• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • ديوان الشاعر علي عبدربه الجرادي - أبوفضل

    وليد المصري

    الجهاز الإداري
    التسجيل
    10 مايو 2003
    المشاركات
    8,067
    الإعجابات
    161
    الشاعر علي عبدربه الدالي الجرادي أبوفضل



    تاريخ الميلاد 1961/1/1 م من مواليد يافع قرية جبل دير مكتب الموسطه

    من أبناء قبيلة يافع التي تشتهر بشعراء ملاء صيتهم كل المناطق اليمنيه والخليج العربي ويعتبر الشاعر الجرادي من ابرز هؤلاء الشعراء لما له من مكانه مرموقه في الساحة الادبية وما يتميز به من مكانة كبيرة لدى جمهور الشعر حيث استطاعت مفرداتة الراقية ان تجعل من اسمه علماً يشار أليه بالبنان وله مساجلات وقصائد عده مع نجوم الشعر الشعبي أمثال الخالدي والعلفي وبن شيهون والقطنه وغيرهم ممن تخلدت أسمائهم بإحرف من ذهب


    والشاعر الجرادي هو الشاعر الذي أختاره شاعرالاجيال / شايف محمد الخالدي رحمة الله تغشاه ليكون خليفه له بعد وفاته


    سوف نخصص هذه الصفحه لتكون ديوان شعري لكل ما جادت به قريحتة
     
    التعديل الأخير:

    وليد المصري

    الجهاز الإداري
    التسجيل
    10 مايو 2003
    المشاركات
    8,067
    الإعجابات
    161
    هذه القصيده كتب كلماتها الشاعر / علي عبدربه الجرادي وهي مرسله إلى الشاعر / محمد عبد الله حسين بن شيهون عام 1996م
    يالله طلبناك يارب العباد
    يا ذوالجلالي وذالعرش المجيد
    ياخالق الأرض والسبع الشِّداد
    يامن لك الأمر تفعل ما تُريد
    سالك تيسّر بقصدي والمراد
    يسّر أمور الجماعه والوحيد
    واستغفر الله من طبع العناد
    واغفر ذنوب الذي طاع العنيد
    والحمد لك عد ما اثمر كل واد
    واعداد ما اتكوّن الكائن وزيد
    ثم صلاتي على سيد العباد
    تغشى رسولك مُحمّد يا حميد
    يقول ابو فضل جهّزت العِتاد
    با نعلن الحرب نرعدها رعيد
    ضِدّ الذي عاد في قلبه سواد
    لمّا يلين الذي قلبه شديد
    باحُد سيفي لميدان الجهاد
    واكون قدوه بحمزه والوليد
    واجاهد الكُفر حتّى بالصعاد
    حتّى يجي حُكم هارون الرشيد
    يامرسلي رُح وكن بالوعد جاد
    واحمل كتابي معك لإنسان جيد
    لا يد ابو عارف الجيد الجواد
    شاعر مُحنّك وبفعاله أشيد
    خُصّه سلامي من اعماق الفؤآد
    واجملت شيهون لخوه والحفيد
    سلام مااتلاجبه صوت الكناد
    واتحرقده ميم طا في كل حيد
    قل له جباك الرساله يا حُماد
    هب لي سند قبض قيّدها بقيد
    خُذها سلف والتزم لي بالسداد
    والمعتبر كلمته تبقى رصيد
    لا اتخبرك عن تقاليد البلاد
    أو عن حضارة عتق ولّا زبيد
    قل له جسد دون روحاً كالجماد
    الوجه فضه وباطنها حديد
    كانت سبأ أمس ما كَذِّب مداد
    تاريخها بالعرب ماله نديد
    ماليوم هزّة بها صر صر وناد
    ذل النمر والثعل ينهد نهيد
    والعيس ينهم لقد فك القلاد
    ياذي حبسته عليك اشرد بعيد
    من يزرع الشر ينتال الحصاد
    لابد ما يحصد الكَيَّاد كّيد
    والآن يا صاحبي طال القُهاد
    طال السهر باتت أعياني قهيد
    مُحتار كيف اصبح المكريب ساد
    كيف أصبح إبليس من خصمه شريد
    ذي كان لاصي طفي واصبح رماد
    وأصبح هباء وأعقب البرده وقيد
    راح المرض واعقب الصِّحه فساد
    وأعقب غلا شيّبه سود الجعيد
    تُجَّارنا عندهم سكين حاد
    هل يسلم الرأس لو مات الوريد
    قهري وغبني من اصحاب القياد
    قرشي رخص كان واجبهم يزيد
    حكام ذي حرجوا به بالمزاد
    هل فكّروا إن بعد الشيخ سيد
    صرف اليمن مثلما حيدر عباد
    كلّاًً خُسِر والمثل هذا أكيد
    أخشى على الشعب من عيشة لداد
    لا يرجع الحُر خادم للعبيد
    ياكم من احرار يتمنى زواد
    وكم هي أذناب في بقعاء سعيد
    كم نهب كم قتل كم ناساًحِداد
    من في شتات الوطن بايستفيد
    ذي قال حَرّم لبنها والزباد
    كذَّاب حَلَّل مرقها عالعصيد
    أين الرقابه وأين الإجتهاد
    يوم أصبح الشعب من صاده يصيد
    دستورنا حق للباطل مُضاد
    والعدل فاهم قده قارئ مُعيد
    حكم الشريعه عليه الإعتماد
    مالي أشوف القضاء يمشي رويد
    هذا عزيزي وبعد الصاد ضاد
    بعد الزعل وِدّ بعد النّصر عيد
    الصبر واجب وربّك لو أراد
    يهلك ويبعث ويُبدي ويُعيد
    ختّمتها بالذي علمه أفاد
    مُحمّد المصطفى ذكره مُفيد
    صلاه ما سَلَّموا يوم العواد
    على شفيع البشر يوم الوعيد
    $$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
    جواب الشاعر / محمد عبدالله حسين بن شيهون
    على الشاعر / علي عبدربه الجرادي

    ربّاه يامن عليك الإعتماد
    يامالك الملك في يوم الوعيد
    ياجاعل الأرض لابن آدم مهاد
    سخّرت له ما اشتهى فيهاوريد
    منها خلقته وله فيها معاد
    وأخرجت له منّها حب الحصيد
    لولاك لولاك ما كانت شِداد
    سبعاً بسبعاً ولا عرشاً مُشيد
    ولا فِجاجاً بالاكوار السِناد
    جعلتها اوتاد حيداً خلف حيد
    ولا هلالاً هتك ستر السواد
    أو شمس غابت وبانه من جديد
    يا أوّلي قبل تكوين الجماد
    قبل القلم يكتب اقدار العبيد
    يا آخري بعد ما تُفنى العِباد
    وكل حيوان بالكون المديد
    وبعد يا طير لي منّك مُراد
    يامن بتعزف نغم واحلى نشيد
    أمانتك عند ما تنوي الشِّداد
    إلى جبل دير إلى بيت القصيد
    تأخذ لبن عبدربه ما أجاد
    به هاجسي رِدّْ عالبدع الفريد
    مصحوب له بالتحيّه والوِدَاد
    ولمن سكن شامخ الحيد العنيد
    ذكرت لي عن تقاليد البلاد
    وعن حضارة عتق أيضاً زبيد
    أو عن سبأ ذي بها السد المشاد
    في ضفّة الواد كم شاعر يعيد
    ماضي مضى واندفن وأصبح رماد
    وهو سبب جُرح ينزف بالصديد
    كانوا طغاةً يعيثون الفساد
    قُرب السفر غيّروا به بالبعيد
    وما ذرأ الأب لا جاه الحصاد
    ابنه بيجني ثماره والحفيد
    وقلت كيف أصبح المكريب ساد
    نعم نعم والذَّكي أصبح بليد
    ذي قال لا صوت يعلو بالبلاد
    من فوق صوتي وانا الحزب الوحيد
    البغي خلاه من ذات العماد
    في ليل دامس يغادرها شريد
    وهكذا الظلم آخرته هداد
    وان طال لا بُد ما يصبح هميد
    لو كانوا اتعبّروا في قوم عاد
    ما أجحدوا قَطْ بالله المجيد
    والشرعيه عادها فوق البِجاد
    تحبي على أربع كما الطفل الوليد
    ومن يراهن عليها كالجواد
    قد رُبّما ياعلي ما يستفيد
    نجم اللحيّه يقارن نجم جاد
    ومسعده تشبه إخّوها سعيد
    سفح الجبل والشواهق والنجاد
    مُتماثله والقبايل والعبيد
    من بيده الدرهم اتصيد وصاد
    والبحر قوت اللخم باقه وعيد
    زايد وزيدان وخّوهم زياد
    زدهم زياده بزندان إبن زيد
    أهدافهم واحده يوم الزِناد
    وزندهم يزند الأهبل زنيد
    مغرور من يفتكر إنهم بُعاد
    عن بعض لا أتنطقه سود الجريد
    ترغمهم المصلحه ذر الرماد
    على عيون الشقي بِسم السعيد
    والشرع ذي قلت فيه الإعتماد
    للناس بالدرب خطواته رويد
    لا تسهن المسك من بايع سماد
    أو عدل قاضي خدم دولة حميد
    كلا ولا ورد من بياع ساد
    ولا من الفو ضوي رأياً سديد
    ولا من الكير نِسناس البُراد
    ولا دِفّا صوف من قُطب الجليد
    واهل الريافل وأصحاب الكناد
    ويلاه منهم غليظين الكُبَيْد
    مثّلتهم مِثل أسراب الجراد
    الروميه حيث ما باته تبيد
    والأرض غابه ومقناص اصتياد
    فيها المُطارد كما فيها الطريد
    صراع لجل البقاء ماشي حِياد
    والحظ فيها لذي يملك رصيد
    هذا ومن جاد بحدود النِجاد
    نجّد وجدّد بباليها جديد
    والعُمر يجري ولا نِلنا مُراد
    ولا تحقّق لنا به ما نُريد
    والصبر طوّل وجمره بالفؤاد
    يكوي وبالجوف نيرانه وقيد
    والختم من يذكر الهادي استفاد
    شفيع يوم البصر مثل الحديد
     
    التعديل الأخير:

    وليد المصري

    الجهاز الإداري
    التسجيل
    10 مايو 2003
    المشاركات
    8,067
    الإعجابات
    161
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذه القصيده كتب كلماتها الشاعر الكبير علي عبدربه الدالي الجرادي
    القصيده من أرشيف الشاعر
    تاريخ ١٤٢١/٦/٢٥ هـ الموافق
    ٢٠٠٠/٩/٢٣ م
    يامن لك الناس كُلّاً رافع الكفّي
    يرجوا إغاثة كرم يدّيك والأكفاف
    عبدك على باب جودك يطلبك تعفي
    عنّه وعن كل تائب من عذابك خاف
    وأغفر ذنوب ابن آدم قبل يتوفّي
    قبل اللقاء فيك يا من إسمك الحاقاف
    والحمد لك ما نبت منبوت بالصيفي
    واعدد ما شنّه أمطارك من الأقناف
    ثمّ صلاتي عدات النّبض في النِّجفي
    على محمّد حَسين الذِّكر والأوصاف
    يقول ابو فضل حنّ القلب من جوفي
    ونوم عيني جفاني فارق الأطراف
    زعلان من باطل الكهنوت و الصوفي
    ذي أفسدوا في بلاد الساده الأشراف
    أمراضهم صابت الأمصار و الرّيفي
    من معوج البحر لحمر لا وراء الاحقاف
    ياويح نفسي عليها آه يا خوفي
    من بغيهم كل واحد منّنا مُختاف
    زاد الوبا يالعيون الساهره شوفي
    كم هي ضحايا بعوضة وادي الأعلاف
    كم هي مواشي وكم راعي رحل وأقفي
    وكم هم أحياء وكم أعضاء بها إتلاف
    ياراعي البوش طلّع لي بها كشفي
    مُرفق بتقرير طبّ القطر والأرياف
    واللّي يجيب الملف عبدالله العلفي
    ما غير ابو قيس با ردّه بدون أكتاف
    بالذّات أبو صقر عبد الأكل والصرفي
    باكُدّ لحمه لكم في زعبة الأضلاف
    والآن بسأل رجال الشّرع و العُرفي
    عن ما جرى باليمن من شرّ هذا الطّاف
    هل جائكم من جنوب أفريقيا ضيفي
    أم هو وليد التي تستقبل الأضياف
    ولّا زرع في بطون البغي والحلفي
    أو أرسله مانع التزوير والحِرّاف
    أيضاً وهل عندكم في له دواء يشفي
    أم تعجز اللّي رواتبها مئات آلاف
    ردّوا علينا نباء من دون حد ينفي
    أقوال حضرة وزير العدل والأوقاف
    يمين باللّه يامن منّكم يخفي
    بنّا كشف عالتي بالعين ما تشتاف
    لو يحكم القاضي الحجّي على حتفي
    لن اكتم أسرار أهل الكذب والإجحاف
    أو قيّدوني ورأسي فوقه السيفي
    والله بنّا ضرب في سيفي السيّاف
    واخاطب اللّه ربّ الرِّفق والعطفي
    أن ينتقم لي بكونه صاحب الإنصاف
    واقول يامن لعبدك ساعة الضِّعفي
    إنزل عليهم عذابك مثل ذا واضعاف
    وإرسل إليهم شديد البأس والعُنفي
    طوفان قاتل وفيروسه كثير اصناف
    وان قالوا الصدق سالك مُنّ باللُّطفي
    واسترعلى من خرج من بقعة الإسراف
    لا راح راكع وساجد أوّل الصفّي
    أرجوك تقبل دعاء من يطلب الإسعاف
    إشفه أمامي وذي جنبي وذي خلفي
    هات الشفاء يا مداوي للطبيب الكاف
    أنت المداوي لمن صابه شلل نصفي
    وانت الغني عن عبادك أنبياء واسلاف
    يا هاجسي والحليله لأهنا يكفي
    عقبا لمن هو لزهر الكاذيه قطّاف
    ختّمت قولي بطَهَ طَيّب الوصفي
    صلّوا عدد ما تلوا يَس والأعراف
     

    وليد المصري

    الجهاز الإداري
    التسجيل
    10 مايو 2003
    المشاركات
    8,067
    الإعجابات
    161
    =بسم الله الرحمن الرحيم =
    هذه القصيده كتب كلماتها الشاعر الكبير / قايد علي القطنه الحجاجي
    ابورعد
    وهي مرسله للشاعر الكبير / علي عبدربه الدالي الجرادي ابو فضل
    اليكم بدع ابو رعد
    قال ابو رعد حان الوقت باقي دقائق
    وارمي القنبله واضغط على زر الاطلاق
    قنبله با تدمّر حيد قاسي وشاهق
    والمعاند لنا با تحرقه كامل احراق
    باتمهّد طريق المجد لأ نسان غارق
    بل وبا تسقط الشطّاح بعد التسلّاق
    بانخلّص علي من شخص طايش مراهق
    يبغى المجد والشهره وله قلب خفّاق
    والله اني جبل قاهر ومسمار خارق
    في طريقه جبل عثره وفالحلق مخناق
    امس منشار في يدّه يوضّب صنادق
    والرصيدالنضالي صفرفي خانته باق
    كيف بارشّحه واخسر ومبداي صادق
    با يشلّه بناء ما بين قشّه والا وراق
    بعد ذا الساع با نعبر طريق المضايق
    بانشوف الجرادي كيف وضعه بالاسواق
    قد فحصته وشفته قبل في بدع سابق
    والنتيجه تؤهّل صاحبي للتعملاق
    جاب سبعين في رده بفاصل وفارق
    واعتمدته خليفه بعد كل التحقّاق
    كيف لا طالما أختاره امير الفيالق
    رشّحه للخلافه رغم من دربها الشاق
    بايعه جهر واللي با يخالف مُنافق
    عيب لو با يخذها بعد ابو لوز حلّاق
    غير من حط شايف لن ابايع ووافق
    وين لبعوس وين الموسطه واهل لانفاق
    وين ذي ناخب الشُّعار وسهل العوالق
    وين عسكر وبن شيهون ماشوف حد ضاق
    مشكلتهم وهم أولى بحل العوايق
    او يريدوا يولّوا امرهم مرء شَدّاق
    وين كاروت وين الحاشدي وين طارق
    وين بن عبدربه شاعر الروس واسحاق
    واحمدالصنبحي هل بايشوف الحقائق
    مثل قايد ويستثني قراره وينساق
    الجرادي خليفه يا الرجال العمالق
    لا تولوا عليكم شخص خاين وبوّاق
    ذا قراري وذا رأيي وانا فيه واثق
    اتخذته قناعه مش تعاطف وإشفاق
    واهل يافع معي وابين وكل المناطق
    والعسر با يجي لما يرى السيل دفّاق
    ذا خرج فصل والثاني شراب البنادق
    با نسوقه وانا معروف رامي وسبّاق
    من يبا العرش يبني سور حوله خنادق
    او يسيب العلاء لنسان رامي ونطّاق
    با تراني وتبصرني مع كل بارق
    في غروب المضيه بانغازي والاشراق
    إنّما شرطي الاو حد تكن شخص حاذق
    لا تسرّع وتخرج عن مواثيق الاخلاق
    أو تتابع شلل شيطانيه أو زنادق
    لاجل تطمع بكلمة شكر منهم وصفّاق
    والله ان طعم قايد مر بسباس حارق
    لا تظن القطنّه صيد سهل التمرّاق
    إنّما ذه نصيحه قبل وقع المحازق
    وانت عقلك براسك حد من طعن الاذلاق
    ذا وردك وصلني لولي مش مطابق
    حسب ما كان ودّي إنّما كلها اذواق
    كان ردّك مشابه للغراب المغاوق
    سع معانا وساعه تبكي البيض مشتاق
    واخر اخبار جتني من رفاق الفنادق
    جاءخبرخاص من مصدرحقيقي ومصداق
    مهله اعطوا لهم من بعدها الكل طالق
    طرد في ليل مظلم والثراء بعده إملاق
    بعد اكل الدسم يا صاحبي والنقانق
    دارة الدايره وارزاقهم بالتصدّاق
    والقصور الجميله والفلل والحدائق
    بعدها سجن يا دالي وتعذيب وازهاق
    وانت ياابن الجرادي عاد عندك سوابق
    لم تزل في سجلّك ظمن شلّات لاخفاق
    لا جزيتوا على فعل الخطاء والبوايق
    تنشرون البلابل فالوطن لاجل لارزاق
    اعلم انك مع هيثم وسالم مرافق
    لاجل تربح فوايد حط كوتك بمعلاق
    ذاخطابي سحاب ابيض وبينه صواعق
    من رضي به رضي قانع ومن ضاق له ضاق
    $$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
    وهذا جواب الشاعر الكبير علي عبدربه الجرادي ابو فضل على ابورعد القطنه
    قال أبو فضل حيّا ما تحن البنادق
    مرحباً بالقطنّه بن علي عز الارفاق
    واجبي بكرمه من حيث شب الحرايق
    وامنحه تاج فاروق الذكي بالتزنداق
    طالما قام يضرب بالرصاص الخوارق
    والنبي ما ارحمه وانا حكيم التبنداق
    عالخطاء حاسبه لازم أشد المخانق
    والصحيح أرفعه من دور لاسبعه اطباق
    حسب قول المثل ياصاحبي لا تحانق
    بالحسينه حسينه خذ وبالشينه املاق
    بعد ذا الآن با نفتح ملّف الحقائق
    وانوضّح أمور المشيخه والتسلّاق
    أوّل الأمر بن كاروت له بدع سابق
    عالخلافه وابو لوزه مجاوب وبلّاق
    ذاك رشّح وذا زكّيه في شمس فاتق
    والدلائل على ذالك تراها بالا سواق
    صرّحوا بالخبر ولا نطق أي ناطق
    صمت مدة سنه والخالدي لم يزل باق
    بينما كان واجب من جميع العمالق
    يغرقون الفتى شايف بالاشعار إغراق
    لو رأوني غبي باطل سكوت النوابق
    إنما صمتهم أثبت وجود التملّاق
    أظهر السؤ دعلال الجفن والمشادق
    واتّضح سر عنصر حزلق الزور حزلاق
    أمر ثاني رحل شايف ولا من يعالق
    بعد موته بواحد عام والقيد بالساق
    قامت الناعقه تدعي كبار النواعق
    من ورا اطلالها تشتي من البوم أبواق
    حقّقة رِبح وهمي والهدف فيه عائق
    صعب تحقيق مقصودالذي كان سمّاق
    ماحدا ينهب المالك وعنده وثائق
    كن على علم إنّه صاحب الحق توّاق
    من يحاول على سلبه وقع فالمشانق
    ضرب مبرح وتعذيباً وجلداً وشنّاق
    واعتراف الملا وانته بذا الشان لا ئق
    طرحكم حسبما ماشافة عيوني ولحداق
    واحمد الصنبحي لوكان مسؤل صادق
    يبحث المشكله من ساسها دون ينضاق
    لا يجامل أحد قل له بدل ما يراوق
    كلمة الصدق ينطقها لجاهل وحُذّاق
    وان زعل من كلامي لا يوزّع بطايق
    قل له إن القعيطي وثّق العهد وثّاق
    مستحيل أن يغير في مدير المرافق
    لو فعل ما فعل لن يقهر الشيخ دبّاق
    ذا خرج فصل والثاني سلاح الزوارق
    با ندمّر به الطامع بعرش التعملاق
    عرش يافع وحاشد لم يكن للقالق
    عبر تاريخهم في وجهكم مُغلق اغلاق
    لم نُسكّن بعرش المجد صانع فرايق
    أو نبدّل ظلام الليل في نور برّاق
    وانت شرطك قده قانون راكب وسائق
    مبدا الشعر يطبّق على كل سوّاق
    حسب بند النُظم باقول يا كل عاشق
    أوضعوا للأدب حسبان جمهور عُشّاق
    ويل من خالف الموروث أو صار داحق
    من عقاب الذي يدحق عُنق كل دَحّاق
    ما تعاطف مع ملقوف بالقول فاسق
    من خرج عالأدب با أدبّه مثلما العاق
    داخل السجن بازُجّه وعندي مطارق
    قاسيه قاطعه با دقدق العظم دقداق
    والجواب الذي أرسلت لك بز نافق
    لفظ حالي لمه بتلفّق الكذب لفّاق
    أنت بدعك ركيك القاف والهرج فارق
    قول زايف شبيه الكتكتي بالتزقزاق
    والجماعه اذا شدّوا رحيل الزواهق
    ما تأسّف على من أربق الشعب إرباق
    أي حاكم ظلم شعبه تشلّه بوارق
    تحت بطن الثرى أفضل لاهل التشمداق
    ليت وادي بناء مثوى وانا سيل دافق
    كنت باشلّهم لا جُحر ثعبان لدّاق
    يوضع السُّم في أجسام خائن وسارق
    مقصدي خيلك الصاهل وذي كان نوّاق
    والمُعنّى وسيع البال مرتاح رايق
    طول عمره بريئاً والبصر قط ما زاق
    تهمتك له جريمه حرّها نار عالق
    لكن النار حقّك بعلقك بينه إعلاق
    دار لخوه قدك يابن علي فيه لاصق
    في دبي والمشاقب جارهم بس حنّاق
    عشت بحظانهم وقت الرخى والمئآزق
    تغلق ابوابهم بالأمس واليوم طلّاق
    أهل حَجّاج قالوا لي بجيبك مبالغ
    لا تقول إن أبو يافع بلاخبار زفّاق
    شوف ذا المال تاليته لساحق وماحق
    وآكل السُحت يا بورعد قد مات خِنّاق
    مالجرادي شفه قانع وبالنفس واثق
    ما يهمه كلام إنسان بالكذب نطّاق
    ختمها بالنبي يا غربها والمشارق
    فرض صلّوا عدد ما مُزنها بات ادّاق
    تمت بتاريخ
    ١٤٢٢/١/١ هـ الموافق ٢٠٠١/٣/٢
     
    التعديل الأخير:

    وليد المصري

    الجهاز الإداري
    التسجيل
    10 مايو 2003
    المشاركات
    8,067
    الإعجابات
    161
    هذه القصيده من كلمات الشاعر الكبيـــر / علي عبدربه الدالي الجرادي اليافعي
    مرسله للشاعر الكبيــر/ عبدالله صالح العلفي الحاشدي على حنيش
    وللتذكير علي الجرادي هو الذي اختاره شاعر الأجيال شايف بن محمد الخالدي خليفة له
    ارجو ان تنال على رضاكم واستحسانكم
    بدع الشاعرالكبير علي الجرادي
    أبديت بالإسم العظيم الأعظم
    نور السماء والأرض جلَّ شانه
    الله ذي نوره سطع بالأظلم
    لولاه لا كُنّا ولا هي كانه
    انا احمد الله الكريم الأكرم
    مُكرم عباده جنّها وانسانه
    واستغفر الله من خطاء قد نُـؤثم
    واجزيتنا بالخير فضل إحسانه
    وازكى صلاتي عالنّبي الخاتم
    مولى الخُلُق ذي فضّله سبحانه
    شفيع أنساب العرب والأعجم
    يوم اللقاء وارواحنا زهقانه
    قال الجرادي زاد همّي والغم
    زاد السهر عيني مست سهرانه
    سافل إريتيري هتك بنت العم
    يا ناس خلّي جسمها عريانه
    شوّه بها والآن كلّاً يعلم
    أخبارها عند العرب مُهتانه
    والثانيه قد شفتها تتالّم
    في بطنها صوبه بحبه زانه
    لو ماتعالج جُرحها لن تسلم
    قد ربَّما ترحل ورى الفتّانه
    بتخبّرك يا من بأمري مُهتم
    جاوب على الدالي وزيل احزانه
    شفني حزِن باللّه عليك اتكلَّم
    ليش اصبحت تلك الجُزُر زعلانه
    وين اهلهن وين النمر ذي ينهم
    وين ابن ضيف الله ووين اركانه
    وين اهل كنده وين همدان الدّم
    وين اهل مذحج وين هم فرسانه
    هل هم وجوداً باليمن يافندم
    أم غيّبوا كُلّاً دخل اكفانه
    يهوا على شعباً خضع واستسلم
    لشخاص يشتوا يبطشو مخزانه
    واهدافهم بيت الشرف يتهدّم
    بل يفحسوا ذي سمعته مسطانه
    ياباطلي من ذي تعاهد واقسم
    إنّه يدافع عن تراب اوطانه
    والآن سلّم بندقه والمحزم
    للأسمري ذي صادق الشيطانه
    ذي نارها طول الأبد تتوهجم
    مكريب لاصي ماطفي نيرانه
    ايش السبب ذاب الحديد الأصيم
    والصلب ذابت حكمته وايمانه
    كان اليمن وقت البلا مايهزم
    إذا دخل غزوه رجح ميزانه
    ما اليوم طير البوم ذَلّ الهيثم
    وافراخها متحدّيه سفعانه
    وبعد يا عازم توكّل واهتم
    هذا كتابي بلّغه عنوانه
    لايد ابو قيس الصديق المَلزم
    ذي لا تعاهد أو وعد ماخانه
    خُصّه سلامي واهل حاشد وادهم
    حمير سباء أرضه مع سُكّانه
    قل له انا جيتك مُكلّف مُرغم
    من شخص يشكي لك أذى جيرانه
    سلّفهم الحالي وردّوا علقم
    وشرّبوه الماء معَ ذبَّانه
    سبّب مرض واصبح أصمّاً أبكم
    جسمه نحل واتكسَّرين أسنانه
    ياحسرتي من ذي لحاله يرحم
    دموع عينه جرّحين اوجانه
    أمره لمن حذّر وأيضاً حرّم
    أربع ذكرهن بالصُّحف قد بانه
    واتخبّر اخّيِ ع الكبيره وافهم
    أيش الخبر ذا يبعثه لخوانه
    هل سجنها فترة زمن وا تنسم
    ام با تضلّي داخل. الزنزانه
    آخر سؤالي هل علي يتقدّم
    يردع خصيمه يوزنه باذانه
    أم قد أخذ فيهن ثمن واتقسَّم
    بينه وبين الحاشدي واعوانه
    هذا وارجو ياصديقي تهتم
    كأس الوفاء ردّه لنا مليانه
    الحيث إنّه من وفي مايندم
    ومن زرع لؤلؤ حصد مرجانه
    والختم صلّو يا سلالة آدم
    على من الله علّمه قرءآنه
    صلاه ما القارئ بذكره ختّم
    وما طلب من ربّنا غفرانه
    $$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
    جواب الشاعر الكبير الحاشدي
    يامن بسرّي أنت منّي أعلم
    واسرع بمجرى الدم من سريانه
    وأنت منّي فيني اشفق وارحم
    واقرب لنبض القلب من شريانه
    يسّر أموري واكتفلني واغرم
    واغفر لمذنب تاب من عصيانه
    مَوءُود في بركان همّه والغم
    واهن ورأسه شاب قبل ءأوانه
    حلّل لنفسه ما كتابك حرّم
    طيش الشباب أوّل زمانه خانه
    واليوم ياحسره رجع يتندم
    ويلوم نفسه والمقل شنّانه
    مولاي مملوكك إليك استرحم
    تائب بجمراتك رمي شيطانه
    النفس أمّاره وغفرانك عم
    من زلّ بالأفعال أو بلسانه
    ذكر النبي والهاجس انوي ينهم
    الله يستر من حمم بركانه
    زعلان منِّي ليش شرعي حتّم
    إحمي الجرادي من لهب نيرانه
    قم يا معنى واحتزم واتزلّم
    واعزم قدى جده من الكرعانه
    وقل لبو فضل الجرادي يسلم
    وافي وابو قيس الوفاء مخزانه
    جباه منِّي قدر مالي قدّم
    وان شي زفق يزفق قدي خربانه
    عُمّ اهل يافع من خلاقه تلتم
    لا خنفر الّلي عشت بين احضانه
    يستاهلوا من كل حائط حَمحَم
    باقة ورود أغصانها الريّانه
    لنا بيافع دُرّيات المبسم
    وساجي اعيانه وغصن البانه
    واليافعي له عندنا ريم أحوم
    واسراب من عيله ومن غزلانه
    قوّة صله لن نقبل ان نتأزّم
    ولن يقرّ عاقل خطاء سفهانه
    يافع ابيّه شاء من شاء أو لم
    عُمق اليمن والدّرع والترسانه
    ما با نحمّلهم خطاء من أجرم
    أو نقطع الود بيننا من شانه
    ليت الجرادي ما شعر أو نضّم
    قيفان من زوره ومن بهتانه
    كنت احسبه واعي وشاعر مٌلهم
    يعرف بفحوا الخط من عنوانه
    أثار وان عاده مُسيكين اعجم
    لا قلت قل غانه يقل لك آنه
    من هرجته فضّلت حرجم برجم
    سبحان من نطّق علي سبحانه
    لو با نصفّي كم نصفّي جردٌم
    عوكب مسوّس لا سقي وديانه
    لا طعم له يشهي ولا نفحت شم
    مايستحق عجنه ولا طحّانه
    ماحيلتي بدعه جعلني مُلزم
    أردع بقوّه من كثر هذيانه
    لا بد لهذا البُلبُلي أن يُحسم
    وكل شاعر يحترم قيفانه
    ماذا وإلّا فا الحطب والمعلم
    حرز الصرع والطيش والمجنانه
    الحاشدي ماعمره ارخاء المحزم
    ولا أدار الظهر في ميدانه
    سل ياجرادي عنه طوفان اليم
    وسأل عن اسطوله وعن رُبّانه
    حاشد قضاء مبرم وناراً تضرم
    من ناحية همدان لا سنحانه
    ماهو هراء لولاه والكل يعلم
    ما قامة الجمهوريه أو كانه
    والمال شاورني علي كم قسَّم
    بينه وبين الحاشدي واعوانه
    من تقصده بالحاشدي سمّه سم
    الكل من حاشد علي واخوانه
    والبيع بالدولار أو بالدرهم
    أم بالذهب أو ماقبض نص عانه
    إثبت إذا عندك دليل اتكلَّم
    ما عاد للبيّاع أي ءأمانه
    وان مالديك إثبات فإخرص وانطم
    ولا تشفّي باليمن عدوانه
    حُنيش ما ابتاعة فلا تتوهّم
    من باع أرضه بايبيع العانه
    حُنيش بالأرواح تفدا والدم
    الحر ما هانت عليه اوطانه
    ولا يفرّط بالمحارم محرم
    إلّّا من أمّه جابته بخيانه
    ومن خلق حوى وصوّر آدم
    ماحل فيها اسياس او اعوانه
    والثانيه ذي شفتها تتألّم
    مصوّبه قولك بطلقة زانه
    تُحرم على التُّجّار عِفّة مريم
    البحر أشبع بالجُثث حيتانه
    قد كان حاول وافتكرها مغنم
    حليف موجك شانكم من شانه
    ماقدكم أعوانه على من تزعم
    عبّاي من خوخه ومن رمّانه
    لكن على كلٍّ أريدك تفهم
    كيف انطفئ في ديمتي دُخّانه
    ما فاد من باغنام غيره غنّم
    ماله ولا جاهه ولا سلطانه
    في فجر ثاني يوم روّح مرغم
    وصقورنا حلّت بدل غربانه
    ولا تصدّق من بكذبه لملم
    هزيمة الغازي وذل اهوانه
    سيناريو يبن الجرادي وافهم
    لحفظ ماء الوجه من سيلانه
    هذا جوابي والبناء الشامخ تم
    اقوى زلازل ما تهزّ اركانه
    وبالنّبي ختم الحديث المفعم
    صلاه من قلبي ومن وجدانه
     

    وليد المصري

    الجهاز الإداري
    التسجيل
    10 مايو 2003
    المشاركات
    8,067
    الإعجابات
    161
    بسـم الله اليافـعـي بسـمـل
    أوّل خــبـــر فــيـــه بـسـمـالـه
    ،
    والثانـيـه قـــارئ الـمُـنـزل
    عـلــيــه مـــفـــروض رتـــّالـه
    والثالـثـه مــن فـهـم فـصّـل
    مـعــنــى كــلامـــه لجُـهـّـالـه
    والرابعـه شـخـص يتمـهـزل
    مسـؤول عـــن كـامــل اقـوالـه
    ثـم صلاتـي علـى المـرسـل
    خـيــر الـبـشـر طَـيــّب اعـمـاله
    ُ
    صـلاه مـنّي عـسـى تُقـبـل
    عـنـد الـــذي يـعـلــم الـحـالــه
    قـال الجـرادي مـن المقـيـل
    حـلـيـلـتـي جــــــات وصـّــالـه
    وهاجـس الشعـر اجـا يسـأل
    عـن وضـع شعـبـي وعــن حـالـه
    وقـلــت لــــه ذاك مـااتـبــدّل
    عـــوايـــد الـــجِـــدّ لا زالــــه
    مكـانـهـا نـــار تتـشـعـمـل
    مــا تنطـفـي طــول مــا طـالــه
    وقــال تاريخـكـم مُـهـمـل
    فـــي دار مـــا تُفـتـح اقـفـالـه
    لكـن إذا فـي للغـزي حـل
    أنـــــت الـمُـعـنــّى بـفـصّــالـه
    وقلـت لــه يابلـيـد احـمـل
    شــرط الـذّكـي واطـلـع اجـبـالـه
    ونـا الـذي بفتـح المُقـفـل
    واجــيــب ذي طــــوّل اهـمـالـه
    بـاقـول قــد صفّـنـا لــوّل
    فـــي كـــل فـرحــه ومـقـتـاله
    وجـدّنــاحـاكــم الــرُّحــل
    عــنـــدي تـفـاصـيــل أفـعــالـه
    من يوم ما هاجـم المعقـل
    وقـــيـّــد الــهــيــج بـحــبــاله
    عارف بـذي جرّعـه حنظـل
    واصـبــح جـمــل بـعــد جـمـّالـه
    حسّـان أوّل بطـل هــرول
    ساعـت بـن الـعـاص اوصــا لــه
    من مطرحـه شـَدّ واتوكّـل
    سـافــر عـلــى خــيــل خـيّـالـه
    ومَــرّ بالـنّـيـل واتـوصّــل
    لـلـجيزه اللّابـــســـه شـــالــه
    ذي إسمهـا ليـس يتـحـّول
    ثـابــت عـلــى تضحية خـالــه
    وطالمـا ذي رحـل سجّـل
    تــاريـــخ ســاطـــع لأجــيــالـه
    مـلـزوم بـاكــرّم الهـيـكـل
    واحــيّــي الــحـــيّ وابـطــالـه
    ســلام مـلـيـون لـلـكهـول
    حـمــيــر وإبــنـــه وأنـجــاله
    واثنين لاهل اليمن لسفـل
    والــرَّبـــع لـعــلــي وحلّالـــــه
    يدهم ربوع الوطـن مُكمـل
    وديـــــان هــمـــدان وتــلالــه
    ايضـاً وكنـده قـد الأفضـل
    أظــُــــمّ مـــذحـــج بــأركــاله
    حفيـد قحطـان مــا يبـخـل
    كــريـــم والـنــفــس قـبــّالـه
    للنّقد مهمـا حصـل يُحصـل
    مـافـيـش لـــي نـفــس زعـّالـه
    وبـعــد يابـلـبـل اتحـنـقـل
    في صــوتــك الــعـــذب والآلـــــه
    خـَلّ الـذي قامـتـه بـركـل
    يـرقـص مـــع المُـنـشـرح بـالـه
    مـادام أبـو فضـل يتهـجـّل
    بالّله لا تــهـــظـــم اقــــوالـــه
    غنّه وقل قال أبـو شعفـل
    مــا تخـفـي الـشّـمـس بـركـالـه
    والآن يـا مـن بـنـا تجـهـل
    شـوف الأســـد عـلـّـم اشـبـالـه
    والوعل يحذر من الفيصـل
    ولّا سـيُـهـلـك مـــــع اوعــالــه
    عند القضـب لحمك المأكـل
    ودمّ لــــوعـــــال مــنــهــالــه
    حاسـب لـذا قبـل ماتحمـل
    هـزيـمــة الــحــرب واثـقــالـه
    شـف جيشنـا لاقـد اتزمّـل
    يسري عـلــى صـــوت مـَوّالـه
    لاحيـث مـا خصمـه اتوقّـل
    يــهــجــم بـــقـــوّات فــعــّاله
    سلاحـه السيـف والجرمـل
    وقـــــوّة الــعـــزم زلزالـه
    وحامـي العـار مــا يبـخـل
    لــن يـحـسـب الـــروح او مـالـه
    على الشرف من قُ تل يُقتل
    والـمــوت مـــن مـــات يُهـنـاله
    ومن سخي بالعطـا وابـذل
    قـــد رايـــة الـنـّصـر دسـمـاله
    قُلـت الحقيـقـه ولابخـجـل
    والمـجـد قـــد قـالــة اسـجـالـه
    سبـاء بـلاد البـلـى لــزول
    وابنـائــهــا نــــــار شــعّــالـــه
    إبن اليمن ما خضـع أو ذل
    بل ذل مــــن رادوا إذلالــــه
    دليـل ذاء مارضـي يقـبـل
    هـيـمـنـة مســمـــار وامـثــالــه
    انا اشهـد إنـّه قـد اتبهـذل
    مــاحـــد تـبــهــذل تـبـهــذالــه
    لحمه تقطّـع مـع المفصـل
    والـجــوّ عـفـّـن مـــن اوصــالــه
    وأبرهـه ذي غـزى واحـتـل
    قــادر وهـــو غـامــض اسـبـالـه
    من شِدّة الطعن والريفل
    سـيــّب نـسـائَـه مـــع اطـفالــه
    واللي سلم قـد خـرج مُعتـل
    يطـلـب عـســى تقرب آجـالــه
    محتاج إلى مـوت مُستعجَـل
    أفـضـل مـــن الـشــّر ذي نـالــه
    والإنجلـيـز الـعـدوّ لـهـبـل
    سـيـجــر وجـيــشــه وأنــذالـــه
    ذاق العنـى قبـل مـا يرحـل
    والعـاصـمـه بـالدمـــا ساله
    مـن دمّ لعـدا عـدن سـيّل
    لامــرســى الـعـالــي ادقــالـــه
    وبعـد مــا زحــزحه غـسّـل
    نـجـاســة إبـلــيــس واذيــالـــه
    وعنـد مـا خصمـي اتكتّـل
    ضـــدّي حـشــد نـــاس دجـّـالــه
    غـار الـذي بيـده المُسقـل
    وطــعّـــن الـخــصــم وابتالــه
    واهل السلب اصبحوا عُـزّل
    وشـيـخـهـم فـــــارق اطــلالـــه
    خوفاً من الطّعن والصّمول
    كُــــلّاً شــــرد فــاقــد آمــالــه
    مـن سُمّنا فـرّه السُّحـل
    وثـعــلــب الـمــكــر واثـعــالــه
    مـن غيرنـا حطّـم المنـجـل
    وداس قــــومــــه بــأنــعــالــه
    للنّصـر ياكـم حمـام ازجــل
    وكــــــم تــغــاريــد بـلــبــالــه
    لـو عدّهـا الجامعـي يذبـل
    أو عالأقــل يعـلـن إذهـالـه
    لـنـا تـواريـخ مــا تـكـمـل
    وبـحــرنــا صـــعـــب كــمّــالــه
    ما هل غرفنا فـي الجـركل
    للعـاطـشه لـــي وهــي عالــه
    والمعـذره لوعـلـي قـلّـّل
    عــفـــواً إذا قــلــّـت احـمــالــه
    البـاقـيـه لا ااـعُـمـر طـــوّل
    يـجـيـبـهـا عـــــارف اشـغــالــه
    واحزيـك مـن بـازل اتنقـّل
    مـــن أرض إلـــي أرض رحـّـالــه
    يـاذي تقـول إنّـه اتعـرّقل
    مـاهــو ومـــا ذنـــب عـرقـالــه
    والختم قـُم يامُصلّـي صـل
    عـلــى أبــــو فـاطـمــه وآلــــه
    شفيـعـنـا يـــوم نـتـوّسـل
    مـــن حَـــرّ جـهـنــّم وأهــوالــه
     

    وليد المصري

    الجهاز الإداري
    التسجيل
    10 مايو 2003
    المشاركات
    8,067
    الإعجابات
    161
    القصيده من ارشيف الشاعر
    وتاريخها ١٤٢٦/٤/٢٧ هـ
    الموافق ٢٠٠٥/٦/٤ م
    يقول الجرادي نمت ليلة في الجبل
    وفيها حلمت إن ابن مخلد اجاء دخيل
    فرحنا وقلنا ألف حيا بمن دخل
    إلى دار بن شيهون حيا الله الزميل
    تراحيب وازن شامخ العر والقلل
    ووازن ثمر لنصب وحاشد مع بكيل
    بضيف الشرف حيا على الرأس والمقل
    واهلاً وسهلاً فيك يا الشاعر الأصيل
    مجيئك مشرف للكبارات والعول
    ونورت دار الخير ذي يزرع الجميل
    لكل الملأ معطا ء بيعطو ن با لدبل
    ونعم السخا ما في لهم بالكرم قبيل
    محمد وربعه وآل شيهون مكتمل
    يحيوك يا شايف ونا عنهم وكيل
    ورد بالتحية مثلها واعقب القبل
    وبعد العناق الحار سرنا على الحبيل
    خرجنا بنضرب جويه والمطر هطل
    وبين المحاور ظلة أشعابها تسيل
    نزل سيل من رأس الشوامخ عداالسيل
    وسقى بلاد البن والسدر والنخيل
    وقلنا لبن صافي خذ العجل والجمل
    وجهز غدا للخالدي وافرش المقيل
    تغدى وخزن وأول السالفه سأل
    عن القبيله والناس ذي شرعها طويل
    وقلنا زمان العز والشنذفه رحل
    رحل قبل روحك للسماء شدت الرحيل
    رع الوقت ثاني طبعنا بدله بدل
    تركنا المعزه والمذله هي البديل
    بمحض الإردة تم من بيننا نقل
    عتر بالمسانا والمهجر في الدويل
    وسينا مساجد واسعة مالها مثل
    وللتوسعة نسعي ولم نحمي السبيل
    وبعض البشر لا لك قضيه وصاغ حل
    يهب للعدو من حق غيره وهو بخيل
    ولا شي فضيحه هزة العرش والدول
    بندفن ابوها داخل المرفق الهزيل
    قصصنا عجيبه من قتل صاحبه قتل
    وذي بالمرافق للدراهم بتستكيل
    وشم المجالس مثلما الثوم والبصل
    وعيش النكد طعمه سقطري وزنجبيل
    عجيبي عجب لا وين بنسير يا بطل
    عسى الله يهدينا نسلم ونستقيل
    ترى وضعنا سيئ فقدنا به الأمل
    وقال التفاؤل عودة العز مستحيل
    سقيم الجسد لابد مايقضي الأجل
    قريباً وفاته والسبب أيش يانبيل
    أمم ذا الزمن تجري وراءالقرش والهلل
    وام الأماجد مننا جسمها عليل
    مريضه ودكتور الأمم يشكي العلل
    اصابه سقم والإ بن عا الأم يا عويل
    بشوف الخطر واصل عليها و محتمل
    تودع وعزرائيل ما يرحم النحيل
    إذا شفتها تأسف على كل ماحصل
    لها ثم تبكي والحكايه لها دليل
    دليل المذله نطرح الشور للعذل
    وعند التصالح نطرح الرأي للرذيل
    وعدنا كما كنا نقص سعرنا وقل
    وشوه بوجه الصالح الفاسد الذليل
    أسف ياصديقي خاطم القافله غفل
    عليها وخلاها عقيلة بلا عقيل
    وأبناؤها واحفادها اصبحوا سقل
    قليلين ذمه ما وجدنا لهم مثيل
    يحبون قول الكذب والزور والجدل
    ويتطاولوا ايضاً على الشيخ والكفيل
    وسوو مشاكل تجبر الحر عا لز لل
    ولكن رفض مولا العنيه وابو خليل
    دعوني وقالوا حذرك ان تحمل الثقيل
    وحاسب لنفسك قبل ما تطلع النقيل
    قبلت الطلب هذا ووجهي به الخجل
    لذي شربوني عذب صافي وسلسبيل
    واخر سؤال الخالدي لي عن الكتل
    علي كم فتى مخلص ليافع وكم عميل
    وقلت الكثير اللي يريدونها همل
    ورعيانها شحوا عددهم عدد قليل
    ولو اجهدوا قد جهدهم آخره فشل
    مثيل الذي عاشت كلا ئه على الغسيل
    بكي شايف المرحوم من باطل السفل
    ووادع جبل مرسوع والدمع يا هميل
    خلاصة كلامه قال صبرك على الهفل
    ورب السماء يحكم على زمرة الصميل
    ختامي بذكر الهاشمي طيب العمل
    شفيع البشر من شدة البرد والكليل
    صلاتي عدد ما غرد الطير او زجل
    على المصطفى والحمد والشكر للجليل
     
    التعديل الأخير:

    وليد المصري

    الجهاز الإداري
    التسجيل
    10 مايو 2003
    المشاركات
    8,067
    الإعجابات
    161
    بدع ابو صقر الصنبحي الحمري
    وجواب ثابت عوض اليهري
    وتعقيب ابو فضل الجرادي:

    بدع ابو صقر وفيه يقول :
    يقول ابو صقر بـبـدأ مـرحـل الـتـنـقــيب ** عن شخص ثاني يعوضني بـدل ذي غاب
    وربما أعـثـر عـلى شـاعـر وبالـتقـريـب ** أمــا كــما الـخـالـــدي مــن قــالـها كـذاب
    ما حـد كـما بن محـمد بالـوفـاء والـطيب ** نــال الـمحـبـة ونــال الــود والإعــجــاب
    وأنـا لي الحق بالـتـرشـيح والـتـنـصـيب ** با نـصـب الـشخص ذي بايحمل الأتعـاب
    مالي ومـال الخـلـيـفـة ذي بـلا تـدريـب ** قـد ربما أنـه غـبي ولا مـريض أعـصاب
    بخـتـار شاعر مُـلـم بالـهـدم والتخـريب ** شاعر عُـرف بالغلط والبطش والارهاب
    بـيدي عـصا الجـن للترهيب والترغيب ** والحكم لي بإخـتـيار الـفـارس الـمهـتـاب
    أسـتـاذ مسـؤول بالـتـوطين والتـعـريب ** أسـتـاذ مابـا يـنـاقـش حــد مـن الـطـلاب
    بـبـدأ بـثـابت عوض برمـيه للمكـريـب ** إن فــاز فـيها نجـح وان خاب فـيها خاب
    نـاري شـديـده ويـا ويـله مـن التـقـليـب ** باقـَـلِّـبه فـوق جـمـر الصـمـبحـي قِــلاب
    قـم يـارسـولي وشـل الـبدع بالتـرتـيـب ** واصـل مـعي رحـلـة الـذهـاب والإياب
    وقل لثابت عوض يصبر على التعذيب ** الـنـار مـا تـرحــم الـكــذَّاب والـنـصـاب
    أمـامـك الإمـتـحان الـصعب يـالله جيب ** عـلى ســوالاتــنـا مــن واســع الأبــواب
    لأول ولاكـم لـمن جـاوب بلا تعـصيب ** انـتــه مـع الـشـرعــيه ولا مـع الأذنــاب
    والـثاني الوضع هـل لك فيه من تعقيب ** عـقـِّب وقـلي بـرأيـك واشــرح الأسبـاب
    وإن إنـت مثلي مـؤيـد للأسـد والـذيـب ** بكتم على مابقي واعصب على الأصواب
    شف بنـتـنا تزوجت بالعـاشق الخِطِّيب ** واحـنا مـعـه والـنـبـي لـو مـا بـقي كـرَّاب
    خَــذهَـا عـلى سُـنـَّة آدم بـلا تـشـعـيـب ** وبـاركـوا لــه جـمـيـع الأهـل والأصحـاب
    قـَطـَع عـليكم خـطوط الـمد والتهـريب ** وأسـقـاكـم الـمر مـن يـــده بــدون أكــواب
    وانـتـو تـقـولون سَـلَّبها إبـلـكم تـسليب ** ياحـيـف حـيـفـاه يـا ثـابـت عـلى الأشـنـاب
    ما تـدري إنـه دخـل يلعب معه لعـيب ** لـمَّـا خـسـر وانـهــزم في صـالـة الألـعـاب
    واليوم باتـنكـرون الصدق بالتـكـذيب ** جـبـتوا خـبر ماحصل مـن مجـلس الـنواب
    مهما تحاول تبالك صيب ماشي صيب ** وانته عقـيم الـزمن محــروم من الإنـجـاب
    لما تـعـدِّل في البُـنـية وفي الـتـركـيـب ** واتـغـير الاســم بغـيـر الإســم يـا عـيــاب
    باقولها بالصدق لا بُـوره ولا تطبـيـب ** بنت العـرب طيـبـه واتـزوجت مـن شـاب
    منته قـد أعرضتها للجزر والتغصيب ** ماهل حـمـوها أهـلها من مقصب القـصاب
    والله لـو الأمـر لـي با صلبك تصليـب ** ياللـي بـغـيـت الـسفـيـنه تـغــرق الـُركـَّـاب
    واحـنـا اتـفـقـنا على التهذيب والتأديب ** مـن أول الـمرحـلـه وأنــا وإيـاك أصحـاب
    لكن خلاص بَطلـوا ذا المدح والتنسيب ** لا تـدخـلـونا سِـيـَل مـتـواصـلـه وإشـعــاب
    مشـروعنا ما اكتمل عـاده يبا تشـطيب ** واخـتـرتـك انـتـه تـكمل مـالـجـرادي واب
    قصدي معي تستمر في مصنع التعليب ** ما باك تجـلس تغَـشـغِـش لـك مـع حـطَّـاب
    أرسلت قـيـفـان مخـتـومه مـن الكِـتـِّيب ** بـخـــتــم سـبــعـه مـن الـنُـقــاد والـكُــتـَّـاب
    حكيت بـالـصدق أمـا الـعيب مابا عيب ** والـحـكـم لـلـشــعـب بـالـبـيَّــاع والـكـسَّـاب
    ذكر النبي عدما يمسي المطر خصـِّيب ** عـلى الـبـلاد الكبـيـره وأنـبـتـت لـعـشَـاب

    واليكم الجواب من ابو وضاح :


    يالله أنـا سـالـك انصرني في التصـويب ** نصرا عزيز الهدف غالي وانا الضراب
    لخـطـيت في الأولـه بـالـثـانيه با صيـب ** ما كل رامي رمى بأول رصاصه صاب
    وقـعـت يا لاصـي الـمكـريب بالمكريب ** ما يحـرق إلا الحـطب بالـنـار والحـطاب
    من حط رجـله بنـفـسه داخل الـمحـنيب ** يـعــرج عـلـيها لـما يـقـطـعها الـمـحـناب
    ثابت عوض قال رحب واكثر الترحيب ** يـا شـامـخ الـعـر ذي ما يـغـلـبـك غـلاب
    باقـولـها مـن طـَيـابـة قـلب لا تغصيـب ** عـاداتــنا من عُـوَيـد أجــدادنـا الأعـراب
    ترحيب صادق بري لا شك به أو ريب ** يُـوزن جـبـلـها ويـمـلاها سِـيَـل وشـعاب
    الضيف لا جاء سمرنا في وجوده طيب ** حـيا لـمـن جــاء ولا نـقـفـل بوجهه بـاب
    يا هاجسي لـَب مطـلـوبي بـلا تعـصيب ** صـنِّـف لـي أبـيات واكـتب يا قلم شراب
    الـكـلمه الـواحده حَـسِّـب لـها تحـسـيـب ** بتـنـصع الصـمـبحي بـا صَـوِّبـه صواب
    يا احمد محمد تـعـذّب مـن تقل تعذيـب ** ماشي يـعـذّب نـمـر يا صاحبي سـنجاب
    خل العصا لا يقع لك بالعصا مضريب ** واسلـك مَـعـَيـَّا سـلـوك الـعُـرف والآداب
    بوَّشـت يا احمد وانـا باوضّبك توضيب ** قد قل عـزمك ضروري لك من الوضَّاب
    سـلـمت مـن ذيـب وتـواجه قـبالك ذيب ** وحـيـن ما رحـت تـلـقـانـا سِـبَـاع الـغـاب
    فـلـيـرحم الله شـايـف ذي عـلـيـنا غيب ** لا غـاب شايف محمد بن عوض ما غاب
    يـا صمبحي لا تضـيع وقـت بالتـنـقيب ** الأمــر واضــح ولا يــحــتـاج لا نــقَّــاب
    مـانـي بـحاجه لـتـرشـيحك وللتنصيب ** فــارس ومـيـدان والـفـايـز يـشـل الـكـاب
    وصاحبي ذي لقـبـته برفض الـتلقـيـب ** كـلـمة غـبي له وَفـَى فـيـها إذا هـو جـاب
    والـثـانـيه يـوم قـلـت انّـه بـلا تدريـب ** والثـالثـه يـوم قـلـت إنّـه مريض أعصاب
    وتهمتـك لي في الإرهـاب والـتخريب ** دَوِّر حـوالـيـك وانـتـه تـعــرف الإرهـاب
    أمـا أنـا ضـد من يـسـعـون للترهـيب ** ومـا نـَسَـبــتـَه لــسـانـك لـي خـبـر كـذاب
    والبنت في سنها العاشر شعرها شيب ** قــد شَـيَّـبـوها بني عـمَّـه وأخـُـوة الـشـاب
    زوّجـتـك البنت ما سَـلـَّبـتـني تسليـب ** أنـا أبــوها وأنـا ذي لــك بــهـا خـطـَّـاب
    ماخـذتـها شـي من الملعب على لعيب ** نحـنا عـطـيـنـاك اياها من قـلوب أطـياب
    لـَبـَّسـتها لك حُلي خـضبتها تخضيـب ** وأصـبحـت تـالـيـتـها فـي بـنـتـنا عَــيَّـاب
    أظـهـرت حـبـّك لـها والود والتهذيب ** وتـجـي لـهـا لا عـدن بـالـطـَّبـل والشبَّاب
    وقلت أنـا اللحم وانـتم شفرة التقطيب ** واليوم مُـنكـر لـنا من بن عَـمَـه وانـساب
    سويت صبغه وباروكه شعر تركيب ** بـانـَت لـنا صـورتـك في حـيـنهـا جَـذاب
    بنتي ولا عرضتها للجزر والتغصيب ** بحمي حماها وبـشـرب مـن دم القـصَّاب
    الأسـئـله أنـت تسـألـني وأنـا بـاجـيب ** بـاقـول بالصدق لو بالصدق قطع أرقاب
    الـشرعـيه خـايـبـه والظـن فيها خيب ** وأنـا مـواطـن ولا لـي دخــل بـالأذنــاب
    وصاحـب الشـأن بالتعديل والتركيب ** لا أنـا ولا أنـت نغـير حزب من لأحزاب
    الـوضع عـاده بيـزداد يوميه تصعيب ** عـاد الـمـسـائيل زادوا وسّـعـوا لـنساب
    وكـل مـسـؤول يقطب مننا مقـطيـب ** حـدوا سـكـاكـينهم فـي الشعـب يا قِـطَّـاب
    بيجـربـوا قـطعهم فـي لحمنا تجريب ** ومَــالـَـهَـا إلّا وأبـُـوهــا مـجـلـس الــنـواب
    أنا اعرف انه ضمريك أنبك تأنـيـب ** تـبـغى تـقـول الحـقـيـقـه وانـمـا مـرتـاب
    شفهم بشر مثلنا عيب التملق عـيـب ** لا تـتـَّخِـذ مـنّـهـم لـك أولـيـاء وأربــاب
    وجهة نـظر لك من الواقع ولي تعقـيب ** لـو بيدي الأمـر مترك في اليمن نصّاب
    بصلب أبتهم على باب اليمن تصليب ** عِـبره لمن يـعـتـبر يـا أولـيـاء الألـبـاب
    والبيت به شرخ منه مصدر التهريـب ** تـذهـب ملايـيـن مـا يحـسبهـا الحـساب
    حـددت سقـفه وصبيته بلا تخـشيـب ** ما تـدري ان الثـقـل تـتحـمله لخـشـاب
    البيت في داخـلـه فـوضـى يـبـا ترتيـب ** والـقـايـد الـعـام هــو ملـزوم بالـرتـاب
    يطرح على اسم الحراميه علم تشطيب ** وجـامـعات الـيـمـن مـلـيـانـها طـُـلاب
    يبذل جهوده لمن علمه من التسـريب ** رب السفينه وهو مسؤول عـالـُركـَّاب
    واحنا معه ضد من يبغى لـهم تأديـب ** قـده عـلى حسب قولك لو مابقي كراب
    والود بيني وبينك هيب يا احمد هيب ** والعيـش والـملح بـاقي والعسل سكَّـاب
    بيني وبينك بوجهات النـظر تقـريـب ** ولا حـصل بُـعد بـا نـتـجـاوز الأسأباب
    هـذا جـوابي وخـتـَّمته بـريح الطيـب ** صلي عَلى المصطفى ممسى المطر خصَّـاب
     

    وليد المصري

    الجهاز الإداري
    التسجيل
    10 مايو 2003
    المشاركات
    8,067
    الإعجابات
    161
    وهذا تعقيب الشاعر
    أبو فضل الجرادي:

    يا حـاكم الـحـق يا مـن تـكـره الـتـذنـيـب ** تحكم على لاصي المكريـب والشَّـبـَّاب
    واهلك دُعـاة الفـتـن والهـدم والـتخـريب ** فـيـك الـرجاء يا مُـدمِّـر عابد الأنصاب
    سـالـك بـحـق الجـلالـه يـا إلاهي جـيـب ** جاوب على من رجاك النصر ياوهَّاب
    من بعد قـال الجرادي واجـب التعـقيـب ** عنما صـدر مـن لـسان الـناطق الكذَّاب
    مفروض أنفيه واشجب واعلن التشجيب ** واحتج عَ المبتدي بالحرب واللِّـي جاب
    وفـوق ذلـك أضـيـف الـَّلوم والتعـتـيـب ** عـلـيـك يـا طاعـن الدالي بدون أسباب
    طعــنـت آمن وأنــا بـا نـحـِّـبـَـك تـنـحــيــب ** وارمـيـك لـلـنـار ذي ألـهبـت يـا لهَّاب
    فـيها سـتـصلى عـذاب الـنَّـار يـالهِّـيـب ** جـسـمك حـطـبها مع حـمَّالة الأحطاب
    أنت السبب في عذابك داخل المكريـب ** يا داعـي الـشـر ما تـنـجى من الـعذِّاب
    مهما تـحـاول فـلن تـسـلم من التعذيب ** لن يرحمك قاضي الإرهاب والإرعاب
    مادامـك أخـطـأت ويـلـك يا ابا ذِنـِّيـب ** ويلك من الصقر ذي بعده صقور أسراب
    صقر أهـل يافـع شفه ما يقبل التلقيب ** وعـادة الحـر ما يخـضـع لـنـاس أذنـاب
    لو قلت بَسكُت ألاحظ في سكوتي عيب ** مـاذا يـقـولون للـفـيصل وحــوش الغاب
    الحـاشـدي والـبكيلي فـهدها والـذيب ** والـيافـعـي قــائــد الأنـمــار والأذيــاب
    لكن إذا الليث يتخـوَّف من الأصبيب ** عـساه يـفـنى كـبـيـر الـنيـب والمخلاب
    الموت أفضل لذات الخوف والترعيب ** بطن السِّفَع خـير له مـالا قـده مُـرتـاب
    والآن يـا عـازف الإبـداع والـتجويب ** عـلـيـك بـالله غَـن مـا عـقَّـب الـعَـقَّـاب
    غَـنـِّه لمن قـام بالـتـنـقـيب والتـنصيب ** وقـام يـبحث عـن الـتشخيص والألقاب
    قل له إذا كـنـت تـفهـم مبـدأ الـتـهذيـب ** ماكان ترفـض قرار أستاذك الّلي غاب
    ذي دخَّـلـك معهـد الـتهذيب والتـأديب ** وعـلَّـمـك أنـت والــنُـقَّــاد والـكُــتَّـاب
    أيام كنتم تـقـولـوا نرفض الترسيـب ** كـان المُدرِّس شعاره فوز لا إرسـاب
    واليوم سبعه فـشل باقي لهم تـوعيب ** والثـامن أحـمد محـمـد عــاد لـه إدَّاب
    بـا أدِّبـه طـالـما بـيـتـه بـلا تـبـويــب ** لانَّـه تـطاول على ذي هـذَّبـه هِــذَّاب
    بديل ما يشكره على الأجر والتثويب ** بــادر بـشـتـمه وهــذه عــادة الغـتَّاب
    مثل المجوسي بدأ بالبغض والتغتيب ** ثم تجسَّس على من كان في المحراب
    وبعد أشهر سلاح العـيـب ثم صـيب ** رمز الخلافـه قـتل وهـو بن الخطَّاب
    بالغدر والمكر سوِّيها كَمِين العـيـب ** أبـشـع جـريـمه فـعـلها ذلـك الـعـيـَّاب
    ولكن الحق صوَّب صاحب التثريب ** في الوقت ذي عيب سهمه قَطَّبه قِطَّاب
    ومـن مـكان الـفـوائد روَّح التـتبيب ** شـل الخـساره وشـل الَّلـوم والأعـتاب
    وهكذا أصبح القاتل حطب تهظـيب ** وأمست جهنَّم تـرحِّـب بالعـدو رِحَّـاب
    فـيها تـلقَّى عذاب البرد والتذويب ** أمَّـا قـتـيـلـه نـعـيـمه جــنـَّة الأتــراب
    والصمبحي ماوضع للعاقبة تحسيب ** ولا عرف إن أعــدائه مِن الأصحاب
    كذَّب عهيده وصدَّق زمرة التـكذيب ** دليل ما قـلت جـافي خيرة الأحباب
    وأنا جرحني بلا حُجَّة ولا تـسبـيب ** وسوس له إبليس غرَّه عاصي التوَّاب
    غرَّه وغرُّوه أهل القات والترجيب ** لما شـبـع قـال أنـا الـوهـَّـاب والنهَّاب
    كأنه الطاغي الموصوف بالتنهيب ** ذي قـال أنـا ربـُّكـم وصـاحب الهلجاب
    واحمد سَمق في مكاني قال سيبه سيب ** وبـعـد ذا قـال قـف يـا سـائق الدبَّاب
    والِّلي يوقف علي عاده بعلم الغيب ** وآخــذ الـتاج عــاده داخـل الأصلاب
    باقولها صدق بالتأخير والتـلبـيب ** يا مفتري وانته إسمع منـطق الأوَّاب
    ياصمبحي ليس لك في الرُّعب والترهيب ** ولا لصوتك صـدى عندي ولا إلجاب
    ولا لك الحق تـذكر بـِكر ماهي ثَيب ** مُـلـبَّسه بـالذهـب وأخـتـك بلا جلباب
    من أين لك حق بالتنهيب والتوهيب ** وانته عـتـيق اشتراك الشيخ للطرَّاب
    ماخفت من سيدك الِّلي أجلبك تجليب ** فـكيف باخــاف منَّك أو مِـن الـثـوَّاب
    مِن مثلك انته وبن قوبه بقر مزريب ** مابا تـوقـِّف مـساري سـلعة الجـلَّاب
    خلِّيك ساكت مكانك أيها الـتـعجـيب ** ولا تـَرَى الـموت مستنيك بالمجلاب
    إيَّـاك ياثور تـفـتح فـوهـة الـتـلجـيـب ** إحذر وإلّا فجـلـدك آخـره جلعاب
    هذا جوابي وجسمك ستره التحجيب ** لو ماتغطِّي كشفنا ما وراء الأرواب
    وبالنَّبي ختمها بالمسك والتطييب ** صلاه تغشى مُحمَّد صفوة الأطياب
     

    وليد المصري

    الجهاز الإداري
    التسجيل
    10 مايو 2003
    المشاركات
    8,067
    الإعجابات
    161
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذه القصيده كتب كلماتها الشاعر
    المغفور له بإذن الله تعالى الأخ والصديق الوفي / محمد صالح شايف العيسائي رحمة الله تغشاه وهي مرسلة إلى الشاعر / علي عبدربه الجرادي
    وهي ضمن سلسة القصائد الشعريه التي عودناكم بنشرها
    وهي من أرشيف الشاعر
    بتاريخ 1419/11/5
    الموافق 199/3/3 م
    اليكم البدع ويليه الجواب

    تبدّئت بك يا منزل الماء من السماء
    ويامحيي الأرض الجديبه من الرميم

    ويامن لحظ يعقوب واتباخر العماء
    ويونس حفظته وسط أبحارك الظليم

    وبأربع عناصر قمت حواء وآدماء
    وهم من عدم كوّنتهم بسمك العظيم

    ومن روح كوّنت المسيح إبن مريماء
    وساعة ظهر بالكون تكلّم وهو فطيم

    وانا بحمدك ماسبّح الطير لعجماء
    ويا مالك الأملاك ياحي ياكريم

    ويامن بأسمك كل شيئاً تكلّماء
    تفرّج على من في به الضيق يارحيم

    وأزكى صلاتي عالحبيب المكرّماء
    محمد رسول الله ذي نوره العظيم

    عدد مايطوف الحاج بالركن لزحماء
    ولا حد سقط ماهد من شدِّة الزحيم

    ومن بعد ياعازم متى أنويت همهماء
    جباك الرساله شل من حيث أنا مقيم

    ومن جدَّه أتوكل شف الجيب عازماء
    بأسمي وفي ملكي مسجل في الرقيم

    علي عبدربه قصدنا الذئب لهيماء
    مثيل النمر ذي بالخلاء بيت يافهيم

    خليفة أبو لوزه له التاج سلّماء
    أمام القبائل قال خذ تاجي الوسيم

    وذا خنجري بيدك وسيفي مُسمّماء
    تبارز به الأعداء إذا جاك والخصيم

    وبلّغ سلامي عد مالمزن لملماء
    وماحن بالجاهم ومانسنس النسيم

    وعطر الشذا والعود بمضرب ملحَّماء
    ويملا محلك والمخوه تخذ قسيم

    وقل جيت لك عاني مُكلّف ومُرقماء
    أبارك وباهنّيك من جوفي الصميم

    وأصحابنا كلّاً بصوته تقدّماء
    مع إبن الجرادي قالوا الشاعر الحكيم

    وكُلّاً معي وقَّع وصحَّح وختَّماء
    وقالوا تقدَّم وأعتمد رأيك السليم

    وباقه شقر والفل عاده مُحمحماء
    هديه لبن قاسم علي شيخنا الشهيم

    له الفضل والتقدير أبذل وقدَّماء
    ووقت الشدايد نورنا ليلة الظليم

    ووقت المحن والضيق يعطي ويكرماء
    ويرفق في المضطهر ويشفق في اليتيم

    ولا أضرب مثل بالشيخ ماقول له كماء
    ولا قلت مثله ناس باكون أنا أثيم

    ومفروض باقول الحقيقه وملزماء
    وطبع العياسئ بالكرم ياعلي قديم

    كفى هاجسي للآن بنَّد وختَّماء
    بذكر النبي المختار ذي نوره العظيم

    عدد مايطوف الحاج بالركن لزحماء
    ولاحد سقط ماهد من شدِّة الزحيم

    @@@@@@@@@@@@@@@

    وهذا جواب الشاعر/علي عبدربه الجرادي
    على الشاعر/ محمد صالح شايف العيسائي
    تاريخ 1419 /11/30 ه

    سميع الدعاء يامن لك الإسم لعظماء
    ويا من لك التكوين يارب ياعظيم

    ويامن بكونك قد كليمك تكلَّماء
    معك أنت سبحانك وقد صار لك كليم

    طلبناك سهِّل رزقنا حيث تعلماء
    وخير الهدايه نطلبك أنت يارحيم

    ويارب تصرف عنّنا كيد آثماء
    وتصرف قوى الملعون والمارد الرجيم

    وتجعل ديار الكفر تحرق وتهدماء
    وتسحق دعاة الظلم والحاقد اللئيم

    وتلطف بنا يوم التغابن وترحماء
    وندخل بعفوك جنَّة الخلد والنعيم

    ونستغفرك يالله من ذنب نوثماء
    وعفوك لنا راجي رضى وجهك الكريم

    لك الحمد ربِّي سرمد الدهر دائماء
    لك الحمد منِّي كُنت فرحان أو كظيم

    وصلُّوا على المختار ما صب زمزماء
    وماكبَّروا الحجاج أو هلَّل المقيم

    يقول الجرادي دلمس الليل لظلماء
    على القافلة واتبدَّل النور بالظليم

    ونيران شبَّه في عتيد المخيِّماء
    وقطَّع وتدها وأصبح أضرارها جسيم

    وذلحين قم يازاجل الطير لرقماء
    وبلِّغ جوابي حضرة الشاعر الفهيم

    وخذ عطر ماركته جديدة مختَّماء
    وباقه من الريحان ذي عرفها شميم

    أمانه لبن صالح تخذها ملزَّماء
    وخصُّه سلامي لانّه الصاحب القديم

    وقل له وصلنا ماكتبته مُرقَّماء
    بشأن الخلافه ذي من الراحل الزعيم

    وباركت لي بالتَّاج ذي لي تسلَّماء
    من الخالدي ذي مد لي تاجه الوسيم

    وهب خنجره لي والحسام المُسمَّماء
    أمام القبائل قال بارز به الخصيم

    وانا قد عليا عهد شفني مُصمِّماء
    على سل سيف الحق عالمعتدي الأثيم

    وفي مبدئي ماخاف من شخص ظالماء
    ولا أخضع ولا بأهاب إلَّا من العليم

    ومن ذم يافع باطعمه مُر علقماء
    وباجرُّعه شربه سقطري صبر وخيم

    ولا نا مبالغ في كلامي وإ نَمٌاء
    هو الصدق ذي فيه الرجاجيل تستقيم

    حِلَالي بشامخ دير ذي حيده أصيماء
    وأهله رجال الموت والموت به شئيم

    وحولي بني مالك وقاسد جهنَّماء
    كماكانوا الأجداد وأحفادهم جحيم

    فلا ينطفي مكريبها وان توهجماء
    يظلُي حُمم شعَّالةً تحرق الغريم

    لهبها تصيب الناس سفَّاكة الدماء
    ومن ماهلك منها سيبقى جسد سقيم

    إذا كان بالماضي عدُّوي تألَّماء
    على الحاضر أن يعلم بما صار بالقديم

    وذا الآن يافع في رجاله مُحزَّماء
    ويشهد لأهله ماتدوَّن في الرقيم

    كسبنا معارك ضاريه دون نُهزماء
    ومايجهل الواقع سوى آدمي غشيم

    وأهل العياسئ قلت كُلاً تقدَّماء
    معيَّا وقالوا إنِّي الشاعر الحكيم

    سلامي لهم ماصوت يافع تحطرماء
    وما اتلاجبه صوت الذي زانته نميم

    تحيّة وفاء من حيث شرعي تحتَّماء
    ومن حيث مكيال الوفى بيننايديم

    وسلِّم على كل المشايخ وابوهماء
    عمر قاسم الرمز الذي هو بهم حليم

    ورمز الكرم أبذل بماله وساهماء
    بتلك المشاريع التي قوَّم الشهيم

    مشاريع خيريه بها الكل يعلماء
    من أبين إلى صعده ومن لحج لاتريم

    وفعلاً عمر ماحد مثيله بيكرماء
    وماينكر المعروف إلَّا غبي عديم

    ولكن أبو صالح إذا كُنت مُلهماء
    فما كان تنسئ ناس وانته بهم فهيم

    عيال إبن شيهون الكرام الأكارماء
    على رأسهم بو مصطفى نائب الزعيم

    لقد عمَّروا عدة مساجد وبئر ماء
    وشقوا طرق في حيد يافع وفي يريم

    وأيضا مدارس شيَّدوها لنا هماء
    جزاهم كريم الجود خير الجزاء وقيم

    ختامي بذكر المصطفى إبن هاشماء
    شفيع البشر من شدِّة البرد والحميم

    صلاتي عدد مالحاج طوَّف وسلَّماء
    على الحَجَر الأسود وصلَّى في الحطيم