• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • قصيده من كلمات الشاعر عبدالقوي الشعيبي ومرسلة للشاعر علي عبدربه الجرادي

    التسجيل
    1 فبراير 2015
    المشاركات
    43
    الإعجابات
    0
    قصيده من كلمات الشاعر / عبدالقوي محمد قاسم الشعيبي
    مرسله للشاعر / علي عبدربه الدالي الجرادي .
    *********************


    عظيم الرجاء ياكاشف الهم والكُرب ،،
    وﻻ رحمته كل المخاليق راغبه

    تعوَّذت بك من شر غاسق إذا وقب ،،
    ومن كل ساحر إكفنا من لعايبه

    وذا الساع ياعازم من الشُمَّخ الهضب ،،
    من احيود ووكار النمار المخالبه

    حلالي بها من عهد أوَّل لجد وأب ،،
    وحيد العروس الطود مسند وراكبه

    وطارفة حد المفلحي كانت اللهب ،،
    بتسقي بني ضبيان من نار ذايبه

    بشرع الشعيبي شل ما هاجسي ندب ،،
    وأبيات توصل راس قمَّه مُراقبه

    ليد الجرادي صاحب العُرف واﻷدب ،،
    أخو محسن الدَّالي كسر من يُحاربه

    بيقدم وعاداته بها نخوة العرب ،،
    وأحيان يغرف من محيطات خاصبه

    يذكِّرني المرحوم ذي كان له لجب ،،
    وشاعر مُحنَّك له تقارين مُرجبه

    معك ياعلي بوقف إلى العظم والعصب ،،
    عسى ﻻ تروَّح عود من بعد حاطبه

    وقل له أسف ياصاحب اﻷصل والحسب ،،
    جميلي تضيع بين قادات عايبه

    وقع سيل واسيلوه لكن على ركب ،،
    ولقمه بخشم الهيج ولقمه لراكبه

    ولكن عسى يالله من بعد ذا النزب ،،
    بجاهم وتمسي بعده الطين شاربه

    ونفرح بعودة ساجي الطرف والهدب ،،
    وبنت اﻷجاود ذي لها اعقود غايبه

    قفاء ما هضمها عابد المال والزُّعب ،،
    وزوج اللطيمه منَّه البنت كاحبه

    فلا حَبَّته ماهل وقع عقد مُغتصَب ،،
    وقعنا وقيعه بين غربان ناعبه

    فمن قال يأتي خير من بعدها كذب ،،
    وعظمه ببلعوم الجنوبين حانبه

    خرج فصل والثاني عن الهيج والقتب ،،
    قوي ساعده واليوم فارك بصاحبه

    غذيته وربيته وذلحين للعجب ،،
    بصف الشواني سعف طغمات عايبه

    شرد مِنُّهم من بعدما فرَّق العصب ،،
    وذاق المراره من جماعه مشاغبه

    رجع موطنه في نيَّتُه يلصي الحطب ،،
    يريد التخلُّص من مقاطيع راسبه

    تأكد له الواقع بما شاف واضطرب ،،
    عرفهم شلل عند المصالح مُخرِّبه

    دعاة الفتن حسب المثل من ذراء صرب ،،
    بمشروع شيعي منَّه العرب غاضبه

    وذكر النبي صلُّوا على سيِّد العرب ،،
    وسيِّد ولد آدم والنَّاس قاطبه .
    تمت بتاريخ 20 ربيع ثاني 1436ه الموافق 9 فبراير 2015م .
    ***





    جواب الشاعر / علي عبدربه الدالي الجرادي .
    على بدع الشاعر عبدالقوي محمد قاسم الشعيبي .
    *********************
    دعوناك ياذو الجود ياخير من وهب ،،
    بعونك وأمرك تمنح الداع مَوهبِه

    عليك اعتمدنا بالمقاصد وبالطلب ،،
    ونصرك ﻷمَّه في وطنها مُطالبِه

    إليك التجأ عبدك من الهم والتعب ،،
    مفوِّض إليك اﻷمر والنفس تائبِه

    اغثني بغوثك يارجاء من لك احتسب ،،
    وبر العمل والعمر في حُسن عاقبِه

    لك الحمد ما يرعد وما مُزنها خصب ،،
    على واسع الوديان واشعاب جادبِه

    واخو محسن الدالي يُرحِّب بمن ولب ،،
    نزيه الصفه فيه الشوامخ مُرحِّبِه

    تشرَّفت بالضيف الشعيبي وما كتب ،،
    فريد القوافي ذي حروفه مجاوبِه

    كسبني وانا من يكسب الجيد والشنب ،،
    شروع الوفاء شيمه به الناس كاسبِه

    عوايد أصيله باهل يافع كما الذهب ،،
    مع لعشره لخوان بالوصف طيِّبِه

    رجال القيم وقت الوغى تحمل السلب ،،
    يُعِدُون ضد الخصم قوَّات ضاربِه

    ببرزاتهم نالوا بها أرفع الرُّتب ،،
    بماضي وحاضر بالمواقع مناوبِه

    قبيله عريقه في حسبها وبالنسب ،،
    مناره على التاريخ بالأصل عاربِه

    وموضوع قلته لي به اللوم والعتب ،،
    على ناس عيَّابه وقادات هاربِه

    كرهنا سياستهم وكانوا هم السبب ،،
    وضاعوا وضعنا خلف أوجاه خائبِه

    خطابات مغلوطه تماثيل من خشب ،،
    بيانات منقوصه لقاءات كاذبِه

    بغير الصبح خسران من يزقر الشذب ،،
    وثور العماله قد طرح مية شاجبِه

    علينا نقارع كل مشبوه والذنب ،،
    رخاص الثمن مثل النطيحه وسائبِه

    ونختار مجموعة كفاءه من النُخب ،،
    ذوي العهد والمبداء وسيره مُناسبِه

    وأمر اللجان الشعبيه رَصَّها وجب ،،
    وسد المنافذ من عصابات ناهبِه

    رُباح الخلاء ﻻ اتضاربه فاحرسوا الجرب ،،
    وﻻ تأمنوا من كيد غبراء وشاحبِه

    حرق كرتهم والموت من وكرهم قرب ،،
    من الكل معزوله وأخرى مواكِبِه

    فلا خير فيهم من حنبنا بهم حنب ،،
    رؤوس الخون والغدر زمره مُحاربِه

    ﻷن الخطر قادم إذا العرق ما اقتطب ،،
    بأفعال ملموسه وضربه مصاحبِه

    أرى عبدربه في عدن رأسه انتصب ،،
    وحوله دول تدعم باﻻدوار ﻻعبِه

    فقد بايصلِّح كل سوداء لها ارتكب ،،
    بأرضه وشعبه من مكاريب ﻻهبِه

    الى جانبه احرار باصواتها الغضب ،،
    ونخبه تمثلنا بخطوات صائبِه

    صلاتي على المختار واﻵل والصُّحَب ،،
    بأرقام ﻻ تحصى بدفتر وحاسبِه .
    ***
    تمت بتاريخ 24 جماد أول 1436ه الموافق 15 مارس 2015م
     

    مـــــدْرَم

    مشرف سابق
    التسجيل
    2 أكتوبر 2002
    المشاركات
    20,335
    الإعجابات
    1,628
    يعتبر هذا البدع والجواب موضوع الساعه ولكن انا هنا أخالف من يقول إن عبدربه منصور عايب
    ولكن أراه صانع تاريخ وستثبت الأيام أن هذا العُنصر على يده الخير الكبير وفعلا هذا حسب تصوري
    أحيي من كل قلبي الشاعرين الكبيرين الشعيبي والجرادي على تلك الدرتين وذلك التناسق في البناء
    ولا يأتي اشبه بهذا الطرح إلا من حلائل لها دورها
    مودتي وتقبلوا صادق الود
    مــدرم
     

    albanna1010

    شاعر شعبي
    التسجيل
    22 مايو 2004
    المشاركات
    8,876
    الإعجابات
    79
    لقب إضافي
    نجم الشعر الشعبي - 2015
    شعراء لهم هيبة وكلماتهم قوة ومعنى
    حوار عمالقة
    تسلم يمينك وهي للجرادي
     

    عمر الجهيم

    شاعر شعبي
    التسجيل
    13 فبراير 2011
    المشاركات
    671
    الإعجابات
    22
    لا تعقيب عليكما وما جئتما به
    قصيدتين
    من روائع السجال
    دمتم ودامت قوافيكم

    لكما محبتي واحترامي الكبيرين
     
    التسجيل
    1 فبراير 2015
    المشاركات
    43
    الإعجابات
    0
    احييكم وكل من مر هنا وعلق له كل التقدير والأحترام
    بالنسبه للجرادي فانا بجانبه لست سوى شويعر ولدي تحفظ كبير على كلمة شاعر
    بجانب الشاعر الكبير العم علي عبدربه الجرادي
     

    ساري المريسي

    شاعر شعبي
    التسجيل
    14 مارس 2015
    المشاركات
    93
    الإعجابات
    2
    صح الله ألسن الأبداع على ماجادت به بدع وجواب بمنتهى الروعه تقبلو مروري ودمتم للإبداع روافده المتدفقه
     

    العجي بو عوجاء

    شاعر شعبي
    التسجيل
    28 أكتوبر 2014
    المشاركات
    403
    الإعجابات
    28
    قصيدتين ولا اروع
    لشعراء لهم وزنهم في ساحة الشعر الشعبي
    شعر قوه تماسك معنى نغمه
    احييكم على هاذا الدرتيني

    عبدالله علي العجي
     
    التسجيل
    1 فبراير 2015
    المشاركات
    43
    الإعجابات
    0
    يسعدني مروركم مدرم والجهيم والبنا والمريسي والوايلي والعجي
    تقبلوا اخر تحياتي يالنشاما