اليمن الموحد .. صحيفة «إندبندنت» البريطانية

إبراهيم

قلم فضي
التسجيل
6 سبتمبر 2007
المشاركات
4,497
الإعجابات
1,460
توجد تفاصيل دالة فيما يتعلق بعودة اليمنيين إلى مدينة عدن، منها أنه «عندما أعلن الطيار عن حلول موعد وصول الطائرة المرتقب، فإن العلم الذي كان يلوح به الركاب لم يكن العلم اليمني، بل علم حركة انفصال الجنوب».

وبينما تم طرد المتمردين الحوثيين من الجنوب تدريجياً، مع إعلان القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أنها قد استعادت محافظة جنوبية أخرى، وهي أبين، فإن العديد من أولئك الذين فروا من القتال يعودون، لكن هذه المرة إلى اليمن الذي اتحد بالاسم فقط.

وجنوب اليمن كان دولة مستقلة على مدى عقدين من الزمن بعد استقلال جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية، التي تم توحيدها مع الشمال في عام 1990.
وعملية إعادة التوحيد كانت مضطربة، وازداد التأزم خلال الفترة الرئاسية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، حيث تم تهميش الجنوبيين في العملية السياسية والجيش.

وأخيراً، أوجد الحوثيون ومسيرتهم من صنعاء إلى عدن، الانطباع بأن أيام التوحيد توشك على الانتهاء. وبهذا المعنى، فإن الحوثيين لم يعملوا فقط على تدمير أرجاء واسعة النطاق من جنوب اليمن، بل دمروا أيضاً فكرة اليمن الموحد.

إعادة بناء اليمن بمجرد هزيمة الحوثيين لن تكون عملية سهلة، ولكن يجب أن تكون هناك محاولة واعية لإعادة بناء فكرة اليمن، بالتوازي مع إعادة البناء المادي.
وما أن تجري إعادة تعيين الحكومة الشرعية في صنعاء، يجب على القادة السياسيين مد اليد إلى جنوب البلاد.

وميزة الرئيس عبد ربه منصور هادي هي أنه من الجنوب، وفي حال كان بإمكان حكومة جديدة اتخاذ قرار بالنسبة إلى البنية الاتحادية للبلد، والتعامل مع بعض مظالم جنوب اليمن، والعمل على وضع صيغة لتقاسم الموارد بشكل أكثر إنصافاً، فإنه يمكن حينها لم شمل البلاد معاً.
وسيكون ذلك في مصلحة كل اليمنيين.
 

ارحل الان

قلم فضي
التسجيل
15 فبراير 2011
المشاركات
3,194
الإعجابات
96

وجنوب اليمن كان دولة مستقلة على مدى عقدين من الزمن بعد استقلال جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية، التي تم توحيدها مع الشمال في عام 1990.
وعملية إعادة التوحيد كانت مضطربة، وازداد التأزم خلال الفترة الرئاسية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، حيث .
اي اعادة يقصدون بها

الجنوب لم يكن يوما موحدا مع لصوص صنعاء ابدا ولم يكن قطاع الطرق ومشائخ الفيد والتكفير حكاما على الجنوب الا في 1994
 
التسجيل
15 ديسمبر 2014
المشاركات
700
الإعجابات
160
* المشهد اليمني
قالت صحيفة بريطانية إن الحوثيين ومسيرتهم من صنعاء إلى عدن، أوجدوا الانطباع بأن أيام التوحيد توشك على الانتهاء. وبهذا المعنى، فإن الحوثيين لم يعملوا فقط على تدمير أرجاء واسعة النطاق من جنوب اليمن، بل دمروا أيضاً فكرة اليمن الموحد".

وأضافت "الاندبندنت" إنه "ما أن تجري إعادة تعيين الحكومة الشرعية في صنعاء، حتى يجب على القادة السياسيين مد اليد إلى جنوب البلاد".

وأشارت الصحيفة إلى أن "ميزة الرئيس عبد ربه منصور هادي هي أنه من الجنوب، وفي حال كان بإمكان حكومة جديدة اتخاذ قرار بالنسبة إلى البنية الاتحادية للبلد، والتعامل مع بعض مظالم جنوب اليمن، والعمل على وضع صيغة لتقاسم الموارد بشكل أكثر إنصافاً، فإنه يمكن حينها لم شمل البلاد معاً. وسيكون ذلك في مصلحة كل اليمنيين".

وأكدت الصحيفة أن إعادة بناء اليمن بمجرد هزيمة الحوثيين لن تكون عملية سهلة، ولكن يجب أن تكون هناك محاولة واعية لإعادة بناء فكرة اليمن، بالتوازي مع إعادة البناء المادي.

- See more at: http://almashhad-alyemeni.com/news58754.html#sthash.vbH2il2W.dpuf