إخواني الكرام ما أحوجنا لمثل هذه الكلمات في هذه الأوقات (الرحمة بين المؤمنين)

التسجيل
17 يونيو 2012
المشاركات
49
الإعجابات
0
بسم الله الرحمن الرحيم

الــرحــمــة بــيــن الــمــؤمــنــيــن


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد :
السلام عليك أيها الأخ الحبيب ورحمة الله وبركاته

أخي الحبيب : اسمح لي أن أسألك سؤالاً ! كيف حال قلبك ؟

هل تشعر بالرحمة نحو إخوانك والمسلمين جميعاً أم لا ؟
تلك الرحمة التي جعلها الله عز وجل الهدف والغاية من إرسال الرسل، قال تعالى لنبيه الكريم صلى الله عليه وسلم : (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) وقال محمد صلى الله عليه وسلم : "أنا محمد، نبي الرحمة"
وقد قال تعالى آمراً نبيه صلى الله عليه وسلم : (واخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين) فانظر أخي إلى صورة الرحمة المطلوبة منّا تجاه إخواننا المؤمنين، وتذكر كيف مدح الله عزّ وجل صحابة نبيه الكريم رضوان الله عليهم فقال : (محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم)
أخي الحبيب : رحمتك بالآخرين رحمة لك أنت أيضا، قال النبي صلى الله عليه وسلم : "ارحموا ترحموا" وقال : "إنّما يرحم الله من عباده الرحماء" وما أعظم المثل الرائع الذي ضربه النبي صلى الله عليه وسلم حين قال : "مثل المؤمنين في توادّهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمّى"
فمجتمع الإيمان يشعر كل فرد فيه بالآخر، قال تعالى : ـ إنّما المؤمنون إخوة ـ
وأمّا قساة القلوب فقد قال فيهم النبي صلّ الله عليه وسلم : "من لا يرحم لا يرحم"
أخي الحبيب : أعرف أنّك تحب الجنّة وتتشوّق إليها ولكن دعني أخبرك بسبب من أسباب الشقاء أعيذك بالله من الوقوع فيه، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : "لا تنزع الرحمة إلا من شقي"

فإذا كنت أخي من رحماء القلوب تغيث الملهوف وتساعد على دفع الكربات وتعين على قضاء الحاجات فأبشر لأنّ هذه هي صفات المؤمن المستحق للجنّة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أهل الجنّة ثلاثة وذكر منهم .. ورجل رحيم رقيق القلب لكل ذي قربى ومسلم


أيها الأخ الحبيب كن رحيما بإخوانك واخفض لهم جناحك واسعَ في حاجاتهم واصبر على مخالطتهم.


كتبه الأخ أبو حمزة​