــن الـــجــرادي امــبــراطـور الأدب والــمــدرسـه

    وبــلّـغـه أســمــى تـحـيـاتي ومَـــن جَـنْـبَـه جــلـوس
    وانـــزل عــزيـز الــقـوم مـتـواضع وشــرِّف مـجـلسه

    مـولى الـكرم بـو فـضل طـبعه حـاتمي مـاله قـيوس
    ضــيــف الـقـبـايل مـايـهـوِّن بـــه وعـيـنـه تُـحـرُسَـه

    إطرح رؤوس اقلام يالهاجس وجس نبضه جسوس
    وصــاحـبـي صـمـصـوم بـايـفـتح رمـــوز الـطـلـمسه

    مـعـروف بـالـحكمة وبـالـحنكة وصــادق بـالـحُتوس
    بــو فـضـل رامـي لا رمـى صـوب الـهدف بـيفلـسسه

    بــالأوّلـه مـعـلوم مــن هــو ذي لـعـب دور الـبـسوس
    ومـــن هـــوَ جــسّـاس ذي تـتـلـى عـلـيه الـوسـوسة

    فهـــل لـسـالـم بــن ربـيـعـه صُـلـح ولا الـعـيـدَبُـوس
    وحَـــدّْ الابــتـر ذي نـقـيـع الــمـوت ريــحـة نـسـنسه

    والـثـانـية سـبـحـانه الــعـادل وفـــي عــدلـه دروس
    مَــن يُـمـلـي اســتـدراج لـلـسـافِـك دمـــاء اتـقـدَّسـه

    فِـرعَـون صـنـعاء ذي تـألَّـه وانـتـهج نـهـج الـمجوس
    إتـــبــدّدت أحــلامــه الــزيـفـى ودربَــــس دربــســه

    والـثـالثة وانـعـم بـاخـو نــورة عـلـى راســه نـبـوس
    عـــــز الله ان الـــعــز طــبـعـه والــرجُـولـة مـلـبـسـه

    لامـن طـرى طـاري عـدن عـينـاه مـاتـمـسي نـعـوس
    لــبّــى نــداهــا والــطـوايـر فــــي ســمـاهـا حــوَّسـه

    واتـخـبَّرك بـالـرابعة عــدن عــدن هــل هـي عَـروس
    تـبـقـى كــمـا كــانـت وخــوفـي لا تـقـلْ قــد عـنَّـسه

    هــل تـتـرك الأحــزان يـابـو فـضل والـوجه الـعبوس
    وتــبـتـسـم لــلــكـون والــعــالَـم بــبـسـمـه تــؤنِــسـه

    والـخـامسة نِـحـمي وطـنّـا تـحـت رايــة عـيـدروس
    وكــم مِــن احــمـر عـيـن ذي رايـاتـهـم مــا اتـنـكَّـسه

    نـحـنـا قـطـعـنا عـهـد صـادق مـاحـلـفـنـاها غـمـوس
    نـمـضـي قُـــدُم بــاصـرار مـانـعـرف نـعـشِّق ريـوسـه

    والـسـادسـه اللهُ اكــبـر عـالـحَـوَثْ فــاشـي نـــدوس
    وكـل مَـن وســوس لــه الـشـيـطان جـلـده نـخـلـسه

    ارواحـهـم سـلـعـة نـسـاهـم شـاريـيـنـهـا بـالـسـلوس
    وفــي حــراج الـمـوت قــد صــاروا جـثث مـتكدِّسه

    والـسـابـعة يـاصـاحبي شِـفـنـا ضعـيـفـيـن الـنـفوس
    إذا ذُكِـــــر يـــافــع يــصــابـوا بــالـهـلـع والــهـلـوسـه

    أرجـــوك بـلّـغـهم بٲنَّـــا قـــوم مـــن خـيـر الـجـنوس
    كــــــذا خــلـقـنـا الله هــيــبـة والـــعــدو بــنـدعِّـسَـه

    واخـرتـها هـل تـسـتمر مـابـينـنـا الـحـرب الـضـروس
    حـــتــى نــحــقِّـق مــاعـلـيـه اهــدافــنـا قــتـأسـسـه

    عـاد الـعَنَد بـالغصب عـن قـطعان صـعدة والمجوس
    وارض الـجـنوب اسـتـبشرت فــي نـصرها واتـنفَّسه

    عـــاراً إذا لـــم نـنـتـبه ونـخـذ مِــن الـمـاضي دروس
    عـــاراً إذا ضــاع الــوطـن ومــا اسـتـطـعنـا نـحـرسه

    تـمَّـيت بـدعـي وانـتقيت الـلول مِـن بـحر الـغطوس
    ذي يــحــوي الــمـرجـان والــلـؤلـؤ بـقـيـعـانه رَسِـــه

    هـاونت يـابو فـضل مـخمخ لـك عـلى شاهي كبوس
    وهـــــات مــاعــنـدك ولا تــقــول الـحـلـيـلة فــلَّـسـه

    خـتـامها لاهــل الـوفـاء والـطيب بـابصم بـالخموس
    ذي ســاعـة الـفـزعـات كُــلاً يـحـتـزم فــي مـتْـرسَـه

    وازكى صـلاتي عـالـنَّبي مـاالـسيل دفَّـر مِن مَحُوس
    واسـقـى الـضـبَاعِي والـسّـيَل دلـفـس أبـوهـا دلْـفَسَه
    """"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
    وهـذا جـواب الـشاعر عـلي عـبدربه الدالي الجرادي
    عـلـى الـشـاعـر هــشـام صـالـح عـبـدربه الـعـيسائي
    """"""""'"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""

    قــــال الــــذي وثَّــــق مـدامـيـكـه ورابـطـهـا رؤوس
    واتـقــن زوايـــا الـــدار كــامـل بـالـبـنـاء والـهـنـدسه

    وازن ضــبـوره والـعـوايـد وزن مـــا فـيـهـن نـكـوس
    حــجـار صــمَّـا خـالـصـه فـيـهـا الـصِّـفاف اِتـجـانسه

    عــادات مَـن شـيَّد ورصّ الـسقف بـاخشاب الـبنُوس
    وحــزَّمــه واحــكَـم ومِـــن كُـل الـجــوانـب قـايـسـه

    واهـــلاً وســهـلاً بـالـضـباعي كُـلَّـمـا سـيـلُـه يـعـوس
    مِـــن راســهــا شُـــمّْ الــرواسـي كّْــل وادي طــوَّسـه

    مِـقـدار يـتـشرَّف بــه الـنـشمي وجُـمـلِة بــو عِـيوس
    أهـــل الـمـعـزِّه والــكـرم تـــاج الــشـرف والـنَّـوَمَسه

    لـلـضيف يـفـسح مـجلسي والـعود عـطرُه والُّـلبوس
    شــرع الــرُّبُـع بـالـجـود والــواجـب عـلـيـه اِتـمـرَّسه

    يـالـهاجس اسـتخرج نـفيس الـدُّر مِـن لُـج الـرموس
    بـحـر الأدب يـحوي الـجَزَل فـحوى الـمعاني فـهرسه

    نـظـم الـحـروف كـالـعُقد عـلَّـقته بـعـنُق الـعَيطَموس
    زيَّــنـتـهـا والـبَـسـتَـهـا ثـــوب الـقـصـيـده سُــنـدُسـه

    جـعـلتها فـي مـتـحف الإبـداع تُـحـفت مَـن يـجوس
    ألــوانـهـا تــلـمـع بــلـوحـه مِــــن صــفـاهـا تـعـكِـسَـه

    بــذلــت مـجـهـودي بـأشـعـاري وأقــلامـي حـــروس
    بـرَّيـتـها فـــي ســيـف حَــدَّيـه الـفـنـاء والـقـسـطسه

    يـاطـارشـي قُــم بـالـمِهمِّه سـابـق افــواج الـنَّـسوس
    بــلِّـغ جــوابـي إبـــن صــالـح فــي ريـاحـين ٲولـسـه

    فَــنِّـد لـــه الـمـكـتوب تـفـنـيد الـمـواسم والـطـقوس
    عــن واقــع الأحــداث فــي وادي خـصـومُه تـرعسه

    هِــي الـبـسوس ايـران واسـرائـيـل وامـريـكا وروس
    مَـــن يـسـتـمع وسـواسـهُـم مِـنـهُم وفـيـه اِتـجـسَّسه

    مـا يـستحق لـلـتسميه جـسَّـاس بـل نـاكـث خـنوس
    تـلـميذ فــارس طـبـع ( مــادر ) مَـشـرب الـبِل دنَّـسه

    سـتِّـه حــروب والـسـابعه إحــراق لـخضر والـيبوس
    أحـقـادهم مِـن حِـقـد فـرعـون الـجـنَـف والـغـطرسه

    عـاثـوا فـسـاداً وافـتـضح عِـرق الـخيانه والـخيوس
    جـيش الأُسَـر واحـلاف أوجُـه فـي خـزاها اِتـفحَّسه

    داره عـلـيـهـم دائــــره والــظُـلـم ظُـلـمـه حـنـتـلوس
    والــجــو مُــمـطِـر بـالـصـواعق والـقـصـور اِتـهـمَّـسه

    حـاطـت بـهُـم أعـمـالهُم وامـسـوا بـفِـتنـتُهم رُكـوس
    ســاعــة أجـلـهُـم قــرَّبـت ســوداء عـلـيـهُم دلـمـسـه

    هــزَّت عـواصـف نـجـديه دكَّــت قُـواهُـم والـتروس
    بــفـضـل ربّـــي ثُــــمَّ قــــادات الـخـلـيـج اِتـحـمَّـسه

    سـلـمـان جـمَّـعـهُم وصـــدّْ الــمـدّْ لـلـشـؤم الـنـحوس
    لــيــث الــهِـمَـم والــحـلـم أدرك لـلـخـطـر واتـفـرَّسـه

    رمـز الـوفأ روح الإخـأ شـهم الـعطأ فـيض الـعجوس
    عــيــنـاه عـــالإســلام والــسُـنَّـه أبــــد مــــا نَــعَّـسـه

    ولـيـس يُـعـقل صـلُـح يـخـدُم لـلـعصابه والـمـجوس
    أو شــافــعـي مِـــقــدام يـقـبـل أي طُــغـمـه دلَّــســه

    لا عــهــد لـلـفـاجـر وأحـــزاب الـتـئـآمُر والــدسـوس
    ولا وصــايـه عــن وطـــن كـــاد الـمُـلـطَّـخ يـطـمُـسه

    قـــد جــرَّب الـقـوِّه وبــان الـضَّـان فـيـها والـتـيوس
    وبــان فـعـل الـشـبـل أقــوى مِــن قـطـيع الـهـجرسه

    غــاروا عـلى الـثُـكـنات بـالآلـي والابـيَض والـفؤوس
    قــــوم الإبــــاء هـامـاتـهـم لـــم تـنـحـني أو قــوَّسـه

    أكسوا عدن ثوب الأمـل واهـدوا لها الغُصن الميوس
    والـشـعب عـاهـدها سـيُـخرِج سـاقـها مِــن مَـحـبسه

    فــــراق لــلـضُّـره ولــــن تــبـقـى كـثـيِّـب أوعــنـوس
    يـعـلـن فــرَح حـسـناء كـمـا كـانـت بـقـامة شـركـسه

    أبـطـالـها عــنـد الـلـقـاء مــحَّـد تــخـاذل أو قــعـوس
    فُــرسـان مــثـل الـسـيـل دَكّْ اسـوامـهـا واتـمَـسمَسه

    نِـعـمْ الـبواسل زرع مـسناء ظـاهري مـا بُـه شـروس
    مــــا يــنــدم إلّا مَــــن يــبـيـع الــــواد وِلّا جــدَّســه

    الـحُـر يـبـقى حُــر والـنـخَّاس فــي ســوق الـنَّخوس
    والــعـبـد خــــادم ســيِّــدُه وِن رام بــيـعُـه يـبـخـسه

    الـجـيـش والـجـمـهور فـــي آزال طـــاوع لـلـخبوس
    تــبَّــاً لــمــن ســلَّــم زِمـــام امـــره لــقـوم اتـمـجَّـسه

    ويــافـع الـشـمَّـاء أُســـودُه هُــم شـديـدين الـبـؤوس
    مَــزَّق لـحـوم الـخـصم ذو مـخلب وعـظمُه كَـسكَسه

    فـي كُـل سـاحـه مَــرَّغ الـمُـحـتَّـل بـوحـله والـنيوس
    عــلـى الـكـرامـه والــوطـن مــغــوار فـيـه الـنـبـرسه

    مـهـما تـقـول الـحـاقده فـي غـيظها تـجلِس تُـحوس
    لـــم نــكـتـرث وافـعـالـنا بُــرهـان لـلـبــوق اخــرسـه

    والـحـرب قُــرب الإنـتـهأ بـاقي مِـن الـعُصبه حـلوس
    بــعـد ان تَــضـع أوزارهـــا سَـــمّْ الـمُـسمَّئ واغـرسـه

    لا بُــدّ مِــن صـحـوه مِــن الآفـات كـالأُرضْه وسـوس
    مِـــن بـايِـعِـه أو نـاجِـعِـه أو مِـــن رمـــوز اِتـمـركـسه

    تـــمّْ الــجـرادي رامـــي الأهـــداف خـلَّاهـا فـحـوس
    عـنـدي سـلـب بـلخي وابـو قُـبَّـه رصاص امـقرطسه

    ذكــر الـنَّـبـي والآل والأصــحـاب والــخـزرج وأوس
    صــلاه مـاالـشمس اشـرقـه بـعد الـدُجى والـعَسعَسه
    """"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""